Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/12‏/2014

على عهدة الوزير: جنة حقوق الانسان في العراق

غارعشتار
مازلت اتعافى من وعكة صحية (أليس هذا مايقوله الملوك والرؤساء عن أمراضهم المستعصية؟) ولكنها فعلا كانت نزلة برد شديدة استمرت 5 أيام، لم أخرج فيها من الغار، وقد كان أشد المتأثرين من الوضع : د. ماكس وربيبته الآنسة لاسي اللذان اضطرا لأكل اي شيء وقنعا بالبقاء محبوسين بدون ترفيه، وعانت لاسي العزيزة من اكثر نوبات تعكر مزاجي، فقد كانت أول ماترفع صوتها (والنباح كان تسليتها الوحيدة) ارد عليها "اسكتي ياحمارة"، طبعا لم يكن الامر بالسكوت هو ما يخدش مشاعرها من هذه الجملة.
أما أنا فقد كانت تسليتي الوحيدة هي الفرجة على افلام تافهة لا تستوجب التفكير، وعلى القنوات العراقية، ولو اردت المزيد من الكوميديا، أحول على قناة الجزيرة مباشر مصر التي تتبع الاسلوب الإعلامي الموضوعي (عينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلة ٌ- وَلَكِنَّ عَينَ السُّخْطِ تُبْدي المَسَاوِيَا) الى درجة أنها حين لا تجد (مساويا) تخترعها. ولكن قناة الجزيرة ليست موضوعنا اليوم.
كان هناك عرض  كوميدي رأيته أمس على قناة الشرقية نيوز.

تعرفوا على أعلامكم الفدرالية

غارعشتار
هذا أحدث علم يتم الترويج له بكثافة هذه الايام في حملة لجمع تواقيع لإقامة إقليم البصرة.
 بثلاثة الوان هي اللون الازرق في اشارة الى اطلالة البصرة على البحر واللون الاخضر يرمز لبساتين البصرة واراضيها الزراعية يتوسطهما اللون الابيض رمز السلام وفي منتصف العلم سعفتان ترمزان لنخلة البصرة تتوسطهما قطرة نفط كبيرة وترمز لثروة البصرة النفطية.

11‏/12‏/2014

سبقنا الإعلام العربي بأربع سنوات

غارعشتار
وكأن العالم (العربي) اكتشف الآن فجأة تورط بعض الانظمة العربية في التعذيب نيابة عن جهاز  السي آي أي. الكل يكتب متفاجئا، واعتقد أن السبب في ذلك أنهم لا يقرأون الغار فقد كشفنا عن ذلك منذ 2010 فيما يخص مصر لأن القضية كان لها علاقة بتدمير العراق. ذنب من انكم لم تقرأوا التالي:

6‏/12‏/2014

مايجري في العراق وسوريا: طوفان جديد للمرتزقة

غارعشتار
ترجمة عشتار العراقية 
هناك دعوة موجهة الى الاف المقاولين الامنيين الاهليين الذين لعبوا دورا مشبوها في الحرب في العراق وافغانستان ، لبحث امكانية انضمامهم الى المعركة ضد داعش في العراق وسوريا وربما اماكن اخرى في المنطقة. اما ماهية الاعمال المطلوبة منهم او من سوف يقوم بدفع خدماتهم فهذا ماسوف نرى لاحقا. ولكن يتوقع ان يكون الطلب لخبراتهم المتنوعة عاليا وهذه اخبار سعيدة لشركات المقاولات والسياسيين.

5‏/12‏/2014

عودة ثانية الى الصهيوني الذي اشترى العراق: مفاجأة ليست في الحسبان

غارعشتار
تابع الحلقات السابقة 
جالسة في أمان الله اقرأ مقالات متنوعة ومنها هذه المقالة  (ترجمتها لكم هنا)، وجدت هذه الفقرة (بعد سنتين من ارتكاب بلاكووتر جريمة قتل عراقيين في عام 2007، اعادت الشركة تسمية نفسها (خدمات زي Xe Services). وفي 2010 ترك رئيسها ايريك برنس الشركة وقد باع حصته الى مجموعة استثمارية اسمها USTC Holdings وغادر الى ابي ظبي حيث انهمك في بناء قوة مرتزقة للامارات وهي حليف حميم في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش. في السنة التالية ، غيرت شركة زي جلدها بتسمية نفسها (اكاديمي) وفي هذا الصيف اندمجت مع شركة منافسة قديمة هي تريبل كانوبي Triple Canopy (ملاحظة عشتارية: الشركة مازالت تعمل في العراق) لتشكيل مايسمى Constellis Holdings

CUT سوف يصرخ المخرج (لأني اعيش هذه الايام حالة كتابة سيناريوهات واخراج)

العراق الجديد: اعطني سلاحا واطلقني في الغاب

غارعشتار
تعليق: عشتار العراقية 
هذا التعليق خاص على مقالة حارث الأزدي (فزعة عشائرية وفزاعة ميليشياوية) ارتأيت أن أكرس له موضوعا منفردا.
 
قلناها لكم سابقا وقبل أكثر من سنة، العشائر لايصنعون الثورات ولا يصنعون دولة. ومن يضع رجاءه على شيوخ العشائر يبوء بالخيبة.

فزعة عشائرية وفزاعة ميليشياوية

غارعشتار
بقلم: حارث الأزدي
 الهوى الأمريكي اليوم يسعى مجددا لإعادة انتاج تجربة الصحوات السابقة ومع أنها كانت تجربة مريرة لمن انخرط فيها وجرت الويلات على البلد بما مثلته من طوق إنقاذ لمحتل شارف على إعلان هزيمته في أواخر 2006 ومنتصف 2007، هاهي اليوم تدفع باتجاه انشاء تجربة أخرى لإنقاذ نفسها من تقاطعات المشاريع الدولية والاقليمية في المنطقة وكذلك لانتشال العملية السياسية الجارية في العراق، فهي على شفير الهاوية، نتيجة ممارسات الجيش الذي لملمته من فلول الميليشيات، وعصابات الجريمة، وبعض الباحثين عن لقمة العيش ولو كانت على حساب الوطن ومغمسة بالدماء، تلك هي صورة الجيش الذي رأت فيه أمريكا ملائمة لمشروعها لعشر سنوات تريدها تأسيسا لعشر قادمات بما تمثله جرائم هذا الجيش من أسباب موجبة للبحث عن حلول بحسب المنتمين لها والمؤمنين بحلولها لهذا الواقع المرير عند من صنعته ورعته (أمريكا) فكانت دعوة الإدارة الأمريكية لشخصيات سياسية مؤمنة بالمشروع الأمريكي وشيوخ عشائر معروفين بالبحث الدؤوب عن أعلى الأسعار لمواقفهم المعروضة والمحسوبة بدقة بارتفاع وانخفاض بحسب وتيرة التصعيد الإعلامي تصريحا وإحجاما، ولرب سائل يسأل كيف لهؤلاء الشيوخ والشخصيات الدخول في مشروع مشابه لمشروع الصحوات الذي تبين أنه مشروع للاستخدام لمرة واحدة؟ فكيف لهم تجريب المجرب أم ان السيناريو الجديد أعد بطريقة متوافقة بين أطراف اللعبة؟
بقية المقالة هنا

4‏/12‏/2014

ليلة الأشباح الصاخبة

غارعشتار
لابد أنكم تابعتم جميعا تصريح  العبادي حول وجود 50 ألف شبح بين أفراد جيش العراق المحتل. ورغم الرقم المتواضع الذي ربما اختصره العبادي لاسباب (الأمن القومي)، فإن ذلك الجيش لابد أن يكون شكله شيئا قريبا من الصورة أعلاه، ولابد أن فرقة الأشباح هذه تحمل الدرع الظاهر في الصورة أدناه:

عصر الطوائف: جنوب السودان ليس الآخير

غارعشتار
تفكير بصوت عال: عشتار العراقية 
ملاحظة "وجدت هذا الموضوع وقد كتبت مسودته في 2013 ولم انشره في حينها"
  مايحدث في جنوب السودان من صراع القبائل شيء متوقع وهو ماسوف يحدث في (كردستان) إذا أعلنت انفصالها وقد بدأت بوادر الصراع تقريبا. وهو مايحدث في ليبيا، وفي مصر تحت مسميات (قبائل الاخوان وقبائل اللااخوان بكل فصائلهم) وفي تونس وفي اليمن وفي سوريا وفي العراق . باختصار عدنا راكبين عربانة الزمن 100 عاما الى عصر ماقبل الدولة. ياخسارة كل ذلك الجهد والدماء والعرق الذي بذلته أجيال قرن كامل من الزمن للخروج من عصر القبائل والطوائف للدخول الى عصر المدينة والدولة، وياخسارة النهضة العلمية والفكرية التي حدثت في كل تلك البلاد، وياخسارة رجال العلم والأدب والفن والفكر جيلا بعد جيل، والذين وصلوا بنا الى أعلى التل (ليس الجبل) ثم تدحرجنا الى السفح بسرعة البرق. هل علينا ان نعاود الصعود مرة أخرى؟
ماهو المشترك بين جنوب السودان ومصر والعراق وسوريا واليمن وليبيا؟

الصهيوني الذي اشترى العراق - 12

غارعشتار
الحلقة السابقة
تحقيق عشتار العراقية
Ronn Torossian
في هذه الحلقة الأخيرة ، أحدثكم عن "الصهيوني" الذي أشرت  اليه في الحلقة  الأولى وكذلك وردت  الإشارة اليه في كل عنوان الحلقات، رون توروسيان.عن وكيبيديا، ولد توروسيان في بروكلين بنيويورك في عام 1974 ونشأ في البرونكس وقد اصبح الرئيس الوطني لفرع امريكا الشمالية من منظمة بيتار وهي حركة شباب صهيونية دولية مرتبطة بحزب الليكود الاسرائيلي المحافظ وبعد التخرج من الجامعة انتقل الى اسرائيل واسس مع اعضاء بيتار واعضاء حاليين في الكنيست داني دانون ويوئيل حسون منظمة "اوروشليم شيلانو"  (قدسنا) والتي كانت تشجع على التوطين اليهودي في القدس الشرقية وعاد الى الولايات المتحدة بعد سنة ونصف.