Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

28‏/7‏/2014

بمناسبة العيد ..

غارعشتار
نشاطركم الأحزان

هناك 3 تعليقات:

  1. يبدو أننا أمة مسكونة بالحزن. فلا يكاد يمر عيد أن نصاب بنكبة أو عدوان. بالأمس شنق قائد العرب أمام ناظريهم فجر العيد. واليوم نذبح كالخراف في كل مكان. في يوم العيدد وقد لا يمر عيد الأضحى القادم حتى يضاف إلى أحزاننا حزن جديد.
    كل عام وانتم بلا حزن إن شاء الله.

    ردحذف
  2. سيجتاح الحزن هذه الامة من جديد وفي كل عيد سينفجر برميل الاحزان العربي ليطاول كل الافراد وكانه شبكة من التواصل الاجتماعي على محرك بحث جديد اسمه غزة وبالامس كان اسمه الفلوجه وقبله مئات المحركات التي بثت احزاننا عبر حكايات الاباء والاجداد
    ولكن الامل باق في تحويل اعيادنا القادمة الى محركات مفرحة ان شاء الله

    ردحذف
  3. لا أعلم إن كان حريٌ بنا المُعايدَات فِي زمنٍ كهذا
    أم علينَا الإعتذار للعِيد عَن أوجاع المسلمين التِي حالَت من استقباله جيّداً ..
    كُل عام ونحنُ للنصر أقرب .. كُل عام ونحنُ من الحُزن أبعَد ..
    كُل عام وشهدانا فِي الجنّة .. كُل عام و جراحنَا مطبَبه ..
    كُل عام وأنتم لله أقرب .. كل عام وأنتم بخير

    ردحذف