Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

Facebook

هناك 12 تعليقًا:

  1. الحقيقة أريد أن أتابع تحديثات كتاباتك أولاً بأول.. حاولت أن أن أضيف حسابك على الفيسبوك لكن خاصية الإضافة معطلة..
    أقترح عليكِ فتح صفحة بالفيسبوك وليس حساب شخصي لسببين:

    - أولاً الحساب الشخصي لايتحمل إلا 5000 عضو فقط.. أما الصفحة فتتحمل الألوف..
    في حال إنتشارك بإذن الله.

    - يسهل على أي شخص متابعة التحديثات فقط بالضغط على (Like) بدلاً من إضافة صديق,

    تمنياتي لكِ بالتوفيق ولكل الشرفاء.

    ردحذف
  2. شكرا اخي نبيل على اقتراحاتك ولكني لا اعرف كيف تختلف الصفحة عن الحساب الشخصي. لست ماهرة في هذه الأمور ولكن سبق ان انشأت صفحة باسم نشرة غار عشتار
    http://www.facebook.com/IshtarLogs
    خصصتها للمقالات المترجمة فقط.
    فهل هذه تعتبر صفحة ام حساب شخصي؟

    ردحذف
  3. ابو علي السوداني ..
    الان الساعة الثانية والنصف صباحا في الخرطوم وانا اتصفح مدونتك منذ الثانية عشرة .. اعجبتني كل مواضيعك وكنت قد دخلت أبحث عن البودي غارد السعودي وتشعبت بي الروابط حتي ختمتها برغبتي في التواصل او متابعة اخر مواضيعك علي فيسبوك..
    شكرا علي هذا الابداع وهذا التنوير فهو اهلا بعقل بنات الرافدين التحية لك والسلام علي شهيد العروبة الراحل صدام حسين فقد قرات في مدونتك حقايق اعمتنا عنها الجزيرة ودلستها العربية..

    ردحذف
  4. شكرا يا بنت الرافدين وعي وتنوير حد الدهشة التحية لك والسلام علي شهيد العروبة الراحل صدام..

    ردحذف
  5. شكرا أخي ابو علي السوداني على كلماتك الطيبة وألف اهلا ومرحبا بك.

    ردحذف
  6. شكرا ايتها الماجده العراقية .. مواضيعك جدا رائعة تحياتي لك

    ردحذف
  7. شكرا نضال للكلمات الطيبة، ارجو أن اكون عند حسن الظن دائما.

    ردحذف
  8. لا أعلم ماذا أوجه لكِ من كلمات مدح لكني فخورة بكونك أنثى وازددت فخر بعروبتك..
    لم اقرأ الكثيرلكن جذبني المحتوى يبدو ذا قيمة في حشد البلاهة المعلوماتية سواء في الأخبار أو على صفحات الانترنت..

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا اختي آية .. لكلماتك الطيبة ارجو ان اكون عند حسن الظن دائما.

      حذف
  9. لا اكتر بالشكر وحده بل أحب أن أقدم الورود أولا للمبدع

    ردحذف
  10. الله يكون بعون الشعب العراقي في ضَل هاذه الضروف

    ردحذف
  11. رائعة جدا بعرضك وتحليلك وان كنت اخالفك في بعض النقاط .... العراق بحاجة الى من هم مثلك ... كما بحاجة لمن يقرأ .

    ردحذف