Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/7‏/2013

اخيرا (إسرائيل) في أور -4

الحلقة الثالثة هنا
تحقيق: عشتار العراقية
من اليمين: عادل عبد المهدي - زهير حمادي - روي بدارو - جورج فراج
اليوم نتناول الشخصية الثالثة في تأسيس جامعة النبي ابراهيم في أور، وهو اللبناني روي بدارو الذي تحول بقدرة قادر من صاحب مصنع ملابس اطفال في لبنان الى رجل تربية وتعليم في العراق.

معرض ملابس كندو الذي يملكه روي بدارو
يمتاز روي بدارو بخصائص جعلته رجل أمريكا وفرنسا والإتحاد الأوربي بشكل عام في المنطقة. فهو شديد الحماس للخصخصة وتطبيق اللبرالية الجديدة ، وكان من أشد المؤيدين لغزو العراق، حتى أنه ذهب الى هناك من أجل أن يطبق مايدعو اليه أو بعبارته يريد (ان يرى اذا كان يمكن للديمقراطية الليبرالية ان تتجذر في دولة كانت تشبه كوريا الشمالية او كوبا قبل الغزو الامريكي) (المصدر) الميزة الأخرى فيه هو أنه ينتمي لحزب القوات اللبنانية (حزب سمير جعجع) المقرب من الكيان الصهيوني. (علاقته بسمير جعجع هنا وهنا)
يكتب في سيرة حياته على الانترنيت مايلي:
ولد روي بدارو في بيروت (منطقة الرميل) بتاريخ 11 نيسان 1954. نال شهادة ماجستير إدارة الاعمال MBA من معهد الـ INSEAD في فرنسا في العام 1978، بعد أن حازعلى شهادة في الاقتصاد من جامعة سوربون – باريس الثانية في العام 1977.
يملك بدارو خبرة 33 عاما في ادارة مشاريع في القطاع الخاص، حيث عمل كمدير تنفيذي في عدة شركات في لبنان وخارجه، مساهماً في تطويرالقطاع  .
ويعمل بدارو حاليا كمستشار دولي في شؤون تطوير القطاع الخاص من جهة، واصلاح القطاع العام من جهة اخرى.
وقد ساهم بدارو في تأسيس ﺗﺠﻤﻊ رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻴﻦ (RDCL) وكان عضواً في مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة في بيروت، كما كان رئيس وحدة الـEUROMED- WTO ( في منظمة التجارة العالمية) ومن ثم رئيس لجنة الاتفاقيات التجارية
من ناحية أخرى، ساهم بدارو كرئيس فريق مستشارين في أكبر مشروعين للوكالة الأمريكية للتنمية (USAID) في العراق، والتي بلغت كلفتهما 500 مليون دولار.
وشغل منصب المدير في مشروع أطلقه مركز المشروعات الدولية الخاصة (CIPE) التابع لغرفة التجارة الاميركية ، في كل من هايتي وأفغانستان.
بدارو أسس رابطة متخرجي الـINSEAD في لبنان وترأسها مرتين.
 ++
ولكنه صار مؤخرا يضع في صدارة سيرته الذاتي هذه العبارة (نائب رئيس جمعية «لبنانيون للإقتصاد والتنمية») واختصارها LEAD وهي مؤسسة فكرية هدفها وضع رؤى جديدة لتنمية الاقتصاد في لبنان.
++
كل خبرته إذن تتمحور حول ملابس الأطفال والاقتصاد وإدارة الأعمال والخصخصة والدعوة لمنظمة التجارة الحرة والخصخصة.
++
في عام 2005 دعته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يوسيد) للعمل في العراق في مشروع سمي (إزدهار)  وهو برنامج تموله يوسيد استمر من 2004-2008 من اجل توسيع القطاع الخاص العراقي وخلق وظائف بتطوير بيئة صالحة للسوق الحرة والنمو الاقتصادي
بعد انتهاء برنامج ازدهار (وكأن الاقتصاد العراقي ازدهر وتطورفي اربع سنوات) اعقبه برنامج (تجارة) للنمو الاقتصادي الاقليمي . والذي عمل على منح قروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وخدمات الاعمال والتدريب والدعوة للاستثمار واصلاح التجارة والدخول في منظمة التجارة العالمية.
المهم ان بدارو عمل في (ازدهار لمدة سنة من 2005-2006) وفي نفس الوقت بالضبط كان يعمل حسب سيرته في مجموعة لويس برجر في منصب (قائد فريق Team leader- Louis Berger ). وبعدين طلعت المجموعة اليهودية نصابة احتالت على  الحكومة الأمريكية !!! تعالوا نشوف شنو القصة.
