Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/6‏/2012

لماذا تقصف أمريكا باكستان واليمن؟؟

طالب جامعة في كندا اسمه سامان محمدي يقيم مدونة للتنقيب عن الحقيقة. كتب مقالة (هنا) معلقا على كاتب امريكي يعجب به هو غرين غرينوالد في مقالته (بروباغندا اعلامية متعمدة) التي يقول فيها أن كل من تقتلهم امريكا في اليمن او باكستان بواسطة الطائرات بدون طيار تسميهم (مقاتلين /مسلحين) بدون استثناء وهي تزعم انها لا تقتل مدنيين فكل من تقتلهم بهذه الصفة (حتى لو كانوا اطفالا)، مما يسمح لها بالافلات من الجريمة، كما انها تسمي من يعارض ذلك ويكشف نفاقها بأنه من  (اصحاب نظرية المؤامرة) . ويعلق محمدي ان الغرض الحقيقي من القصف بطائرات بدون طيار في باكستان واليمن هو خلق متطرفين مناهضين للامريكان فالحقيقة هي ان واشنطن
تحتاج الى اعداء في العالم الاسلامي وليس هناك طريقة افضل من قتل الامهات والاطفال حتى يتحول حتى الذي لايكره امريكا الى عدو لها. .امريكا تقوم بدور الصياد الذي يحتاج الى الطرائد.. لماذا تحتاج امريكا الى خلق اعداء لها؟ لأنها بذلك تبسط هيمنتها على العالم باستمرار حربها ضد الارهاب وتضمن خضوع الشعب الامريكي عبر تخويفه.
++
لم يذكر الكاتب سببا آخر. وهو ان استمرار الحرب على الارهاب يضمن استمرار المصانع الحربية في انتاج اسلحة الدمار. انظر مثلا قضية الطائرات بدون طيار التي تعتمد عليها اميركا الآن في حروبها. علينا ان نتخيل حجم الرشى التي تدفعها للجنرالات الذين ينصحون بالحرب ويضعون الخطط لاستخدام هذه الطائرات. وكلما ضج العالم منها وكلما تزايدت الانباء عن مقتل اطفال ونساء ، تقوم امريكا باعلان موت (الرجل الثاني) أو (الرجل الثالث) في القاعدة بهجمة من هذه الهجمات لتبرير استمرار استخدام الهجمات بهذه الطائرات على انها تصيب  اهدافا كبيرة ومطلوبة وبهذا لابد من الاستمرار باستخدامها. وهذا سبب خطر لي الآن ولم اكن قد كتبته عند الحديث عن مقتل (الرجل الثاني) في القاعدة مؤخرا. انظر هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق