Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/10‏/2012

دليل الأفغان لتحريم قتل الأمريكان

كنت قد حدثتكم من قبل عن هجمات الأخضر على الأزرق في أفغانستان..ومن أجل تجنب المزيد من قتل الجنود الأفغان لمدربيهم الأمريكان، حاول الجيش الاميركي اقامة جلسات تدريب لجنوده، والاستعانة بمستشارين ثقافيين ، والتوصية بقائمة كتب للقراءة ، وحتى اخترعوا لعبة فيديو مصممة لتعليم القوات الامريكية العادات المحلية. ولكن بعد 11 سنة من الحرب مازال جنود الناتو والجنود الافغانيون يعانون من نقص الوعي الثقافي احدهما بالاخر، كما يقول المسؤولون، مما تسبب في سلسلة من الهجمات من شرطة وجيش افغانستان ضد شركائهم العسكريين. لقد قتل حتى الان 51 من قوات الاحتلال من قبل نظرائهم الافغان، ولهذا حاول الجيش الأفغاني هذه المرة إعداد كتيب لتعليم الجنود الأفغان أساليب وتصرفات اليانكي التي لاينبغي اعتبارها إهانة تستوجب القتل، وإليكم النتيجة.
 بقلم: وليام بلوم*
ترجمة عشتار العراقية
  وفيما نسبت بعض الهجمات الداخلية الى اختراق طالبان الثكنات العسكرية ، ولكن كما يقول المسؤولون العسكريون فإن اغلبية الهجمات كانت بسبب خلافات شخصية وسوء فهم ثقافي.
وهكا فإن الجيش الافغاني يحاول ان يقدم شيئا جديدا، وعلى الاكثر بارشاد امريكي لتعريف الجندي الافغاني بعادات واساليب الجندي الامريكي. الهدف هو اقناع القوات الافغانية انه حين يفعل نظراؤهم الغربيون شيئا يبدو مهينا لهم فهو نتاج الجهل الثقافي ولا يستلزم الانتقام. ويشمل الدليل المطبوع الذي وزع على الجنود الافغان النصائح التالية:
- من فضلك لا تشعر بالاهانة اذا رأيت عضو الناتو يتمخط امامك
- حين يتحمس اعضاء التحالف فقد يظهرون ذلك بالتربيت على ظهر أو مؤخرة احدهم الاخر. وقد يفعلون هذا لك للتعبير عن استحسان عملك. ومرة اخرى نكرر انهم لا يقصدون اهانتك
- اذا شعر احدهم بالارتياح لك قد يضعون اقدامهم على المناضد وهم يتكلمون معك. وهم بالتأكيد لايقصدون اهانتك. انهم ببساطة لايعرفون او لايتذكرون التقاليد الافغانية .(الشعور بالاهانة من وضع حذاءيك في وجه محدثك)
- كما يحذر الدليل الجنود الأفغان بأن الجندي الغربي قد يغمز لك او يسألك عن اقاربك الاناث او قد يكشف اعضاءه التناسلية اثناء الاستحمام وهي كلها افعال غير لائقة  بالمعيار الافغاني.

هممممم. اتساءل ما اذا كان الدليل يقول للجنود الافغان ان لايشعروا بالاهانة اذا تبول نظراؤهم بالناتو على جثث افغان او قطعوا اصابع الموتى او حرقوا القرآن لانها عادات اليانكي التي لايقصدون بها إهانة..
وهل يقول الدليل ان على الافغان عدم الشعور بالاهانة اذا عذبهم الاميركان في السجن العسكري لأن هذه عادة امريكية يمارسونها في سجونهم مع المساجين الامريكان ايضا.
واهم من ذلك ينبغي افهام الشعب الافغاني أن قصفهم  وغزوهم واحتلالهم لمدة 11 سنة هو لصالحهم وهو يسمى (حرية وديمقراطية)  وليس شئيا آخر.
++
المصدر 

وليام بلوم - مؤلف عدة كتب مناهضة للإمبراطورية الأمريكية من أشهرها: كتاب قتل الأمل وكتاب الدولة المارقة والاثنان مترجمان للعربية ويمكن تحميل الأخير من هنا.

هناك تعليق واحد:

  1. ابو ذر العربي3 أكتوبر، 2012 5:26 م

    لم يبق امام الامريكان الاان يعلموا الافغان اصول المعاملات الاسلامية مع الاصدقاء الاعداء
    حتى يتقوا شرورهم
    وهم بحاجة الى اكثر من "مفتى" ليلقي المواعظ والفتاوى
    افلس الجمع الغربي ولم يعد ينفع الندم
    ولكم تحياتي

    ردحذف