اتضح ان رئيس المجموعة واسمه داريش وولف (شلون اسم مناسب: وولف = ذئب) كان يسرق بالتعاون مع آخرين في المجموعة من الحكومة الامريكية بتقديم فواتير مبالغ بها وغير حقيقية عن اعمال توكل اليه منذ التسعينيات من القرن الماضي. وفي العراق اسندت له الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (يوسيد) اعمالا منذ 2004 ولغاية 2006 وفعل نفس الشيء، حتى قدم للمحاكمة في 2011 حسب لائحة الاتهام التي شملت الاعمال في افغانستان وأماكن اخرى وعن العراق (من ايلول 2004 منحت يوسيد مجموعة لويس برجر عقود تدريب وظيفي بقيمة إجمالية تقارب 88 مليون دولار لاعادة الاعمار في العراق ومن 3 كانون اول 2005 الى 18 شباط 2006 قدمت المجموعة الى يوسيد فواتير لاعمال نفذت في العراق) ياسبحان الله نفس الفترة التي عمل فيها بدارو مع المجموعة (من 2005-2006) ولكن هذا ليس اتهاما له لأن اسمه لم يرد في وثيقة المحكمة.  ولكن المسألة فقط أن الغربان تقع على بعضها، فماذا يفعل صاحب مصنع ملابس ومتحدث هنا وهناك عن تحرير الإقتصاد حسب نظام السوق الحرة، في مجموعة معنية بالهندسة المدنية وهو اختصاص لويس برجر؟؟ وأكثر من هذا كيف تحول هذا الصناعي الى الهندسة المدنية الى اصلاح التعليم   في العراق؟ وهل رسم باترونات ملابس الأطفال ينفع في تنفيذ رسومات الهندسة المدنيةأو هل ينفع في رسم خطط أنظمة التعليم؟
++
لاندري ماذا جرى في الكواليس، ولكنه كما يبدو خرج في وقت واحد او متقارب في عام 2006 من عمله في (ازدهار) وفي (لويس برجر) .
من 2006 - 2007 ذهب الى هايتي في برنامج CIPE (المركز الدولي للمشاريع الخاصة) التابع للوكالة الامريكية للتنمية الدولية
من بداية 2008 - نهاية 2008 ذهب بنفس البرنامج ولكن في افغانستان هذه المرة
ثم عاد الى العراق في 2009 ليعمل:
  كبير مستشاري مكتب رئيس الوزراء في العراق لبناء القدرات المؤسساتية (يسمى انظمة الادارة الدولية MSI) في برنامج
  المركز الدولي للمشاريع الخاصة  CIPE التابع للوكالة الامريكية للتنمية الدولية.
 أي أنه يعمل في برنامج تابع للوكالة الامريكية يوسيد وفي نفس الوقت كبير مستشاري رئيس الوزراء في هذا البرنامج،  هل معنى هذا انه يأخذ راتبين على نفس الوظيفة؟ شافين هذا التداخل الجميل بين الاحتلال والحكومة ؟ وشايفين فرص التربح للمرتزقة مدعي الخبرة؟
الآن نعرف أنه في آيار  2010 تم التوقيع مع الجامعة الأمريكية في بيروت على انشاء جامعة النبي ابراهيم في اور، وقد ظهر في الخبر أنه "برعاية نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي تم ‏التوقيع يوم الاربعاء على اتفاقية مشروع انشاء جامعة النبي ابراهيم (ع) في اور بمحافظة ذي قار، بين ‏مجلس التنمية المستقل العراقية والجامعة الامريكية في بيروت.‏
وقد وقع الاتفاقية عن الجانب العراقي الدكتور زهير عبد الغني حمادي المشرف العام ‏على اللجنة العليا لتطوير التعليم في العراق وعن الجامعة الامريكية مدير ‏عام المعهد العراقي للتعليم المستمر روي بدارو وبحضور عدد من الشخصيات الفكرية والثقافية  منهم د. جورج فرج (فراج؟) مساعد نائب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت ود. علي اسماعيل رئيس جامعة ذي قار، وعدد من المستشارين في مكتب نائب رئيس الجمهورية " المصدر
غير مفهوم مسألة (عن الجامعة الأمريكية) ولعلها خطأ الصحفي ناقل الخبر، ولكن الأكيد ان صفة روي بدارو هنا كانت (مدير عام المعهد العراقي للتعليم المستمر) لم أجد اية اخبار شافية عن ماهية هذا المعهد العراقي للتعليم المستمر، وليس هناك موقع له على الانترنيت، بل وجدت (مراكز تعليم مستمر) تتبع كل جامعة عراقية على حدة. ولم ابحث اكثر. المهم أن الرجل الوحيد من نوعه في العالم كان مسؤولا في 2010 عن التعليم المستمر في العراق .. مسافة كبيرة عن تفصيل الملابس. وفي رابط آخر (هنا) وجدت انه كان مايزال في ذلك العام مستشارا في CIPE وأفضل شرح لمهام هذا البرنامج الذي تموله اليوسيد عن طريق ذراعها (صندوق منحة الديمقراطية NED ) انظر ملفها هنا ، هو المنشور في موقعه الرسمي هنا. ومهمة بدارو في هايتي او افغانستان او  العراق هو دفع الاقتصاد الدول التي دمرتها الحروب نحو اقتصاد السوق والخصخصة والتمهيد للعولمة والشركات عابرة القارات للاستيلاء على الموارد. نفهم من هنا أن ارتباطه مع جامعة عادل عبد المهدي في اور هو من ضمن خصخصة التعليم والهيمنة على غسيل عقول اجيال العراق.
في 29 آب 2012 نجده يعود الى لبنان ليعلن ترشّحه عن المقعد الأرثوذكسي في دائرة بيروت الأولى في الانتخابات اللبنانية،  وضمن فريق 14 آذار الذي يضم حزب القوات اللبنانية الى جانب أحزاب أخرى،  مبررا ذلك بأن لبنان في حاجة  الآن الى رجال دولة" المصدر. أصبح الآن رجل دولة.
 ++
هذا ماكان من روي نقولا بدارو، ويبقى لدينا ممثل الجامعة الأمريكية جورج فرج الذي حضر حفل توقيع اتفاقية انشاء جامعة النبي ابراهيم في أور.
 الحلقة الخامسة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق