Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/1‏/2012

كذبة كذبة: هكذا غزونا العراق - 5

  الجزء الرابع هنا
 ترجمة عشتار العراقية
تشرين ثاني 2002
رؤساء محطات السي آي أي من الشرق الاوسط يجتمعون في لقاء سري في السفارة الامريكية بلندن. الموضوع: الحرب حتمية، على مسافة بضعة اشهر. (كشف للجمهور في 3/1/2006)

5/11/2002
الحزب الجمهوري يسيطر على مجلس الشيوخ
7/11/2002
"الحرب ليست اختياري الاول. انه خياري الاخير" - جورج بوش
8/11/2002
مجلس الامن يصدر القرار 1441 يعرض فيه على العراق "فرصة اخيرة للانصياع لالتزاماته بنزع السلاح" العراق يوافق ويعود مفتشو الاسلحة
14/11/2002
رامسفيلد يتوقع مدة الحرب "خمسة ايام او خمسة اسابيع او خمسة اشهر، ولكن بالتأكيد لن تطول اكثر من ذلك "
25/11/2002
بوش يحول ادارة الامن الداخلي الى وزارة
27/11/2002
مفتشو ا لاسلحة يبدأون في العراق
2/12/2002
رامسفيلد يوقع على اساليب استجواب من التصنيف الثالث والتي تشمل "استخدام سيناريوهات لايهام المعتقل بان الموت او تعذيب عنيف على وشك ان يحدث له و/او لافراد عائلته". واتضح فيما بعد ان هذه الاساليب هي تعذيب كما معرف في القانون الفدرالي الامريكي واتضح ان وزارة الدفاع كانت تعلم ذلك آنذاك. (كشف للجمهور في 22/4/2004)
6/12/2002
البيت الابيض يطرد ليندسي بسبب تقديرات تكاليف الحرب
7/12/2002
يقدم العراق وثيقة من 12200 صفحة للامم المتحدة وفيها يوثق كل اسلحته غير التقليدية. الولايات المتحدة تطعن في مصداقيته لانه لم يذكر (ما اخترعته هي من) قصص (الانابيب) او (يورانيوم النايجر)
21/12/2002
حين سأل بوش رئيس السي آي أي جورج تينيت اذا كان لديه اي شك في وجود اسلحة الدمار الشامل ، اجاب تينيت "انها مسألة مفروغ منها"(كشف للجمهور في 17/4/2004)
31/12/2002
تقديرات جديدة لتكاليف الحرب تصل الى 50-60 بليون دولار
31/12/2002
بوش للصحفيين "قلتم اننا نتجه الى الحرب في العراق. لا اعرف لماذا قلتم ذلك .. انا الشخص الذي عليه ان يقرر وليس انتم"
كانون الثاني 2003
تمتنع السي آي أي من اجبارها على تعزيز معلومات ضعيفة حول اسلحة الدمار الشامل. تقوم مشادة بين سكوتر لبي وماكلوغلين رئيس السي آي أي الذي يقول انهم في الوكالة انجزوا عملهم ولن يعيدوا ترتيبه مرة اخرى" (كشف للجمهور في 3/10/2005)
كانون ثاني 2003
مجلس الامن القومي يحذر بوش من ان الحرب على العراق يمكن ان تؤدي الى مقاومة ضد الولايات المتحدة و "زيادة التعاطف الشعبي مع الاهداف الارهابية"(كشف للجمهور في 30/10/2004)
3/1/2003
بوش "النظام العراقي تهديد لأي امريكي"
9/1/2003
محمد البرادعي رئيس وكالة الطاقة الذرية الدولية يكرر وجهة نظر وزارة الطاقة الامريكية من ان انابيب الالمنيوم التي سعى العراق لشرائها هي لصواريخ مدفعية وليس لأجهزة الطرد المركزي . يرد مسؤول كبير في ادارة بوش "اعتقد ان العراقيين يخدعون الوكالة"
9/1/2003
بعد شهرين تقريبا يقول هانز بليكس ان مفتشيه لم يجدوا "المسدسات المدخنة" في العراق.
11/1/2003

بوش وبندر
بوش يخبر السفير السعودي الامير بندر انه يخطط لشن الحرب قبل يومين من ابلاغه وزير الخارجية كولن باول.(كشف للجمهور في 18/4/2004)
20/1/2003
بوش يوقع امرا رئاسيا يعطي بموجبه البنتاغون التحكم بالعراق بعد الحرب.
24/1/2003
وكالة الطاقة الذرية تخبر الواشنطن بوست "ربما من الناحية الفنية هناك امكانية ان الانابيب تستخدم لتخصيب اليورانيوم ولكن عليك ان تصدق ان العراق اشترى النوع الخطأ وينوي ان يصرف الكثير من الوقت والمال لاعادة تهيئة كل قطعة"
27/1/2003
تصريح صحفي من الامم المتحدة "يبدو ان العراق قرر مبدئيا انهاء مهمة نزع السلاح من خلال عملية التفتيش السلمية" حيث لم يجد مفتشو الاسلحة الذين فحصوا 106 موقعا "اية دلائل على انه احيا برنامجه للاسلحة النووية"
28/1/2003
في خطاب حالة الاتحاد بوش يقول الـ"16 كلمة" (صارت فيما بعد مثار جدل) وهي أن "الحكومة البريطانية قد علمت ان صدام حسين سعى مؤخرا لشراء كميات كبيرة من اليورانيوم من افريقيا" ويضيف بوش ان صدام "حاول شراء انابيب المنيوم شديدة القوة لاغراض انتاج اسلحة نووية" وان لديه "مختبرات اسلحة بيولوجية متنقلة"
29/1/2003
العراق يشكل خطرا كبيرا ومتصاعدا لبلادنا" - رامسفيلد
31/1/2003
محضر لقاء بوش وبلير يوضح ان بوش ينوي غزو العراق حتى لو لم يجد المفتشون اي دليل على اسلحة الدمار الشامل. بوش يقول لبلير انه فكر في "طائرات يو تو للمراقبة فوق العراق ملونة بألوان الامم المتحدة" لاغراء القوات العراقية لاطلاق النار عليها وكانت ستشكل انتهاكا لقرارات الامم المتحدة. (كشف للجمهور في 3/2/2006)

الجزء السادس هنا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق