Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

5‏/1‏/2012

كذبة كذبة: هكذا غزونا العراق - 4

 ترجمة : عشتار العراقية
 20/8/2002
بوش يقول "قد نهاجم وقد لا نفعل. ليس لدي فكرة بعد"
رامسفيلد "هناك القاعدة في العراق.. انها توجد هناك"
26/8/2002
تشيني "ليس هناك شك ان صدام حسين لديه الان اسلحة دمار شامل. ليس هناك شك في انه يراكمها لاستخدامها ضد اصدقائنا .. وضدنا"


26/8/2002
تنشر نيوزويك اخبارا عن تعذيب سجناء في افغانستان من قبل حلفاء الولايات المتحدة.
ايلول 2002
تكثيف الضربات الجوية للعراق.
ايلول 2002
تايلر درامهيلر رئيس عمليات السي آي أي في اوربا يهاتف السفارة الالمانية في واشنطن سعيا لمقابلة مع كرفبول (المنشق العراقي الكاذب). يحذر الالمان انه "مجنون" و "ربما يكون مختلق للاخبار" (كشف للجمهور في 20/11/2005)
3/9/2002
بوش يدعو قيادة الكونغرس المتشككة لدعم الحرب ضد العراق.
5/9/2002
عند سماع تصريح من تينيت من انه ليس هناك تقدير استخباراتي قومي لتقييم تبريرات الحرب، يطالب السناتور غراهام باصدار مثل هذا التقييم.
7/9/2002
رئيس موظفي البيت الابيض اندي كارد  حول الحرب"من الناحية التسويقية، لا يمكنك عرض منتجات جديدة في شهر آب"
7/9/2002
بوش يزعم ان هناك تقريرا جديدا من وكالة الطاقة الذرية الدولية يوضح ان العراق في خلال ستة اشهر سوف يطور سلاحا نوويا. وليس هناك مثل هذا التقرير.
8/9/2002
الصفحة الاولى من تايمز تقرير بقلم جوديث ميلر و مايكل غوردون يستند الى مسؤولين مجهولين في الادارة الامريكية يقول ان صدام حاول مرارا للحصول على انابيب المنيوم "مصممة بشكل خاص" لتخصيب اليرانيوم.قالوا "اول علامة على – مسدس مدخن – قد يكون سحابة عش الغراب"
8/9/2002
رايس في مقابلة مع سي إن إن : الانابيب "لا تناسب الا برامج الاسلحة النووية. لانريد أن ينقلب المسدس المدخن الى سحابة عش الغراب"
8/9/2002
تشيني في برنامج "واجه الصحافة": نحن نعلم بيقين شديد، بأنه يستخدم نظام المشتريات لديه للحصول على المعدات التي يحتاجها من اجل تخصيب اليورانيوم لانتاج سلاح نووي"
10/9/2002
تحذير ارهاب برتقالي اللون
11/9/2002
يلقي بوش خطابا في ذكرى 11 ايلول على خلفية تمثال الحرية
12/9/2002
يكرر بوش مزاعم الانبوب الالمنيوم امام الجمعية العامة للامم المتحدة.
13/9/2002
تشيني يقول فيبرنامج راش ليمبو "مايحدث طبعا هو اننا حصلنا على معلومات اضافية ، في الواقع، ان حسين يعيد بناء برامج الاسلحة البيولوجية والكيماوية والنووية"
16/9/2002
رامسفيلد "الرئيس لم يقرر بعد مايفعله في الشأن العراقي"
16/9/2002
المستشار الاقتصادي في البيت الابيض لورنس مندسي يقدر تكاليف العراق 200 بليون دولار.
منتصف ايلول 2002
الاقارب الأمريكان لعراقيين والذين ارسلوا الى العراق كجواسيس للسي آي أي يعودون من العراق. كل الثلاثين تقرير التي قدموها تقول ان صدام هجر برامج اسلحة الدمار الشامل. ولكن المعلومات دفنت في بيروقراطية السي آي أي ، ولم يبلغ بها بوش. (كشف للجمهور 3/1/2006) (كانت احد الاقارب الثلاثين الطبيبة سوسن الحداد التي تعيش في كليفلاند وارسلتها السي آي أي الى بغداد لجلب معلومات من اخيها، كما ورد في كتاب "حالة حرب" للمؤلف جيمس رايزن) اقرأ هنا)
18/9/2002
بوش يصف عرض صدام للمفتشين بالرجوع الى العراق "أحدث خدعه"
19/9/2002
رامسفيلد يقول امام الكونغرس إن صدام "كدس اكواما كبيرة وسرية من الاسلحة الكيماوية بضمنها غاز الأعصاب والسارين وغاز الخردل"
19/9/2002
مذكرة بريطانية سرية تنص على انه "ليس هناك معلومات محددة من ان انابيب الألمنيوم مخصصة لبرنامج نووي " (كشف للجمهور في 24/9/2002)
23/9/2002
معهد العلم والامن الدولي ينشر تقريرا يصف المعلومات المتعلقة بانبوب  الالمنيوم بأنها معلومات مبهمة  ويحذر من ان "خبراء الطاقة النووية الامريكان الذين يعارضون موقف الادارة يتوقع منهم البقاء صامتين. احد الخبراء العارفين قال "لقد قال الرئيس ماقاله ، وهذه نهاية القصة"
24/9/2002
تنشر بريطانيا ملفا تقول فيه ان العراق يمكنه شن هجوم بيولوجي او كيماوي خلال 45 دقيقة. وصف الملف فيما بعد بأن اشياء اضيفت اليه لمزيد من الاثارة.
25/9/2002
بوش "حين تتكلم عن الحرب على الارهاب لايمكنك ان تميز بين القاعدة وصدام"
25/9/2002
