Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

25‏/10‏/2011

ماسورة القذافي وحفرة صدام حسين

قاريء غير معرف علق على موضوع (هكذا قتلوا القذافي -2) التعليق التالي:
بغض النظر عن المكان الذي قبضوا عليه فيه، سواءا كان انبوبا لتصريف الماء أو خندقا تحت الارض، فهذا الرجل تنازل عن العرش وحمل سلاحه على كتفه ودخل ارض المعركه كجندي مثل باقي الجنود. وممكن للجندي ان يختبئ في أي مكان يجده مناسبا لكي يواصل المعركة. ولا يعيبه أي مكان يتوارى فيه حتى وان كان مكانا لا تسكنه البهائم، كما يفعل جنود الصاعقة.
نعم ، لا يهم المكان، بل أن السراديب والمغارات ومواسير المجاري والحفر تحت الأرض والخنادق والمخابيء العسكرية وغيرها كلها من تراث المقاومة والحروب ، عبر تاريخنا الانساني من المسيح (ع) الى النبي محمد (ص) الى الإمام المهدي الى المقاومة الفرنسية الى سراديب النجف والقائمة تطول. ولكن المغرضين الأغبياء يحبون دائما ان يلووا اللغة ويجردوا الكلمات من معانيها من اجل إضفاء صفة (الجبن) على خصمهم. كما في حالة (حفرة ) صدام حسين. وقد كتبت في ذلك ثلاثة مقالات فيها سرد كاف كما اعتقد لكل (جحور) التاريخ المهمة، وفسرت المعنى العسكري باللغة العربية والانجليزية لكلمة (حفرة) . لماذا تعتقدون اطلقت على هذه المدونة اسم (غار عشتار) ؟ طبعا تيمنا بالحفرة. ومع هذا لا اعتقد أن صدام حسين كان في تلك الحفرة ولا القذافي كان في تلك الماسورة ، لسبب بسيط: تعدد الروايات حول طريقة الأسر، وفي قناعتي ، كلما تعددت الروايات ، كان الموضوع كذبة كبيرة. مقالاتي الثلاث عن الحفر والجحور والسراديب لمن يريد النزول تحت الأرض، هي التالية:
أقضي يومي في حفرتي (هنا)
حفرة الإمام المهدي وحفرة صدام حسين (هنا)
فجر جديد يسطع على أورشليم (هنا) في آخر المقالة هناك تفسير عسكري لكلمة حفرة

هناك 4 تعليقات:

  1. عند ذكر النبي محمد ارجو كتابة صلى الله عليه وسلم او وآله وسلم او وآله وصحبه وسلم بدل (ص) او عليه السلام أسوة بنبي الله عيسى عليه السلام.

    ردحذف
  2. اخي فارس النور

    هل هذا فرض واجب؟ اقصد هل يفرض ان اكتب الجملة كلها في حين ان (ص) بديلا عن جملة طويلة هي (صلى الله عليه وسلم او وآله وسلم او وآله وصحبه وسلم) ولا تنتقص منها؟ اما (عليه السلام) فهي قصيرة ولو كنت اعرف لها اختصارا لكتبته. الله سبحانه وتعالى ذاته اقسم بحروف معينة في القرآن، فالحروف لاعيب فيها. ثم اني لم اسمع ان النبي محمد يقال له (عليه السلام). ولابد من ذكر الصلاة معها.

    ردحذف
  3. تعليقي فقط على هذه الرؤوس التي لا تفرق عن عفن القرداوي وعمائم البؤس والتخلف : أنتِ تحللين وتناقشين وهم كما يبدو يدخلون الغار ليتصيدوا : واحد ليش ( ص ) وأخرى مشغولة بالزواج ب4 !!!
    نادر نادر

    ردحذف
  4. أخي نادر نادر

    لا أوافقك الرأي، بالتأكيد انت حديث العهد بهذه المدونة، وهؤلاء الاصدقاء من الزوار المداومين وقد اختلف معهم واناقشهم وقد اتفق،وهم كذلك يختلفون معي ويتفقون. ومن الطبيعي أن كل انسان له رأيه، وله نهجه أو عقيدته التي يقيس عليها الأمور، وهناك اشياء قد يعتبرونها مهمة جدا ويعتبرها آخرون غير ذات أهمية، وبالعكس. لهذا لا بأس من النقاش بدون أن نسفه آراء غيرنا. فكل رأي نابع من خبرة معينة في الحياة والمحيط والتعليم والتراث الخ ، وتختلف الخبرة ايضا في ذات الشخص باختلاف السن، فما يراه طفلا لايراه وهو شابا ، أو يجده شيئا آخر وهو كهل.

    تحياتي

    ردحذف