Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/5‏/2012

كل الطرق تؤدي الى روما.. و..دوكان !!

متابعة الموضوع هنا
جلب انتباهي خبر نشرته وكالة يابووه هنا ،وهو نفس صيغة ما نشر في عدد من المواقع ، ويبدو ان وزارة الخارجية الكردية في العراق هي التي روجته باعتباره من نشاطات السفير الكردي في روما: "شارك سفير جمهورية العراق لدى ايطاليا السيد سيوان بارزاني في المؤتمر الاعلامي الذي اقامته وزارة الشؤون الخارجية الايطالية بخصوص مؤتمر دوكان الذي سيقام في اقليم كردستان العراق شهر ايار المقبل حول ظاهرة المتاجرة بالبشر في منطقة الشرق الاوسط والعراق والجذور الاجتماعية والاقتصادية والقانونية لهذه الظاهرة فضلا عن المواضيع المرتبطة بها مثل البطالة والجريمة المنظمة " الى آخر الخبر. وكما ترون ليس هناك الكثير حول الموضوع. ولهذا ذهبت الى البحث عن الخبر بالانجليزية فوجدت معلومات اكثر
"هدف مؤتمر "الاتجار بالبشر" الذي سوف يعقد من 21-22 آيار في بحيرة دوكان في كردستان العراق والذي استعرض في المؤتمر الاعلامي هذا اليوم في مقر وزارة الخارجية في روما هو لتبادل المعلومات والخبرات في محاولات مكافحة الاتجار بالبشر . سوف يقارن ممثليون مؤسسيون من ايطاليا والعراق التشريعات المعنية والمهارات والاساليب لمكافحة هذه الظاهرة في العالم.  المؤتمر جزء من مشروع مكافة الاتجار بالبشر الذي يقع في اطار بناء الديمقراطية في العراق والذي تطوره منظمات: منيرفا ، والتحالف الدولي من اجل العدالة، و المساعدة القانونية في العالم . والذي تدعمه وزارة الشؤون الخارجية (الايطالية) ضمن مفهوم الجهود المشتركة الايطالية العراقية لاعادة اعمار عراق مابعد الصراع ومبادرات بناء مؤسساته. وهذا التعاون - كما اشار منسق وزارة الخارجية لمنطقة دول الخليج كويلورو بالماس - هو ثمرة احدى اهم الشراكات مع العراق اضافة الى الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي." المصدر

كان حاضرا المؤتمر بختيار امين رئيس التحالف الدولي من اجل العدالة الذي قال انه من الضروري "خلق ستراتيجية وقائية لحماية الضحايا والشهود وحظر المهربين"
 هل عرفتم الان العلاقة الايطالية؟ عليكم ان تعرفوا ايضا مايلي:
بختيار امين (الذي عين سابقا وزير حقوق الانسان في حكومة الاحتلال) هو زوج صفية السهيل
منظمة منيرفا المشاركة في هذا المؤتمر سبق ان منحت صفية السهيل جائزة التفوق لجهودها الخارقة في تطوير المرأة العراقية (انظر هنا)
الاثنان الزوجة والزوج عضوان في منظمة ماسونية اسمها التسامحية اسسها حسين سنجاري صاحب شركة امنية مرتزقة (مفارقة اليس كذلك ؟)، وترأسها نسرين برواري التي كانت وزيرة اشغال في حكومة الاحتلال وتزوجها عجل الياور.
الزوج بختيار رأس ايضا لعدة سنوات منظمة المحافظين الجدد المتصهنين المسماة
Foundation for Future
التي كما يبدو صرفت على مؤتمر اقامته الست صفية للفنانات التشكيليات العراقيات من خلال مجلسها الثقافي وحضره السفير الايطالي بالعراق واحمد الجلبي. كما صرفت على مؤتمرات اخرى اقامتها للشباب.
ولكن هذا مجرد رأس جبل الجليد.
وقد بدأت منذ فترة في الغوص في بقية الجبل ولكني توقفت بسبب انشغالات اخرى، وأعدكم ان اعود اليه. المهم انه في قاع الجبل ستجدون:
صفية السهيل- بختيار امين - الجلبي- الناتو- المحافظون الجدد- شاها عشيقة ولفوفتز - وشخصيات اخرى لن تتخيلوها، هذه لمحة هنا
نعود الى المؤتمر:  المشكلة في المؤتمر انه يقام في دوكان
ولمن لا يعرف : دوكان هي مرتع وجنة تجار البشر من كل لون وجنس.
ولهذا حدثتكم عن تنظيف الدار.. لو كان في نية بختيار امين  او صفية السهيل مع كل التمويل الهاطل عليهما والذي سوف افصله لاحقا، تنظيف بيتهما من تجارة البشر، كان عليهما ان يسترشدا فقط بالمعلومات التي قدمتها منذ ثلاث سنوات بأسماء الشركات والتجار :
تجارة الرقيق: ماذا يحدث في منتجع دوكان
بدون ان احتاج الى اقامة مؤتمرات او انشاء منظمات او فتح حساب في البنك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق