Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/5‏/2012

كاتبات عراقيات وعربيات ضد التطبيع الثقافي

مازال العالم بخير. وقفت مجموعة من المبدعات العراقيات والعربيات ضد مشروع لنشر اعمالهن مع اثنين من كاتبات الكيان الصهيوني. اقرأ التفاصيل هنا.

هناك 22 تعليقًا:

  1. الرابط لا يعمل .. هل هذا المقال المقصود على القدس العربي .. بنت البلد
    كاتبات عربيات يتحدين التطبيع الثقافي .. هيفاء زنكنة
    بصوت واحد، وقفت مجموعة من الكاتبات العربيات، ليبرهن، حسب تعبير الكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب، ' بأننا كأدباء وأكاديميين؛ لا يمكن أن نساوم على مبادئنا أو نفرط بمواقفنا الأخلاقية. لقد برهنتم أن لدينا صوتاً، وأن صوتنا يستطيع أن يحدث فرقاً'. وعبرت الكاتبة المصرية رضوى عاشور عن ارتياحها العميق لموقف الكاتبات الموحد قائلة: 'أحسنّا صنعًا ولم نسمح لأحد باستخدامنا أو إملاء إرادته علينا. وكان تواصلنا السريع وعملنا للتعبير عن موقفنا مثيرًا للإعجاب'. فما هو الموقف الذي جمع بين الكاتبات حزامة حبايب، ليلى ابو زيد، رضوى عاشور، هدى بركات، أتيل عدنان، أميلي نصر الله، أمل مختار، هيفاء زنكنة، ليلى الجهني، منيرة الغدير، غادة السمان، هدية حسين، وابتهال سالم، وهن من بلدان عربية مختلفة بل وان عددا منهن مقيمات في بلدان الشتات بعيدا عن البلدان العربية، ولايعرفن، باستثناء ااثنتين، بعضهن البعض شخصيا؟ هل هي اللغة العربية المشتركة؟ أم انه الهم المشترك العابر للحدود ونقاط التفتيش ومتطلبات الحصول على الفيزا؟
    ان العامل المشترك هو فلسطين، قضية الظلم المهيمن على وجودنا، الهم الذي نحمله في دواخلنا، الجرح النازف في قلوبنا. جرح الاحتلال منذ عام النكبة، منذ مايزيد على الستة عقود، وحتى اليوم. فلسطين هي التي جمعت الكاتبات ووحدت بينهن نتيجة مشروع ثقافي بدا بسيطا، لايسترعي الاهتمام في بداياته، ليتكشف عن غموض وتشابك مصالح. الجهة صاحبة المشروع هي مركز دراسات الشرق الاوسط، في جامعة تكساس، أوستن. والفكرة هي اصدار مجموعة قصصية لكاتبات من 'الشرق الاوسط' في ذكرى رحيل مؤسسة القسم الكاتبة اليزابيث فرنيا، وهي اكاديمية ومخرجة افلام وثائقية معروفة بمواقفها من قضايا المرأة والأسرة خاصة. وقد وافقت الكاتبات العربيات على المساهمة في الكتاب اما لاطلاعهن على انجازات فرنيا او رغبة في الوصول، عبر الترجمة الى الانكليزية، الى جمهور واسع، أو ان اختيار بعض القصص تم من مجموعات مطبوعة وترجمت بدون توقيع عقد مع الكاتبة. عموما، كان حسن النية هو الطاغي عند قبول الكاتبات المساهمة في الكتاب، منذ عامين تقريبا، ثم نسين المسألة كلها لأنشغالهن بنشاطاتهن الثقافية والاكاديمية والصحافية الى ان استلمن (وانا واحدة منهن) رسالة الكترونية من الزميلة حزامة حبايب تنبهنا فيها الى موقع جديد أقامته محررة الكتاب الامريكية ونشرت فيه اسماء المساهمات من 'الشرق الاوسط'. لنكتشف، ان القائمة تضم كاتبتين اسرائيليتين، لم يتم اخبارنا عنهما، هما يهوديت هندل واورلي كاستل بلوم. وعند البحث والاستفسار عن هاتين الكاتبتين تبين بانهما لم يحدث يوما وأدانتا سياسة حكومتهما الاستعمارية الاستيطانية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني بل انهما من الحائزات على جوائز حكومية رسمية تزكي مواقفهما ان لم تكن المؤيدة للكيان الصهيوني فالصامتة على جرائمه على الاقل. من هنا بدأت رحلة حزامة حبايب وبدعم من كاتبات ناشطات، حتى من خارج المجموعة، من بينهن جين سعيد مقدسي، في السعي إلى معرفة عناوين كل المساهمات والاتصال بهن باسرع وقت ممكن وقبل ان ينشر الكتاب. وكان ماراثونا مذهلا في البحث عن سبل الاتصال ببقية الكاتبات وبالتالي توضيح المسألة وتبادل الايميلات، عدة مرات يوميا، والتعليق عليها ومناقشة أهمية اتخاذ موقف موحد بصدد اما مقاطعة الكتاب او تركه كما هو تجنبا لإثارة ضجة قد تصب لصالح الاسرائيليتين اللتين قد تستثمران المقاطعة للظهور بمظهر ضحية مقاطعة سياسية فيما نصوصهما أدبية

    ردحذف
  2. اخي الرابط يعمل وقد اختبرته. نعم هي نفس المقالة.

    ردحذف
  3. الرابط يودي الى كتب باء و ليس للمقال ..
    أخوكم بنت البلد

    ردحذف
  4. لايعمل . اعتقد يعمل عندك لانك مشتركه بالمدونه

    ردحذف
  5. الرابط يعمل ويأخذ إلى القدس العربي ولا علاقة للاشتراك بالمدونة بهذا.

