Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/10‏/2011

متابعة: الثورات العربية يطلقها لبراليون ليستلم السلطة اسلاميون

تعليق: عشتار العراقية
لا أريد أن أبدو متبجحة و أكرر "لقد قلت لكم من قبل" دعونا نعتبر أن المسألة صدفة، حتى لا أستفز بعض قرائي. ولكني أود متابعة موضوع الثورات العربية التي يطلقها لبراليون مرتبطون بالغرب ويستلمها اسلاميون او مسيحيون (تيارات دينية) (هنا) وكنت قد انتهيت  بتقديم بعض الأدلة حتى كتابة ونشر ذلك الموضوع، وهي :
 العراق سلمه الاحتلال الى تيارات دينية متطرفة متحجرة
السودان : اقتطع منه جزء سلم للمسيحيين. وبعد كل التهديدات بمحاكمة رئيسه البشير امام محاكم دولية تم غض النظر عن القضية، واصبح البشير الحاكم الجمهوري الوحيد الذي احتفظ بمنصبه. لماذا؟ لأنه يحكم باسم الدين.
ليبيا : المجلس الانتقالي بعد (التحرير) يريد تطبيق الشريعة الاسلامية وإلغاء كل القوانين (المدنية ) التي تتعارض معها.
تونس: فاز حزب اسلامي في الانتخابات
مصر: اسأل أي مصري من سوف يفوز في الانتخابات؟
السعودية : مات ولي العهد وسوف يأتي للحكم من هو أكثر تشددا وتحفظا منه.
هل لديكم تفسير لهذه الظاهرة؟ أنا لدي تفسير.

هناك 16 تعليقًا:

  1. الناظر إلى تأريخ المنطقة العربية يعرف بلا شك أن الغرب المستعمر قد استخدم الدين قبل هذا. ففي أواخر أيام الدولة العثمانية، شجع الغرب الحركات القومية في الوطن العربي على التحرك ضد "الرجل المريض" والمطالبة باستقلال الدولة العربية، وهو مطلب مشروع، في ضوء الظلم الذي أوقعه العثمانيون بالعرب.
    وحين سقطت الدولة العثمانية وجاء المستعمرون ليحكموا العرب، بدأ هؤلاء المستعمرون بمحاربة الحركات القومية. فكان أول ضحاياهم فيصل الأول الذي طالب بوحدة الدول العربية، ثم ابنه غازي الذي قتل لأنه طالب بالكويت.
    وفجأة نشأت أحزاب دينية، مثل الأخوان المسلمين في مصر، لتدعوا إلى دولة إسلامية وتحارب الحركات والأنظمة التي تدعوا إلى الوحدة العربية.
    فارتباط الحركات الدينية بالغرب ليس جديداً، بل هو ارتباط قديم، وليست مشاركة تنظيم القاعدة في أفغانستان في التحالف مع الغرب إلا دليلاً واحداً. وها نحن نرى الأحزاب الدينية في العراق متحالفة مع المحتل الأمريكي، ونسمع من يقول لنا أن هذا مبرر للتخلص من الطغاة!

    شخصياً أعتقد أن الغرب يستخدم كل الأطراف في أثارة ما نسميه "بالثورات العربية" . فيتحالف مع الليبراليين ويتحالف مع المتدينين. ليس المهم من يحكم، بل المهم أن من يحكم في النهاية سوف يكون خاضعاً لمشيئة المستعمر، الذي لم يغادر أرضنا أبداً.

    ردحذف
  2. وأنا لدي تفسير، المطلوب تسليم الحكم لتيارا تساهم في تغييب الوعي، فهي بهذا المعنى ليست تيارات اسلامية للنهضة وانما للتغييب.
    نعم هناك تيارات دينية متنورة ولديها مشروع للنهضة، ولكنها لن تتسلم حكماً، بهذه الطريقة على الاقل، لأن ماتقدمه من مشروع لاينسجم والمطلوب امريكيا.
    لاحظي ان مشروعا بحجم مشروع دولة العراق الوطنية، مشروع للنهضة والتطوير والتنوير، حقيقي وليس اعلامي او دعائي او مفتعل، تم وأده، رغم ان مشروع العراق القومي كان قريبا من الدين، ولكنه لأنه تنويري تم قتله بالطريقة التي نعرف.

    ردحذف
  3. هناك راى يقول ان الغرب وقمعه الصهاينة هو صانع الثورات والغرض من ذلك ايصال الاسلاميين الى سدة الحكم ومن ثم محاربتهم حتى يعجلوا بالحرب العالمية الثالثة وهرمجدون وخروج الدجال
    لكن الا يخاف اليهود والغرب من مواجهة العتالم الاسلامى والعربى لو اجتمع على قلب رجل واحد؟
    من اين لهم بهذه الثقة فى النصر لهم ان صح انهم من يصنع الثورات؟
    ام انهم ينفذون اوامر (عليا ) من ابليس والدجال ولا نقاش فى اوامر اسيادهم؟
    انا لا اصدق ان الغرب صنع هذه الثورات بل هى عفوية

    ردحذف
  4. انا اعتقد يا عشتار ان الهدف من هذه الثورات هو ايصال التيارات الاسلامية المتطرفة المدعومة تركيا وذلك كما اعتقد لضرب ايران الشيعية والله اعلم

    ردحذف
  5. (( وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها ))

    ردحذف
  6. بعد عقود من المعاناة جاء الغرب ليحررنا من دكتاتوريات هم من اوصلها الى الحكم وساندها في التسلط على رقابنا.
    بعد عقود من الان سيعودون لتحريرنا من الحكم الديني المتطرف الذي يمهدون له السبيل اليوم.
    الحرب القادمة حرب اديان.


    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف
  7. رِأبي من رأي الاخ غير معرف الذي كتب يقول"انا اعتقد يا عشتار ان الهدف من هذه الثورات هو ايصال التيارات الاسلامية المتطرفة المدعومة تركيا وذلك كما اعتقد لضرب ايران الشيعية والله اعلم"

    في بداية الثمانينات في الحرب بين العراق وايران وكانت حربا مدعومة امريكيا حيث كانت الولايات المتحدة تساعد الطرفين على أمل ان يهلك بعضهما بعضا. كان الخطاب (عرب ضد فرس) اي خطاب قومي. وكانت دول الخليج تمول وتساعد العراق ضد ايران، ثم لما خرج العراق منتصرا، انظروا ماذا فعلت به دول الخليج وامريكا. تعمدت امريكا بعد الاحتلال ان تقسم (العرب) في العراق الى (سنة وشيعة)، وأشاعت الفرقة في المنطقة كلها، فالحرب القادمة ضد ايران والتي ستشارك فيها ايضا دول الخليج الى جانب امريكا هي حرب (اسلامية) بين (كتل سنية) و(كتل شيعية) تغذيها امريكا على امل ان يقضي المسلمون على بعضهم البعض. وحين يتم لها ذلك سوف تعود الى حلفائها في تدمير العرب والمسلمين: دول الخليج وعلى رأسهم السعودية ، وسوف تلتهمهم بقضمة واحدة حيث لن يكون هناك من سوف يدافع عنهم.

    ردحذف
  8. تفائلوا سيننقلب السحر على الساحر وتعود الدولة الإسلامية ثم أن الإسلام هو الحل الوحيد لكل مشاكل العالم وخير دليل ازمة البنوك الربوية وازمات الرأسمالية.ومهما يكن حال الإسلاميين فإنهم خير من الليبراليين وغيرهم.

    ردحذف
  9. لاتنسي يا عشتار ان اسلامي عميل لامريكا و لبغرب هو افضل للغرب من ليبرالي عميل لهم وذلك لان الشعوب العربية تثق ثقة عمياء بمن يصلي ويدعي الدين ولا يبحثون ان كان تدينه حقيقيا ام رياء فلاحظي يا عشتار لوحكم العراق الان من قبل علماني عميل لامريكا لثار الشعب وقالوا ان هذا عميل و خائن ولكن عندما يحكم اسلامي فالكل قد سكت فالغرب لا يريدد ان يتعب نفسه في مشاكل فافضل حل له هو مجيئ اسلامويين طلاب سلطة وعملاء له

