Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/6‏/2015

أسباب هزيمتنا

غارعشتار
بقلم: علي السوداني
هذا هو تمام البلاد حسب توقيت ساعة الأيام السود. أعني العراق بلاد الرافدين أو بلاد ما بين القهرين. مريضة ومفككة وفاسدة ومنقسمة طائفيا وقوميا. رعيتها التعبانة مختلفة في مواقيت صيامها وإفطارها وصلاتها وأذانها وقيامها وقعودها، وأدبها وفنّها وفكرها وثقافتها، وجيشها وحشدها وحرسها وصحواتها وعشائرها، وأسماء مدنها وجسورها وشوارعها وحاراتها، وعيدها ونشيدها الوطنّي وعلَمها، وحتماً سينزعج ويحزن يونس محمود وربعهُ، على مرأى كمشة رايات ترفرف في ملعب كرة وطن واحد، وقد يؤدي هذا الزعل إلى خسارة اللعبة بسبب قوة المهانة. الطائفيون والدّجالون والقتلة والمتخلّفون والأميّون وأبناء المزادات والمواخير والمطابخ المختلطة، قد نجحوا نجاحا عظيما في زرع البلاد زرعةً من فرط وضوحها، بدْت أبديةً في خاصرة أو رأس الأوطان الأعظم فسادا ورشوةً فوق أرض الله.

هناك تعليق واحد:

  1. مقالة ابداعية في وصف ما هو قائم او سيكون بعد اتمام الواجب الالزامي لقوى الشر العالمية في منطقة تمتاز بالجهل والتخلف والعيش في حواضن الفيروسات القاتلة

    ردحذف