Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

22‏/10‏/2014

بيشمركة ستايل يغلب داعش ستايل

غارعشتار
الكثير من رواد الفيسبوك الاكراد مثل نظرائهم الأعراب بالضبط، همج لايفهمون شيئا في عالم السياسة او الحرب او لوبيات الضغط او شركات العلاقات العامة او الدبلوماسية او حتى الموضة، فهم يمجدون أي شيء ويلعنون أي شيء، على مبدأ (وراهم وراهم عليهم عليهم) ولو كان الساسة يتبعون آراء هؤلاء الأغرار لراحوا في ستين  داهية ومصيبة.
أقول هذا بمناسبة قيام شركة ملابس سويدية عالمية هي H&M بتصميم وانتاج وترويج زي نسائي مقتبس من الزي القتالي لنساء البيشمركة السورية المسماة (وحدات الحماية الكردية)

أكراد الفيسبوك هاجوا وماجوا ، فأحدهم يقول "نساؤنا تقاتل ودار الازياء تتربح من ورائهم" وآخر يقول" زينا الكردي تراث خاص بنا وليس للجميع" وآخر يقترح أن تدفع الشركة السويدية رسوم او ضرائب (الاقتباس) .
طبعا كل هذا من قلة الدراية ونقص الحكمة من بلهاء الفيسبوك، لأن الأحزاب الكردية تتنافس في استقطاب اعضاء البرلمانات في العالم، وتدفع دم قلبها لشركات العلاقات العامة وتتملق هؤلاء وتغري اولئك وترهب القريب والبعيد من اجل قضيتها. ومسألة الزي كانت ضربة معلم بالتأكيد سواء كانت حركة ممولة او بدافع التعاطف مع الكرد، ونعلم كم في السويد من مهاجرين أكراد مؤثرين. من يحلم بأن يكون زيه القتالي (في سبيل قضية) هو الزي الرائج في العالم في موسم احتدام المعارك في منطقة صغيرة لم يسمع بها احد من قبل اسمها (كوباني) ؟؟ هذا أفضل إعلان يمكن ان تدفع فيه ميزانيتك كلها. أن تمشي نساء العالم بزي المقاتلات الكرديات.
المهم أن الشركة السويدية بعد هجمة الفيسبوك اضطرت للاعتذار وقالت ان قصدها لم يكن سيئا ولم يكن لديها نية اهانة لاسمح الله وإنما اللون الزيتوني هو الرائج هذا الموسم وان التصميم كان توارد خواطر!!!
(أشكر الأخ بغدادي كردي الذي نبهني الى هذه القضية)
أخيرا لتأكيد القضية نشرت مجلة (مدام) الفرنسية صورة زي البيشمركة السويدي على غلافها:
بصراحة ، الزي جميل واعتقد ان غرابته وفرادته والمزاج العام في العالم بسبب أحداث داعش، ستجعل نصف نساء اوربا وأماكن أخرى يرتدينه.
++
بالمقابل لدينا أزياء النساء المقاتلات في داعش، ولا أدري إذا كانت هناك شركة ملابس وأزياء كاسدة يمكن ان تتبنى الزي وتروجه:
وكما ترون، هذه الصورة التي راجت منذ 2013 عن نساء داعش، لابد ان تكون صورة بروباغندا حيث لا يمكن ان تكون المقاتلات بهذا الزي المانع للحركة والرؤية والانطلاق في اراض وعرة وسط معارك عنيفة. هل كان من العيب ان ترتدي المقاتلة الداعشية بنطلونا؟ ثم أن الجبة التي تسحل وراءها في الأرض (لئلا يظهر كعب قدمها المغري للرجال) ستكون عامل تعثر وسقوط للمقاتلة بين كل خطوة واخرى. وأقول هذا عن دراية بعد ان سقطت على سلم عمارة مجاورة للغار شابة منقبة لمجرد انها تحمل طفلها (وزنه أقل بكثير من وزن الرشاشة) وتتعثر بجبتها الطويلة، علما انها كانت تصعد السلم بكل أناة وبطء ، فكيف بمقاتلة عليها ان تقفز بين الهضاب والوهاد وتصوب على الاهداف يمينا وشمالا ومن فوقها ومن تحتها؟ وهناك مسألة اخرى ، من ترتدي كل هذه الخيمة الساترة لكل ملم من جسدها، لابد ان يكون شغلها الشاغل الا يسقط نقابها عن وجهها او يرتفع ذيلها عن كعبها ، خاصة انها وسط رجال خشنة ، فتظل طوال الوقت تعدل في اطراف خيمتها السوداء ، مثلما حدث ذلك اليوم، حين كنت  اتفرج على حنان الفتلاوي في احد البرامج. المرأة غير منتقبة ولكنها محجبة حجابا ايرانيا، يعتبر (ذقن) المرأة عورة يعتبر كشفها كبيرة من الكبائر.
كانت بعد كل جملة تقولها تعدل الحجاب تحت ذقنها فترفعه ليغطيه، حيث كان اندفاعها في الحديث الخارج مثل الطلقات ، يزيح الحجاب الى أسف الذقن، فتقوم برفعه. واستمرت في ذلك بعد كل جملة حتى تخيلت ان هذه هي النقطة التي تلي الجملة.
طاح حظنا حتى بالزي ماحصلنا البيشمركة.

هناك تعليقان (2):

  1. بعيدا عن السياسه...زي مقاتلي حزب العمال PKK جميل جدا ويميزه عن زي مقاتلي اكراد العراق انه يتكون من ثلاث قطع بطلون وقميص ويلك وعند مقاتلي اكراد العراق فقط بنطلون وقميص .
    بالمناسبه نفس الزي يرتديه الجنسين .يعني ماكو فرق مثل الدكم عاليمين او عاليسار.

    ردحذف
  2. وانا اقول ليش الاكراد جيشهم ما انهزم مثل جماعتنه
    وين صايره هاي الجبهه مال القتال احد يدليني؟
    طلع كاكا حاسبهه صح حوريات بالدنيا وبالاخره!

    ردحذف