    ردحذف
  6. فارس النور22 مايو، 2012 11:04 ص

    الرابط يعمل يرجى استخدام متصفح فايرفوكس من موزيلا أحدث نسخة
    www.mozilla.org/ar/firefox

    ردحذف
  7. سيدتي
    لرابط لا يعمل على الانترنت اكسبلورير ويعمل على الغوغل كروم

    ردحذف
  8. عندي استفسار:

    هل من يوقع باسم (بنت البلد) هو رجل يكتب باسم امرأة؟

    إذا لم يكن الأمر كذلك، فلماذا يقول (أخوكم بنت البلد)؟ فالمرأة لا يمكن أن تخطئ بصفة الأنثى!!!

    ردحذف
  9. أخي ابو هاشم

    انتبهت في يومها لهذا التوقيع ونسيت التعليق عليه. ولكن صدقني لم يعد شيء يثير الدهشة، ولكن الذي اعرفه ان من (كانت) توقع باسم (بنت البلد) لم تكن تضع كلمة اخوكم او اختكم قبل اسمها. على العموم، الانترنيت مثال الديمقراطية لايميز بين الناس بالجنس او العرق او اللون الخ. مايهمنا اذا كانت بنت البلد رجلا ام امرأة؟ المهم الفكر والرأي.

    ردحذف
  10. لا حول و لا قوة إلا بالله .. عزيزتي عشتار كتبت لك .. أخوكم بنت البلد .. مزحة لا غير .. راجعي ردك علي عندما وضعت لك المقالة وكتبت الرابط لا يعمل .. هل هذا المقال المقصود على القدس العربي .. بنت البلد .. كان ردك .. اخي الرابط يعمل وقد اختبرته. نعم هي نفس المقالة.
    صار معلوم !!!
    بنت البلد

    ردحذف
  11. لا حول و لا قوة إلا بالله .. عزيزتي عشتار كتبت لك .. أخوكم بنت البلد .. مزحة لا غير .. راجعي ردك علي عندما وضعت لك المقالة وكتبت الرابط لا يعمل .. هل هذا المقال المقصود على القدس العربي .. بنت البلد .. كان ردك .. اخي الرابط يعمل وقد اختبرته. نعم هي نفس المقالة.
    صار معلوم !!!
    بنت البلد

    ردحذف
  12. ولكنك كنت دوما تحدثينها على انها انثى
    فلو كانت رجل الم يكن لينتبه

    ردحذف
  13. عزيزتي فعلا المهم الفكر .. الرجولة قيم تحملها الكثير من النساء وقد يفتقر لها الكثير من الذكور ..
    بنت البلد

    ردحذف
  14. عشتار انتي رجال لو مرة ؟؟؟؟؟؟بديت اشك

    ردحذف
  15. ابو ذر العربي23 مايو، 2012 9:02 م

    ملاحظة ان كل التعليقات او معظمها لم تتطرق الى الموضوع الاساسي وهو مواقف نساء عربيات ضد التطبيع ودارت التعليقات على عمل رابط المفال
    اقول ان مجموعة النساء والكاتبات العربيات اللواتي اتخذن موقف المقاطعة للصهيونيات هو موقف متالق وقدوة لجميع الاحرار
    وقد سطرن بهذا الموقف املا كبيرا لان المراة هي التي ترضع ابناءها لبن الحرية والكرامة وهؤلاء المثقفات بحاجة الى شد ازرهن وتشجيعهن على ان يبقين في مقدمات الصفوف
    وهن نماذج متكررة في تاريخنا العربي والاسلامي المجيد
    فلهن كل التحية والاحترام
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  16. ابو ذر العربي24 مايو، 2012 3:44 م

    طال غيابك هذه المرة يا سيدة عشتار
    ارجو ان تكون الصحة جيدة والامور جميعها على ما برام
    ولك تحياتي

    ردحذف
  17. جياد التميمي25 مايو، 2012 11:41 م

    سيدة الغار راحت تنتخب و عافتنه بعتمة الغار ..
    زين ماكو كهرباء ؟؟

    ردحذف
  18. ابو ذر العربي26 مايو، 2012 12:16 ص

    زاد قلقنا عليك يا سيدة الغار
    وارجو الله ان تكوني بخير وفخار
    وان لا تتركينا اسرى الانتظار
    ولكم تحياتي في الليل والنهار

    ردحذف
  19. السلام عليكم
    تحياتي لكِ الماجدة عشتار
    شنو كاعدة أتسوين صارلج خاتلة أبغاج وماكو من عندج أخبار وترجمات جديدة نتوقع قنبلة أعلامية أو خبرية جديدة لأن ماتختلين وتعتكفين أبغارج إلا عندج سالفة جبيرة تخوف أشضامة علينا هذي المرة ,,,قري وأعترفي عشتورة الحبابة ولا تخافين مراح أوكفج أكبال الصبورة على تك رجل أومراح أضربج بالمسطرة على أيدج لأن المسطرة أصلاً ماتقبل أتأذي وحدة حبابة وسباعية مثلج؟؟؟ قري بالحقيقة

    ردحذف
  20. العزيزة ست عشتار .. شنو القصة ..سلام قولاً من رب رحيم .. هذا الغياب المفاجئ و سبقه رد لا يعكس فراستك و فطنتك أرجو أن لا يكون من عمل السحر و الجن عند الجماعة.. قد سكن الغار بعد أن تم ملاحقته في دولة مجاورة و طرده منها ..

    بنت البلد

    ردحذف