Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

20‏/9‏/2011

النخيب: شيطانها في تفاصيلها -5

تحقيق: عشتار العراقية
بعد الاعترافات بالجريمة من الجناة الذين اختطفهم رئيس مجلس محافظة كربلاء في غزوته للأنبار، وكما فصلناها في الحلقة الرابعة ، حدثت دربكة وخبصة يوم الجمعة 16 ايلول والسبت 17 ايلول. نستعرضها لكم في فلاش باك سريع:
الجمعة 16 ايلول 
أعلنت محافظة الأنبار(هنا) الجمعة السادس عشر من أيلول الجاري، أن رئيس الحكومة نوري المالكي أمر بإطلاق سراح أربعة من المعتقلين من أبناء قضاء الرطبة من أصل ثمانية متهمين بالوقوف وراء حادثة النخيب، فيما لفتت إلى أن المالكي أمر أيضا بإحالة المعتقلين الآخرين إلى مدينة الرمادي للتحقيق معهم.

السبت 17 ايلول
اكد وزير المصالحة الوطنية عامر الخزاعي (هنا)  السبت، أن المعلومات الأولية أثبتت أن الملقى القبض عليهم بتهمة التورط بحادثة النخيب ينتمون إلى تنظيم القاعدة، فيما أشار إلى أنه كان من المفترض أن لا يتم تصعيد المواقف بين المسؤولين في محافظتي كربلاء والانبار.(الجملة الأخيرة حتى يحلل لقمته بصفته وزير مصالحة وطنية) 

ضربة موسيقية عالية.

وقال الخزاعي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المعلومات الأولية مع المتورطين بحادثة النخيب واللذين تم إلقاء القبض عليهم بعد الحادثة أثبتت أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة".

الكاميرة تنتقل في نفس يوم السبت 17 أيلول على وجه نوري المالكي في غرفة بعيدة عن وزيرالمصالحة:
أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي(هنا) السبت، عن إطلاق سراح جميع معتقلي الرطبة لعدم توفر الأدلة بحقهم، فيما أكد أن الحادثة أعطيت أكثر من حجمها. 

أعلنت محافظة الأنبار، أمس الجمعة (16 من ايلول الحالي)، أن رئيس الحكومة نوري المالكي أمر بإطلاق سراح جميع المعتقلين من أبناء قضاء الرطبة على خلفية حادثة النخيب، فيما أكدت أن المالكي أمر بإغلاق التحقيق معهم بعد التأكد من عدم وجود أدلة ضدهم في القضية، في حين أوعز للجهات المختصة في الأنبار بمتابعة التحقيق في الجريمة للتوصل إلى الفاعلين الحقيقيين. وأضاف المالكي أن "حادثة النخيب لم تكن تستهدف مكون دون آخر وأعطيت حجما اكبر من واقعها، مشيرا إلى أن "الحادثة استغلت لإشعال الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب الواحد". ووصف المالكي الحادثة بانها"عاصفة صغيرة مرت وانتهت".

وقال نوري المالكي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقد مع رئيس البرلمان أسامة النجيفي عقده، اليوم، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "القضاء العراقي أصدر امرأ بإطلاق سراح معتقلي الرطبة لعدم كفاية
الادلة المقدمة ضدهم ونحن نحترم قرار القضاء"، مؤكدا أن "القضاء هو صاحب القرار الفصل".

مبروك .. بعد الاعترافات الرهيبة، والتأكد من أن المعتقلين من القاعدة الفظيعة، وبعد أن مسكوا الزول متلبسا بالحزام الناسف، افرج عن الجميع، بقرار من القضاء لعدم ثبوت الأدلة ، والحكومة تحترم رأي القضاء ، وكل المسألة كانت عاصفة صغيرة في فنجان، وتصريحات كبيرة في البيتنجان.

ماذا حدث إذن؟ دعونا نسجل ملاحظاتنا، حول الواقعة نفسها ثم ما أحاط بها من ردود أفعال:

أولا - ملاحظات على الواقعة:

1- سمعنا قصة واقعة بعدة نسخ (وصلت الى حوالي عشرين نسخة ) ولم نر شيئا منها. قيل لنا أن نساء واطفالا وجدوا في الصحراء في ظروف متباينة: داخل حافلة ، خارج حافلة، بدون حافلة .
2- قيل لنا أن جثثا لعدد 22 شخصا وجدت في مكان ما في واد اسمه (القذر) ياله من اسم مناسب!! لم نعرف من هؤلاء. لم نقرأ اسماءهم ولا رأينا وجوههم. بالتأكيد لابد أن تكون هناك صور قديمة لهم في مكان ما إن كانوا اشخاصا حقيقيين؟ لم نسمع عن أهاليهم ، ولم يخرج أحد ليقول ابني او اخي او ابي او جاري كان معهم.
3- لم نسمع شهادات من الناجيات سوى من عائلة واحدة : ام ثائر وابو ثائر وابنة ثائر. الجدة والجد والحفيدة. بالضبط كما لم نسمع شهادات ضحايا كنيسة سيدة النجاة سوى من عائلة واحدة : أب وابنتيه.
4- الشيء الغريب أيضا أن وسائل الاعلام التي غطت الحدث والتي تحدثت كما قالت مع العائلة الناجية (على حدة: مرة مع ام ثائر ومرة مع بنت ثائر وجدها) لم تسأل الاسئلة المناسبة ، مثلا لم يسأل أحد كيف كانت سحنات الجناة، او لهجاتهم. هل كانوا عراقيين أم عربا!! كانت التفاصيل شحيحة جدا، ربما تمسكا بمبدأ الشيطان في التفاصيل. التعتيم كان شديدا لا يتناسب مع هول (الفاجعة).

لهذا كله ، أستطيع أن أقول وأنا مرتاحة الضمير: أن الحادثة لم تقع، ليس على الأقل كما قيل لنا أنها وقعت. 
مثلا ، هل وجدت جثث في الوادي القذر؟ وأجيب بسؤال: وهل هناك مكان في العراق ليس فيه جثث؟ الشوارع والزوايا والمساجد والكنائس والوديان والجبال والكهوف. هل من الصعب العثور على جثث؟ أو القول بالعثور على جثث؟ هل من  الصعب الاتيان بجثث والتقاط صورها امام مشرحة من المشارح؟ لاحظوا انهم لم يصوروا الجثث في الوادي. وهذا شيء غريب باعتبار ان الجيش العراقي ربيب جيش المحتل ومن أول ألف باء ذلك الجيش، وألف باء أي تحقيق جنائي: تصوير وتوثيق كل واقعة وكل حادثة، في موقعها. رأينا صورة امام مستشفى او مشرحة .
قيل لنا ان هذه الجثث للمغدورين في النخيب
  للبحث في ردود الأفعال حول الواقعة، الحلقة السادسة هنا

هناك تعليقان (2):

  1. جياد التميمي20 سبتمبر، 2011 11:32 م

    حقيقة معد عندي حيل لو واهس لمناقشة هالأفلام البايخة ..

    بس الجماعة ميملون تمثيل ؟؟!

    ردحذف
  2. لو كان دراكولا لما وصف مقتل 22 نفس بشرية بعاصفة عابرة و أمر أخذ أكبر من حجمه .. !!!

    ردحذف