Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

5‏/8‏/2014

كنز الغار: كل اسبوعين نكسب مليونا

غارعشتار
في 21 تموز 2014 كانت اعداد مشاهدة غار عشتار اكثر من 22 مليون (انظروا هنا) ، اليوم وبعد حوالي 15 يوما يزيد رصيدنا عن 23 مليون .
وكل هذا بفضل القراء الكرام الذين لايبخلون على الغار بالتصفح والزيارة والتفاعل والمشاركة. مبارك عليكم هذا الثراء الذي هو منكم واليكم.. كنوز الغار هي انتم جميعا الأصدقاء والأعداء. كنت أظن أن طريق الحق موحش لقلة سالكيه، فإذا به يموج بالملايين.

هناك 6 تعليقات:

  1. http://www.youtube.com/watch?v=9eHKHB72uRw

    من الماضي الجميل

    ردحذف
    الردود
    1. ولو أني أظن أن الفيديو (الاميرة والنهر) لاعلاقة له بالموضوع، ولكني اشكرك جدا، لأن شابا مصريا كان قد عاش فترة طفولته في العراق وشاهد افلام الكارتون هذه وسألني إذا كنت استطيع أن ادله على افلامها، ولكني لم استطع، لأني لم اتذكر اسماء الافلام. الآن استطيع أن اوجهه الى الرابط. شكرا مرة اخرى.

      حذف
  2. "كنت أظن أن طريق الحق موحش لقلة سالكيه، فإذا به يموج بالملايين." عبارة جميلة جدا.

    دائماً يدلنا التاريخ على أن التمسك بالحق يثمر ورودا. وأن القلة الصامدة على الحق تتبعها الكثرة ولو بعد حين. يذكرني هذا بكلام كان القائد الشهيد صدام حسين دائماً يشير إليه، وهو " اللي يردون بتاليها"، أي القلة التي تصمد في المعارك وبصمودها يتحول الهروب إلى توقف والتوقف إلى استدارة والاستدارة إلى هجوم مقابل وصمود وثبات ونصر محقق.
    بحسبة بسيطة لمليون زيارة في 15 يوما، نجد أن في اليوم الواحد هناك 67 ألف زيارة. ولو افترضنا أن معدل الزيارات للشخص الواحد في اليوم هو ثلاث مرات، لوجدنا أن هناك أكثر من عشرين ألف شخص يزور الغار كل يوم. وهذا رقم كبير بكل المقاييس. ولو قُدر لعُشرهم أن يشاركوا بتعليقاتهم كل يوم لغرق الغار وغرقتِ أنتِ من كثرة المشاركات.

    مبارك للغار هذا الإنجاز الباهر. ونشكرك جميعا على هذا الصمود.

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا اخي ابن العروبة على التعليق والحسبة التي حسبتها ، وكنت دائما اظن بسبب عدم وجود تعليقات كثيرة أن الغار لايزوره الكثيرون وكنت راضية بهذا من ايمان بأنه لو شخص واحد فقط قرأ ما اتعب في تحليله وترجمته وتحقيقه لكان ذلك كافيا لنشر الكلمة .

      حذف
  3. لاول وهلة عندما نظرت الى عنوان هذه المقالة وقراتها دون تركيز فكانني قراتها كالتالي - كنز الغاز في الغار يكسب مليونا كل خمسة عشر يوما - ففرحت لان الغار اصبح له كنزا من الغاز وقلت في نفسي بما ان الغار اصبح له كنزا من الغاز فلا بد ان تكون هناك حربا عليه بين الطامعين واصحابه المدافعين عنه ولا بد ان يحتدم النقاش والحوار على المناطق المحيطة بالغار حتى تصل الى جدرانه وخشيت ان نفقد المساحات التي نستطيع ان نتحرك عليها في الغار
    ولكن الحقيقة اعادت لي صوابي من الغار قد كسب المعركة وفاز فوزا كاسحا
    مع تحياتي

    ردحذف