Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/6‏/2011

أدلة جريمة عرس التاجي ؟ احترموا عقولنا !!

 بقلم عشتار العراقية

بعد أن تلقيت شتيمة من مجهول على موضوع جريمة التاجي التي لم تحدث يقول فيها (الله اكبر على الظالمين والناس الي طلعت كلهم يكذبون؟ اهل العريس واهل العروس ذوله هم كذبوا؟ وجثة العروس هم كذب؟ كل هذا كذب؟) أخذت أبحث عما ظهر من أدلة لأصحح نظرياتي. بعد ساعات قضيتها في البحث اقول له : نعم أخي كل هذا كذب وكلهم يكذبون بشكل او بآخر. والموضوع كله سياسي موجه ضد غريمهم علاوي. وتستطيع فهم هذا من ردود أفعال الجوقة التي تصاحب الكذبة الكبرى.

ردود أفعال من وزراء وشخصيات برلمانية كلهم يطالبون بالاعدام ! من غير محاكمة أو غيره. وفي (دولة القانون) ينبغي أن يطالبوا بمحاكمة عادلة . أليس كذلك؟ حتى ابشع المجرمين يستحق حسب قوانين ديمقراطيتكم وشفافيتكم واسلامكم، محاكمة. حتى رب العالمين يحاسب ويحاكم . أليس كذلك؟

المطالبة بالإعدام هي لإسكات الأصوات وللضغط باتجاه سياسي ضد كتلة العراقية. تستطيعون الاطلاع على هذه المطالبات هنا

نأتي الى ماقيل من أن أهل الضحايا (من الدجيل حصرا) ولا ادري ألم يقتل من أهالي العروس (السنية)؟ حتى أن الصورة سميت من مصدرها (الدجيل) . وهي في أدناه:


والخبر يقول : زار فريق من وزارة حقوق الانسان عوائل ضحايا العصابة المتورطة في الجريمة التي عرفت بمذبحة عرس الدجيل ، الذين حضروا الى مقر مديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع بدعوة من ادارة المقر يوم 31 /5 / 2011 ، حيث عبر ذوو الضحايا عن سخطهم وغضبهم من مرتكبي هذه الجريمة مطالبين الجهات المسؤولة بانزال اقصى العقوبات بحقهم ، كما طالب البعض منهم المساعدة على ايجاد رفات ضحاياهم الذين لازال مصيرهم مجهولا اذ لم يعثروا على جثثهم وبذلك يصعب عليهم الحصول على شهادة وفاة خاصة بهم.

طيب ما اسماء هؤلاء الضحايا؟ هل هو سر قومي؟ هل هؤلاء الذين زاروا مديرية الاستخبارات العسكرية (ولا ادري لماذا لم يزوروا مقر وزارة حقوق الانسان؟) هم اهالي ضحايا هذه الجريمة التي لم تحدث أم اهالي ضحايا آخرين مفقودين في الجرائم التي حدثت في 2006 ؟ وأين كان هؤلاء الأهالي قبل ذلك ولماذا لم يثيروا الأمر حول اختفاء قافلة العرس طوال هذه السنوات؟

ولماذا ليس بينهم اهالي العروس ايضا ؟ ولماذا لم يذكر اسم العروس او العريس؟ وقد اصبحا شهيدين في ذمة الله؟ 

ثم أين جثة العروس التي يزعمها كاتب التعليق الذي دفعني الى البحث عن الأدلة هذه ؟  الناس يقولون انهم يريدون العثور على رفات احبائهم. والرفات كما تعلمون - مثل قصة بن لادن الخيالية- اصبحت في ذمة النهر الجاري.

إذن نحن إزاء نفس الموقف : جريمة بدون جثث وبدون أدلة. ولكن كلا .. انتظروا .. هذا فيلم اكتشفوه في منزل او مكتب المجرم الأول فراس الجبوري. الآن حصحص الحق.. دعونا نرى الفيلم:


الفيلم يصور علاقة (المجرم السفاح الذباح) فراس الجبوري  مع علاوي وشخصيات من القائمة العراقية وانه كان يشغل منصب مسؤول الرصافة الثالثة لحركة الوفاق الوطنية ( حزب أياد علاوي ) وانه كان ممثلا للحركة في الانتخابات البرلمانية . ثم في الدقيقة 1.17 ستجد لقطة تصور جريمة قتل ضيوف عرس التاجي على شاطيء النهر.

واحد ممدد على الارض واثنان معصوبا الأعين ثم طلقة في راس احدهما ويسقط في النهر .. لا إله الا الله . ولكن لماذا يرتدي القاتل السفاح الذباح ملابس السجن البرتقالية ؟ ألم يقال لنا في القصة الأصلية أن المجرمين كانوا يرتدون ملابس الشرطة ؟ طيب .. اتركوا زي الشرطة ، ألم يكن من  المعقول ان يرتدوا ملابس مدنية لئلا يجلبوا الانتباه وهم يخطفون  الضحايا؟ ولكن أن يرتدوا لهم ملابس السجن مسبقا ؟؟ شيء غريب. 

ولكن لن يكون غريبا اذا فهمنا ان هذه ليست (دليل الجريمة ) وأن المجرم كان يحب ان يصور جرائمه كما قيل لنا. وانما هي (إعادة تمثيل) الجريمة كما يجريها المحققون في تحقيقاتهم وهي ان يأخذوا المتهم لتمثيل مافعله. طبعا فات المزيفون أن يجعلوه يرتدي ملابس مدنية لسبك القصة. دائما هناك غلطة الشاطر!!

هذه صورة المجرمين الجناة الذين  ارتكبوا الجريمة التي لم تحدث وهم بملابس السجن :


أو هذه على الأقل الصورة التي نشرها هذا الموقع ، وإن كنت اظن انها لمجموعة اخرى تم القبض عليهم في جريمة وهمية اخرى، إذ يخيل الي اني رأيت الصورة من قبل (انظر المتابعة في آخر الموضوع)
 
ماذا تبقى من الأدلة ؟ آه .. صورة موظفة من وزارة حقوق الانسان تزور (المجرم السفاح) وهو جالس على مقعد وثير لتجري معه حديثا؟ غريبة !! أليس المفروض أن يكون وراء القضبان؟ ثم لماذا تحقق معه وزارة حقوق الانسان؟ أليس من المفروض ان هناك تحقيقات جنائية من قبل جهات تحقيقية معنية ؟ ولماذا يخفى وجهه مع ان الرجل عرض على شاشات التلفزيون وصوره انتشرت في كل مكان؟ هل هذه الحركة زيادة في تأكيد مالم يحدث؟


احترموا عقولنا !! مائة مرة اقول لكم : تعلموا الكذب على أصوله. أليس هناك معاهد تخرج كذابين ؟
 ****
متابعة: الصورة فعلا تعود الى ضبطية اخرى قام بها  البولاني في مارس 2010 حين أعلن في مؤتمر صحفي عقده في مديرية الجرائم الكبرى في بغداد أمس إن "الأجهزة الأمنية العراقية تمكنت وبمساعدة رجال الصحوة والعشائر، من اعتقال خلية الأنبار والتي تتكون من 39 عنصرا من تنظيم القاعدة في مناطق سبع البور والطارمية، والتاجي، شمال بغداد، ومحافظة نينوى، خلال عمليات دهم شنتها في مناطق عديدة من المحافظة) وفي وقتها طالب باعدامهم فورا ! وادانت منظمة العفو الدولية هذه المطالبة بدون محاكمة. الصورة التي نشرت في حينها :
 هذا هو الإعلام الحر النزيه.. من صورة واحدة يصنعون مائة جريمة !!

متابعة 2 : قولي في النص أعلاه "هل هم اهالي ضحايا هذه الجريمة التي لم تحدث أم اهالي ضحايا آخرين مفقودين في الجرائم التي حدثت في 2006 ؟ "

هناك 42 تعليقًا:

  1. متى ينزل البعير من على التل يأمريكان ويامن جاء معهم أحنه مو ميسابوتيميا يا...............

    ردحذف
  2. متى ينزل البعير من على التل؟

    حين نصعد اليه وننزله بأنفسنا. أما شنو (احنا مو يسابوتيميا) .. ترة والله ما افتهمتها.

    ردحذف
  3. أكد سكرتير مدير هيئة المساءلة والعدالة مظفر البطاط ان مديره علي اللامي تم اغتياله من قبل مسلحين استخدموا عجلات حكومية وكانوا يحملون اسلحة و باجات حكومية ونفى البطاط في تصريحات صحفية وجود صلة بين المعتقل الذي اعلنت عنه قيادة عمليات بغداد بمقتل اللامي وفقا للمعلومات وان ما قامت به عمليات بغداد هو مسرحية تحاول من خلالها امتصاص غضب الشارع العراقي . و وصف البطاط تصريحات عمليات بغداد بالسياسية وليست الامنية على حد قوله .

    ردحذف
  4. شاهد من أهلها.. هذا سكرتيره يتكلم ولسنا نحن الارهابيين التكفيريين البعثيين.

    ردحذف
  5. ليس دفاعا عن اياد علاوي، الجاسوس الذي اعترف بعمالته لـ 15 جهاز مخابرات عربي واقليمي ودولي، للتآمر على العراق واحتلاله وإسقاط نظامه الوطني، ولكن !

    http://wijhatnadhar-wijhatnadhar.blogspot.com/2011/05/blog-post_3764.html

    ردحذف
  6. احنة بالله انريد نسألكم هي هاي ابتهال الزيدي وزيرة حقوق انسان لو تجريم انسان واللذي يطالب باعدام الناس بدون تجريم وبمحاكمات صورية ويشارك في حكومة محاصصة طائفية عميلة لاتستحق حتى ان تحسب علينا كعراقية.
    حقيقتا ان ملة الكفار واحدة.
    فهاتان العجوزتان الشمطائتين ابتهال الزيدي وشذى العبيدي لايصلحن حتى ان يكن نواحات لطامات في مئاتم الثورة ولله في خلقة شؤون.

    د.رائد النائب

    ردحذف
  7. أحب أن ألفت ظر القراء الكرام الى ان الفيلم الهندي الجديد سيدور على طارق الهاشمي.
    اجو قراءة ما ورد في هذا الرابط
    http://www.burathanews.com/news_article_126546.html
    وانتظروا كيف تسير الامور.

    ردحذف
  8. ياربي لطفك يا رب رحمتك، يعني شلون و النتيجة شلون ، ثمانية سنوات و ماكو شي و لو شوية بيه خير نسمعه عن البلد و لا بصيص شمعة بهالنفق المسخم، بلد أصبح بالدرك الاسفل في كل الرذائل و المخازي و الاجرام ، حسبنا الله و نعم الوكيل .
    و هاكم بعد هالرابطو شوفوhttp://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/06/02/178182.htmlا اليسوة و الميسوة شيكولون

    ردحذف
  9. غريب عجيب كل هذه الابادة الجماعية والمجازر بحق الاطفال ولم تتعبي نفسك يا عشتار حتى بكلمة تعاطف واحدة وع هذا الشعب المسكين الذي يقتله نظام بشار البعثي الخامنئي الفاشي الطائفي؟ مع الاسف كنا نحترم هذه المدونة لكن فعلا اسرفتي يا عشتار في احتقارك للدماء

    ردحذف
  10. اخي غير معرف

    كتبت كثيرا عن نظام سوريا. هل قرأت المدونة كلها؟ هل قرأت عن تجارة الرقيق في سوريا؟ كتبت عن الخزي في وقوف النظام السوري تحت القيادة الامريكية في حفر الباطن. ولكن لم تقل لنا ماذا كتبت انت عن اطفال العراق الذين يذبحون منذ 1991 وحتى الآن. ماذا كتبت عن استخدام نسائنا العراقيات في دمشق (العروبة) لإغراض السياحة للخلايجة . هل كتبتم وغضبتم من اجل ذلك ؟ هل ثارت نخوتكم من أجلنا؟

    ثم ماذا يهم ان تكتب مدونة بسيطة منزوية في مكان من هذا العالم؟ اصلا المدونات مغلقة في سوريا ولا تصل اليكم هذه المدونة او غيرها. وانتم لديكم الجزيرة والقنوات الفضائية تغطي ثورتكم؟

    وإذا لم اكتب عن العراق هل سوف تكتب انت عنه وتكشف كل جرائمه؟

    ردحذف
  11. الفكرة الاساسية هي انك لم تدوني عن حقارة النظام البعثي الخامنئبي الان ,الفكرة هي انك تجاهلتي دماء الاطفال الذين قتلوا على الهوية المذهبية, الفكرة هو انك من ضمن شلة المؤامره الامبريالية والمروجين لفكرتها,بينما لو كانت الدبابات امريكية او اسرائيلية لكنت تصيدتي بالماء العكر الذي تنتعشين بالوقوف على حافات بحيراته

    ردحذف
  12. طبعا انا من المروجين لفكرة المؤامرة الامبريالية الصهيونية. طبعا دبابات الاحتلال تأخذ النصيب الأكبر من تحقيقاتي. هذا شيء واضح. نحن في العراق نعاني من الأحتلال وهذا ما تخصصت في الكتابة عنه. لاتستطيع اجباري على الكتابة عن كل شيء يجري في الوطن العربي او في العالم. أنا اكتب تحقيقات ولو لديك قضية غامضة ، اعطني تفصيلاتها وسوف احقق لك فيها. ولكني كما ترى لا اكتب كلمات عاطفية مع هذا البلد او ذاك. هناك كتاب كثيرون يستطيعون ذلك. أنا اكرس وقتي للكتابة عن الامبريالية والصهيونية.

    ربما لم تنتبه اني لم اكتب عن الثورات كثيرا لأني شخصتها منذ البداية وتوقعت ان الأنظمة الوطنية الدكتاتورية مثل ليبيا وسوريا واليمن والسودان سوف يطول الوقت قبل ان تنتصر ثورات شعوبها، الا اذا تدخلت القوى الدولية عسكريا وقد حدث ذلك في ليبيا. وكان ينبغي لكم ان تتأملوا في مثل هذا الرأي ولاتستعجلوا طالما انكم معجبون بكتاباتي. طريق النضال طويل وفيه تضحيات كبيرة . الفلسطينيون يناضلون منذ اكثر من 60 عاما. قلت لكم ان الثورات لا تستنسخ. وكل بلد له خصائصه. وكلماتي المتعاطفة وكلمات مئات الكتاب لن تسقط نظاما. هناك آليات اخرى تجري على المسرح الدولي. ولو كانت الكلمات المتعاطفة تصنع الانتصارات لكان الفلسطينيون انتصروا منذ اول يوم بكل الاشعار وكل الخواطر والحماسيات التي قيلت فيهم.

    من الغريب ان تصف كتاباتي ضد الدبابات الامريكية والصهيونية على انها (تصيد بالماء العكر) !! تقصد blackwater؟ فعلا .

    ردحذف
  13. منذ متى صار البعث خامنئياً؟؟ لم أسمع بهذه من قبل.

    ولست أفهم كيف يتهم النظام في سوريا بالطائفية وفيه كل الأديان والمذاهب؟ صحيح أن الرئيس من طائفة معينة وكذاك بعض المقربين منه، لكن نائب الرئيس من طائفة أخرى وكذا الوزراء والمسئولون.
    هل نسمي النظام المصري أو السعودي أو الكويتي أو البحريني أو الأردني طائفياً، وكل منها فيه طائفة واحدة تحكم البلد وتمنع على الآخرين المشاركة؟ لماذا إذاً نتهم النظام في سوريا بالطائفية؟؟
    هل سمعنا أحداً يتهم النظام في تركيا بالطائفية؟

    من من أطفال سوريا يقتل على الهوية المذهبية والجيش والأمن مشكل من كل الطوائف؟ هل يحمل السوريون علامات تميز طوائفهم حتى يستهدف النظام طائفة معينة؟

    هذا كلام عيب لا يجوز ترديده، وهو يذكرنا بنفس الاتهامات التي كيلت لنظام صدام واتهمته بالطائفية وبسيطرة السنة، مع أن غالبية منتسبي الجيش والشرطة والأمن والمخابرات كانوا من الشيعة.

    النقاش لا يكون بتوجيه الشتائم والاتهامات ضرب عشواء، بل بتقديم النقد الواضح ووجهة النظر المحترمة للآخرين. ومن لا يستطيع فالأفضل له أن لا يتكلم فيما لا يفهمه أو يدركه.

    ورحم الله امرءاً عرف قدر نفسه!

    ردحذف
  14. أخي ابو هاشم

    هذا نوع من تغيير المسار وحرف الأنظار عن الموضوع ، فبدلا من مناقشة الموضوع الأصلي حول الادلة او عدم وجودها ، نبدأ النقاش العقيم في شيء بعيد، واوضع موضع المذنب في قضية أخرى.

    ماتجده هنا من هذا المعلق المجهول هو تهجم بسيط جدا ولكن صاحب التعليق دأب على ارسال شتائم مقذعة بحقي على البريد لأني لا اكتب عن سوريا. تصور!! كأنهم بهذا الأسلوب يجنون عطفا على (ثورتهم) أو كأن هذا هو منطق (ثوار) فما أبأسهم من ثوار يريدون تغيير عالمهم!

    ثم انه يكلمني باسم الطائفة وأنا لا آبه لهذا ولا أؤمن به واعتقد ان النزاع بين الطوائف مفتعل ومازلت اؤمن ان ماحدث في العراق من قتل على الهوية كان بفعل فرق موت وليس على ايدي الشعب العراقي. ولم اكتب عنه بمعنى الصراخ مع طائفة ضد اخرى ، وانما حاولت ان افضح من يقوم بهذه الأعمال ويلصقها بهذه الجهة او تلك، لأن الصراخ يؤجج الفتنة.

    وكما قال اخونا مصطفى كامل، اعود الى الدكتاتورية في ادارة المدونة احسن، لأن فسحة الحرية وترك التعليقات فورية بدون اشراف، جعل من لا يعرفون معنى الحرية الحقيقي يستغلونها أبشع استغلال. فبدلا من التخاطب والتحاول المهذب والراقي، يريدون ان ننحدر الى الشتائم والغوغائية التي لا تؤكد فكرة ولا تثري معنى.

    ردحذف
  15. قرأت مقالة لعراقي منذ فترة قصيرة لا اذكر كاتبها ولكنه جاء بتحليل مضبوط عن العراقيين والعرب عموما، وهو انهم يدورون عبر تاريخهم في حلقة مفرغة من الظلم والثأر. فالمظلوم حين يستلم الحكم بتحول الى ظالم ليقتص من كل من ظلمه، وحين تدور الدوائر تعود الضحية هنا لتصبح الظالم مرة اخرى للثأر ممن ظلمها وهكذا على مدى العقود. ولهذا ليس لدينا وقت للتطور او الرقي او العيش بهدوء وسلام. انظروا ماحدث من الذين ملأوا الآفاق زعيقا حول (المظلومية) وعددوا (فظاعات) قالوا ان الرئيس صدام حسين قد فعلها بهم، وحين استلموا الحكم قاموا ومازالوا منذ 8 سنوات يمارسون ابشع مما نسبوه اليه في حق من يعتبرونهم اعداءهم. وفي سبيل الانتقام ، احرقوا الاخضر واليابس. وسوف يتحول ضحايا هذه الحقبة الى ظلمة يقتصون ممن يحكم اليوم.

    إذا لم نستطع الفكاك من هذه الدائرة الشيطانية فلا اعتقد أنه ستقوم لنا قائمة.

    ردحذف
  16. كنت اظن ان قوه الطلقه ستوقع الضحيه الاولى الى الامام و لكنه ارتد للخلف دون اي دم ينفض من الراس. اما عن الملابس فليس فقط الذي يطلق النار ملابسه مريبه...انظري الى الرجل المدد ...هلى ملابسه توحي انه كان في عرس...ناهيك عن ملابس البقيه...الله يلعن كل قاتل نفس بغير حق...و لكن الاجدر ان نقوم الدنيا و لانقعدها على كل الجرائم اليوميه التي تحدث في العراق...لماذا الصراخ الان ...لماذا لم يتم التحقيق مع ابو مهدي المهندس و جلال الدين الصغير و مهدي العامري مع العلم ان الكل يعرف علاقاتهم بما يحدث من القتل الطائفي...و الافندي ابو السبع بلاوي...رجع يمارس عادته بدفن راسه في الرمال مع كل مصيبه تطاله...و الله ما بيهم واحد براسه خير

    ردحذف
  17. عشتارتنا...تعقيبا على تعليقك الاخير حول الدائره الشيطانيه...في علم الاداره من المعروف ان المدير الفاشل الجديد عندما ياتي لتسلم مهامه يكون كل همه منصبا على ايجاد اخطاء من سبقوه و يقضي جل وقته في سبيل تحقيق هذا الهدف...و في النهايه سيفشل و سيلحق بمن سبقوه بعد ان يلومهم عن ورثته للخراب...بينما المدير الناجح يقيم الخراب و يبدا بتصليح ما افسده من سبقه بدون جعجعه و تصريحات...من هذا تعريفين و من اول وهله من سيكون القائد الناجح...و من على الساحه اليوم ابعد ما يكونون عن هذه الصفه...و الله هو المستعان

    ردحذف
  18. لبيب

    من الواضح أن الفيلم هو تمثيل الجريمة وليس جريمة حقيقية. آني اللي يعجبني واللي استغرب له هو كيف ان العراقيين تفوت عليهم هيجي امور؟ يا أخي احنا اللي بنينا حضارات. في الآخر شوية هواة كذب وتمثيل بإمكانيات هابطة جدا يضحكون علينا؟

    ردحذف
  19. عشتارتنا...لا تلومين الناس البسطاء...فالعراقيين طيبون تغلب عليهم العاطفه...كما ان ماكنه الاعلام و تقنياتها خلت الواحد بفتر راسه...و لو هذا الفلم الاخير حتى اي مخرج فلم هندي مبتدئ يكدر يسوي احسن منه

    ردحذف
  20. يا أخي أنا لا ألوم البسطاء وانما المتنورين، مثلا هذه الصورة للفيلم الهندي مكتوب تحتها في الموقع الذي اخدتها منه ، مايلي: فلان الفلاني (يمارس هواية القتل) وهو فيلم معد من قبل المخرج التعبان اللي يصور البطل لابس برتقالي والتصوير من ظهره ونصف جسده ، وبدون ان يظهر حتى وجهه حتى تثبت عليه التهمة، والقتلى بدون دماء واللي يوكع بالماي غلط.

    ردحذف
  21. هوه اكو واحد يقتل و يصور دليل ادانته....الفلم هندي مبين من العنوان

    ردحذف
  22. يااعزائي

    سؤال اذا كان كل ما القي القبض على مجموعة نقول انها حركة اعلامية او عملية عراك سياسي او فبركة اعلامية موجهة ضد شخص معين

    فمن الذي قتل عشرات الالف من العراقيين

    وكيف وصلت الجثثالمنكل بها الى الطب العدلي

    ارجوكم احترموا عقولنا فمن ينكر الجثث التي كانت تاتي عن طريق النهر وتستخرج من منطقة العبرة في الكاظمية

    متى نتخلص من عقدة التظلم ونسبه الى الاخرين اي الظلم

    فاما ان نقول انه لم يسقط العراقيين بحرب طائفية او ان نفكر لحظة بكل اعتراف

    ردحذف
  23. أخي غير معرف

    ومن ينكر الجرائم ؟ ومن ينكر الجثث؟ كل الذي نقوله لقاسم عطا: هاتوا لنا الجناة الحقيقيين. وليس الجناة السياسيين. أي لاتحولوا الجرائم الى فرص سياسية او للنيل من الخصوم.

    هل ترى انت انه من المعقول ان تسند اي جريمة في العراق من سرقات المحلات الى البنوك الى القتل الى الاغتصاب على انها من عمل (القاعدة) التي اثبتنا هنا منذ اكثر من سنتين انها غير موجودة ؟

    لماذا تصدق الحكومة؟ وقد جاءت للحكم بواسطة شوية اكاذيب؟ ألم ينحصر (نضالهم) السابق على اختلاق أكاذيب ضد العراق من اجل حمل القوى الدولية على التدخل؟ فلماذا تريد منا ان نصدقهم الآن؟

    ردحذف
  24. كل تساؤلاتك مشروعة!
    لكننا عندما نطلب الأجابات لها نصطدم بأحجية أشبه بالمتاهة!
    مثلا, كانوا اصحاب المظلومية يتباكون من تسلط النظام السابق, وفي نفس الوقت كانوا متعايشين مع الطوائف الأخرى كنسيج ناعم لشعب واحد. اذا صدام حسين الذي لا تشكل الطائفة التي ينتمي لها سوى أقل من ثلث الشعب العراقي, لم يكن ليسمح بأن تنشأ فتن داخلية, رغم الفرق النسبي الشاسع ما بين الطائفة التي ينتمي اليها و طائفة أصحاب المظلومية, هذا اذا افترضنا ان فترة حكمه كانت فترة حكم طائفية, وهذه الفرضية عارية عن الصحة لأن الحكومة العراقية قبل الأحتلال كانت تشمل كل مكونات الشعب العراقي دون الحاجة لفقرة المحاصصة الطائفية!
    طيب ماذا حدث عندما استلم مدّعي المظلومية مقاليد الحكم؟ الذين يُفترض بانهم جائوا بدعم و مباركة اكبر شريحة في شرائح الشعب العراقي؟ ما حدث هو ان الذين كانوا متفقين على ازاحة صدام حسين أختلفوا على المناصب فيما بينهم مما دفع البلد الى انهار دم ونزيف طاقة بشرية مزمن , ولن اخوض في ضياع الثروة الوطنية للبلد على أيدي هذه المخلوقات!!
    لو أجبت على ما تقدم من ان العراق كان تحت حكم ديكتاتوري والعراق الجديد أضحى تحت حكم ديمقراطي, وأن تغير طريقة الحكم تتطلب بذل بعض الدماء في سبيلها. لن احترم وجهة نظرك هذه, لأن ما كان يتطلع له الشعب العراقي من ديمقراطية في العراق الجديد أصبح نكتة سمجة!!
    ليس كل ما يحدث من اغتيالات او عمليات قتل تنسب الى حركة اعلامية او عملية عراك سياسي او فبركة اعلامية موجهة ضد شخص معين! فهناك أسباب للقتل كثيرة منها تكميم الاصوات ومنها تصفية حسابات عشائرية ومنها تصفية حسابات طائفية ومنها... ومنها! والسؤال هنا كم من هذه الاسباب نجحت في مآربها قبل الاحتلال؟ ولماذا تنجح الأن؟
    ولكن لا بأس دعونا نلقي نظرة على بعض ملفات جرائم القتل التي حدثت تحت ظل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ الاحتلال, والتي حتما ستشبع ناظرينا, ونظرة أُخرى على ملفات أيجاد الفاعلين والقصاص منهم! هل كنا لنرى ملفا حقيقا واحدا في نظرتنا الثانية؟؟؟



    عراق

    ردحذف
  25. عشتورة .. في احد تعليقاتك ذكرت أن الفيلم هو تمثيل الجريمة وليس جريمة حقيقية, لكني ومن خلال اعادة مشاهدة الفيلم أعتقد ان الفيلم لجريمة حقيقية! اذا انتبهت الى الدقيقة 1:18 تلاحظين آثر الاطلاقة النارية على صفحة الماء امام المغدور, وعادة لا يستخدمون اطلاق حي في حالات تمثيل الجريمة أو ما يٌدعى بـ كشف الدلالة, من يدري ربما جائوا بسجين احكام ثقيلة ووعدوه ,اذا نفذ الجريمة, بمنحه حريته او بمنصب رفيع!!!

    عراق

    ردحذف
  26. أكثر من هذا ياعراق .. أكثر الجرائم التي حدثت يقال لك (جثث مجهولة) و (الفاعل مجهول) أو يصنف الفاعل على انه (ارهابي) وانتهى الأمر. وكأنه من المقبول ان يقتل ابناؤنا ونقول ان القتلة هم (ارهابيون) حتى نرتاح. واذا تم الضغط على الحكومة كأن تكون الجريمة اكبر من ان يتم السكوت عليها وتجاهلها، مثل مجزرة الكنيسة، تجدهم يجدون الفاعل في يومين. يمسكون اي شخص او اشخاص ويعذبونهم ويعرضونهم على الشاشات للاعتراف. ثم لا تسمع شيئا عن محاكمة هؤلاء او الاحكام التي صدرت عنهم.

    وملاحظة اخرى، يقول لك المالكي : انشاء لجنة للتحقيق في اسباب الجريمة. ونسأل : لماذا لجنة ؟ أليس المفروض انه في البلد قانون وجهات معنية بالتحقيق في أي جريمة ؟ لماذا الأمر يحتاج دائما الى لجنة؟

    في البلاد المحتلة تحدث الجرائم الجماعية mass murder دائما لاثبات وجهة نظر سياسية أو لمعاقبة مدينة من المدن وليس لإسباب اخرى.

    اثبات وجهة النظر هي ان تلصق الجريمة بجهة سياسية كأن تكون المقاومة لتقول ان المقاومة هي ارهاب ضد الشعب. واغلب الجرائم في العراق حدثت لهذا السبب لتشويه صورة المقاومة وقد نجحوا في ذلك . أو في محاولة اثارة الفتنة ، تلصق الجريمة في مكون من المكونات لتأليب الشعب على بعضه البعض، من أجل أن ينجو الاحتلال من اتحاد الشعب عليه.

    ردحذف
  27. عراق

    إذا لم يكن هذا تمثيل جريمة ، فسر لي ارتداء القاتل الملابس البرتقالية التي لا نراها الا على السجناء ، هل يرتدي الرجال العراقيون هذا اللون الفاقع في حياتهم اليومية؟
    وعلى أية حال، حتى لو كانت جريمة حقيقية، فإن هذه اللقطات ليست دليلا تأخذ به أية محكمة عادلة. السبب: وجوه الجناة غير ظاهرة. وجوه الضحايا غير واضحة. المكان لايعني شيئا. ليس هناك لقطة واسعة للمكان. الملابس كما قال لبيب ليست مما تلبس في الافراح، يحث يرتدي الناس افضل مالديهم.

    اللقطات هذه بحالتها هذه ليست دليلا ماديا حاسماعلى هذه الجريمةالمفترضة.

    ردحذف
  28. عشتورة .. عزيزتي,
    في تعليقي السابق لم اقل ان جريمة التاجي واقعة حقيقية, انما قلت ان الجريمة التي نراها في الفيلم هي جريمة حقيقية, لاننا لا يمكننا ربطها بجريمة التاجي أو جريمة العرس باي حال من الاحوال, لأن جريمة العرس الذي أعلن عنها قاسم خطا لم تتضمن الاعلان عن أسماء أو صور الضحايا, ولا نعرف حتى ماذا كان يرتدي الضحايا لنتوصل الى ربط ما شاهدناه في الفيلم بما صرح به قاسم خطا!!
    ناهيك عن ان معالم جريمة الفيلم مبهمة عدا كون الجريمة نُفذت على حافة ساقية او نهر او بحيرة, حدثُ عام, يمكنها أن تكون قد وقعت في أي مكان أو زمان!!
    معك كل الحق من ان ملابس القاتل غير مستساغة كـزي يمكن ان يلبسه أي عراقي, وانا تندرت في تعليقي السابق من أنه ربما يكون مسجون أحكام ثقيلة, وعرضوا عليه صفقة ــ تصفية بعض الاشخاص ــ , لو نجح في تنفيذها فيمنحوه حريته أو منصب رفيع في الدولة! وفكري معي قليلاً, هل ترين هذا الأمر مستحيلا في عراق الصفقات؟
    لا نستطيع الجزم بشئ, فربما يكون هذا القاتل هو احد الضباط الذين يعملون في احد المواقع الامنية الواقعة على ضفة ماء ــ مديرية الاستخبارات العسكرية في الكاظمية مثلا ــ واحب ان يمارس هوايته بالقتل, فتخفى بملابس سجناء الاحكام الثقيلة! لأن القاتل الذي شاهدناه في الفيلم ــ ماخذ راحته عل الآخر ــ يتحرك بين المغدورين براحة وخفة وثقة, يستمدها من الشحاطة التي ينتعلها, طبعا لايمكننا ان نتخيل ان هذا القاتل هو سجين هارب, لأن اول ما يفعله السجين الهارب بعد نجاحه في الهرب هو ابدال الملابس التي تدل على انه كان سجين!!
    أما لماذا صُورت هذه الجريمة؟ فهذا أمر لا يعلمه الا اللذين ... كفروا ... وعملوا مع حكومات العراق الجديد, وقاسم خطا تحديدا !!!


    عراق

    ردحذف
  29. ياست عشتار .. تحية اولاً
    تطالبين الاخرين ان يحترموا عقلك !!؟؟ بعد أن اكتشفتي ان من يقوم بجرائم القتل على جرف النهر يرتدي زي المساجين !! انتمنى من حضرتك ان تخلعي نظارتك الشمسية كي تري بوضوح: اولا الذي يقوم بجريمة القتل على الجرف يرتدي تراكسوت نصف ردن برتقالي مع لون بيجي من جهة الصدر تظهرها عدة زواية للمجرم علما ان هذه النوعية من التركسوتات منتشرة في العراق بكثرة وتباع باقل من خمسة الاف دينار .. فلا تتحاذقي رجائا وتزعمي اكتشاف البابونج

    ردحذف
  30. هل لديك أقوال أخرى؟
    نعم انا أحب اضيف ...
    أما لماذا صُورت هذه الجريمة؟ فهذا أمر لا يعلمه الا قاسم خطا تحديدا والمعلق الذي علق بعد تعليقي السابق!!!

    عراق

    ردحذف
  31. اخي غير معرف

    شكرا، اخذت بنصيحتك وخلعت النظارات الشمسية. معك حق. بعد التدقيق والمقارنة بملابس السجن، اعترف بأن التراكسوت البرتقالي ليس من ملابس السجن، لوجود اختلافات: نص الردن هنا وكون زي السجن قطعة واحدة وليس قطعتين. إذن هذا ليس تمثيل جريمة وانما قد تكون جريمة حقيقية كما قال صديقنا (عراق). أسحب كلامي بأنه تمثيل جريمة.

    هل ترى يا غير معرف كيف يمكن ان أستمع واستفيد من (الآخر) رغم انك كان يمكن ان توجهني الى رؤية الحقيقة بكلمات أكثر لياقة.

    ولكن .. كيف رأيت الجزء البيجي من الزي؟ أنا لم ار سوى لقطتين من الظهر . وعلى أية حال ربما انت تشير الى نوع من الملابس التي تباع داخل العراق ويبدو انها منتشرة لرخص ثمنها. ولكن هذا لا يعني ان اللقطات هي لجريمة (زفة التاجي) لأننا لا نرى وجه القاتل ولا وجه الضحية. أي انه لا يمكن الاعتداد بهذا في اية محاكمة قانونية.

    وإذا وجدت هذه اللقطات على اي كومبيوتر لأي شخص منا، فلا يعني انها دليل اشتراكنا في الجريمة ، لأني أو انت يمكن ان نجمع هذه الافلام واللقطات للدلالة على مايحدث من فظاعات في العراق. وكثير منا يحمل على حاسوبه شتى انواع الافلام حسب نوع اهتماماته.

    ثم مارأيك في الأدلة الأخرى؟ أرجو ان تساعدني في الوصول الى الحقيقة. اذهب الى هذا الرابط:
    روايات أهالي الضحايا

    ردحذف
  32. عزيزي عراق

    اسباب التصوير كثيرة. وسؤالك لا يعتبر دليلا على جريمة . من اسباب التصوير:

    1- قد يصور الفاعل جريمته لأسباب المباهاة.
    2- قد يصورها لأنه مثلا يقبض من شخص دفعه لذلك ويريد ان يوثق العملية دليلا على قيامه بها.
    3- نعرف ان الجيش الأمريكي وربيبه الجيش العراقي لديهم التزامات بتصوير عملياتهم من اجل التقارير التي يكتبونها بعد انتهاء العمليات.
    4- قد يصور الفاعل عمليته للتخويف والترهيب.
    5- قد يكون التصوير مفبركا، ومسرحية لاثبات وجهة نظر، او لتلفيق كذبة للرأي العام وهذا يجري في كل انحاء العالم وكل يوم.

    أنا في جوابي الأخير على (غير معرف) تراجعت عن قولي ان الفيلم (تمثيل جريمة) وان الجاني يرتدي ملابس السجن. جزئية ملابس السجن اقتنعت بها. ولكن التصوير يمكن ان يكون لأي من الاسباب الواردة اعلاه.

    ردحذف
  33. عراق

    تكملة لما سبق

    في حالة توثيق المجرم لجريمته تكون دليلا ينفع في المحاكم إذا كان وجهه ظاهرا ووجه الضحية وظروف المكان ظاهرين بدون اي شك او التباس.

    في حالة توثيق المجرم للعمل لتقديمه للمحرض او الممول مثلا كدليل ، فإنه على الأكثر قد يمسحه من حاسوبه بعد ذلك او من هاتفه النقال لأنه لا يريد دليلا يورطه في أي ظرف.

    وهكذا يكون سؤالك حول (لماذا صور) معقولا اذا عدلناه الى (لماذا احتفظ بالصور؟)

    ارجح أن الصور (حقيقية او مفتعلة) كانت بحوزة الجهات الأمنية ونسجت حولها قصة. انها صور ولقطات منتزعة من سياقها الذي لا نعرفه.

    ردحذف
  34. اسفة اختي كتبت تعليقي للمقال اعلى في غير صفحة *في مقال مختلف *
    اختي الكريمة , لنكن محايدين امام القضية , فهي قضية وجريمة خطرةواهتزت مشاعرنا جميعا لمعرفة حقيقة ما يجري في بلدنا الغالي.
    اختي , ذكرتي \\\"أين جثة العروس التي يزعمها كاتب التعليق الذي دفعني الى البحث عن الأدلة هذه ؟ الناس يقولون انهم يريدون العثور على رفات احبائهم\\\"
    بحثت في الكوكل ووجدت انه حدثت هذه الجريمة بالفعل . سارفق الرابط وهو مقال قديم ولكن كلنا يعلم كل مقال يبقى مخزونا في الكوكل حتى لو مضى عليه سنين عديدة, الموضوع موجود نفسه في مواقع عديدة.
    http://www.albainah.net/index.aspx?function=Item&id=26398&lang=

    وهذا رابط اخر لنفس الموضوع
    http://www.albayyna-new.com/archef/745/albayyna-new/pag7.html

    صحيح ان الامر صعب علينا تقبله , وانامن الناس عندما شاهدت فيديو الاعترافات في اليوتيوب لم استطع تصديق ما اسمعه وتشاهده عيني من جريمة مروعة تبكي حتى الصخر, ولكن فلنتفكر قليلا بعيدا عن مشاعرنا : الجريمة حدثت في عام 2006 وكلنا يعلم ما لها هذا العام والعام اللذي تلاه من مصائب حلت على بلدنا واختلط الحابل بالنابل واصبح الاخ يقتل اخاه للاسف واصبحت فتنة طائفية فلا ابرأ شيعيا ولا سنيا , وليس الكل طبعااشترك في هذه الحرب الاهلية ولكن اندفع الكثير سواءا بدافع الانتقام او استجابة لفتوى سيد او فتوى شيخ
    لذا لا نستبعد حدوث كذا جريمة وقد حدثت جرائم مشابهة لها, قد ننساها بمرور الزمن الا انها حقيقة مرة ومؤلمة حدثت وكل العراقيين وقعوا ضحايا بدون استثناء بعد ان جثم الاحتلال اللعين على بلدنا واصبح مكان لتصفية الحسابات مع ايران ودول اخرى.
    المهم فلندعوا الله تعالى ان يبين الحق , ويرحم كل روح ذهبت ضحية لهذه الحرب اللعينة سواءا اذهبت على يد قاعدة دول الجوار ومن والاها من العراقيين ام على يد مليشيات ايران ومن والاها من العراقيين .
    لا ادافع عن احد ولا اتهم احد , كم اتمنى ان تكون محكمة دولية في قضايا كهذه ولكن من يسمع صوتنا. ان كان المدانين ابرياء فادعو من الله تعالى ان ينصرهم وان كانو مذنبين فلينالوا قصاصهم العادل

    اختك :عراقية

    ردحذف
  35. أختي عراقية ، الرابطان هما لبرنامج (صناعة الموت) الذي قدمته قناة العربية. البرنامج يقول أن ألاف العراقيين قتلوا ورميت جثثهم في النهر، خلال اعوام الاحتقان الطائفي وأشدها عام 2006.

    وهل انا انكرت انه كانت هناك جرائم قتل طائفية وعصابات خطف لاغراض الفدية. من ايام هولاكو والعراقيون يقتلون وترمى جثثهم في النهر. ولكن اعتبري نفسك محققة او قاضية. هل كنت ستبني حكمك في قضية خطف وقتل لأن هناك مخطوفين آخرين قتلوا في النهر؟. هل لأن البرنامج يقول انه كان هناك عشرات الالاف من العراقيين قتلوا في دجلة، يعني ان هذا دليلا يمكن الاعتداد به في جريمة معينة؟ الدليل ينبغي ان يرتبط بالجريمة بحد ذاتها. وحتى الآن لم نر دليلا يرتبط بهذه الجريمة سوى اعترافات تلفزيونية. هل وجود عروس قتيلة ترتدي ملابس زفافها ، يعني هي بالذات العروس التي تحدث عنها المعترفون المزيفون؟ الا يمكن ان تكون قتلت غسلا للعار مثلا؟ الا يمكن ان عصابة اخرى اختطفتها وقتلتها؟ خاصة أن من تحدث معهم برنامج قناة العربية يقول ان الجثث كانت مطموسة الملامح. طيب هل تعرف احد على تلك الجثة.

    ثم اين اهالي هؤلاء قتلى عرس التاجي؟ لم نرهم . شاهدنا عائلات اختفى ذووهم قرب التاجي ولم يكونوا في زفة. كما بينت بالتفصيل. لم نشاهد حتى الآن من يقول انا والد العروس او انا ام العروس او اختها او اخوها. بعد كل هذه الضجة حولهم في التلفزيونات، لماذا لم يظهر احد من اهالي المخطوفين موضوعي البحث بالذات؟

    إن كل ما يحيط هذه الجريمة (المسيسة) يثير الشك. وسوف انشر بعد قليل آخر ما صرح به قاسم عطا حول الموضوع.

    هناك تناقضات في سرد القصة. هناك تفاوت في الشهور، في اعداد الضحايا. هناك رغبة محمومة من الحكومة لاثارة ضجة حول الجريمة من دون كل الجرائم التي حدثت. وهنا لابد أن نسأل لماذا؟

    ردحذف
  36. شكرا اختي عشتار على الاجابة, في الحقيقة منذ ان عرفت خبر هذه الجريمة البشعة لم يهدأ لي بال وحاولت البحث في ارشيف الكوكل للوصول لمعرفة الحقيقة , هذا رابط اخر وجدته يسرد قصة الجريمة اللتي حدثت انذاك
    http://www.alhandasa.net/forum/showthread.php?t=89790

    صحيح هناك اضافات من صاحبة القصة المذكورة الى ان تحليلي للقصة المكتوبة هو بالفعل تم العثور على امرأة ببدلة العرس وثدييها مقطوعين واثار الاغتصاب عليها, والى الان فقد عثرت على دليلين الاول هو شهود قناة العربية الذين عثرو على الجثة وهذا الدليل الاخر , تسائلت طبعا لماذا القصة في هذا المنتدى مختلفة عن اعتراف المتهمين , قد تكون هناك عدة احتمالات , اولها واقربها الى المنطق بالنسبة لي هو ان كاتبة القصة قد سمعت بالفعل بالعثور على جثة العروس وكون الكاتبة فتاة تأثرت وحولت الموضوع الى قصة درامية مؤثرة , الاحتمال الاخر هو ان تكون القصة المكتوبة حقيقة ولكن في هذه الحالة لماذا لم يظهر زوج الفتاة ليثبت انه هو لم يقتل وانما حي يرزق والمقتول فقط زوجته *هل هو خوف من العار؟* لا اعلم , المهم الموضوع يحتاج لمختصين قضاة وليس بهذه السهولة اثبات اقوال الموقوفين *كما تفعل الحكومة اليوم* او نفيها كما تفعلين اختي العزيرة, الموضوع يتعلق بمصير ارواح وهذا امر خطر, اتمنى ان تصل رسالتي لجميع القراء لنطالب بمحاكمة دولية او على الاقل محاكمة عراقية ولكن قضاء مستقل ان وجد طبعا لان القضاء مسيس كما نعلم, يجب ان يستجوب المتهمين قاضي على انفراد وليس مذيع على الهواء!!!. (بالمناسبة القصة مذكورة في جميع المنتديات في عام 2006 )فقط اكتبي عروس بغداد في الكوكل وسترين جميع روابط المنتديات.

