Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/11‏/2014

نصيحة للأصدقاء: لاتقربوا هذه المواقع

غارعشتار
تصلني على بريدي في أحيان كثيرة ، دعوات من اصدقاء على قائمة البريد لموافقتي على إضافة اسمي الى دائرة معارفهم في موقع LinkedIn ويبدو والله أعلم ، أن الموقع يطلب منهم ترشيح أشخاص آخرين أو السماح له بالدخول على قوائمهم البريدية لارسال مثل هذه الدعوات. ولا أعلم سبب شغف الناس بالتسجيل بمثل هذه المواقع. ربما للبحث عن عمل؟ أو للتعريف بشخصياتهم؟
ولكن هل تعرفون أن موقع LindedIn و أيضا نظيره ZoomInfo هما اول المواقع التي الجأ اليها عند البحث عن شخصية مريبة لكشفها في تحقيقاتي؟ لأنك تجد فيها الاعمال التي مارسها الشخص وسابق خبرته ودراساته من الابتدائية الى الجامعة، وأقاربه، واسم امه وزوجته أوطليقته و اولاده وعمه وخاله، وعنوان سكنه بالضبط، ومعارفه والعاملين معه في مجال عمله سابقا و حاليا، وكثير من الأمور الأخرى التي لاتتوفر ربما في مواقع أخرى، وإذا كان الشخص محتاطا فلا ينشر له صورة على الفيسبوك او تويتر، ستجد له صورة في هذه المواقع وكذلك روابط ورود اسمه على الانترنيت , باختصار، تضع ساقا على ساق مرتاحا، والمعلومات تنهال عليك. وقد وجدت أني لست الوحيدة في اللجوء الى هذين الموقعين واشباههما وإنما كل أجهزة التجسس في العالم تلقي عليها نظرة وتستقي منها المعلومات السريعة.
ولهذا فكلما وصلتني رسالة آلية تقول : "فلان يريد ان يضيفك الى شبكته المهنية في موقع LinkedIn" وتحتها طلب يقول "أكد انك تعرف فلانا"، وتبدو المسألة بريئة، فكل ماعليك فعله هو ان تؤكد انك تعرف فلانا، ولكنك تكون قد وقعت في الفخ. لأنك قد تعرف فلان الفلاني عن طريق الانترنيت، ولا تعلم شيئا عن خلفياته. ويأتي جهاز مخابرات دولة ما للبحث عن عشتار العراقية ، فيجد  اسمها في شبكة فلان المهنية، فيلتقط الخيط صارخا "آها .. عشتار العراقية تعرف فلان الفلاني" او يحدث العكس، يكون فلان الفلاني شخصا ليس له في الثور ولا الطحين كما يقول المصريون، وإنما هو شخص على باب الله ، فيجد مراقبوه على الانترنيت أنه على معرفة بعشتار العراقية (أم البلاوي) فتكون ليلته سوداء أحلك من ليلة غاب فيها القمر والكهرباء.
أقول كلما وصلني طلب (أكد انك تعرف فلانا) احذف الرسالة وانا اردد مع نفسي "لا اعرفه ولا استعرفه"وكفى الله المؤمنين القتال.

هناك 8 تعليقات:

  1. نور على نور وزادك الله نورا فالتعريف بهذه الشبكات والمواقع وخطورتها هي من اهم ما تقومين به يا ست عشتار بالاضافة الى ما تقومين به من تعريف لشخصيات تدعي المهنية في الشركات العامة والخاصة وكشف خلفياتها وحقيقتها
    دمت لكل من اراد التعلم ولكل من يطلب الحقيقة ويبحث عنها

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الخير .. والله ينور عليك. انت الآن اول شخص اقابله في هذا الصباح الرائق. شكرا لمواظبتك على المرور.

      حذف
  2. طبعا عشتارتنا آني ناشر سيرتي على لنكدن من ولدت و الى أن أصبحت و بفضل الله بياع بسطه في سيد سلطان علي و تحت اسمي الحقيقي " ملبلب ابو اللبلبي " ...بس الشهاده لله ما فد يوم اجاني إيميل و سألني أذا كنت أعرف عشتار ( أم البلاوي ) لكن ما بقى واحد بالهند ما أنشمر علي من قبل لنكدن من بياع العنبة الى أكبر راس في مؤسسة " طليان الجبل "..و لنكدن كغيره من المواقع التي لا تربح من الأعلانات لكنها تمول من قبل جماعه " أهل البلاوي " للأعمال الخيرية
    خوما د. ماكس مسجل بهالموقع ؟ تره همه دائما يستهدفون الدكاترة من جميع الاختصاصات

    ردحذف
    الردود
    1. اولا د. ماكس تحت السيطرة ومايكدر يتحرك بدون أمر من عشتارتكم. ثانيا ، لم يسألك عن اسمي احد لأن اسمي لم يضف الى صفحتك ولا اعتقد انك في يوم بعثت تطلب مني ان اؤكد اني اعرفك. وحتى لو كنت بعثت فإني اجنب اصدقائي ان اؤكد معرفتهم.

      حذف
  3. سبحان الله
    نفس التصرف الذي اقوم به تجاه عشرات الرسائل من هذه المواقع رغم انني لا اعرف اي شيء عنها.
    ذكاء فطري (ههههه) ومتابعة لمواقفك بالفطرة. أيضاً.
    دمت بخير وشكراً للتنبيه فهو أكثر من ضروري فعلاً.

    ردحذف
    الردود
    1. الفطرة أذكى من الذكاء وهي إذا كانت سليمة تساعد الانسان دائما في النجاة من المهالك.

      حذف
  4. عشتارتنا الوردة...يعني أذا فلتنا من فخ لنكدن فسنقع في فخ الفيسبوك أو حساب كوكل أو حساباتنا في المدونة أو التويتر و حتى حسابات الأيميلات مثل ياهو و غيرها...ترين هذه المواقع تتشابك مع ارقام الهاتف و تطابق اسماء الاصدقاء و اماكن الولادة و سنه التخرج من الجامعه الفلانية و غيرها و تبدأ بتلبحث عن أي شئ مشترك....الأنترنت كله مربوط ببعضه و مكشوف لمن يريد كشفه...ما يحلها غير نستخدم التخاطب عن طريق الحمام الزاجل و حتى هذه أخاف ادزلك حمامة يقوم الدكتور ماكس بأضافته الى صينيه الغدا ماله و نشيل خطية الحمامة المسكينة

    ردحذف
    الردود
    1. هناك فرق يالبيب. اولا .. كل الحسابات التي ذكرتها والايميلات الخ الخ .. يمكن استخدامها باسماء ومعلومات مزيفة، وحتى إذا طلبت جوجل او غيرها منك رقم تليفون للتأكيد، يمكنك استخدام رقم مخصوص لاتستخدمه في حياتك العادية. وحتى تكشف حقيقتك او شيء من الصلة بك ينبغي ان يتعلم الانسان اختراق السيرفرات الخ . ولكن في لنكدن وزوم انفو وغيرهما تضطر لكتابة سيرة حياتك ومعارفك لأن الاصل في هذه الافخاخ هي أنك تبحث عن وظيفة او تعرف بنفسك لمن يبحث عن موظفين واختصاصات معينة.

      حذف