Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

26‏/2‏/2016

شكل الأشياء القادمة في ليبيا

غارعشتار
منذ الحرب العالمية الثانية، يجري التالي في العالم:
1- استهدف بلدا لإغراض (إنسانية) مثل نشر الديمقراطية - القضاء على دكتاتور وحشي يقتل شعبه - تحرير المرأة - تحرير المظلومين - حماية امريكا واصدقائها من تهديد نووي يملكه حاكم طائش.
2- استعن بالمؤسسات الدولية لفرض حظر طيران تلك البلاد المستهدفة.
3- تعال بطيرانك واقصف المؤسسات الحيوية (الامنية والحياتية) في تلك البلاد
4- لضمان الخضوع اقصف قصفا (بساطيا) carpet bobming مدينة او اثنين في تلك البلاد حتى تحولها الى انقاض، وتشريد سكانها.
5- انشر الفوضى وارع قيام ميليشيات يلجأ اليها اهالي تلك البلاد لحماية انفسهم او مصالحهم حيث لم تعد لهم دولة. الأفضل أن تنشر قوة ضاربة في التوحش (القاعدة ) (داعش) الخ لتبرير تدخلك بشكل لا يعارضه أحد.
6- الآن عد الى تلك البلاد واقصفها مرة  اخرى للقضاء على  الميليشيات التي خلقتها وزرعتها ورعيتها، ولوقف الحروب بينها. (الحرب من اجل السلام).
++
اترجم لكم مقطعا من مقالة طويلة من جزأين كتبها ماكسمليان فورت محرر موقع (ZeroAnthropology) بعنوان (شكل الأشياء القادمة في ليبيا).

 ترجمة عشتار العراقية
الخطة الراهنة المرسومة لليبيا  تشبه الى حد كبير الخطة القديمة. ليبيا هي نموذج التدخل الماضي الذي يلد تدخلا جديدا. بل هي موضوع لنفس شكل التدخل: ليبيا جديدة تسقط من السماء. وأول مرة اتعرف على حركة الهندسة الاجتماعية هذه من خلال قوة جوية اجنبية كانت في فيلم خيال علمي عرض عام 1936 (الاشياء القادمة things to come المقتبس من رواية هربرت جورج ويلز (شكل الاشياء القادمة) وكان الفيلم يبدو وكأنه توقع حرفي للحرب العالمية الثانية وقصف لندن والذي حدثا بعد عدة سنوات. في الفيلم نرى دولة دمرتها الحرب حتى اصبحت مثل كاريكاتير للعصور الحجرية. يزورها فجأة في احد الايام ضيف شكله مثل غريب فضائي يركب طيارة في عالم لم يعد فيه طيران. وفيما يلي مقاطع من سيناريو الفيلم :

اولا الزائر الواصل حديثا من السماء (في الواقع من البصرة من بين كل الاماكن) يعلن في احد خطاباته الكثيرة :
(في كل مكان نجد هذه الميليشيات الصغيرة شبه العسكرية تسرق وتقاتل. هذا ماتؤدي  اليه الحروب اللانهائية - قطاع طرق. ماذا ننتظر؟ ولكن نحن ، كل ما تبقى من المهندسين والتقنيين القدامى عاهدنا انفسنا على انقاذ العالم. لدينا خطوط طيران او ماتبقى منها. لدينا البحار ولدينا افكار مشتركة. اخوة الكفاءة.. ماسونيو (بناؤو) العلم. نحن آخر أمناء الحضارة حين يفشل كل شيء آخر"
 ثم يؤخذ  الزائر للاستجواب امام قائد ميليشيا محلي، واليكم الحوار الذي دار بينهما:
الزائر - حسنا ، لماذا اردت ان تراني؟
أمير الحرب- من انت؟ الا تعلم ان هذه الدولة في حالة حرب؟
الزائر- في حالة حرب؟ مازالت كذلك؟ ينبغي ان ننظف الفوضى.
امير الحرب - ماذا تقصد بقولك "ينبغي  ان ننظف الفوضى؟ الحرب هي الحرب. أسألك من انت؟
الزائر - القانون.القانون والعقلانية
امير الحرب - انا القانون هنا.
الزائر- قلت القانون والعقلانية
امير الحرب- من اين اتيت ومن انت؟
الزائر - اجنحة حول العالم
أمير الحرب - حسنا كما تعلم لاتستطيع ان تأتي الى بلد بهذه الطريقة.
الزائر - أنا هنا. هل تسمح لي بالجلوس؟
امير الحرب - والان للمرة الرابعة ، من انت؟
الزائر - قلت لك "اجنحة حول العالم"
امير الحرب- هذا لا يعني شيئا، الى أي حكومة تنتمي؟
الزائر - المنطق. انتمي الى (الاتصالات العالمية). نحن ندير انفسنا.
امير الحرب- نعم؟ سوف تضع نفسك بمشاكل إذا حاولت الهبوط هنا في زمن الحرب. ماهي اللعبة؟
الزائر - النظام والتجارة.
امير الحرب - تجارة .. ها؟
++
فيما بعد ، ينشأ جدال بينهما حول السيادة والنظام العالمي الجديد :
الزائر - نظامنا الجديد لديه اعتراض على الطائرات الخاصة.
امير الحرب - ياللوقاحة! انا لا اتحدث عن الطائرات الخاصة . طائراتنا هي طائرات عامة. ولكن هذه دولة مستقلة في حالة حرب. لا اعلم اي شيء عن اي نظام قديم. انا المتنفذ هنا وانا لا آخذ أوامر قديمة او جديدة منك.

وفيما يعلن الزائر في البداية انه ضد الحرب، ولكنه سرعان ما يؤيد الحرب لهزيمة المتمردين المتوحشين

امير الحرب- هذه دول مستقلة ذات سيادة.
الزائر- علينا ان نتحدث عن هذا الموضوع
امير الحرب - نحن لا نناقش هذا الامر.
الزائر - ونحن لا نوافق على دول مستقلة ذات سيادة
امير الحرب - لا توافقون؟
الزائر - نسعى الى منعها.
امير الحرب - ولكن هذا يعني الحرب
الزائر - سمها ماشئت

فيما بعد يعلن الزائر ان (اجنحة حول العالم ) هي عضو في (الطيارين المتحدين) - العالم الجديد للطيارين المتحدين سوف ينهيكم.
++
الزائر القادم من الفضاء السيد (اجنحة حول العالم) يمثل تشكيل القوة الجوية الامريكية والناتو والاتحاد الاوربي، والامبرياليين (لإغراض انسانية)
يريدون تنظيف العالم وفرض نظام وتجارة، وحكم القانون والعلم. لقد نصبوا أنفسهم (منقذين) وأمناء الحضارة ، وماسونيي (بنائي) العلم، وجالبي الكفاءة، الذين يملكون السماء وبالتأكيد (اتصالات العالم)
وكأن ويلز يصف (الاستثنائية) الامريكية في القرن الواحد والعشرين، القرن الامريكي الجديد النيوليبرالي. وهذا ما يفعلوه في ليبيا، ضد (الميليشيات شبه العسكرية) الذين هم مجرد  قطاع طرق لا يحق لهم ان تكون لهم قوة جوية (ولهذا يبقى حظرالتسلح الاممي في مكانه على الاقل على الورق).
 ++

تعليق: أليس هذا أيضا مافعلوه في العراق الذي تحول الى ميليشيات وحيث تملك أمريكا الفضاء وتسيطر على تحرك  الطائرات، وهذا ما أرادوه مع سوريا أيضا.
يمكنك مشاهدة فيلم (الاشياء القادمة) كاملا فيما يلي:


هناك 4 تعليقات:

  1. صحيح هذا ما نحن فيه الان بكل اسف ولا من متعظ

    ردحذف
  2. تحية طيبة اخت عشتار ارجوا ان تتكرمى بنشر مقالة عن الحشاشون ومدى التشابه بينهم وبين داعش اليوم وشكرا جزيلا .

    ردحذف
  3. اخت عشتار المحترمة اننا نحن الدين نسكن من المحيط الى الخليج شعوب فاقدة للداكرة لدغنا ونلدغ من الجحر نفسه مرات ومرات ورغم دلك لم نستفق بعد !!!

    ردحذف