Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

22‏/1‏/2012

الإعلام العراقي قبل الغزو الأمريكي -1

عرض وتعليق: عشتار العراقية
  فيما يلي عناوين الاخبار في القسم الدولي من جريدة بابل العراقية الصادرة في 21/12/2002 وتشمل الاخبار من 1 كانون الاول. ستجدون ملاحظاتي مكتوبة بلون مختلف. هدفي هو إلقاء نظرة على المواضيع التي اهتم بها الجانب العراقي، وطريقة إدارة الاعلام، والحرب النفسية التي شنتها أمريكا وحلفاؤها. نحن نعرف الآن ان الحرب قد قامت ودمرت العراق، ولكن هل كان الاقتناع السائد في العراق أن الحرب كانت حتمية؟ ملاحظات كثيرة سوف تتولد لديكم بعد استعراض العناوين، خاصة بعد ان  ابتعدنا زمانيا عن الحدث، وكذلك لأننا نعلم الآن مالم نكن نعلمه حينذاك. الشيء المفجع أني اجد نفس الشيء يتكرر مع سوريا، وكأننا نقرأ نفس العناوين. هذا هو الجزء الأول من التسلسل الزمني للغزو حسب عناوين صحيفة بابل.
1- امريكا تعلن انتهاكا في وثيقة فرصة العراق الاخيرة (المقصود بالوثيقة هو تقرير من 12 الف صفحة قدمه العراق حول برامجه التسليحية، وسوف يرد بمسميات اخرى مثل (اعلان العراق) (تقريرالعراق))
2- مبارك يحذر الغرب من الغضب العربي
مصدر بريطاني: حرب العراق ممكنة في الصيف ولكن فيها مشاكل (من اساليب التمويه والحرب النفسية)
3- كندا ترى احتمالا حقيقيا جدا لحرب ضد العراق (من اساليب التمويه ايضا، حليف ينفي وحليف يؤكد)
4- نيغروبونتي: العراق في حالة انتهاك واضح لالتزاماته
5- بليكس: لا نستطيع اخراج احد من علماء العراق بدون موافقته
  6- سوريا حضرت اجتماع مجلس الامن حول التقرير العراقي واعتبرت المناقشات غير مكتملة (احتجاجا على عدم توزيع نسخة كاملة من التقرير العراقي)
7- بغداد تؤكد ان الولايات المتحدة وبريطانيا لن تعثرا على شيء يؤخذ عليها
8- وزير الدفاع الكويتي مع تغيير النظام في العراق
9- توني بلير يلتقي بارزاني وطالباني في مقر رئاسة الحكومة
10- بليكس والبرادعي قدما ثلاثة امثلة على عدم كشف العراق عن برامج التسلح (لانعاش الذاكرة حول موقف البرادعي، وكذلك موقف بليكس بعد الغزو حين قال ان العراق لم يكن يمتلك اسلحة)
11- المفتشون الدوليون بدأوا بالسؤال عن العلماء العراقيين
12- اشارات عراقية متضاربة بشأن الغاء عقد القرنة الغربي (مع شركة لوك اويل الروسية)
13- الادارة الامريكية : اول شباط تحديد قرار الحرب
14- استراليا : القوات مستعدة لأي حرب في العراق
15- واشنطن تنتزع اتفاقا من فصائل المرتدين العراقيين (حول مؤتمر المعارضة في لندن، اعتقد ان تسمية - المرتدين - كانت لاضفاء معنى ديني)
16- بغداد في اول رد فعل على مؤتمر المرتدين: لا مكان للخونة في العراق
17- انقسام في البنتاغون حول خطة الهجوم على العراق (هذا من الحرب النفسية، لأنه لو كان هناك  انقسام حقيقي لما ذكر في الاعلام، وهذه من الآمال الواهية التي ربما تعلق بها العراقيون لعدم قيام الحرب)
18- باول: تقرير العراق خرق (ضمن الخبر اعلان هانز بليكس انه وزميله البرادعي قدما للمجلس تقديرا اوليا بما جاء في تقرير العراق قائلين ان التقرير لم يتضمن اي دلائل تؤكد ماجاء به)
19- امريكا تحدد أواخر كانون الثاني موعدا للحرب على العراق (تمويه موعد الحرب، للخديعة وكذلك لاستفزاز العراق لتصرف ما)
20- الاردن : تزايد الغضب تجاه امريكا مع تصعيد طبول الحرب
21- بليكس: لندن وواشنطن لاتقدمان المعلومات الكافية للمفتشين
22- اتهام 12 شخصا بأمريكا لارسالهم اموالا للعراق
23- مفتشو الامم المتحدة يواصلون عملهم في العراق
24- جنوب افريقيا تعارض عملا عسكريا امريكيا منفردا ضد العراق
25- رئيس اركان بريطانيا محبط من افتقاد خطة للحرب على العراق (من التمويه والحرب النفسية)
26- سوريا تقاطع مجلس الامن بسبب ملف العراق
27- النعيمي (وزير النفط السعودي) : اوبك ستمد اي نقص في المعروض النفطي
28- برنت يرتفع قليلا والسوق ترقب العراق
29- ارتفاع واردات الصين من النفط في تشرين الثاني (ربما كان مؤشرا على ان الصين تخزن النفط تحسبا لانقطاعه او ارتفاع اسعاره)
30- القمة الخليجية تفتتح السبت (في الدوحة) وسط خلافات سياسية بارزة
31- القطريون لا تساورهم الاوهام حول الحرب ضد العراق
32- بغداد تحتج لدى الامم المتحدة على دعم امريكا للمرتدين العراقيين
33- القاهرة تحتضن مؤتمرا دوليا مناهضا لغزو العراق
34- بغداد تعلن عن استئناف المفاوضات مع الكويت حول ملف المفقودين (لترضية الجانب الكويتي، خطوة لم تكن ضرورية لأن الكويت ودول الخليج حسموا امرهم في تدمير العراق)
35- دروع بشرية ومفتشون شعبيون الى العراق (عرفنا الان ان بعضهم كان جواسيس)
36- عمان تنفي استضافتها مباحثات عن مفقودي حرب عام 1991(خلافا لما اعلنته بغداد)
37- العراق يفند مزاعم واشنطن حول تقرير الاسلحة
38- محللون: صورة واشنطن في الشرق الاوسط في انحدار مستمر
39- بليكس يقدم تقريره لمجلس الامن حول الاسلحة العراقية
40- انقسام في مجلس الأمن (حول التقرير العراقي)
41- الولايات المتحدة وبريطانيا تنتقدان ملف الاسلحة العراقية (قلقين من الثغرات في التقرير)
42- العراق ينتقد تهديدات الحرب الامريكية ومنظمات المرتدين
43- المفاوضات بين العراق والكويت والسعودية حول ملف المفقودين تستأنف الشهر المقبل (وكأن الشهر المقبل لن تكون فيه حرب)
44- صحف خليجية تدين التقييم الامريكي والبريطاني لاعلان العراق حول برامج تسلحه
45- الرئيس السوري يتحدث بصراحة بعيدة عن الحوار الدبلوماسي خلال زيارته للندن
46- واشنطن تستعد لاعلان خرق العراق للقرار الدولي ولندن تطلب سفنا لنقل معدات عسكرية
47- برلمانيون بريطانيون: ضرب العراق سيقوي القاعدة والارهاب (من القش الذي تعلق فيه العراق عسى ان يؤثر البرلمانيون المعارضون للحرب على قرار بريطانيا، في حين اننا نعلم الآن ان اختلاف الرؤى لا يفسد للحرب قضية)
48- مؤتمر القاهرة لدعم العراق يعتزم ارسال دروع بشرية في حال الحرب
49- بليكس: العناصر الجديدة قليلة في التقرير العراقي
50- ناجي طالب يتهم سترو بالكذب بشأن الاعلان العراقي
51- تحليل: تركيا تخسر اقتصاديا وسياسيا في حال ضرب العراق
52- مصر تخسر 8 مليار دولار في حال شن هجوم على العراق (ابتزاز مصري وقد تم تعويض مصر بـ9 مليارات دولار)
53- العراق: المانيا تتولى رئاسة لجنة العقوبات رغم معارضة واشنطن (أمل عراقي في أن يغير هذا من واقع الحال في مجلس الأمن، ونحن نعلم الآن ان ألمانيا لم ترسل جيشا وانما ارسلت قوات خاصة للمساعدة في الغزو)
54- ايران تدعو مفتشي وكالة الطاقة الذرية لزيارتها
55- تام داليل (عضو برلمان بريطاني) الحرب ضد العراق من اجل السيطرة على النفط
56- بليكس يطلب لائحة بالعلماء العراقيين العاملين في برامج التسلح (مهلة للعراق اسبوعين)
57- باول: لا حرب اذا تعاون العراق (اشتراط تقديم جميع الوثائق والاشخاص المطلوبين، وكل هذه كانت من المطالب التعجيزية، لأنهم رفضوا تقرير العراق وحتى لو قدم اسماء كل العلماء لقالوا غير كاف)
58- البرادعي : بغداد لم تقدم جديدا بشأن برامجها النووية 

59- بوش يخشى تبعات ارتفاع نسبة البطالة (من الاخبار التي كان الاعلام العراقي يلهث وراءها لبيان سوء الحالة الإقتصادية الأمريكية مما قد يمنعها عن الحرب)
60- ستون الف عسكري امريكي ينتشرون في الخليج (طالما نشروا هذا العدد يعني ان الحرب حتمية)
61- اوبك تتوقع ارتفاع الطلب على النفط
62- الآلاف يتظاهرون في فرنسا والمانيا ضد حرب العراق
63- امريكيون في الكويت: البعض خائف والاخر مفتون بالصحراء
64- موسكو تعيد النظر في دعمها للعراق بعد الغاء عقود نفطية (هل كان إلغاء العقود النفطية خطأ كبيرا من الجانب العراقي في هذا التوقيت بالذات؟)
65- تباين الردود العربية على خطة باول لتقرير الديمقراطية (قطر فقط رحبت بمشروع مبادرة الشراكة)
66- موسكو ترفض توسيع لائحة السلع المحظور تصديرا الى العراق
قرارات اوبك شيء وتطبيقها شيء اخر
67- مفتشو الامم المتحدة يزورون مصنعا للصواريخ قرب بغداد (مصنع النداء)
68- مساعد وزير الخارجية الامريكية وليام بيرنز يقوم بجولة في تونس والجزائر والمغرب (قبل اي حرب راقبوا تحركات وزراء الخارجية والدفاع ومساعديهم على الدول في منطقة الحرب)
69- باريس تعرب عن رضاها من سير عمليات التفتيش في العراق
رامسفيلد يوقع معاهدة عسكرية جديدة في الدوحة لاعطاء غطاء للوجود العسكري الامريكي في قطر.(الاتفاق يعزز دور قطر الصاعد كحليف من الدرجة الاولى لواشنطن وقد اقيم مركز قيادة دائم من شهرين)
70- امريكا تعد لضربات اجهاضية بأسلحة نووية لاعدائها من الدول والتنظيمات (ربما كنا نظن ان مثل هذا التصريح من قبيل الحرب النفسية ولكنه كان حقيقيا، وقد استخدمت الاسلحة النووية المحدودة في العراق وافغانستان)
71- حملة تفتيش جديدة في عدد من المواقع العراقية (مجمع الفلوجة)
القوات الامريكية تبدأ مناوراتها في قطر (اسم المناورات: نظرة من الداخل Internal Look. تستغرق اسبوعا ويشارك فيها 700 امريكي و 300 بريطاني- الديمقراطي جوزف بايدن والجمهوري تشاك هاغل زارا المنطقة الشمالية واجتمعا بمسؤولي الحزبين وحضرا اجتماعا استثنائيا في برلمان كردستان، ثم ذهبا الى قطر لزيارة مركز القيادة الامريكي والاستعدادت للحرب.)
72- هل النفط هو الهدف غير المعلن للحرب ضد العراق؟ (تقرير عن استطلاع رأي اجرته مؤسسة بيو شمل 38 الف شخص في 44 بلدا . يؤيد هذا الرأي 76% من الروس و 75% من الفرنسيين و 54 من الالمان و 44% من البريطانيين و 22% من الامريكان) (استطلاع يجلب الانتباه الى ان الأمريكان أجهل الشعوب او على الأقل اكثرها تصديقا لحكومتها)


الجزءالثاني هنا

هناك 5 تعليقات:

  1. اتعجب كيف لم نكن نقرا مابين السطور في حينها كما نقرأه الان ؟
    الاستاذه عشتار قلبت علينا المواجع

    ردحذف
  2. دراسة توثيقية مهمة، نحن بانتظار الأجزاء الأخرى.. لتتكامل الصورة

    ردحذف
  3. اذايجب ان نتهيأ للزلزال السوري ........
    فعلا التاريخ يعيد نفسه هل من المعقول ان يكون الرئيس السوري لم يقرأ التاريخ اجتمع الغرب مع الاقليم مع وجود فئة من الشعب تريد التغيير اعتقد من الحكمة ان يساير الرئيس السوري الاحداث ويعلن عن بدأ تسليم السلطة التدريجي ويجنب المنطقة الانفجار الكبير ..ففي كل الاحوال النظام ساقط فهل يجب ان يموت الكثير وتخرب البلدان مع التغيير القادم فلا يعتقد بشار الاسد ان يكون الاسطول الروسي كافي لحمايته او ان الفيتو المزدوج سيوقف ما خطط له من سنين طويلة .
    انا اعتقد ان "المخرج "يريد الصدام في سورية لانهاك ايران واتباعها في العراق و لبنان وسنعيش اياما سوداء نحن في العراق

    ردحذف
  4. العزيزة عشتار تحياتي و احترامي لك و لكل الاساتذة و الاخوات و الاخوة أصدقاء و زوار الغار. انشغلت لفترة عن متابعة اخبار و تقارير غارنا العزيز و التعليق فيه و لازالت المشاغل قائمة الا ان الشوق للمشاركة يغلب اي انشغال خصوصا مع هكذا مواضيع دسمة. فيما يخص مراجعة هذه الذكريات أتمنى و لأكتمال الصورة و الفائدة مراجعة أي كتب او مذكرات لقادة و مسؤولين عراقيين كانوا في مواقع السلطة و القرار في تلك الفترة من أجل الاطلاع عن كثب على تصورات القيادة و مؤسسات الدولة و من بن ذلك كتاب (قبل أن يغادرنا التاريخ) للفريق الركن رعد الحمداني قائد فيلق الفتح المبين حرس جمهوري الذي سجل معرفة القيادة المبكرة بالنوايا الحقيقة للعدو و اتخاذها الاستحضارات المناسبة و اعداد مسرح العمليات (طبعا هنا يمكن أن نستفيد من مدى دقة التصور الاستخباري و مستوى الابداع العسكري الاستراتيجي و التكتيكي او عدمه في اعداد الخطة الدفاعية و تنفيذها). العراق أدرك وجود نوايا الحرب مبكراً و تأكد ذلك بشكل واضح منذ صدور الامر الانذاري بتحشيد القطعات البرية في الكويت و الذي أصدره وزير الدفاع دونالد رامسفيلد منذ يوم 24 كانون اول 2002 حيث بدأت حركة سفن و طائرات النقل بكثافة تتوجه نحو الخليج و قامت وزارة الدفاع باعلان مناقصات لتأجير سفن و طائرات مدنية لانجاز ذلك. و بالرغم من العاب الخداع و الاعلام الا ان المؤشرات على الارض و منذ بداية العام 2003 كانت واضحة و حاسمة لدى اصحاب القرار بهذا الشأن بل حتى لبعض الناس العاديين. و ان أحد أسباب عدم تصديقنا التهديدات بشأن ضرب ايران او سوريا هو عدم وجود اي مؤشر و لو بقدر بسيط جدا عن اية استحضارات جدية بهذا الشأن. ان أبسط استحضارات لعمليات عسكرية واسعة النطاق تحتاج بحدود ما لايقل عن شهر تقريبا هذا ما جرى بشأن ضرب طالبان في افغانستان عام 2001 اما ما جرى بشأن ليبيا فقد كانت هناك استحضارات لاغراض اجراء مناورات فرنسية بريطانية مشتركة في شمال افريقيا منذ العام 2010 باسم ميسترال و تم الاستفادة منها لاغراض الهجوم على ليبيا و هي قد تكون احدى القرائن على ان احداث الربيع العربي في ليبيا جرى التحضير لها مسبقا.
    http://www.southern-mistral.cdaoa.fr/GB/
    الموضوع بلا شك جميل و شيق و مفيد و ذو شجون و يشد الانسان بقوة لان فيه جانب الذكريات و هو بحاجة لاكثر من تعليق. و لا يفوتني هنا ان اقول ان من المفيد و المفيد جدا مراقبة حركة الدبلوماسية العراقية و العربية في هذه الفترة حيث كانت فترة نشاط دبلوماسي الى جانب الاعلامي قبل انطلاق العمل العسكري. اتمنى من اي استاذ دبلوماسي عراقي عمل في تلك الفترة ان يقدم لنا ملاحظاته بهذا الخصوص فانا في اعتقادي ان هناك فشل و تقصير في هذا الجانب. احترامي و محبتي و تقديري للجميع

    ردحذف
  5. الاخ العزيز المحترم السيد غير معرف كامل تقديري و احترامي لشخصكم الكريم و لرأيكم و وجهة نظركم و اتمنى أن أطمأنكم أن الشقيقة سوريا بلد خارج منطقة الزلال لذلك لا خوف عليها و لربما هذا هو ما يطمئن الرئيس بشار الاسد في هذه المعمعة. او ربما على قول المثل العراقي الذي عنده حبايب يشبع قبلات. الرئيس الشهيد صدام حسين و الشهيد القذافي فقدوا حياتهم لان لا ظهر لهم أما السيد الرئيس بشار الاسد و لان هناك ظهر قوي جدا له يدعمه لانه يستفيد عن طريقه كثيرا نراه ينجوا من اي هزات ارضية و على قول المثل المصري اللي مالوش ظهر بينضرب على بطنه. تحياتي و محبتي و تقديري للجميع و كل هزة و انتم سالمين

    ردحذف