Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/5‏/2012

ألم تقرأ هذا الكتاب بعد؟

كتبه هذا الرجل الصيني الذي ولد في عام 551 قبل الميلاد، وعاش حتى عام 496 قبل الميلاد. اسمه سون تزو، والكتاب الذي اصبح كتابا مقدسا لدى العسكريين في انحاء العالم منذ ذلك الحين، معروف بعنوان (فن الحرب) .

حرصت قيادة  القوات الامريكية اثناء ذهابها الى حرب الخليج الاولى على ان يحمل كل جندي امريكي نسخة من كتاب فن الحرب واستندت الاستراتيجية الحربية الامريكية (الصدمة والترويع) التي دشنها الخبير العسكري هارلمان اولمان حين نشر كتابه (الصدمة والترويع: تحقيق الهيمنة السريعة) في عام 1996،على مباديء كتاب فن الحرب، تلك الاستراتيجية التي انتهجتها الولايات المتحدة في حرب الخليج الثانية، كما سارت على هديها (اسرائيل) في عدوانها على الحق العربي.
بعيدا عن الحرب، اعتادت الشركات اليابانية في مطلع الثمانينيات عقد جلسات عمل للتفكير والتأمل في النصائح التي حفل بها كتاب فن الحرب من اجل تطبيقها في جميع مجالات التجارة .
وتطبق الشركات الصينية مباديء سون تزو في غزوها للاسواق الخارجية وان كوريا الجنوبية حين قابلت ضغطا خارجيا عنيفا من اجل تحرير سعر صرف عملتها وفتح اسواقها امام التجارة الخارجية لجأت الى كتاب فن الحرب لتطبق الاستراتيجيات التي حفل بها في معترك التجارة العالمية الحرة، حين تقرأ كل ذلك فأنت لا تملك سوى ان تتساءل، ما السر وراءء الاهتمام العالمي بكتاب فن الحرب؟ وهل سنهتم نحن العرب والمسلمون به يوما؟ كان هذا من مقدمة مترجم الكتاب الذي اضعه لكم على جدار  المدونة ويمكنكم الاطلاع عليه في هذا الرابط.
التكتيكات التي يقدمها الكتاب لاتنفع في الحروب فقط ولكن في كل مجالات عملك وحياتك، ولابد من قراءته. 

هناك تعليق واحد:

  1. فارس النور21 مايو 2012 2:22 م

    من الكتاب
    (لا توجد سابقة تاريخية تذكر أن بلدا ما قد استفاد من دخوله حروبا طويلة)

    لم يستفد احد من 8 سنوات حروب أهلكت المال والعيال.

    ردحذف