Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/6‏/2015

أردوغان وكردستان

غارعشتار
في الأخبار أن الرئيس التركي أردوغان أعرب عن استيائه حيال تقدم القوات الكردية في شمال سوريا، مؤكداً أن تركيا لن تسمح مطلقا بإقامة دولة للأكراد في جارتها الجنوبية.

وقال "أتوجه إلى المجتمع الدولي. مهما كان الثمن، لن نسمح مطلقا بإقامة دولة جديدة على حدودنا الجنوبية في شمال سوريا".
واتهم أردوغان القوات الكردية، التي طردت تنظيم "داعش" من مناطق عدة مجاورة للحدود مع بلاده، بأنها تريد "تغيير التركيبة الديموغرافية" في المناطق التي سيطرت عليها، كما نقلت عنه وسائل الإعلام التركية. وكان الرئيس التركي يشير إلى السكان العرب والتركمان في هذه المناطق.
++
غريبة !! هو لايريد دولة كردية على حدوده الجنوبية شمال سوريا. ولكن لماذا ياترى يسكت عن خطوات إقامة دولة كردية على حدوده الجنوبية شمال العراق؟ هل هذا من قبيل (إياك أعني واسمعي ياجارة) ؟؟ أم هناك اتفاقات اخرى مع اكراد العراق الذين يتلقون تدريبات عسكرية من العديد من دول العالم الكبرى والصغرى ويملكون أسلحة ثقيلة لا يملكها الجيش العراقي الهزيل، رافعين عليها علمهم؟ ولديهم سفارات وقنصليات تمثلهم في الدول الأجنبية؟

هناك تعليقان (2):

  1. الدول الاقليمية الكبرى في منطقتنا مثل ايران وتركيا تعمل على تامين مصالحها الذاتية على حساب الدول التي لا حول لها ولا قوة وهي تتمدد على حسابها بطريقة انتهازية مستخدمة شعارات العدالة والديمقراطية المزيفة او شعارات الاسلام كوسيلة للوصول الى اهدافها
    وتركيا عندما وصلت النيران الى داخل بيتها وقفت بحزم لاطفائها قبل فوات الاوان وهي مستعدة لاشعال النيران في كل المحيط بها تماما مثل جارتها الاخرى ايران تحت
    "مقولة الف عين تدمع ولا عين امي تدمع" مجسدة في ذلك قمة الانتهازية السياسية

    ردحذف
  2. الامة الكردية امة عظيمة تناهز تعداد ابنائها قرابة خمسين مليون وعاى رقعة جغرافية واسعة في قلب الشرق الاوسط اكبر من مساحة دول مثل سوريا ولبنان واسرائيل وفسطين والاردن والكةيت وقبرص وقطر والبحرين مجتمعة , خلال مائة عام تعرض شعب كردستان لابشع انواع الظلم والقمع والقتل والابادة والتطهير العرقي واليوم حان الاوان لكي يكون لهده الامة ان تكون لها موقعها المناسب

    ردحذف