بالاشارة الى معلومات ابن الليبي تقول رايس "معتقلون ذوو اهمية قصوى قالوا ان العراق قدم بعض التدريبات للقاعدة في مجال تطوير الاسلحة الكيماوية"
26/9/2002
تقييم وكالة الاستخبارات العسكرية السري حول اسلحة العراق الكيماوية يستنتج بانه " ليس هناك معلومات معتمدة عما اذا كان العراق ينتج اكداسا من الاسلحة الكيماوية" (كشف للجمهور في 30/5/2003)
26/9/2002
في خطاب له في روز غاردن يقول بوش "النظام العراقي يمتلك اسلحة بيولوجية وكيماوية"
26/9/2002
في هوستن يقول بوش عن صدام "وعلى اية حال، هذا هو الرجل الذي حاول قتل والدي"
27/9/2002
رامسفيلد يصف العلاقة بين العراق والقاعددة "دقيقة ولا تقبل الجدال"
28/9/2002
خطاب بوش الى الامة "النظام العراقي يمتلك اسلحة بيولوجية وكيماوية ويقوم ببناء مرافق لصناعة المزيد، وحسب الحكومة البريطانية، يستطيع ان يشن هجوما بيولوجيا وكيماويا خلال 45 دقيقة بعد اصدار الامر"
تشرين اول 2002
اصدار تقدير الاستخبارات القومية. يحذر من ان العراق "يعيد بناء برنامجه النووي" و "قد اقام قدرات انتاج عنصر BW على نطاق واسع ووفير وسري" وهو تقدير بني بشكل عام على تصريحات كرفبول . ولكن التقدير الاستخباراتي يلاحظ ايضا ان وزارة الخارجية الامريكية اولت "ثقة قليلة" لفكرة "ما اذا بدافع اليأس قد يشارك صدام اسلحته الكيماوية والبيولوجية مع القاعدة " ويستشهد بخبراء وزارة الخارجية الذين يقولون ان "الانابيب ليست مخصصة للاستخدام في برنامج اسلحة العراق النووية" كما يقول "والمزاعم الخاصة بسعي العراق لشراء اليورانيوم الطبيعي من افريقيا ايضا مشكوك فيه" لم يكلف سوى 6 من اعضاء الكونغرس انفسهم لقراءة 92 صفحة .(كشف للجمهور في 18/7/2003)
تشرين اول 2002
تقرر الادارة عدم استهداف ابو مصعب الزرقاوي حيث رغم انه لم يكن قد عمل مع القاعدة بعد، ولكن اي ارهابي في العراق يساعد ليكون تبريرا للحرب. يقول عضو في مجلس الامن القومي لاحقا "كان الناس اكثر انشغالا بتطوير تحالف للاطاحة بصدام من تنفيذ سياسة الرئيس الوقائية ضد الارهابيين" (كشف للجمهور 2/3/2004)
2-24 تشرين اول 2002
هجمات قناص واشنطن دي سي
4/10/2002
حين طلب السناتور غراهام من تينيت ان يلخص للجمهور التقديرالاستخباراتي القومي ، جاء تينيت بوثيقة من 25 صفحة بعنوان "برامج اسلحة الدمار الشامل العراقية" وفيها ان صدام لديه تلك الاسلحة وأغفل الافكار المعارضة التي وردت في التقدير الاستخباراتي القومي السري.
4/10/2002
تقرير نشر في صحف نايت ريدر Knight Ridder ينص على "العديد من كبار مسؤولي الادارة وضباط المخابرات ، وكلهم تحدثوا بشرط اخفاء هويتهم، قالوا ان قرار اذاعة تحليل وحيد عن انابيب الالمنيوم واهمال اي تحليل آخر يناقضه، هو سلوك نمطي للطريقة التي تعالج فيها الادارة المعلومات حول العراق"
6/10/2002
مذكرة من مجلس الامن القومي الى البيت الابيض تحذر من ان مزاعم يورانيوم النايجر "دليلها ضعيف وقصة افريقيا مبالغ فيها" (كشف للجمهور في 23/4/2006)
7/10/2002
بوش يلقي خطابا يقول فيه "في مواحهة دليل واضح على الخطر، لا يمكننا الانتظار للدليل النهائي – المسدس المدخن – الذي يمكن ان يأتي بشكل سحابة عش الغراب" كما يقول  ان العراق يستكشف طرقا لاستخدام الطائرات بدون طيار لاستهداف الولايات المتحدة ، رغم ان طائرات العراق لا تصل الى اكثر من 300 ميل.
7/10/2002
نائب مدير السي آي أي جون ماكلوغلان، كتب نيابةعن تينيت ، رسالة الى الكونغرس يعلن فيها ان احتمال استخدام صدام لاسلحة دمار شامل مالم يهاجم "ضئيل جدا". (كشف للجمهور في 8/10/2002)
8/10/2002
تنشر صحف نايت ريدر "عدد متنام من ضباط الجيش وعناصر الاستخبارات والدبلوماسيين في الحكمة يشعرون بالريبة من مضاعفة جهود الادارة للمضي في طريق الحرب. من رأي هؤلاء المسؤولين ان صقور الادارة بالغوا في دليل الخطر الذي يمثله عراق صدام حسين. قال احدهم "يشعر المحللون في المستوى الفاعل في مجتمع المخابرات بضغوط قوية من البنتاغون لطبخ كتب المخابرات"
11/10/2002
الكونغرس – شاملا كل المتنافسين الديمقراطيين الجادين- يصوت لمنح بوش سلطة الحرب
16/11/2002
بوش يقول للشعب "لم آمر بعد باستخدام القوة . آمل ان استخدامها لن يصبح ضروريا."
20/10/2002
صدام يفرغ السجون.
 

الحلقة الخامسة هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق