Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/6‏/2011

ضباط شرطة يكشفون أدلة جديدة في (جريمة عرس التاجي)

نشر موقع الرابطة العراقية معلومات جديدة ومهمة حول التحقيقات في (جريمة عرس التاجي)، وهو إضافة مهمة لفحص هذه القصة.

 علمت الرابطة من أهالي منطقة الفلاحات في شاطيء التاجي أن مفرزة من ضباط الشرطة قدمت الى منطقتهم يوم الثلاثاء 7/6/2011 لإعداد (محضر كشف دلالة) وكان بصحبتهم المتهم (حكمت فاضل الجبوري)، وقد طلبوا من المتهم إدلاءهم على موقع السرداب أسفل مسجد بلال الحبشي والذي ذكر جميع المتهمين أن اغتصاب العروسة وقع فيه، ولكن حكمت الجبوري أوضح لهم أنه ليس هناك أي سرداب في المسجد وأن هذا الموضوع قد أملي عليه واضطر لذكره تحت وطأة التعذيب. وبعد بحث وتنقيب لم تعثر المفرزة على اي سرداب أسفل المسجد..!

إقرأوا بقية التحقيق المهم هنا.

هناك 17 تعليقًا:

  1. موضوع ان الاغتصاب تم في سرداب الجامع كان من اهم النقاط التي لعب عليها اعلام قاسم ثارم البصل في هذه القضيه لتاجيج القضيه وفي سقوط هذه النقطه سقطت دعامه كبيره بالموضوع والحبل عالجرار


    بغدادي كردي

    ردحذف
  2. عجيب أمر الرابطة العراقية ومصادرها الخاصة (المشبوهة) .. وتحقيقاتها، الانفجارية ككشفها نص المكالمات التي حصلت عليها وعبر أجهزتها اللاسلكية بقدرة قادر مقتدر وعن طريق الأجهزة الأمنية (الحميمة) التابعة للتيار الخبيث.!؟. كما يبدو أن ورقة الخشاب السياسية قد سقطت تماماً فأراد من تلك التحقيقات تسليط الضوء.. وكما يبدو أيضا أن سفرته الأخيرة قبل اكثر من شهر للعراق والتجول في الحضيرة برفقة أصحابه حملة الباجات الخضراء والحمراء والسوداء، قد اختتمت بعقد صفقات مع تلك المصادر المنخرطة بالحكومة .. القضية لا تحتاج لكثير من الفهم والتحليل، فهي مفبركة والمتهمين تمّ انتزاع اعترافاتهم تحت نير التهديد والتعذيب.. فيا عشتارنا قد كتبت الكثير ولست بحاجة لشهادة وتحقيق لعميل لرفع رصيد الموقع المسلوب وصاحبه المتهاوي ويا حبذا أن تقومي بنفسك بعملية تقصي حقيقية عنه وعن حقيقته ورابطته وحقيقة توجهاته وتحت أية مظلة ينضوي ولحساب من يعمل.. وكيف سرقها وسرق جهود من قامت على أكتافه ولأية أسباب، وكيف انسحب فريق الشرفاء برمته لرفضه التعاون مع هذا المتخاذل الطاعن بالظهر، لتعلمي من هم مصادره ومع من يتعاون ولقاء ماذا..؟ قبل الترويج لنيل ثقة القاريء الذي بات يعرف من هي الرابطة العراقية ومن يقف وراءها.. فلماذا يا ترى عشتار تروج لها، خاصة أنها لا تحتاج لفضح القضية فقد فندتها بحرفية.. إلا إذا كان هناك تعاون ومصالح.. فذاك بحث آخر..!؟
    واسفاه.. العلّة فينا.. وليست في أعداءنا..
    واسفاه..
    سنسير بدروب الشوك حتى تتهاوى أوجه العمالة التي غلفتها الوطنية.. فتطهير البيت العراقي جزء من تحريره..
    وللتاريخ .. شهادة..

    ردحذف
  3. عزيزتي سارة

    لا ادري سبب اعتراضك على أن آتي بمزيد من التحقيقات او الادلة على موضوع بدأته ونالتني شتائم كثيرة بسببه. أنا اغرف من مواقع صهيونية ومن مواقع مشبوهة ومن مواقع مدونات مجرمين وأسعى وراء اي خيط من اي موقع، وليس معنى اني مثلا حين آتي بمعلومة اعتقد انها صحيحة ولا يهمني بالضرورة من أين تأتي وبأي طريقة اني اروج لهذا الموقع او ذاك. تقولين (إلا إذا كان هناك تعاون ومصالح.. فذاك بحث آخر). أنا لا اعرف صاحب موقع الرابطة الا من البريد الالكتروني ولا اعرف خلفيات الموقع ومن كان عليه وماهي مشاكلهم أو ارتباطاتهم. ولايهمني من اين اتى بالمعلومة حول المسجد، من عناصر مخابرات الاحتلال او الحكومة العميلة او غيرها. واذا كان يستطيع ان يصل الى هؤلاء ويأتي بمعلوماتهم فهذا شيء جيد في الساحة الاعلامية وليس سيئا.

    وعلينا ان نتأكد فيما بعد بوسائلنا التحليلية والاستقرائية اذا كانت المعلومة صحيحة ام لا.

    بالأمس أتيت بشهادة على تسييس قضية تجفيف الأهوار من موقع لمؤيد للتيار الصدري، وفد فوجئت فعلا بأن صاحب الموقع يفضح ان المسألة مسيسة في حين انها من ضمن ادبيات البروباغندا للملالي. وهذا شيء يحسب له.

    إذا بدأ المزيد من الناس في التحقيق والبحث عن الحقيقة، بعيدا عن معتقداتهم السياسية فهذا شيء يحسب لهم ويذكر في باب حسناتهم.

    تقولين ان العيب فينا. صحيح تماما. لقد اسرعت الى ذكر (مصالح)، ولا ادري ما نوع المصالح التي يمكن ان تربطني بأي موقع من مواقع الانترنيت عراقية او عربية او اجنبية استقي منها معلومات. على هذا يكون لدي مصالح مع ريتا كاتز ومع الضباط الامريكان الذين يكتبون يومياتهم واترجمها وانشر صورهم، ومع الجلبي وعلاوي والمالكي الذين اتابعه ومع كل العملاء الذين استقيت معلوماتهم من مواقعهم او مدوناتهم او وكالات اخبارهم. ومع الكذابين ومع الحرامية ومع الجواسيس ومع صهاينة لجنة تحرير العراق ومع كل من كتبت عنهم. ربما تعتقدين اني اروج لهم. على هذا نغلق الدكان ونجلس في البيت.

    ردحذف
  4. أخيتي عشتار..
    تحية طيبة.. وشكراً على التوضيح..
    وفعلاً نحن حينما ننقل ونترجم عن مواقع صهيونية وأمريكية وغربية وحكومية عميلة نسير على مبدأ: ( من أفواههم ندينهم )، فهل سنغفر لبيليكس أم لاولبرايت، على نقدهم للسياسة الأمريكية..؟..
    أما ما يتعلق بالبطانة الحكومية، أكبر دليل على ذلك ما نشرناه حول الناشطة (هناء أدوارد) لأننا اعتبرنا كلّ منخرط في العملية السياسية، لا يختلف إلا بحجم السرقة والجرم والمحصلة والمصالح، لأنهم ضمن البطانة..
    لماذا يا ترى لم نمجد هناء وطالبنا بعدم رفعها، مع أن فعلها كان كبيراً، مؤكدين أن ماضيها وعملها الحالي لا يشفع لها، وعلينا أن نحسب التحليل للرابطة وصاحبها الذي اتضحت علاقته مع هؤلاء، عبر التقارير الواردة والماضي المشرف جداً..!؟ فنسجل موقف على موقعه تعليقاً شكراً ومدحاً وافراداً لمقال..!؟
    أختاه..
    ماذا دخل أحد الوطنيين الشرفاء - المعروفين - ورفع لصاً وموقعه..؟ ألا يحسب هذا الموقف نقطة تسجل لصالح اللص ونقطة تسيء للوطني..؟
    كما يبدو أن عتاب الآخرين جزءاً من تقديرهم لك وإلا ما عتبوا، وكما يبدو لا يرومون أن يكون موقعك يمنح الاوكسجين لمن انتهى سياسياً، والحمدلله أن يكون شعبنا على هذا الوعي..
    نعم العلّة فينا.. لأن من باع القضية لم يكونوا أتباع المرجعية الفارسية وأحزاب الخيانة وعملاء المحتل فحسب، بل هم أنصاف الوطنيين والاسلاميين.. بعد أن تماهوا وأفسحوا المجال للسرطان أن يستشري وتعاونوا مع الشياطين من أجل المصالح.. يطالبونا الصمت عن المتلون والمندس واتضح أن صمت بعضنا أقام لهم امبراطوريات السحت الحرام والضحك على الذقوم والاندساس وسط الشرفاء..
    ثقي من يعتب هو الحريص..
    وثقي من اعتاد أن يركب ظهور الوطنيين ليصل، ويتمدد ويتربع سيجعل من المواقع الموثوقة كموقعك جسراً..
    ماذا لو قام صولاغ بفضح المالكي.. وماذا لو قام الجعفري بفضح السوداني.. هل سنحسب لهم مواقفا لصالحهم..؟
    اعلمي أن لكل تقرير ثمن وغاية.. وإن افتقرت لما سبق أعلاه، فهو تبييض للساحة.. ويأت بعدها الدس..
    من اعتاد على حرب الوطنيين والشرفاء، وخدمة اللصوص والعملاء وحملة الباجات الخضراء لا يمكن أن يمت للوطنية بصلة.. فالميت ميتنا ونحن أدرى به..
    عذراً على الاطالة.. ولكن استوجب التوضيح، وما تعليقي السابق إلا لأن معركتنا انكشفت وباتت معروفة أمام القوى الوطنية، كما انكشف الخشاب وموقعه المسلوب..
    في ختام ردي..
    ندعو الله أن يجعلنا نميّز الخبيث من الطيب ، ونكون ممن أدى الأمانة تجاه وطننا وشعبنا..
    لم نصمت..
    لم نتخاذل..
    ولم نسير على ما يفعله هؤلاء الانصاف والأرباع.. ممن يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعضه.. يسبون العدو على الصفحات ويعاقرونه نهاية الليل..
    وستكشف لك الأيام ما كان عنك خافياً..
    والمعذرة إن ورد عبر تعليقي عبارات قاسية..
    إنما هو الحرص الشديد.. وتبيان الحقائق..

    تحياتي ودمت للوطن ذخراً..

    ردحذف
  5. عزيزتي سارة

    فعل هناء لم يكن كبيرا كما تتصورين ، انها الوجه الذي يراد منه تبييض ديمقراطيتهم السوداء. انها جزء من النظام وكنت انا السباقة قبل سنتين لشرح من اين تحصل منظمتها على التمويل ووقفتها في المؤتمر كانت ضمن اللعبة التي يلعبونها (الديمقراطية). فهي لم تأت بشيء يستحق التمجيد او غيره. لقد انتهينا منذ الوهلة الاولى ان كل من يشترك في العملية الاحتلالية ، هو جزء من الاحتلال. حتى المتظاهرين والمحتجين هم جزء من اللعبة. لأن العراق محتل ولا ينفع معه احتجاجات لطيفة وسلمية، الاحتلال دخل علينا بالحديد والنار ولا يقاوم الا بالحديد والنار. كل ذلك كتبت عنه .

    مشكلتك معي هي اني غير منضبطة في الضوابط التي يبدو انك تضعينها للعمل الوطني. وأنا احمد الله اني غير مقيدة او منضبطة بأية ضوابط واعمل وحدي (الى جانب قرائي) واضع ثوابت خاصة لي اعمل وفقها.

    أنا لم امجد أحدا وانما نشرت ما ظننته اضافة الى موضوع التحقيق، ونعم ذهبت الى موقعه واشرت في التعليقات ان التحقيق الذي قامت به الرابطة يستحق التنويه مثل اي بحث عن الحقيقة، ووضعت لهم الرابط الذي نشرت فيه المقالة. وانا افعل ذلك مع اي موقع انشر عنه (ولأسباب مختلفة)، واحيانا اضع تعليقات كثيرة في مواقع لا يمكنك تخيلها، واحيانا احتاج الى تسجيل عضوية في منتديات اعارضها حتى استطيع ان اسأل سؤالا او انبه الى شيء. وأنا أفعل ما اعتقد انه يفيد قضيتي وهي البحث عن الحقيقة، ولا يهمني تاريخ الموقع او طبيعة اصحابه او علاقاته لأني على اية حال اتعامل مع مواقع الكترونية واعلامية وليس مع الحكومة. أي اني لا اتصل بالمالكي لأطلب منه شيئا او اضيف اليه شيئا أو حتى لا أخاطبه بمقالة، هو او غيره من العملاء.. والمواقع الانترنيتية ليست مراكز أو مناصب سياسية، حتى تقيم وطنية او لاوطنية قارئها او المشارك فيها. يعرف بعض اصدقائي في الغار اننا - انا وهم- في يوم من الايام دخلنا على موقع براثا ووضعنا تعليقات ظاهرها جادا وباطنها ساخرا . فهل تجردنا من وطنيتها حينها؟

    لا ادري كيف يمكن ان يجعل صاحب اي موقع من مدونتي جسرا .. جسرا الى أي شيء؟

    لا اعرف خلفيات المشكلة التي تتحدثين عنها ولكني اعرف التالي: اني كنت اول من شكك في قضية عرس التاجي ثم بدأت الرابطة في التشكيك والبحث والتقصي ، وهو النهج الذي اردت اشاعته بين المواقع الاعلامية خاصة المقاومة ، ولكني لم اجد أحدا كتب عن الموضوع (ليس مجرد نقل مواضيعي) وانما التحقيق وسلوك نفس الطريق ، الا موقع الرابطة العراقية. اما لماذا يفعل صاحب الموقع ذلك ؟ ماهي نواياه؟ هل هناك من يوجهه ضد هذا او ذاك داخل الحكومة ؟ لا اعرف ولا اريد ان اعرف ولا يهمني ان اعرف ، المهم انه يضيف معلومات. ولعلمك حين كنت اكتب عن الجلبي كان من يزودني بالمعلومات شخصية مقربة من الجلبي، يصحح لي او يضيف لي ، فهل ارفض ذلك ؟ بل كنت اشكره. هل اشتمه مثلا لأن الشكر يعتبر (تمجيدا) ؟

    اما قولك اني ان شكرت نهجا ينتهجه صاحب موقع الرابطة فهذه نقطة تسجل لصالحه وتسيء لي ؟ غريبة .

    وأسألك مارأيك بموقع شبكة البصرة؟ اعتقد انه لا خلاف انه موقع وطني. فماذا تقولين حين ترين انه يمتنع عن نشر مقالاتي وتحقيقاتي الأخيرة وخاصة انه على قائمة الذين ابعث اليهم ما انشره؟ هل أعاتبهم؟ هل أقلل من وطنيتهم؟ هل أتهمهم بأنهم يمنعون عني الأوكسجين؟

    أبدا ، لأني أتفهم أن لكل موقع نهجه وفكره وطريقة تعامله. وكلنا نجتهد حسب مانراه. ولا ينبغي على أحد ان يعظ الآخر بما ينبغي عليه أن يفعله او لا يفعله. فلسنا أطفالا صغارا ولسنا أغرارا قليلي التجربة. أنا لا اتدخل في عمل أحد، ارى اخطاءا كثيرة فادحة في السلوك الاعلامي للمواقع الوطنية اكبر بكثير من كتابة تعليق على موقع من المواقع. اخطاء في النهج والكتابة والمصداقية، ولكني لا اتدخل، من منطلق ان هذه في عرفهم ليست اخطاءا وانما منهجا يسلكونه في حربهم الاعلامية لمناهضة الاحتلال.
    وهناك كما تعرفين مناهج متعددة. مثلا هناك من يرى ان تلفيق تهم للاعداء هي دعاية جيدة ضدهم ، وكأن جرائم العدو ليست كافية وأنا ضد هذا النهج وقد فضحت الكثير من هذه الدعايات ولكن دون الاشارة الى المواقع التي تنشرها ولم اذهب اليهم لأعلق طالبة منهم كذا وكيت. أنا اجتهد في مدونتي وقد اخطيء او اصيب، ولكن هذا هو النهج الذي اتخذته.

    لكم دينكم ولي ديني، أليس كذلك؟

    تحياتي وتقديري

    ردحذف
  6. أخيتي العزيزة عشتار
    أشكرك على الردّ والتوضيح..
    وأؤيد جلّ ما ذهبت إليه، ولربما الإختلاف في اللآلية وليست في الجوهر والهدف.. وفعلاً لكل منا منظوره.. وأنا مع استقاء المعلومات لو كانت من الشيطان نفسه إن كانت ستفضح العدو، وتسقطه تماماً.. وهذا قمة اختراق العدو.. لا بل الدخول لعرين العدو ومواقعه جزء من سياسة الاسقاط والفضح، ولو كان هناك مصادر داخل العرين فهذا فعل يسجل ومحسوب..
    لكن أن تكوني على اطلاع أن من يستقي المعلومات لا يستقيها لهدف - وطني - لأنه في واقع الأمر متعاون معهم، ويقبض الثمن مقدماً، والله العالم ما وراء تمريره لهذا المقال، وماذا ضمّ من دس وسموم وتضليل، فمن لا يمتلك نقاء الهدف، لا يمكن له أن يمرر ما يخدم القضية إلا أن يكون وراءها أجندة..!؟
    إنه سمسار لهم ولما يسمى تعويضات انتهاكات الجيش البريطاني في جنوب العراق وموكليه جيش مهدي مقيم بعضهم حتى بايران.. من يعمل على تعويضهم.!؟

    أوَ تظنين أن الموقع الذي ذكرته وحده الذي لا ينشر فقط..؟ مواقع وطنية أخرى وبحجج واهية.. إلا لأننا تحدثنا عن القاعدة..؟ أو أسامة بن لادن.. أو لأننا تحدثنا عن ما يحصل من انتهاكات في سورية..؟
    تلك سياسة تحزن.. فعلاً..
    كما اؤيد أن الحديد لا يفله إلا الحديد.. والمقاومة بكافة أشكالها ضرورية ومنها المظاهرات..

    قضية عرس الدجيل - قضية الموسم - وبالتأكيد هناك من فندّها كما فعلت.. وهناك من أراد ركوب الموجة مستغلاً علاقاته ووسائله لبناء مجد وتحقيق مكاسب.. فعشتار معروفة.. ويكفي إن وضعت المقال سيزيد من المصداقية..

    تجربة ركوب ظهور الوطنيين والمواقع تلك أخبث الوسائل، نحن فريق كامل - فريق مخضرم - عمل سنوات وبنيت المواقع على اكتافهم تمّ محاربتهم خدمة لأسياده في الحضيرة.. فيا أختاه..فاقد الشيء لا يعطيه.. من يفتقد للحس الوطني لا يمكن له أن يمنحه للاخرين.. إنما هي مهنة أصحاب اللسان والقلم وبعد استحواذه على المواقع، ليمرر لعبته..

    نعم لهم دينهم ولنا ديننا..
    لكن كما أفردت فقرات أطلقت عليها - الكاذبون - ومشتقاتها.. لن يندرج هؤلاء إلا تحت مظلتها..
    إنهم تربية العم ناجي ودعاة مؤتمر لندن الذي يسبوه - كذباً وبهتاناً..
    كثفي تحرياتك.. وسأترك لك التقييم بعدها.. وستجدين عجب العجاب..

    عذراً على الاطالة..

    تحيتي ودمت ذخراً للعراق..

    سارة الشيخلي

    ردحذف
  7. عزيزتي سارة،

    أكاد أفهم مشاعرك. تقولين انكم كنتم فريقا متكاملا بنيتم موقعا وجاء احدهم واختطفه. لقد مررت بظروف مشابهة ولكن لم يختطف احد موقعا عملته بدمي ودموعي وحدي دون أن يساعدني (فريق متكامل)، ولكنه ذوى وانتهى لأنه كان فوق طاقتي المادية (لاعادته كلما خرب) وطاقتي الروحية. لقد اخذ من عمري حوالي 7 سنوات. ولكني تجاوزته. وأنشأت هذ المدونة المتواضعة، وكما ترين اعملي فيها وحدي ويساعدني القراء في الاستقراء والتحليل ولكن أنا من أعمل على اختيار المواضيع والبحث عن الأدلة والتحقيقات الأولية حتى يلتقط الخيط القراء ويساعدون في التحليل والمعلومات. بقيت فترة طويلة لا اريد أن اتخلى عن ذلك الموقع حتى اني استمريت سنة كاملة أدفع اجرة احتجاز الاسم لئلا يأخذه احد أخر. ولكني الآن اشعر ان هذه المدونة أفضل وفيها ظهرت مواهبي التحقيقية أكثر وانا اعمل فيها على راحتي فهي ليست موقعا اخباريا اضطر لتحديث اخباره كل ساعة.

    القصد من القول أن على الانسان ان يتجاوز المرارات لأنها سوف تقعده عن العمل النافع. دعيني اتخذك مثالا. ومعذرة لذلك ، ولكنك تبذلين جهدا كبيرا - ربما على مواقع اخرى او مدونات اخرى - لفضح شخص تقولين انه اختطف موقعا تعبت فيه. انا لا اعرف التفاصيل كاملة. ولكن طالما ان لديك شيئا تستطيعين ان تقوليه او شيئا تستطيعين كتابته او تبدعين فيه ، نفس الطاقة التي جعلتك تبنين الموقع من الاساس، يمكنك بها ان تبتكري شيئا آخر تعبرين عنه عن وجهات نظرك. ليكن شيئا خاصا بك وليس ضمن فريق. وأنا على يقين من أنك تستطيعين ان تتفوقي في وقت قصير.

    لا يهم سرقة المواقع ياعزيزتي حين يكون على المحك سرقة وطن. وهذا ماينبغي ان نركز عليه. ياليت الوطن كان موقعا افتراضيا على الانترنيت، لما أوجعنا اختطافه عشرات المرات. ولكنه من لحم ودم.

    ردحذف
  8. عزيزتي سارة,
    ربما حرصك على عدم الافصاح عما يدور في خلدك صراحةً, جعل تعليقاتك السابقة غير مفهومة ( بالنسبة لواحد يحاول فهم الامور على حقيقتها-مثلي-)!
    هل يمكنك أيضاح مآخذك على المواقع التي ذكرتها بشكل أبسط؟!

    عراق

    ردحذف
  9. سارة ، مرة أخرى

    حتى ننتهي من هذا النقاش او الحوار الذي اخذ وقتا طويلا وجهدا كبيرا. اريد أن أبين لك التالي:

    تقولين (لكن أن تكوني على اطلاع أن من يستقي المعلومات لا يستقيها لهدف - وطني - لأنه في واقع الأمر متعاون معهم، ويقبض الثمن مقدماً، والله العالم ما وراء تمريره لهذا المقال، وماذا ضمّ من دس وسموم وتضليل، فمن لا يمتلك نقاء الهدف، لا يمكن له أن يمرر ما يخدم القضية إلا أن يكون وراءها أجندة..!؟)

    هذا يحدث في اكثر الاوقات. هل تظنين اني اذهب وراء المعلومات في المواقع الوطنية او ذات الاجندة الوطنية فقط؟ انا كما قلت سابقا استقي معلوماتي من كل المصادر بدون اقصاء او استثناء.

    هل يمكن ان يكون الخبر او الادلة التي جاء بها التقرير موضوع البحث مدسوسة وكاذبة صادرة عن جهة تتعمد بث معلومات خاطئة لإجندة معينة؟

    أكيد هذا يحدث في احيان كثيرة، ولهذا من ضمن تحقيقاتي - اذا كنت تتابعين المدونة - أن اتساءل (لماذا نشر هذا الخبر بالذات؟ في هذا الوقت بالذات؟) وقد تدلنا الاجابة على اشياء كثيرة.

    التقرير الذي نشرته الرابطة يقول ان المسجد ليس فيه سرداب. هل هذه حقيقة ؟ لااعرف انا لأني لست في العراق ولم اذهب الى هذا المسجد. قد يكون الخبر كاذبا دسته مصادر استخبارية من اجل الإطاحة بمصداقيتنا؟

    غير مستبعد، ولكن في الوقت الحاضر، التقرير يؤكد وجهة نظري حول مسألة التاجي، وهو لايزيد على ما جئت به وجاء به القراء من ادلة واستقراءات واستنتاجات، ولهذا لن يضيرنا ان يظهر فيما بعد ان الخبر مدسوس. انه اضافة ليس إلا. ونشري للتحقيق هو تشجيع لانتهاج موقع الرابطة - ايا كان من يديره - ذات نهجي وهو الصحافة التحقيقية التي ارجو ان تنتشر في اعلامنا لأننا نفتقد اليها . العادة هو ان تقوم المواقع بنشر الاخبار بدون اي تحقيق فيها.

    تقولين (فاقد الشيء لا يعطيه.. من يفتقد للحس الوطني لا يمكن له أن يمنحه للاخرين).

    التحقيق في الاخبار وتحليلها بحد ذاته ليست عملية وطنية، اقصد لا علاقة لها بالوطنية وحب الوطن. هذا نهج اعلامي، قد ينتهجه الوطني وفاقد الوطنية، ولكن العبرة في الغرض الذي يستخدمه لأجله في النهاية. أنا احلل الاخبار من اجل فضح العملاء واساليب الاحتلال ومافعلوه لتدمير العراق. هكذا تستطيعين ان تقولي ان غرضي وطني. ولكن من اين استقي المعلومات والأدلة؟ هل لابد ان تكون من مصادر وطنية؟ كلا .. استقيها من كل مكان. ماذا يعني ( من يفتقد للحس الوطني لا يمكن له أن يمنحه للاخرين) نحن نبحث عن معلومات وليس عن شخص يمنحنا الحس الوطني.

    تذكري أني حين بدأت اكتب باسم (عشتار العراقية) لم اختر موقعا (وطنيا) بالمعنى الذي نتفق عليه، وانما بدأت في موقع (كتابات) الذي عليه مائة علامة استفهام، والذي له ارتباطات مع (الجميع)، واعتبرت اني اخترق بكتاباتي (عقر دارهم). وكان هذا أفضل قرار اتخذته في حينها. ومع أن صاحبه حذف لي مقالات عديدة وامتنع عن نشر العديد منها، لكني اتراسل احيانا معه بود وبشكل انساني، رغم ان احدنا يحذر من الآخر.

    مقالاتي ذاتها يستخدمها اصحاب الاجندات والعملاء ضد بعضهم البعض. مثلا لو كتبت عن مقتدى الصدر ستجدين مواقع عملاء غيره وضده ينشرون تلك المقالة ويحتفون بها. ولو نشرت ضد العصابات الكردية، تحتفي بمقالتي المواقع التركمانية ومواقع اخرى ضد البرزاني وطالباني. وهكذا ، كل له اجندته وكل يرى في المقالة ما يناسبه وبما اني اكتب لفضح جميع العملاء دون محاباة لهذا الحزب او ذاك لأني ضدهم جميعا ، ترين ان مقالاتي تنشر من قبل الجميع حسب ما يرونه فيها مناسبا لتوجهاتهم. فهل اكون اقل وطنية لأن مواقع للمالكي مثلا تنشر مقالاتي ضد علاوي او العكس بالعكس؟

    القصد، الوطنية لا تحددها الكتابة في المواقع. مثلا أنا اكتب باسم مستعار. هل يعرفني قرائي ؟ بعضهم قد يعرف شخصيتي الحقيقية ويستطيع حينها ان يحكم عليّ ويضعني في مكاني الصحيح. ولكن معظم القراء لا يعرفونني ولا يعرفون اذا كان لدي اجندة من عدمها، ولكنهم يدخلون على المدونة فيقرأون اشياء قد تعجبهم، او لا تعجبهم فيعلقون تعليقات حسب توجهاتهم، وقد يناقشون وقد يشتمون. فهل الذي يشتمني اقل وطنية؟ وهل الذي يمدحني هو وطني مثلا؟ فربما يمدحني لاغراض اخرى في نفسه، كأن يحاول كسب ثقتي للوصول الى حقيقتي.

    أرجو صادقة ياعزيزتي أن نتجاوز هذا الحوار.

    ردحذف
  10. يا إلهي ! هل فعلا مازن الخشاب ذهب للزريبة الخضراء ؟؟

    لذلك ترك المشهداني موقع الرابطة .. و حسنا فعل .

    تحياتي لكل الشرفاء


    عراقي حزين

    ردحذف
  11. عزيزي عراقي حزين..

    هل تريد نقل الحرب الداخلية على إدارة موقع افتراضي الى هذه المدونة ؟

    انك تتحدث وكأننا نعلم من هو مازن الخشاب ومن هو المشهداني. ولا أنا ولااحد من قراء الغار يعرفون الحكاية.

    أرجو اذا كان لديك تعليق على الموضوع الأصلي وهو عرس التاجي فأهلا وسهلا،أما غير ذلك فقد اقفلنا موضوع الحوار بيني والاخت سارة، ولن نفتح معركة لا ناقة لنا فيها ولا جمل هنا.

    تحياتي

    ردحذف
  12. لا أريد شيئاولكنهاالمفاجأة اعتذر .
    عراقي حزين

    ردحذف
  13. أخيتي عشتار
    السلام عليك وتحية طيبة..
    أشكرك على التوضيح.. وعلى نصائحك التي حاولت فيها أن توصلي لي رسالتك..
    لن أطيل النقاش..
    وكلّ ما أتمناه لك ولموقعك أن يزدهي بالحقائق ويكون شوكة بعيون العدو..
    إنما استوجب التوضيح..
    ** ربما لا أعلم الوسائل المتبعة لاستقاء المعلومات في غار عشتار، لكنني لن أحكم إلا إذا كنت متأكدة، أما مصادر الرابطة عبر سارقها، فمعروفة بالنسبة لي، وأفهم جيداً أي ثمن يدفع..
    ألا يكفي أن الشرفاء خرجوا.. ليخلى الجو لسقطة متاع الاحتلال.. يكفي هذا الثمن الباهض، ومحاولة تشويه مسيرتهم..
    وسرقة سنوات من جهدهم وركوب ظهورهم، لينتشر الموقع وينال ثقة الوطنيين..

    حربنا مستمرة ضد أمثال هؤلاء.. ليس بسب موقع بل لانها معركة تطهير البيت العراقي، لأن ما دام هناك الذئاب الغادرة، لن يتحرك الوطني ليفاجأ بخنجر بظهره.. وما أرى أس بلاءنا إلا هؤلاء الباطنيين..
    إلى الأخ غير معروف - بعد اذن الأخت عشتار..
    ولم ينسحب فلوجي (المشهداني) ولا ابنة الحدباء ولا عمر الأعظمي ولا غيرهم من أشرف من خدم الوطن وعمل في الرابطة المسلوبة فحسب.. بل مع الأسف مخترق من الرأس الكبيرة إلى آخر من يقود مسيرات اللطم في فقرة السويد..
    ندعو الله أن يطهر وطننا ومواقعنا من أذناب الاحتلال ويكشف المندسين والمتلونين وينصر المخلصين..

    أختكم
    سارة

    ردحذف
  14. الجامع مدار البحث بلا سرداب فعلا، مثل كل جوامع العراق، هذه حقيقة تأكدت منها شخصياً من أحد أهالي المنطقة.

    ردحذف
  15. شكرا أخي مصطفى لهذا التأكيد. من السخرية ان حكم الاعدام صدر على المتهمين قبل المحاكمة.

    ردحذف
  16. كما سبق ان قلت هنا ان فراس موظف كبير في مكتب وزير الهجرة وهذه الصورة تؤكد
    http://www.nakhelnews.com/pages/news.php?nid=8855
    نشر صورة تجمع ذباح عرس الدجيل فراس فليح الجبوري مع وزير الهجرة السابق والقيادي في دولة القانون عبد الصمد رحمن سلطان !
    http://www.iraq4allnews.dk/ShowNews.php?id=15566

    ردحذف
  17. كنت قد كتبت تعليقا وحذفته استجابة لطلب سارة الشيخلي التي شرحت قضيتها مع موقع الرابطة العراقية، كما حذفت تعليقين لها على تعليقي ذاك وهكذا نكون قد تعادلنا. وقد شرحت لها بما فيه الكفاية أنني لست طرفا في مشاكلها مع ذلك الموقع. نحن هنا نستقي الاخبار من اي مكان، ولا اعتقد أن هذا يعتبر ترويجا لموقع من المواقع. وانما من يقوم بالترويج له هو سارة ذاتها، لأنها تدخل على كل المواقع التي لها جمهور وتضع تعليقات تمس موقع الرابطة العراقية فمن لم يطلع على ذلك الموقع سوف يذهب بطبيعة الحال ليرى ماهي المشكلة. وهذا ترويج كبير ربما لم تكن تقصده.

    للعلم ياسارة ، أن الذي شهرني وشهر مدونتي هو ان الكثير من المواقع المناوئة ظلت تشتمني وكلما شتمت كلما زاد عدد قرائي لأنه حتى الخصم الذي يدخل على المدونة بنية الفضول او بنية الشتم يجول فيها فيرى اشياء جيدة فيصبح من قارئيها. بل أن سبب شهرة الغار الكبيرة أن صاحب مدونة باللغة الانجليزية يدرج فيها كل المدونات العراقية وصف غار عشتار بانه مدونة العراقية ذات الصيت السيء (استخدم كلمة notorious) ناكرة المقابر الجماعية. وفي الواقع كان ذلك أفضل دعاية واعلان لي.

    ودعيني أقول لك أن القائم الان على الرابطة العراقية لو حاول ان يوظف فريق علاقات عامة ودعاية لما كان ذلك الفريق بنفس الحماسة والاخلاص وتكريس الوقت والجهد لعمل دعاية مجانية له كما تفعلين. أقولها صادقة لك.

    لقد نقلنا موضوعا عنه وقرأه اصدقاء الغار وانتهت المسألة وكان يمكن ان تفوتيها، ولكنك بحماستك المفرطة جعلت حتى قراء مدونتي يغادروها كما اظن لقراءة الرابطة العراقية.

    ردحذف