Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/7‏/2014

العلاقة بين فريد فلنتستون وخليفة المسلمين !!!

غارعشتار
بقلم: عشتار العراقية
مهتمة بالتفاصيل، ربما لأني امرأة .. أعتذر إذا أثقلت عليكم بين حين وآخر بتفاصيل لا تخطر على بالكم. عودا الى خليفة المسلمين ابي بكر ابراهيم الذي خطب في جامع الموصل (هنا)، في موقع آخر وجدت بعض التفاصيل حول ذلك الظهور ومنها:
( وأضاف الشهود أن موكبا ضخما حمل "الخليفة" إلى المسجد ضم عددا كبيرا من سيارات الدفع الرباعي السوداء المصفحة إلى جانب العديد من سيارات البيك آب المزودة برشاشات ثقيلة وأنواع أخرى من الأسلحة، بالإضافة إلى سيارة دفع رباعي سوداء مزودة بالعديد من أسلاك وأعمدة الاتصال اللاسلكية يُعتقد أنها سيارة التشويش على أرسال الهواتف المتنقلة.
وذكرت شاهدة عيان كانت في الطابق الثاني من المسجد وقت إلقاء الخطبة "كانت جمعة مرعبة.. قبل نحو أربعة إلى خمس دقائق من موعد بدء خطبة الجمعة رأينا سيارات مظللة نوافذها باللون الأسود وأشخاص يهتفون الله أكبر". وتابعت قائلة "كنا خائفات من طريقة ارتدائه لملابسه.. حيث لم نر إماما سنيا يرتدي اللون الأسود بالكامل)
++
لماذا الخوف ياسيدتي ؟ هذا لون زي خلفاء بني العباس .. شنو القصة ما شفتي من قبل أفلام سينما تاريخية؟
++
حسنا .. هناك جماعة يريدون اعادة الخلافة الاسلامية الى العالم، يستخدمون سيارات دفع رباعي واحدث تقنيات التشويش والهواتف النقالة والاسلحة الحديثة، وبالتأكيد يستخدمون الكاميرات والانترنيت والفيس بوك وتويتر ، وكل ما سخر لهم ربهم من امكانيات القرن الواحد والعشرين ولكنهم في نفس الوقت يرتدون ملابس عصور غابرة .. ملابس قريش كما كنا نراها في الأفلام. لماذا؟ أليس الزي عادة اجتماعية تعكس العصر الذي يعيش فيه الانسان؟ وإذا كان الزي الغالب على المجتمعات الحديثة هو الزي الغربي (البنطلون والقميص) فلماذا لايرتدونه؟.. سكان العالم كله يرتدي هذا في كل القارات دون ان يجدوا غضاضة في ذلك، ودون ان يعتبروا هذا جورا على ثقافاتهم او ملابسهم التراثية التي لم يعد يرتديها أحد الا في المناسبات القومية او الاحتفالات الراقصة. فهل للإسلام زي معين؟ ومن قال أن الجبة والدشداشة والعمامة هي زي عامة المسلمين حصرا؟ ألم يكن زي الكفار من اهل قريش أيضا؟ ألم يكن اليهود والمسيحيون الذين يعيشون في الجزيرة العربية والمناطق المحيطة بها بل حتى الناس في روما يلبسون نفس الزي؟ لسبب بسيط أنه زي المجتمع في ذلك الوقت.
انظروا الصهاينة مثلا، حين استولوا على فلسطين بدعاوى أن ربهم في توراتهم وأساطيرهم وعدهم بها، لم يدخلوا البلاد وهم يرتدون ملابس النبي موسى وقومه أيام التوراة، وإنما جاءوا بالقميص والبنطلون.
لماذا نستعيد الزي التاريخي؟ إلا إذا كان مايجري أمامنا فيلم سينمائي يخرجه مخرج فاشل؟
يحدث احيانا أن نتفرج على بعض الافلام التاريخية التي تجري في عصر ماقبل التاريخ ونجد تفصيلة غريبة نقول "ياله من مخرج طايح الحظ، لم ينتبه أن الممثل في هذا العصر الحجري يرتدي ساعة يد!!!" (والله والله جاء هذا المثال عفويا ولكن في واقع الامر كان أمير المؤمنين ابراهيم  ابو بكر بن داعش يرتدي ساعة كانت مثار جدل المؤمنين هنا)
أي مخرج إذن يصنع فيلما فيه سيارات دفع رباعي والممثلون يرتدون أزياء ماقبل التاريخ؟ إلا إذا كان يريد فيلما هزليا يضحك الناس على التناقض؟
هل يذكركم هذا بخالد الذكر فريد فلنتستون؟ وهو بطل مسلسل صور متحركة بعنوان (عائلة فلنتستون) عرض من عام 1960-1966
والمسلسل يصور عائلة تعيش في العصر الحجري مع الديناصورات ولكن المفارقة أن العائلة وهي تعيش في الكهف تستخدم كل تقنيات العصر الحديث التي تسهل الحياة (من المكنسة الى غسالة الملابس والسيارات والهواتف والتلفزيون الخ) ولكن بأشكال بدائية مصنوعة من البيئة.في عام 1994 انتج فيلم سينمائي بأشخاص حقيقيين عن عائلة فلنتستون.

فمن أي مخزن ملابس في أي ستوديو تصوير سينمائي، جاء الداعشيون بملابسهم؟ هي بالتأكيد غير متوفرة في الاسواق التي غزتها الملابس الصينية الكاجوال. من هو مصمم الأزياء الذي ابتكر لهم الأزياء الغريبة على مجتمعنا الحديث؟ وأي مصنع دارت مكائنه لانتاج هذا الكم من الملابس الخاصة؟
والأهم من ذلك، تلاحظون أن أكثر صورهم الاستعراضية مأخوذة في بيئة صحراوية ممتدة ومنبسطة وليس فيها من هضاب او تلال مايمكن الاختباء خلفه، فمن اختار لهم اللون الأسود الذي يمكن ان تلتقطه أي طائرة مراقبة في السماء المحتلة؟ لماذا لم يختاروا زيا يتماهى مع ألوان الصحراء؟ أليس هذا ماتفعله الجيوش في كل العالم ؟ أليس هذا أبسط ما علمته لنا الطبيعة من تماهي بعض الحيوانات في ألوانها مع الاشجار او الرمال أو الصخور للتمويه؟
من صمم ومن صنّع ومن وزع ومن ألبس هؤلاء؟ ومن صرف على كل هذه التجهيزات غير العفوية؟ كل هذا يؤكد لي يوما بعد آخر أن وراء هذا المسلسل مخرجا إما أنه غبي تفوته تفاصيل كثيرة في سرد تاريخي ، أو أنه يقصد أن يقدم لنا النسخة الاسلامية من عائلة فلنتستون. 

هناك 4 تعليقات:

  1. لماذا الاختباء او التخفي؟ ممن يخافون كي يختبؤا منه ؟ ولماذا التمويه اذا كان هؤلاء هم صنيعة من تقصدين الخوف منهم . فلا طائراتهم ولا راداراتهم ولا تقنياتهم ترعب هؤلاء وببساطة لانهم قد امنوا كل ذلك

    ردحذف
    الردود
    1. هذا ماقصدته للدلالة على طبيعة داعش ومن قبلها القاعدة. كل مناظر الاستعراضات هذه لاعلاقة لها بقتال او تكتيكات عسكرية ، هي بالضبط عروض ازياء بالسلاح لاحداث أثر ما ، لتوجيه سياسات ما، للضغط على جهات ما..

      حذف
    2. أيضا مما يجلب الانتباه مسألة العلم المرفوع في كل استعراضاتهم. لايكفي الباندات على الرؤوس والازياء المطبوع عليها شعارات القاعدة ، ولكنهم لابد ان يصطحبوا معهم اعلامهم السوداء التي يغرسونها في الارض حولهم إذا جلسوا ويرفعونها فوق رؤوسهم اذا قاموا ، وكأنهم يريدون من لايعرف ان يعرف. وهذه ليست عادة الجندي او المقاتل الحقيقي. كيف يمكن ان توجه السلاح وأنت ترفع بيدك علما؟ هل تكر وتفر رافعا اعلاما أم سلاحا؟

      حذف
    3. كما هو واضح هذه الحركات ليست من باب التحدي بل من باب الأطمئنان
      فالأمر لم يعد خافيا لأحد فكل شئ بات مكشوف

      حذف