Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/9‏/2011

النخيب: شيطانها في تفاصيلها -4

تحقيق: عشتار العراقية

عزيمة وغنيمة
تداعت الأحداث بعد واقعة النخيب : قام رئيس مجلس محافظة  كربلاء بغزوة على محافظة الأنبار، ولأن أهل الأنبار كرماء جدا حسب النكتة التي تقول أن صاحب منزل استدعى الاطفائية لاخماد حريق في منزله وحين وصلوا حلف بالطلاق الا يطفئوا النار قبل أن يضيفهم على أكلة دليمية، فقد قدم لهم محافظ الأنبار واجب الضيافة ، لكن أهل كربلاء مثل القطط أكلوا وأنكروا. واقرأوا ماحدث: 

 شن محافظ الأنبار قاسم محمد عبد في تصريحات صحافية امس هجوما لاذعا على رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي متهما إياه بـ«الغدر». وقال إن الموسوي «زار الأنبار وقدمنا له واجب الضيافة، إلا أن المحافظة فوجئت بغدره هو وأفراد حمايته بعد أن خطفوا ثمانية من أبناء المحافظة»، على حد وصفه، مبينا أن «هؤلاء الثمانية تم خطفهم وليس اعتقالهم»، بحسب قوله. واضاف انه «لا يوجد أي دليل بمشاركة هؤلاء في مجزرة النخيب»، التي وقعت قبل ثلاثة ايام راح ضحيتها 22 من الزوار الشيعة غالبيتهم من مدينة كربلاء. وأشار إلى أنه «تم إصدار أمر للقوات الأمنية بالمحافظة بمنع دخول أي قوة إليها من دون وجه قانوني، وفي حال عجزها سيتم الاستعانة بالعشائر». وأضاف محافظ الانبار أن الموسوي «لم يكن صادقا حينما صرح أن العملية جرت بالتنسيق مع عمليات الأنبار، حيث انه وبعد الاتصال بقائدها الفريق الركن عبد العزيز ألعبيدي نفى تلك التصريحات».
++
وبدأت دراما المخطوفين الثمانية او العشرة حسب تضارب الأنباء أيضا. ولكن لأن الدراما فيلم هندي ، فقد كان لابد أن يكون هناك فوق البيعة،  واحد عربي ارهابي في الموضوع ، وهكذا سمعنا أن هناك انتحاريا سودانيا استهدف رئيس مجلس كربلاء وهو يزور النخيب. كما جاء هنا:
"انتحاري سوداني الجنسية يرتدي حزاما ناسفا حاول تفجير نفسه، صباح اليوم، مستهدفا رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي إثناء لقائه شيوخ العشائر في قضاء النخيب،( 400 كم جنوب غرب الرمادي)، مبينا أن "القوة الأمنية المرافقة للموسوي تمكنت من اعتقال الانتحاري بعد تحركاته المريبة بين شيوخ العشائر للاقتراب من رئيس المجلس". وانتهى الخبر الى أن "القوة سلمت الانتحاري إلى القوات الأمنية في محافظة الانبار"

غريبة انهم لم يأخذوه معهم الى كربلاء، كما أخذوا الآخرين مع ان الزول السوداني كان اخطر وهو يرتدي الحزام الناسف. ولكن انتظروا. نفس الزول اطلق سراحه بعد ذلك . الخبر هنا يقول "قال المطلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده، اليوم، مع وزير المالية رافع العيساوي في محافظة الأنبار وحضرته "السومرية نيوز"، إن "أربعة من المعتقلين الثمانية من أهالي قضاء الرطبة أطلق سراحهم اليوم"، مبينا أن "مواطنا يحمل الجنسية السودانية من بين المطلق سراحهم".   

ولكن هذا استباق للأحداث. مازلنا في معمعمة المخطوفين من الأنبار الى كربلاء.

 سمعنا جعجعات كثيرة ، وكل أدلى بدلوه حسب مصالحه السياسية ، فهذه جريمة - اذا صح وقوعها- مثل كل الجرائم في العراق لابد أن تسيس فالعراقيون احياء او اموات صالحون للاستغلال والعصر حتى آخر قطرة دم.
اليكم ومضات مما سمعناه خلال هذه الأيام:

لقطة أولى (انظر هنا)
دولة القانون : الجريمة لها بعد طائفي. لايمكن ان تتدخل العشائر بالقوانين 
أمير عشائر  الدليم علي سليمان : احمل نوري المالكي والمسؤولين الأمنيين في الأنبار المسؤولية لأنهم مخترقون من القاعدة . والمالكي يغطي على المفسدين.
  زعيم صحوة العراق : مكافأة مالية 50 مليون دينار لمن يساعد الشرطة في اعتقال المتورطين
نائب عن العراقية : التقصير على القوات الأمنية في الانبار. مخابرات اقليمية وراء العملية لاذكاء الطائفية
++
 لقطة ثانية (انظر هنا)

اهل كربلاء يشيعون الضحايا (إذن كان هناك جثث)
محافظ كربلاء : استشهد 22 رجلا من سكان كربلاء على يد التحالف البعثي التكفيري في محافظة الانبار(ولكننا نعرف الآن انهم ليسوا جميعا من كربلاء)
نائب المحافظ: قوة من كربلاء توجهت الى موقع الجريمة بالتنسيق مع آمر لواء المنطقة في الجيش. ( المنطقة التي وقعت فيها الحادثة مسؤولية الفرقة السابعة للجيش العراقي)
نائب عن دولة القانون : خرق امني جديد لاسباب سياسية.
نائب رئيس محافظة الانبار سعدون عبيد: منفذو العملية كانوا يرتدون زيا عسكريا ويحملون انارة ليزرية ومعدات تستخدمها القوات الامريكية في انارة الشوارع بسبب وقوع الحادثة ليلا وفي ظلام شديد.
قائد شرطة الانبار: 4 من الشهداء كانوا من قيادة حرس الحدود في الانبار وكانوا ذاهبين الى الفلوجة في اجازة

موسيقى تصويرية رهيبة

اعترافات المخطوفين (هنا)

كشف مجلس محافظة كربلاء الخميس ان معتقلي الأنبار اعترفوا بتورطهم في حادثة النخيب، فيما اكد أن عملية اعتقالهم تمت وفقا لأوامر قضائية استندت الى معلومات قدمها جهاز المخابرات وبقية الأجهزة الأمنية. (البغدادية قالت :بناء على أوامر نوري المالكي).
وقال نائب رئيس المجلس نصيف الخطابي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هناك اعترافات اولية تؤكد تورط البعض من معتقلين قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار في حادثة النخيب"، مشيرا الى ان "عملية اعتقالهم تمت بطريقة قانونية بحتة". وأوضح الخطابي ان هؤلاء "لم يتم احتجازهم او اختطافهم كما يصورها البعض، بل تم اعتقالهم حسب اوامر قضائية"، مؤكدا "توفر معلومات عن طريق اجهزة الدولة من خلال المخابرات والاستخبارات والامن الوطني والمعلومات الوطنية عن اهداف متورطة في عمليات إرهابية".
 
وكان أمير عشائر الدليم علي حاتم السليمان هدد، اليوم الخميس، بـ"قطع يد" حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي في حال عدم اعادة المعتقلين العشرة من كربلاء الى بغداد، مؤكدا في الوقت نفسه أنهم فعلا مطلوبون للقضاء وأحدهم مفتي في تنظيم القاعدة.
  فيما أمهل أحمد أبو ريشة رئيس صحوة الانبار ، مجلس محافظة كربلاء 24 ساعة لتسليم المعتقلين إلى المحافظة الأنبار، مهددا بقطع طريق كربلاء ـ سوريا.

الأحداث تتصاعد وموسيقى ميتال صاخبة  تصك السمع.

انتظروا بقية احداث المسلسل . الحلقة الخامسة هنا

هناك 6 تعليقات:

  1. على كولة أهل الجارة ألاسكا .. يطوفك من الجذب صج وايد ..!!

    ردحذف
  2. اذا هيج يعني الحافلة جانت راجعه من سوريا باتجاه كربلاء بدليل حرس الحدود الي راجع لاهله

    ردحذف
  3. لطالما تسائلت; لقد حدثت على طول العراق وعرضه جرائم قتل اعنف واقسى من حوادث (عرس التاجي والنخيب) ولثمان سنوات, لماذا تناول الاعلام العراقي المحتل هذه الجرائم بسعة صدر وطولة بال دون غيرها؟ حتى حادثة تفجير كنيسة سيدة النجاة لم تاخذ الاهتمام الاعلامي المطلوب -احتلاليا- , رغم انها كانت نواة تفعيل مشروع الاوسط الجديد, جنسيات الارهابين اللذين اتهموا بها كانت من مصر واليمن وسوريا, اول اثنتان صارتا في خبر كان... والثالثة تتبع! ربما كان الاتهام لهذه الجنسيات شفرة سرية لحكام هذه الدول بأن عروشهم زائلة!
    نرجع الى تساؤلنا; لماذا يبذخ الاعلام في العراق المحتل على الاهتمام بتغطية حوادث, ضحاياها من طائفة ومتهميها من طائفة اخرى؟ وهل يعمل الاعلام بمعزل عن الحكومة؟ وهي المهتمة بالتغطية والتعتيم على كل الخروقات الامنية لتقنع الشعب بأن الامن مستتب في العراق المحتل!
    هل نرتاب بالحكومة لأفتعال هذه الحوادث اما لأنعاش الخلاف الطائفي وادمة تدهور البلد أو لأدامة الوضع الامني المضطرب للأبقاء على القوات المحتلة؟؟ وفي الحالتين نلاحظ اصبع الاتهام يتوجه الى الحكومة والمالكي بشكل خاص من منطلق "يكادُ المُريبَ يقُولُ خُذونيْ"؟

    عراق

    ردحذف
  4. لم يعد الواحد يعرف حقيقة ما حدث. فقد نشرت السومرية نيوز الخبر التالي يوم 17 أيلول:

    "ممثلون لعشائر بكربلاء يتهمون إيران ومجلس المحافظة بتنفيذ عملية النخيب وليس تنظيم القاعدة"

    http://www.alsumarianews.com/ar/iraq-society-news/-5-28192.html

    بينما نشرت يوم 19 أيلول الخبر التالي:

    "الأمن والدفاع تؤكد انتماء المطلق سراحهم بقضية النخيب للقاعدة"
    http://www.alsumarianews.com/ar/iraq-politics-news/-1-28301.html

    وبين حانة وبين مانة.... ضاعت الحانة!

    ردحذف
  5. فارس النور20 سبتمبر 2011 1:23 م

    "قام بغزوة"
    لو جهال بالشارع يلعبون دعابل هم مايسووها والله عيب بعد شلون يفضحهم الله أكثر من هذا.

    ردحذف
  6. هناك مقولة احسبها لماركس مفادها ان المأساة عندما تتكرر تتحول الى ملهاة.

    وهكذا هو حال مأساة العراق. تكررت وتشابهت كثيرا حتى تحولت الى ملهاة ومدعاة للتندرز.

    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف