Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/6‏/2011

فاسدون made in USA

 قصتان حول فاسدين امريكيين خدعا جيشهما في العراق: أحدهما تربح مع 15 آخرين من مياه الشرب. والآخر، باع للجيش نفس الذخيرة مرتين !!

 ماء زلال :
ديريك شوميك 49 سنة  وهو ضابط متقاعد في الجيش الامريكي برتبة ميجور اعترف بذنبه امام محكمة امريكية في لوس انجليس لتقاضي رشى بمبلغ 250 الف دولار من شركة سعودية واخرى هندية  لارساء مناقصات تزويد الجيش الامريكي في العراق بالمياه المعدنية في العامين  2005 و 2006 . وقالت المحكمة ان بعض الرشوة استلمها نقديا في الكويت وبعضها سلمت الى زوجته في كاليفورنيا. وكل تهمة تصل عقوبتها الى 15 سنة سجن مع تغريمه مبلغ الرشوة. لم يصدر الحكم حتى الان . ويقول المحققون ان 15 شخصا اخر اعترفوا بدورهم في الخطة.

 تعليق: 16 واحد في زجاجة المياه ؟ ليش لا؟ قالها محمد عبد الوهاب وهو في البانيو "المية تروي العطشان- وتطفي نار الحران"

أدين موظف يعمل في شركة متعاقدة مع الجيش الأمريكي في العراق ، بتهم التآمر مع اخرين لسرقة ذخيرة امريكية  ثم بيعها مرة اخرى للقوات الامريكية والعراقية. التهم هي خداع الحكومة الامريكية وغسيل الاموال.

النصاب اسمه (شاد ايريك اوكيلي) كان مديرا في شركة (استشارات العمليات الامنية) في بغداد ، اوائل 2007 حين تآمر مع اخرين لسرقة وبيع الذخائر وارسال شحنات المال الى الولايات المتحدة عبر فيديكس او بواسطة حاملي بريد.

كان عمل اوكيلي هو ضمان توفير الذخائر ومؤن اخرى لكل القواعد في العراق المتعاقدة مع شركته. وقد قام في بعض الاحيان ببيع الذخائر ذاتها الى القوات الامريكية مما يعني ان تدفع الحكومة الثمن مرتين .

وقال قرار الادانة انه كان يشحن مبالغ نقدية كبيرة  (في كل مرة اكثر من 10 الاف دولار) المتحصلة من المبيعات في العراق الى الولايات المتحدة لتوزيعها على المتآمرين الاخرين.

بعد ترقيته في آب 2007 الى مديرإدارة العمليات في العراق (شلون عمليات!!)  في شركته استمر في خطته، وقد وضع في حسابه في بنك بتكساس اربع دفعات تبلغ في مجملها 34.600 ولم يكشف مكتب المدعي العام كمية المبالغ الكلية التي تحصلت من هذه العمليات التي توقفت في 2008.

هناك تعليق واحد: