Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

24‏/6‏/2012

في مصر: اكتمل الشرق الأوسط الجديد

تعليق عشتار العراقية
كنت قد كتبت كثيرا حول خارطة الشرق الأوسط الجديد الكبير كما ترسمها الصهيونية العالمية، والتي ستعيد رسم الدول العربية الى دويلات طوائف دينية : اسلامية ومسيحية. 
المرحلة الأولى : إطلاق ثورات (ربيع عربي) في الجمهوريات العربية  العلمانية على الأخص ذات الجيوش الكبيرة يحركها لبراليون موالون للغرب ومدربون في مؤسساته، لتستلمها احزاب دينية (اخوان مسلمون على الأكثر)
نجحت هذه حتى الآن في العراق (تحقق التغيير بالاحتلال العسكري وتسليم الحكم لاحزاب دينية)، وفي ليبيا وفي تونس وفي مصر، ويجري العمل في سوريا.
المرحلة الثانية : القضاء على الجيوش العربية الكبيرة : في العراق وسوريا ومصر.
تم ذلك بنجاح في العراق وليبيا، حيث تم استبدال الجيش الوطني بالمليشيات الطائفية، يجري الان في سوريا (شق الجيش ووضعه في مواجهة الشعب) وسوف يتم ذلك في مصر. جيش مصر هو المستهدف الأول والأخير من (ثورتهم). سوف ترون. من غير المسموح صهيونيا ابقاء جيوش عربية قوية ذات عقيدة وطنية. كانت (اللعبة) في مصر شديدة التعقيد ولعبت بمهارة من أجل النهاية الأخيرة.
المرحلة الثالثة: تقسيم البلد الواحدة الى مناطق وكانتونات ودويلات طائفية وعرقية بعد حروب اهلية. لا تقسيم بدون حرب اهلية.
المرحلة الرابعة: اقتتال الدول (السنية) بقيادة محور (امريكا- اسرائيل- تركيا- قطر-السعودية) ضد الكتل (الشيعية) بقيادة ايران تسندها  ربما روسيا والصين. 
أتمنى أن أكون خاطئة.

راجعوا ماكتبته في مواضيع كثيرة منها:

هناك تعليقان (2):

  1. وهل خلت الامة من شرفائها حتى تنفذ امريكا ما تريد ؟ وهل فقد الامل في حملة العقيدة العربية الاسلامية الاصيلة؟
    وهل انتهى الصراع بيننا وبين العدو وبكل فئاته واطيافه ؟وهل ان ما تريده امريكا والصهيونية قدر لا يرد ؟
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. وما يزيد من فرص نجاح هذه المراحل هم اصحاب الشأن , اي العرب انفسهم . اي ان اميركا ودول الغرب تعمل على الاستفاده من المثل القائل ( بسمارج منج يالوحه )

    ردحذف