    عراقية

    ردحذف
  37. عزيزتي عراقية

    أحييك على دأبك لمعرفة الحقيقة. دعيني اناقش (الأدلة) التي أتيت بها.
    تقولين ان شهود قناة العربية تحدثوا عن عثورهم على عروس بملابس العرس. قد تكون اي عروس اختطفت او قتلت لأي سبب، وليست بالضرورة هي نفس عروسنا هنا. ثم ان قناة العربية لم تذكر ابدا ان العروس كانت مقطوعة الثديين. وحتى تقطعي الثدي لابد من تعرية الجسد، هل تظنين مثلا ان المجرمين ألبسوا المرأة ملابسها مرة اخرى قبل رميها؟ على العموم قناة العربية لم تذكر هذه الجزئية، واعتقد ان مسألة بشعة كهذه كان لابد من ذكرها.

    عروس بغداد التي أوردت رابطها في تعليقك الأخير، قصة مختلفة في المكان والتسلسل والأحداث. انها عن عريس راح يأخذ عروسه من عند صالون التجميل، وهذه قصة مختلفة تماما. ولا استبعد حوادث خطف مثل هذه فقد كانت بغداد تمتليء بها بسبب الاحتقان الطائفي وعصابات الخطف الاجرامية، وقد سمعنا قصصا بشعة. ثم لاحظي تاريخ نشر القصة في المنتدى المشار اليه، كان 1 حزيران 2006 ، أي أن القصة لابد حدثت في شهر 5 على الأقل (الخطف والقتل ورمي الجثة وجرف المياه لها الى المكان الذي عثر فيه عليها) والمعترف ابراهيم الجبوري رئيس العصابة المفترض قال انهم ارتكبوا الجريمة في شهر حزيران. طبعا لا يمكن ان يكونوا ارتكبوا الجريمة في 1 حزيران ثم تنشر القصة في نفس اليوم. لابد من وقت كما اسلفت حتى يتم العثور على الجثة وينشر الخبر . وللعلم ان تكرار نشر الخبر او القصة في عشرات المنتديات لا يعني أن القصة واقعية او حقيقية وان المنتديات استقت الخبر من مصادره، وانما تعرفين مايحدث. احدهما ينشر قصة تستهوي آخرين فيبدأون في نشرها هنا وهناك بنفس الاسلوب وبنفس الكلمات وفي كثير من الاحيان دون الاشارة الى المصدرالأصلي الذي تناقلوا عنه.

    الدليلان اللذان اتيت بهما لا علاقة لهما بالجريمة موضوع البحث. ولكنك اشرت الى نقطة مهمة جدا. قصة (قطع الثديين) في الخبر الأخير الذي ورد في تعليقك. ربما هذا ما استند اليه مؤلفو سيناريو عروس التاجي.

    ردحذف
  38. خبر يقين
    فراس الجبوري موظف كبير في مكتب وزير الهجرة والمهجرين وجاء بزيارة رسمية مع وفد من وزارته الى وزارة حقوق الانسان قبل ثلاثة أشهر من اعتقاله وكان يرتدي قاط وصدارة
    هذا ما لم يذكره احد وذكروا انه خريج كلية العلوم السياسية فقط

    ردحذف
  39. وصلتني رسالة من القاريء (منهل عبد الله) حول الرابط الذي اوردته الأخت (عراقية) في تعليقها حول الأدلة، يقول فيها:

    السلام عليكم

    قرأت تعليقات القراء حول موضوع عرس الدجيل، واحب ان اشير الى مايلي:

    بخصوص ما ورد في الرابط
    http://www.albayyna-new.com/archef/745/albayyna-new/pag7.html

    القصة عن انتشال جثث من قرية العبايجي، وانا اعرف جيدا هذه المنطقة، حيث ان لنا ارضا زراعية هناك.

    المنطقة تقع قرب الدجيل وعلى مسافة نحو 50 كم شمال بغداد، اما المجزرة مدار البحث فقد وقعت في التاجي
    وهي كما تعلمين تقع على مسافة 20 كم شمال بغداد

    وبما ان النهر ينحدر من الشمال الى الجنوب فان الجثث المقصودة في الرابط اعلاه هي لحالات اخرى (طبعا انت اشرت الى ذلك في احد تعليقاتك، ولكن هذا تأكيد اضافي) وليس لموضوع المجزرة المعنية.

    تحياتي واحترامي

    منهل عبد الله

    ردحذف
  40. اخي منهل

    شكرا للإضافة التي لم يفكر أحد منا فيها. وهي نقطة مهمة جدا.

    ردحذف
  41. آخر خبر ... مسجد بلال الحبشي لا يحتوي على اي سرداب
    ذكر ذلك في موقع الرابطة العراقية
    http://iraqirabita.org/index.php?do=article&id=28385

    ردحذف
  42. شكرا سحاب لتنبيهي لذلك . لقد أفردت لهذا الكشف موضوعا جديدا.

    ردحذف

هذه المدونة يحررها طرفان: صاحبتها وقراؤها. التعليق أداة مهمة للتفاعل والإضافة والإثراء. بالتأكيد لك وجهة نظر قد نتفق أو نختلف حولها ولكنها جديرة بأن نسمعها. الصمت ليس علامة الموافقة دائما، ولهذا من الضروري أن نسمع صوتك.
ولكن لو خالفت الشرطين التاليين، سوف تحرم القراء من الاستماع الى رأيك، وفي هذا خسارتنا جميعا.

1- ممنوع استخدام لغة حوار غير لائقة.
2- ممنوع التعليق في غير الموضوع المحدد.