Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/1‏/2012

الإعلام العراقي قبل الغزو الأمريكي -2

عرض وتعليق: عشتار العراقية (تعليقاتي بين قوسين وبلون الخط هذا)
سنرى في هذا الجزء والذي يغطي ايضا الفترة من 1-21 كانون اول 2002، تسارع وقع الاستعدادات للحرب، وتهيئة الأرض من الشمال الى الجنوب. اعتقد أن العراق كان يدرك أن الغزو قادم ولكنه لم يتوقع ان يكون بهذه السرعة. خمن ان المسألة قد تستغرق شهورا ، ولهذا كانت ردود أفعاله تتراوح بين المجاملة ومحاول كسب الوقت، وبين التصريحات القوية، وربما كان يراهن على تناقضات واختلاف رؤى بين اوربا وامريكا، واحيانا يراهن على الأمم المتحدة ومفتشيها.1- بغداد تعلن ارتياحها من عمل المفتشين الدوليين (اللواء حسام محمد امين مدير عام هيئة الرقابة الوطنية يتوقع ان يقوم بليكس والبرادعي بزيارة العراق بعد شهر او شهرين . واعرب عن ارتياحه لعمل فرق التفتيش (لحرفية أسئلتهم ومهنيتها، وتوقع ان يمتد عملها 8 اشهر (الحرب حدثت بعد 3 شهور) . وقال ان التفتيش لم يكن عن اسلحة الدمار الشامل كما روجت امريكا وبريطانيا بل لغايات سياسية وان الزيارة تمت بضغط امريكي لخلق ازمة ومواجهة مع العراق وفرق التفتيش لكن ذلك لن يحدث) (قارنوا هذه الزيارة والتفتيش مع زيارة المراقبين العرب الى سوريا. طبق الاصل)
2- الأمم المتحدة تنشر فهرس التقرير العراقي حول الاسلحة
3- الجيش الأمريكي يواصل مناوراته العسكرية في قطر (المناورات بدأت بعد يومين من تسليم العراق تقريره الضخم للامم المتحدة، أي قبل ان يقرأه أحد فعلا)
4- تحذير عربي من التسرع في الحكم على التقرير العراقي (نددت باختطاف واشنطن نسخة التقريرالوحيدة من الامم المتحدة، الخبر يأتي بأقوال صحف قطرية واردنية وسورية  ولبنانية)
  5-غونتا غراس (الاديب الالماني) من صنعاء : حرب عالمية ثالثة تبدأ من العراق
  6- لوك اويل (الروسية) تعتزم الطعن في إلغاء العراق عقدا نفطيا (نفت الحكومة العراقية تقارير بأن القرار مدفوع بشكوك بغداد بأن موسكو لن تعارض الحرب الامريكية اذا حصلت على ضمانات بحفظ مصالحها في العراق) (يبدو ان هذا هو السبب).
  7- المربد يقيم سوقه الشعرية على وقع طبول الحرب (حضور 400 شاعر واديب عربي الى العراق. كان هذا ما يعتقده العراق حشدا جيدا ضد الحرب، ولكن من يهتم للشعر والشعراء؟ لقد تكلم مفكرون كبار امريكان ضد الحرب ولم يعرهم دعاة الحرب اي أهمية)
  8- ناجي صبري: 1141  انتهاكا لطائرات التحالف في شهر (في رسالة الى كوفي عنان) (استهداف رادار في المنطقة محظورة الطيران في الجنوب (قرب الناصرية والبصرة)– تمهيدا للحرب – بحجة الرد على تحرك قوات عراقية ضد طائرات التحالف.)
9- تسريع عمليات التفتيش الدولية في العراق (وصول مزيد من التعزيزات للفريق. اصبح عددهم 113)
10- مبعوث امريكي: واشنطن لا تريد حربا مع العراق (قال خليل زاد على هامش مؤتمر المعارضة في لندن ان واشنطن تريد فقط التزام العراق بقرارات الامم المتحدة. لماذا يجتمع اذن بالمعارضة؟)
11- بريطانيا تعلن انها لن تشارك في حرب دون قرار دولي (مع انها سترسل خمس سفن حربية للمشاركة في التدريبات بحجة انها مقررة منذ زمن)
12- العراق يتهم واشنطن بشن حرب نفسية عليه عبر التهديد بالحرب للضغط عليه (كأن العراق لا يصدق أن الحرب واقعة وانما جرد ضغوطات نفسية)
13- دبلوماسي صهيوني معتمد في واشنطن قد يكون وراء تسريب معلومات لصحف /اذاعة (تسريب معلومات حول محادثات استراتيجية بين الكيان والولايات المتحدة حول العراق )
14- بدء اجتماع اميركي اوربي تهيمن عليه مسألتا العراق والشرق الاوسط (اجتماع وزاري نصف سنوي . تنوي اوربا الضغط على واشنطن للاستمرار في طريق التفتيش)
15- طائرات امريكية وبريطانية تقصف منشآت مدنية جنوب العراق (منشآت مدنية وخدمية في الكوت ) مجموع الطلعات الجوية منذ 1998 اصبح 45950 طلعة  مواجهات يومية (يبدو ان التركيز كان على قصف الدفاعات العراقية في الجنوب لأن الغزو يبدأ من هناك)
16- البنتاغون يعتزم ارسال 50 الف جندي اضافي للخليج (اضافة الى 60 الف في الخليج تم اخطار 50 الف بانهم قد يرسلون الى الخليج اوائل العام القادم استعدادا لغزو محتمل للعراق )
17- آلة الحرب البريطانية تعد العدة لحرب في العراق (تستمر  لندن في تأكيدها ان الحرب ليست وشيكة او حتمية ولكن خصصت ميزانية دفاع 1.6 مليار جنيه استرليني لتلبية واجبات الدفاع وارسال سفن وحاملة طائرات للمشاركة في مناورات ) (في هذه المرحلة يمكن اعتبار بريطانيا الاكثر نفاقا)
18- اكثر من خمسين قتيلا في معارك بين الاتحاد الوطني الكردستاني وانصار الاسلام (معارك منذ اسبوع . يعتقد انهم مرتبطون بالقاعدة. سقط 21 قتيلا وجرح 25 من انصار الاسلام . مقتل اكثر من 30 من الوطني. بدأت المعارك في 4 كانون اول قرب حلبجة) (تذكرون ان أول شيء فعلته القوات الغازية هي قصف معسكر انصار الاسلام في الشمال. نفهم الآن ان هذه المعركة كانت ايضا تمهيدا لدخول القوات الغازية من الشمال بدون مقاومة. الاستعدادات كما نرى كانت تجري على كل الصعد)
19- مشكلتا فنزويلا والعراق على جدول اعمال اوبك (كانت فنزويلا متوقفة عن الانتاج بسبب الاضرابات واوبك كانت تتوقع ان يتوقف انتاج وتصدير النفط في العراق بسبب حرب متوقعة)
20- امريكا تقول انها ستستخدم كل الوسائل (بضمنها النووية اذا اقتضت الضرورة لمواجهة هجوم بأسلحة الدمار الشامل)
21- امريكا تنفي اتباع اسلوب الضغط فيما يتصل بالملف العراقي (وكان رئيس مجلس الامن في ذلك الشهر سفير كولومبيا قد اوضح بانه تعرض لضغط لتسليم النسخة الاولى للولايات المتحدة. ولكن آري فلايشر المتحدث باسم البيت الابيض قال ان قول العراق هذا يثير السخرية)
22- اقتراح استخدام طائرات اواكس التابعة لحلف الأطلسي يضع شرودر في مأزق (لم تكن المانيا تريد المشاركة في عمل عسكري. وامريكا  تريد مشاركة الحلف الأطلسي لما بعد الحرب على اقل تقدير)
23- الامم المتحدة توافق على دفع المزيد من تعويضات حرب عام 1991
24- البرادعي:التوصل لنتائج بشأن التقرير العراقي يحتاج بضعة اشهر (في نفس الخبر، يعتقد كثير من المحللين ان امريكا اذا هاجمت العراق فسيكون ذلك قبل شهر آذار تجنبا للحر)
25- البرلمان العراقي يحث العرب على قتال القوات الامريكية (حث متحدث باسم المجلس الوطني العراقي العرب على طلب الشهادة بمهاجمة القوات الامريكية في الكويت قائلا ان الامريكيين يستعدون لاحتلال العراق) (إذن كانت هناك قناعة أن الإحتلال قادم)
26- البنك الدولي : النفط قد يتجاوز 40 دولار اذا اندلعت الحرب
الجزيرة : القاعدة تعلن المسؤولية عن هجومي كينيا وتتوعد بالمزيد (في حالة ضرب العراق)
27- الصليب الاحمر يخزن مساعدات الاغاثة بالعراق تحسبا للحرب
28- العراق اشترى عقارا مضادا لغاز الاعصاب بموافقة امريكية (اشترى بموافقة الولايات المتحدة اكثر من 3.5 مليون عبوة اتروبين منذ عام 1996 وهوعقار يمكن استخدامه في الحماية من الهجمات بغاز الاعصاب. تشكك امريكا في ان العراق ينوي استخدام غازالاعصاب، ولهذا يتحوط بحقن جنوده ضده. مراقبون في الامم المتحدة نفوا ان تكون هذه الكمية الصغيرة تكفي الجنود كما وان العراق لم يشتر معها الحقن اللازمة)
29- العراق يتحدى امريكا ان تظهر ادلة على وجود برامج تسليح

الجزء الثالث هنا

هناك 10 تعليقات:

  1. ياريت اختنا عشتار تجعلي النقاط بارقام متسلسله في المره القادمه من اجل سهولة التعليق عليها

    ردحذف
  2. عفوا نقد السيد ضاحى خلفان يشابه نقد من صحفى حكومى غير مستقل ولامؤسسى لابل هنا بهذا الرد على عبد البارى عطوان وضاحى خلفان وغيرهم تتضح الصوره الكبرى والصراع على الارض وما تسبب به الاعلام والاعلاميين من كلام كبير دون شرعيه ودون المشاركه مع صناع القرار باللعبه السياسيه فضلا عن الصراع والمواجهه السياسيه او الحقوقيه المستقله مع الدول-
    الاقتباس الخطير عالميا-
    المقرر الاممى السامى: وفات الجميع والرئيس اوباما ان هناك من هو اكبر اذنا سياسيا من اوباما ومن ميكى ماوس التى يزورها اوباما حاليا--الثائر الاممى الكبير والمقرر السامى السيد-وليد الطلاسى على الخط بالاقتباس هنا مما هو قليل جد
    نعم ليس بيد الجميع وهاهو تسجيلا باسم الثائر الاممى وةالمقرر السامى السيد امين السر-

    وليد الطلاسى-
    بالبالتوك قبل سنوات وبالحرف يعلن عن سقوط الانظمه العربيه وتم وصفه بالجنون حينها وطالبت الحكومه السعوديه بعقد لجنه طبيه نفسيه من مايقارب اربعين طبيب نفسى ليصفو الثائر الاممى الكبير بالجنون جراء هذيانه بسقوط الحكومات العربيه قبل سنوات وهو يقرر ايضا بالتسجيل الذى سنضع له رابط هنا رغم وجوده لدى الموقع سابقا مع بقية اجزاء البيان بالرد على عبد البارى عطوان بخصوص احداث العراق والمنطقه والندم السعودى من خلال الامير تركى الفيصل رئيس الاستخبارات السابق بالمملكه ارض الحرمين-

    الاقتباس-
    -
    ردا وتعليقا -بعنوان بل اصحى ياعبد البارى وياشعوب العالم من الخليج وارض الحرمين ومن العاصمه الرياض هنا الصحوه العالميه فلسنا فى غفوه بالخليج ياعبد البارى وغير الاخ عبد البارى -
    حيث لاصوت يعلو صوت المعركه والحرب والحقوق وانتزاعها والدور العالمى المطلوب الدور الحقوقى و الاممى والحضارى بل والعقائدى والمرجعى للامه فوق العالم اجمع -

    من الثائر الاممى الكبير والمقرر السامى الدولى الحقوقى المستقل والمؤسسى محامى ضحايا سبتمبر9-11---- السيد-
    وليد الطلاسى
    الرياض
    تعليق ورد خاص 436
    امانة السر
    حقوق الانسان -دولى- مستقله-امميه
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات ولاقليات العالمى
    رد خاص65ف مكتب نشر44
    ----
    الرد المقتبس كاملا-

    هنا من خلال الرابط التالى-
    مع التحيه--الرابط
    http://www.arabnews.ca/NEWS1/2010-10-03-10-17-31/2010-10-03-10-20-14/9243----q---q----.html

    ردحذف
  3. عشتارتنا...جميل جدا أن نقرأ الماضي لنستقي العبر و الدروس...جهد مشكور يا رائعة

    ردحذف
  4. جياد التميمي23 يناير 2012 3:46 م

    حقيقة موضوع مميز .. و ياريت صور أخرى من الصحيفة .

    اقتباس : " ولهذا كانت ردود أفعاله تتراوح بين المجاملة ومحاول كسب الوقت، وبين التصريحات القوية، وربما كان يراهن على تناقضات واختلاف رؤى بين اوربا وامريكا، واحيانا يراهن على الأمم المتحدة ... "

    هذا ما كان ممكنا في ظل الظروف المعروفة .
    و كا ذكرتُ في مناسبة سابقة ، القيادة بكل تأكيد تعلم بنوايا العدوان .لكن أي قيادة لا يمكن أن تبشر ( تنفر ) شعبها بالغزو و الاحتلال . بشكل رسمي و مباشر و صريح .
    قد يتقول بعض المتفلسفين و يقول لو فعل كذا أو قيل كذا لما حدث ما حدث . و يتحدث عن الحنكة السياسية و فهم الواقع ..الخ
    لكن يبقى التقول شيئا و الواقع شيئا آخر .

    ردحذف
  5. بكل بساطة هم كانوا اكثر دهاء ولعبوها صح دائما يحسسون الطرف المقابل انه قوي وانهم غير قادرين عليه هذا ما يفعلونه مع ايران في الوقت الحالي وفجأة راح يطيحون حظهة

    وبالمناسبة حتى لو ان العراق علم مسبقا بموعد الغزو لا اعتقد ان هذا كان ليشكل فرقا حصار وشعب جوعان واغلبية رافضة لحكم صدام حسين هذا غير ان العراق كان بمواجهة دول عظيمة ....

    يلاااا رب ضارة نافعة

    ردحذف
  6. بكل بساطة هم كانوا اكثر دهاء ولعبوها صح دائما يحسسون الطرف المقابل انه قوي وانهم غير قادرين عليه هذا ما يفعلونه مع ايران في الوقت الحالي وفجأة راح يطيحون حظهة

    وبالمناسبة حتى لو ان العراق علم مسبقا بموعد الغزو لا اعتقد ان هذا كان ليشكل فرقا حصار وشعب جوعان واغلبية رافضة لحكم صدام حسين هذا غير ان العراق كان بمواجهة دول عظيمة ....

    يلاااا رب ضارة نافعة

    ردحذف
  7. اضافة بسيطة على سجل الكذبات التي أحاطت بغزو العراق واحتلاله لاحقا، وتعليقا على ادعاءات خليل زاد، مؤتمر العملاء في لندن كان يهدف الى اعداد فرق عمل ولجان تتولى تسلم المسؤوليات في العراق بعد احتلاله، ونتج عنه تشكييل لجنة التنسيق والمتابعة من 66 عضوا، اشترك اغلبهم في مناصب وتولوا مسؤوليات بعد غزو العراق مباشرة، وغادر معظمهم لاحقا الى البلدان التي كانوا يعيشون فيها.
    وف هذا المؤتمر تم الاتفاق على ما سمي بالمجموعة القيادية وهي مجموعة العملاء السبعة (طالباني، بارزاني، علاوي، جلبي، حكيم، جعفري، علي بن الحسين).

    ردحذف
  8. ابو ذر العربي24 يناير 2012 11:20 ص

    لا اعتقد ان القادة العراقيين كانوا لا يدركون بان الحرب قادمة لا محالة
    واعتقد انهم وضعوا الخطط لمواجهتها ولكن البعض يفسر حسب ما يرى من وجهة نظره
    ولكن غير المعروف لدى القيادة النتائج المترتبة والتفاصيل للحرب واثناءها
    اما المحصلة النهائية فهم يدركون ان الهزيمه ستكون للمحتلين لا محالة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  9. أخي لبيب، وأية قراءة للماضي!
    انها قراءة عشتارية للماضي بعين الحاضر..

    ردحذف
  10. كلامك ذهب بحق عشتارتنا الذهب...و القرًاء هم الحكم

    ردحذف