    ردحذف
  10. ابو ذر العربي28 أكتوبر، 2011 11:09 م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    امريكا لاعبة قمار ممتازة فهي تكسب بلعبها اموال الشعوب الفقيرة المنهكة ولا يهمها من يخسر اللعبة اخيرة المهم عندها ان تكسب
    فهي مستعدة ان تخسر مليون مقابل ان تربح مليار
    ولهذا استبدلت جوزين قص بثلاث دو وربحت اللعبة
    اي استبدلت حكام بحكام يخدموا مصالحها بطريفة افضل
    ولا تمانع ان يكونوا مسلمين فهم جميعا في خدمة مصالحها
    واسال سؤال : كيف يمكن ان تقول امريكا بانها تحارب الاسلام والقاعدة وتحت شعار الارهاب الاسلامي وتسمح لهم باستلام الدول التي يتم فيها التغيير؟
    هل وصل بنا الغباء ان لا نرى او نسمع ما كانت تبثه الفضائيات العميلة من ان امريكا تحارب المسلمين والاسلام ؟
    كيف يمكن ان نصدق ان الناتو هو جمعية خيرية لتحرير الشعوب ؟ وان الصهيونية العالمية هي مؤسسة غير ربحية تعمل لازالة الظلم عن المظلومين ؟ اما ان الوقت لان ننظر الى انفسنا بصدق ونتنازل قليلا لبعضنا البعض كقوى مناهضة للاستعمار الجديد وكقوى عربية وطنية وقومية واسلامية كي نجابه معا هذا التيار الجارف لكل ما هو منجز للعرب والمسلمين منذ ما يزيد على الخمسون عاما؟
    ان المشتركات بين العرب وقواهم الحية المقاتلة اكبر بكثير من الاختلافات
    ولهذا اسال الله ان يلهمنا الصبر وحسن التفكر في مستقبلنا ومستقبل الامة لان المرحلة القادمة تبنى على هذه المرحلة والخطر يحيط بالجميع
    " فلا يؤتين من قبلك" وتحياتي

    ردحذف
  11. اخي غير معرف

    كلامك حول العميل الاسلامي والعميل اللبرالي صحيح مائة بالمائة. كيف لم ألاحظ هذا الجانب ؟ شكرا. الشعوب العربية والمسلمة بطبيعة الحال تتوقع من حاكم اسلامي ان يكون أفضل من غيره وتتوقع ان يأتي الخير العميم على يديه. ولكن لو تذكروا مثال العراق الذي تحكمه احزاب اسلامية ومع ذلك لم يصل العراق الى هذا الدرك من الفساد والجريمة والموبقات الا تحت الحكم الاسلامي. من جانب آخر يمكننا ان نتصور او نفترض ان امريكا والغرب والصهيونية اذا ارادوا تدمير الاسلام وصرف الشعوب عنه فلا افضل من تنصيب حكام فاسدين يدعون الاسلام.

    ردحذف
  12. العزيزة عشتار تحية و سلام و الأخ العزيز غير معرف أتفق تماماً مع رأيكم في الجزيئة التي تقول أن الغرب و قد اكتشف و رعى منذ زمن بعيد العميل الاسلاموي و جربه في مواطن عديدة في الحرب الباردة و في مواجهة الانظمة القومية العلمانية الوطنية المستقلة فإنه يفضله كثيراً على العميل العلماني رغم أن العميل العلماني أقرب له في الأيديولوجيا من العميل الأسلاموي و ذلك لأن العميل الأسلاموي و طبقاً للتعليل العملي و الموضوعي للأخ غير معرف أكثر تأثيراً في محيطه و أقل كلفة في التشغيل و تحقيق النتائج. كما أن هناك هدف أخر من إعتماد الغرب على العميل الأسلاموي في هذه المرحلة و هو إدخاله في مشاكل السلطة و صراعتها التي بعد نجاحه في الاستحواذ عليها و اضعاف التيار القومي و الوطني المستقل كهدف أولي ينجزه من خلالها فإنه سرعان ما سيصدم مع الأجنحة المتطرفة من نفس معسكره فيحقق للغرب هدف أخر ثم أنه في النهاية سيكون قد ضعف نتيجة حروبه و انكشاف عمالته و سقوط شعاراته مما يؤدي في النهاية الى عودة التيار العلماني العميل بعد أن تكون الساحة خلت من القومي و الوطني المستقل و من الاسلاموي أيضاً إلا من يغير منهم نفسه تماماً ليكون علمانياً ليبرالياً غربياً عميلاً بعطر إسلاموي. الصراع السني الشيعي و من وجهة نظري المتواضعة جزء من اجزاء المشهد و ليس هو المحور أو الهدف الرئيسي لأن هناك بجانبه صراع سني سني و شيعي شيعي. الصراع الأساسي الذي يهتم به الغرب و يذكيه يجري في المنطقة العربية أو ما يسمى بالشرق الأوسط الذي يُعتبر العرب محوره و مركزه حيث في أرضهم فلسطين التي أقام الغرب عليها مستعمرته الإستيطانية الكيان الصهيوني و لديه معهم إرث الحروب الصليبية و أرضهم تعتبر محور مواصلات العالم و حركة اقتصاده و تجارته. تركيا الأسلاموية تتمتع بعلاقات قوية و جيدة جداً مع الجمهورية الاسلامية الايرانية و علاقات الأخوان قوية جداً معهم و لا يتصور قيام أي نزاع بين الآثنين. لقد توسطت تركيا منذ مدة في موضوع النووي الأيراني و هم متعاونين جداً في العراق و في شماله. و جزء من كوابح تركيا مع سوريا هو إيران.

    ردحذف
  13. الاخ العزيز المحترم غير معرف أعتذر في تقدم تحيتي و سلامي للعزيزة عشتار على اسمك فيما يبدو ظاهراً انك غير مشمول به و هذا ما لا اقصده بكل تأكيد. كل الاعتزاز لشخصك الكريم مع خالص محبتي و تقديري إليكم و الى جميع أصدقاء الغار

    ردحذف
  14. أبو يحيى
    ولك خالص الاحترام والتقدير لإخلاقك العالية، وحساسيتك تجاه مشاعر الاخرين. هل تعرف يا أخي وهل يعرف جميع الاصدقاء اني فعلا لم اجد قراءا في اي مكان (موقعا كان او مدونة) على هذا القدر من اللياقة وحسن التحاور والتهذيب في الكلام واختيار أنسب الكلمات، والترفع عن الكلام غير اللائق حتى في تناول الاعداء. مع اهتمام الجميع على الكتابة بلغة عربية سليمة.واكثر مايسعدني ان يبادر احدكم لتصحيح غلطة املائية او نحوية في مواضيعي. إني افخر بكم جميعا وأباهي بكم سكان الانترنيت.

    ردحذف
  15. اني رأيي أن رعاة الحرب يقومون بالتخطيط لحرب عالمية ثالثةدينية اسلامية - مسيحية , وهذا بعد عقود من الزمن ويتم التحضير له منذ الان .
    هذا تجلى خاصة بعد تفجير النرويج الذي قام به "متطرف مسيحي" ومسرحية بثه لفديو متطرف عاليوتيوب قبل التفجير وحسابه ع تويتر الذي له فوق 800 تابع بعد ان استعمله لمرة واحدة . ومما لاحظته بعد التفجير كثرت الحسابات والاشخاص الذين ينادون بهذا الفكر وهي حسابات كأنها وهمية او تابعة لاشخاص معدودين او لمنظمة همها ومهمومها بث فكر التطرف .
    من الممكن مثلما تفضلتو انه يتم التحضير لحرب سنية شيعية وبتصوري يحضرون لحرب اسلامية مسيحية , يمكن رح تقوم الساعة هذا والله اعلم .

    ردحذف
  16. السلام عليكم جميعاً
    قولوا عني ماتقولون وأسموني ماشئتم أسلاموي أو أسلامي متشدد أو ديني متعصب ومتخلف أو دنيوي(علماني) متعصب أو أثول وأعمى يساق الى حتفه ولا يرى السعير الذاهب أليه ولكن فكروا في قولي رجاءاً.!!
    أولاً في كتاب الله العزيز القرآن وبداية سورة الأسراء تجدون وعد الله سبحانه لبني أسرائيل (حتى لو كان صهاينة ويهود أسرائيل غير بني أسرائيل لكنهم منقادون بهم أو بفكرهم),والصهاينة يقرأونبل وينطلقون في أنشائهم دولة أسرائيل على مبدأ وأسطورة المسيح الهابط من السماء أو المُهدي (بضم الميم)المنتظر والرب المتجسد بجسد البشر لأصلاحهم وهكذا دواليك حتى تجد هذه الأسطورة في أيدلوجيات بعض الديانات الدنيوية الماورائية(ميتافيزيقية), ولكنهم (الصهاينة) يؤمنون بكل رسوخ(كما النجم الثاقب)أنه سيكون ولهذا أستعجلوا تشكيل دولتهم لنصرة الممسوخ الدجال والأعور الكذاب ليستمتعوا بالسيطرة على العالم لأطول مدة من الزمن فلو أسسوها في عام 2100 لأستمتعوا بالنفوط والسيطرة على العالم لغاية القضاء على أسرائيل لمدة أقل أو أقصر مدعين أنهم يستعجلون قيامة الملك داؤود كما يؤمن اليهود والمُهدي المنتظر كما يؤمن المسلمين والمهدي كما يؤمن الشيعة (ولهذا أو لنفس فكرة أستعجال حظوره ينشر أئمة الشيعة الفساد والزنا والقتل من خلال تغليفها بفتاوى تحللها)ولكن في النهاية ماذا سيكون؟؟؟؟
    نقول لو حدث ما ذكره الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عليه وعلى آل بيته الأطهار وأصحابه ومن تبعهم بأحسان الى يوم الدين(حتى لا تزعل أختي بنت البلد), لو حدث ما ذكره لنا وما مكتوب في قرآننا وما مذكور في توراتهم وتلمودهم وأنجيلهم التلمودي, سيحضر المسيخ الدجال بجيشه من جوجومأجوج مروراً ببلاد فارس ليضخموا ويكبروا ويمدوا جيشه بأغلبية شعبهم وينزل من علياء الرب, السيد المسيح عليه السلام محمولاً على ملائكة ربه ويهبط عند منارة النصارى البيضاء شرقي دمشق ويذهب الى القدس فيلتقي بمهديه المنتظر وبعدها يصل الأعور الدجال بجيشه بعد أن ينضم كل المؤمنين من يهود ومسيحيي ومسلمي وحتى ملحدين يؤمنون حينها ويبيدون الدجال وجيشه واليهود الذين معه من صهاينة وبعدها يكسر المسيح الصليب ويسقط فرض الجزية ويجمع الزكاة ولا يقبل ديناً بين الناس غير الأسلام فتملئ الأرض عدلاً ورحمة ويكون الأسلام دين جميع البشر وقد يؤكد كلامي قول الحاخام الروسي في حديثه ونقده لدولة أسرائيل فيقول سيكون الأسلام دين البشر قبل يوم الدينونة وتجدون فديوه على اليوتيوب
    http://www.youtube.com/watch?v=plscQ5wcZRI
    أذا عندكم صبر طويل أسمعوه كله ولكن لو كنتم ذووا خُلق قصير غير حليم فأبدأوا من الدقيقة 5.35 وما بعدهافتسمعوه يؤكدها عدة مرات وبتحليل منطقي من وجهة نظره.
    لست أعلم هل محق أنا في معتقدي أم لا فعلى قول أبو حنيفة عن تابعي التابعين (نحن رجال وهم رجال, قولنا صواب يقبل الخطأ وقولهم خطأ يقبل الصواب), ولأن نفط العراق لا ينضب كما أعلم وكذلك يورانيومه وفسفوره وكبريته ومراقده ولن تختفي جبال ومصايف شماله الجميل فليسرقوا ما يسرقون وليحتلونا ما شاؤوا من الزمن سنقتلهم ونطردهم ونلعن سلف أسلافهم وأسلاف عملائهم وغدا لناظره لقريب أليس الصبح بقريب!!!!!

    محمود النعيمي

    ردحذف