Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/11‏/2015

مناورات رقعة الشطرنج

غارعشتار
بقلم: عشتار العراقية
 عدت إليكم في هذه الاطلالة القصيرة للتعليق على مايحدث في سنجار وماحولها.
لا أدري لماذا يبدو لي مايحدث على الأرض في العراق وسوريا مثل (مناورات عسكرية مشتركة) تعرفون في المناورات التي تجريها عدة دول، يكون هناك أكثر من فريق إضافة الى العدو (داعش) الذي لابد أن يرتدي ملابس معينة للتفريق بينه وبقية المشتركين في المناورة. تقام أهداف وتجري تمثيليات .
مثلا .. ماهي المشكلة في القضاء على داعش؟؟ ليست هناك مشكلة أبدا، لاسيما أن المشاركين في المناورة من الجانب الآخر يملكون أسلحة اكبر واضخم. خذوا مثلا جبل سنجار. قبل عام رأينا تمثيليات خروج سكانه هربا الى أربيل حسب القصص التي سمعناها وانقاذ السبايا ومسرحيات الإغماء التي مارستها فيان دخيل الخ وبقي القليل منهم لأنهم لايرون ضيرا من البقاء. او هكذا قيل.
الآن في هذا اليوم وحسب آخر الانباء: البشمركة بالتعاون مع البي كي كي وقوات الحماية الكردية السورية وميليشيات يزيدية وبغطاء جوي أمريكي يحيطون بسنجار ولم يتركوا منفذا تخرج منه داعش. وبهذا قطعوا سبل التموين الخ. هذه القوة حجمها في حدود 7500 مقاتل. أما داعش فيقدر عددهم بـ 600
ومن شدة يقظة فريق (البيشمركة - امريكا) أن الطائرات الأمريكية دمرت 16 سيارة مفخخة أعدتها داعش لأنها خط الدفاع الوحيد الذي تملكه.
ويقول لك واحد من ضباط الأمريكان أن العملية سوف تستغرق أياما.
ويقول لك الكرد "حين نحرر سنجار لابد أن نحولها الى محافظة"

ويقول لك  المحللون : سنجار مهمة لأنها تقع على الطريق بين الرقة في سوريا (عاصمة داعش) والموصل في العراق (التي تحتلها داعش) ماهي المشكلة الآن؟ لماذا لا تدمر أمريكا بطائراتها داعش في سنجار؟ (لقد سبق لها أن دمرت الفلوجة على أهلها من أجل مقتل 4 مقاولين مرتزقة، ودمرت ناجازاكي وهيروشيما من أجل إثبات قوتها واختبار قنابلها، ودمرت ملجأ العامرية وأحرقت اطفاله ونساءه  أحياء، واحرقت كل المارين على طريق الموت من الكويت الى العراق، ودفنت آلاف الجنود العراقيين في ملاجيء على حدود الكويت وهم أحياء، وكل المدن التي سحقت في الحروب) ما هو المانع؟ ألم يقال أن كل أهل سنجار خرجوا لاجئين ولم يبق إلا القليل؟ بالتأكيد أقل ممن كان في هيروشيما أو العامرية أو جنودنا في الملاجيء؟ هل تلبستهم الفضيلة فجأة؟

في نفس الوقت تنوي تركيا إرسال اكثر من 10 آلاف جندي الى 45 كم داخل سوريا في منتصف شهر كانون الاول لإقامة منطقة عازلة تسكن فيها اللاجئين الذين داخت بهم اوربا (ومسألة اللاجئين كانت ايضا مصنوعة ومقصودة، وإلا لماذا كان هذا التركيز الإعلامي على اللاجئين (السوريين بالأخص) والعالم يشهد على مر الأزمان تحركات لاجئين من كل مناطق العالم). وصناعة تهريب البشر مسألة سهلة: يكفي أن تستأجر عدة سماسرة ينشرون بين الناس الجهلة والذين ضاقت بهم الحياة أن اوربا أعلنت قبول لاجئين سوف تمنحهم الجنسيات والتسهيلات الخ، حتى يتهافت الناس دون وعي أو دراية أو حتى سؤال. يبيعون مالديهم ويركبون القوارب.

وفي ذات الوقت ، لديك  الحشد الشيعي في العراق باق ويتمدد (كما داعش) وقائده هادي العامري يقترب من أن يكون الإسكندر الأكبر وأتباعه يهيلون عليه صفات القداسة والشجاعة والإيثار الخ. (مرة سألتكم من هو أقوى رجل في العراق؟ والجواب هو العامري) ليس لأنه قوي بحد ذاته وإنما لأنه يقود قطيعا كبيرا منفلتا يمكنه أن يفعل أي شيء من أجل بضعة دولارات ، ودعك من مقولة الخروج من اجل الحسين أو تعليمات المرجعية. الخ. لو كانوا كذلك لما اشتكوا بأعلى صوت عن تعويضاتهم وأجورهم ومستحقاتهم  التي لم يستلموها منذ أشهر الخ.  من يخرج من أجل الحسين يخرج للموت والتضحية وليس من اجل المال. القوة في الغابة تكون بقدر حجم القطيع الذي تقوده ويقدم لك الولاء.

الوضع هو كالآتي :
الكرد معهم ميليشيات : بيشمركة +مليشيات كردية سورية +ميليشيات كردية تركية+ مليشيات يزيدية + ميليشيات مسيحية

شيعة إيران لديهم : ميليشيات شيعية متنوعة بقيادات ايرانية وعراقية موالية

العشائر العراقية : ميليشيات  بدعم من دول الخليج وتركيا الخ

داعش : مرتزقة صهاينة يخدمون فكرة إلغاء الحدود وتغيير الخرائط.بمعنى أن كل الأطراف أعلاه تتحرك من أجل هذا الهدف بحجة محاربة داعش.

تركيا - تحرك جيشها لمنع الكرد من إقامة دولة بحجة محاربة داعش.

أمريكا - ترعى المناورات و تنتظر وترى من يفوز، تتحرك بضربات جوية لامعنى لها وتصدر تصريحات فاترة 

روسيا - دخلت على الخط حين فهمت اللعبة لتعطلها. وهي أيضا بحجة محاربة داعش ترعى مصالحها في البحر الأبيض المتوسط.
ولهذا عوقبت مبكرا بإسقاط طائرتها في سيناء مما تسبب لها بخسائر اقتصادية ومعنوية. (على سبيل المثال الهند ألغت صفقة لشراء طائرات روسية) وسنرى من هذه  الأحداث المتبادلة كثيرا، فهي حرب باردة ساخنة تجري على ساحتنا لكسر الأصابع ولوي الأذرع.

سوف تختفي داعش (الكائن الإسطوري المختلق) بعد أن تتحقق خطة المشاركين في كل هذه المناورات. الأكراد يحصلون على سنجار ثم الموصل ثم ديالى وتكتمل الخارطة الكردية في العراق، وإذا استطاعوا، فيما بعد الاستيلاء على الرقة وكوباني ثم مناطق الأكراد في إيران وأخيرا في تركيا. على العموم سوف ينالون دولتهم في العراق على الأقل. وقريبا كما أعتقد. إنهم يلعبون على عدة محاور: القوة العسكرية ، والقوة الناعمة ، والصفقات. المسألة سهلة. تحرير سنجار، تحويلها الى محافظة (بسبب خصوصية اهلها) ثم تطلب المحافظة الانضمام الى كردستان. ثم تحرير سهل نينوى فيطلب اهلها المسيحيون (بسبب خصوصيتهم) الالتحاق بالمنقذ كردستان. ثم تحرير المناطق الكردية في ديالى، وكركوك اصلا صارت كردية.

تقوم مناوشات بين الحشد الشعبي والبيشمركة من اجل النزاع على المناطق (الشيعية) القريبة من إيران في ديالى، ثم من أجل الحفاظ على بغداد وإيقاف الكرد عند مناطقهم. ثم تقوم مناوشات بين الحشد والعشائر العراقية من اجل انتزاع مناطق النفط والغاز من المناطق الغربية وإلحاقها بالمناطق الشيعية في الوسط.

ربما تتحالف إيران وتركيا من أجل منع أكرادهما من الإلتحاق بالدولة الكردية في العراق. وربما يقوم الأكراد في العراق بصفقات مع ايران وتركيا، وعلى الأكثر قد قاموا بذلك مع تركيا التي ستحرك جيشها للدخول الى شمال سوريا لمنع أكرادها من إقامة كردستان الشمالية.

هناك 7 تعليقات:

  1. وربما هو شيء يوحد العراق , في النهاية

    ردحذف
  2. لا انكر انك تطرحين وجهة نظر غير تقليدية...في كل منشوراتك....لكنك متطرفة في تبني نظرية المؤامرة

    ردحذف
  3. لعبة الامم تستمر والعرب نائمون ، يبدوا ان نظرية المؤامرة تسيطر على تفكيرك ، العداء للمكونات الغير عربية للعراق واضح في كتاباتك ، هل انت بعثية ؟

    ردحذف
    الردود
    1. تعليقك طريف لأنه يعكس طريقة التكفير القاصرة التي تستولي على الكثيرين والتي لا تناقش وإنما تكيل الأتهامات.
      شوف ياأخي .. انت استخدمت تعبير (لعبة الأمم) ثم اتهمتني بنظرية المؤامرة. واللعبة هي المؤامرة. والعكس بالعكس. ثم أن الاتهام بنظرية المؤامرة هي (لعبة الغرب) لمنع الناس من التفكير وكشف الأمور. وهي جزء من (المؤامرة) وجزء من تخدير العرب وغير العرب النائمين. الغرب طوال حياته هو الذي يغزو وينتهك ويدمر ويغتصب ويستعبد ويسرق موارد الدول الأخرى. وطول حياته يحيك المؤامرات حتى يستطيع أن يفعل ذلك دون أن يحاسبه أحد. يكفي أنه كان يغلف غزوه البلدان الاخرى بدعاوى (التمدين - الديمقراطية - الحرية ) الخ يكفي أن تكذب لتحقيق هدفك لتكون تلك مؤامرة. ماهي المؤامرة ؟ هي أن تخفي حقيقة أهدافك. وأن تفعل الشيء وتلصقه بشخص آخر، وأن تكذب لتحتل بلدا. وشوف كم كذبة كذبوها (البعض حسبها 900) من أجل غزو العراق واحتلاله. نعم أؤمن بأن الغرب الاستعماري يتآمر على الشعوب الضغيفة.
      أما أني أعادي المكونات غير العربية، فهذا غير صحيح. أنا أصلا أعتبر نفسي انسانة كونية لا أنتمي لدين ولا عرق ولا مذهب ، ولكن إذا وجدتني أعادي أحدا فهم العصابات التي تحكم الكرد . أم هل تريد أن تقول لي أن الأحزاب الإقطاعية العائلية الفاسدة التي تحكم في شمال العراق والتي توارثت الحكم أبا عن جد هي قائدة الديمقراطية وحرية التعبير بأبهى صورها؟
      سؤالك إذا كنت بعثية؟ كلا .. أنا لا أنتمي لأي حزب أو جماعة من أي نوع سياسية أو ثقافية. أفضل العمل وحدي لئلا يحجر أحد على أفكاري.

      حذف
    2. التكفير وكيل التهامات ليس من شيم المثقف او المتابع الجدي حتى ، هذا اذا جاز لنا ان نعرف المثقف او المتابع الجدي ، لم اكل لك التهام ولم اكفرك ، كانت فقط بيان ملاحظة وسؤال ، السؤال فقد اجبت عنه ، اما الملاحظة بخصوص المكونات غير العربية ، فتوضيحك لم يرو فضولي فانت تختزلين الكرد كأمة في عائلتين او حزبين ، وهو ما ترجوه المجموعتان ، لبيان ذلك ، ارجو ان تعطي رأيك في القضية الكردية ،عن طريق مقال او بحث ، لا ان تتحدثي بلغة العروبيين ،الشعب الكردي ليس كله بارزاني او طالباني او اوجلاني ، تقبلي احترامي .

      حذف
    3. معذرة كانت كلمة (التكفير) خاطئة وكنت بالتأكيد أقصد (التفكير) ولهذا اندهشت اول الأمر في ردك حول (التكفير) وقلت ياترى جاء بها من أين؟ ولكن الخطأ مردود عليّ بعد أن أعدت قراءة ردي، وللأسف ليس هناك في المدونة آلية تصحيح كلمات التعليق.
      بالنسبة للقضية الكردية فأنا كتبت ملفات كثيرة هنا ولن أستطيع إيجازها في رد سريع. وبشكل عام هذه المدونة انشئت اصلا لدحض كل الأكاذيب التي دمر بسببها وطننا العراق. وكان من ضمن المشاركين في التدمير العصابات الكردية ا لحاكمة التي تعاونت على مر السنين مع كل أعداء العراق. مثلا اثناء الحرب الايرانية العراقية كانوا يتعاونون مع (العدو) الايراني، ومع الغزو الامريكي طبعا كانوا يتعاونون مع الامريكان، وعبر كل تاريخهم كانوا يتعاونون مع الصهاينة وهم بالتأكيد أعداء العراق. أنا لم اتناول الشعب الكردي ولكن الأحزاب الكردية ذات المخططات السياسية المدمرة سواء للعراق او الشعب الكردي نفسه.

      حذف
  4. لست أدري متى أصبحت كلمة "العروبي" مسبة ومن اشتقها وكيف بررها. فالعروبة انتماء والعربي ينتمي إلى قوميته وجذره بفخر مثلما يفخر الكردي بقوميته والصيني بقوميته. لكن الزمن قد دار كما يبدو بحيث أصبح الإيمان بالعروبة مثلبة. والأخ غير المعرف يسأل" هل أنت بعثية؟" وماذا لو كانت بعثية؟ هل الإيمان بفكر حزب قومي مثلبة أيضاً؟ فهل أنت شعوبي أو صهيوني أو شوفيني كردي؟؟
    هناك فرق بين من يريد أن يكون مكوناً من عراق واحد وبين من يريد الانفصال. وقد كتبت أكثر من مرة أنه إذا أراد الأكراد أن ينفصلوا عن العراق فليفعلوا ذلك وبذلك يتخلص العراق من عبء مالي كبير وعبء سياسي وفساد سياسي لعائلتين تتحكمان بمصير كل الأكراد. وعند ذلك لن يحق للأكراد التدخل في شؤون العراق والعرب وسيكونون مسئولين عن تحالفاتهم التي تحدد علاقاتهم بالعرب. وبخلاف ذلك، فلا أعتقد أن شعباً منح الأكراد حقوقاً كما فعل البعث في العراق، وكانت النتيجة تآمراً وخيانة....

    ردحذف