Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/8‏/2015

حكيمو: وكفى بسليماني وكيلا

غارعشتار

 قال عمار الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى ان العراق لم يكن يستطيع الوقوف بوجه الجماعات الارهابية لولا القوات الايرانية التي يقودها الجنرال قاسم سليماني.

كان الحكيم يتحدث في حوار مع وكالة انباء اهل البيت في 18 آب واضاف ان المساعدة الايرانية قدمت الكثير لتحسين احوال بلاده.
واستعرض الحكيم (من وجهة نظره) ماحدث بعد الاحتلال الامريكي وظهور القاعدة ثم داعش وسقوط الموصل واضاف "ساءت الامور حين اخترقت الجماعات الارهابية العراق ولكن انقلب الحال حين اصدر آية الله العظمى  السيستاني فتوى وقاتل الحشد الشعبي - المدعوم مباشرة من ايران - بشجاعة كبيرة ضد الارهابيين".
وقال ايضا "بدون شك ايران كانت الدولة الاولى التي دعمتنا في الاوقات العصيبة. الفتوى الدينية ومساعدة القوات الايرانية التي يقودها قاسم سليماني ساهمت بشكل كبير في تحسين احوال العراق. والكل يعلم ان العراق لم يكن يستطيع الصمود لو لم يقدم الجنرال سليماني ورفاقه المشورة لنا".
المصدر الايراني هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. وجه هذا الكتكوت مثل وجوه تماثيل الشمع من كثرة الحفافه يمكن جايبله حفافه خاصه وياه من ايران ثقه ٠٠ وجه نوراني من شروط الضحك عل العراقيين الجهله وما اكثرهم ٠ شكل وصوت مقزز ٠ الظاهر ليس هناك أمل من استرجاع العراق٠

    ردحذف
  2. ماذا نتوقع من هذا الفارسي غير خدمة أهله ووطنه. ولكن الشرهة على العرب العراقيين الذي ضحك عليهم باسم الدين هذا وأمثاله، فسموهم المرجعية وآل البيت. هل هناك مرجعية أعلى من سلامة الوطن واستقلاله؟ وهل هناك أهل بيت أهم وأعز من العراقيين على أرضهم؟

    ردحذف
  3. إذن الآية أصبحت بعرف ابن الحكيم: "وتوكل على إيران، وكفى بسليماني وكيلا." !!!

    ردحذف
  4. تمجيد ومدح لبني جنسه , وضحك على ذقون الجهلة العراقيين الذين يقبلون يد كل معمم جاهل.

    ردحذف