Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/11‏/2012

علي الدباغ طائرا

طار علي الدباغ من مهمة (الناطقية) كما جاء في هذا الخبر:
أكد مصدر سياسي مطلع، الخميس، أن الحكومة أنهت عقد المتحدث باسمها علي الدباغ. وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الحكومة العراقية أنهت، اليوم، عقد المتحدث الرسمي باسمها علي الدباغ". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أنه لم "يعرف حتى الآن من سيخلف الدباغ كمتحدث باسم الحكومة"
حسنا، اول مرة أعرف انه كان يعمل بعقد. يعني مثل مقاولة وليس تعيينا حكوميا. علينا أن نعرف هل بزنس المقاولة مثل بزنس التعيين ؟ اقصد من ناحية التمتع بالحمايات والامتيازات التي تمنح للوزراء مثلا؟ وسواء كان الدباغ لصا او كبشا (للفداء) ، فهذا تحصيل حاصل كل من يعمل مع العملاء والاحتلال في المزبلة الخضراء. وعليه الآن ان ينسحب الى الامارات او باكستان او الهند (وسترون من سيرة حياته لماذا اختار له هذه الدول) (أو بريطانيا كما سترون من تعليق السيد علي الحمداني أدناه) ويتفرغ لتأليف كتاب يكشف فيه جرائم عهده، كما قال في سيرته  أن احدى مؤهلاته و خبراته (كشف جرائم النظام السابق).
الدباغ اصطنع له صفحة على ويكيبديا لأنه رجل استراتيجي مهم. وسرد سيرة حياته التي نعلم منها انه اخذ الدكتوراه التي تتصدر اسمه (من الانترنيت) . (اذا كان الأمر كذلك اعتقد اني استحق دكتوراه من  الانترنيت ايضا فإني اعمل عليه منذ 2008، واذا اعتبرنا الخبرة السابقة تحت اسماء مستعارة اخرى فإني اعمل عليه منذ 2003). فيما يلي خبراته وسترون بعد الانتهاء منها إذا كان لكم الصبر والوقت، أن الرجل بالعراقي (مشكل يالوز) أو بالمصري (بتاع كله) وبالانجليزي Jack of all trades  خبرة في كل شيء من المقاولات الى ستراتيجيات اللطميات والهريسة مما يعني باختصار (نصاب وحرامي وكذاب) ولو كانت  الحكومة وطنية وشريفة مثلا لوضعت القيود في يديه لمجرد تقدمه بمثل هذه  القائمة  من الخبرات الوهمية، ولكن لأن الحكومة فاسدة أصلا فقد اعتبرت هذه الصفات الثلاثية هي المؤهل الممتاز والمناسب للناطق الرسمي عن المزبلة الخضراء.
خبراته كما جاءت في صفحته على وكيبيديا
30 سنة في إدارة وتطوير مؤسسات كبرى وشركات مقاولات وأعمال حرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الاوربية وكندا والصين وشرق أسيا
خبرة واسعة في قيادة الأفراد وإدارة وتطوير مؤسسات تجارية وعلاقات عمل واسعة.
مدير شركة مقاولات كبرى لتنفيذ مشاريع مباني تجارية وسكنية وخدمية
تخطيط استراتيجي وإعادة هيكلة شركات
خبير وتاجر في التجارة الدولية والاتصالات وتجارة الأسهم والعقارات.
علاقات واسعة مع سياسيين وأكاديميين وكتاب في مختلف دول العالم.
خبرة في التحكيم الهندسي وحل المنازعات المالية
ناشط في الحقل الاجتماعي والتبليغ الديني والشأن العام
مساهم رئيسي وناشط في العديد من الدول لمتابعة الشأن العراقي منذ عام 1980 في باكستان والهند وجنوب آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.
متابعة مشاكل ومعاناة العراقيين في المهاجر.
كاتب مقالات عديدة حول الشأن العراقي
محاضر في العديد من الدول حول الشأن العراقي
محلل سياسي في العديد من الحوارات التلفزيونية حول الشان العراقي
ناشط في مجال حقوق الأنسان.
كشف جرائم النظام البائد وانتهاكات حقوق الإنسان في العراق عبر ندوات ومحاضرات عديدة في جامعة لاهور (باكستان) وبنغلور (الهند) وحوارات مع سياسين وأحزاب عديدة في الهند، الباكستان، إيران، ماليزيا، الصين، كندا، هولندا، مصر، المغرب، سوريا، الأردن، لبنان، تركيا.
عضو في العديد من الهيئات والمنظمات الدولية
أحد مؤسسي المعهد الاستراتيجي العراقي في واشنطن وهي مؤسسة خيرية من أهدافها المساهمة في نشر الوعي الصحيح في الولايات المتحدة عن الوضع في العراق ومساعدة المؤسسات العراقية في مجالات التعليم والتدريب داخل العراق والمساعدة على التخطيط الأستراتيجي للمجتمع العراقي.
عضو الجمعية الوطنية العراقية ولجنة كتابة الدستور ولجنة العلاقات الخارجية
الناطق الرسمي للحكومة العراقية


هناك تعليقان (2):

  1. أنقل لكم هنا تعليق السيد علي الحمداني الذي وصلني عن طريق مجموعة(العراق فوق خط أحمر)
    ++

    أؤيدك سيدتي الفاضلة في كل ماذكرت وأبدعت في السرد كما أنت دائما
    ولكني أخالفك في البلدان التي اخترتها لهذا الدباغ على الرغم من أنها جزء مهم من سيرة حياته كما يقول هو
    الهند وباكستان .. لاأعتقد أنهما يمثلان طموحاته
    والإمارات آخر مايفكر بها فتاريخه هناك ( ....) والإمارات دولة صغيرة يعني بالعراقي : الكل ولد كرية والواحد يعرف أخيّه
    أعتقد أنه سيتجه الى عاصمة الضباب والمال لأنه حسب معلوماتي المتواضعة قد بنى ومنذ سنوات هناك قاعدة مالية وتجارية
    شريك ومستثمر وصاحب مشاريع مع عائلة ( الب......) وأسماء المشاريع من محلات ومطاعم وصيدليات ومخازن مسجلة ومعروفة لدينا
    طار الدباغ .. وما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع
    لم يبق أمامه إذا كان رجلا إلا أن يفضح سادته الذين خدمهم فورطوه ثم ركلوه .. وهذه أيضا أشك بها ، ولن يفعلها لأنه ببساطة .. علي الدباغ

    علي الحمداني

    ردحذف
  2. كل هؤلاء الأمعات يكنزون ليوم الهروب. أتمنى من الأخوة في عراق تحت خط أحمر و من غيرهم من الشرفاء تجميع أدلة سرقات هؤلاء و ملاحقتهم بتهمة تبديد و سرقة أموال الشعب. أن لم يكن اليوم فسيكون غدا

    ردحذف