Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/3‏/2012

شركة متهمة بجرائم حرب وإخفاء الأدلة تدرب الشرطة والقضاء في العراق المحتل؟

ترجمة عشتار العراقية
القتيل جستين بوب 
الأصل هنا
ربما يقول قائل: ومالنا وهذه القصة؟ اثنان من العلوج المرتزقة يعملان في شركة داينكورب في العراق احدهما قتل الآخر، والشركة ضللت اهل القتيل والمحكمة والرأي العام في تفاصيل الجريمة ومرتكبها. ولكني سأقول لكم لماذا اورد هذه القضية هنا. السبب مهم جدا ويخصنا جميعا.

 رفعت عائلة جستين بوب قضية على شركة داينكورب و 12 من مرتزقتها (بضمنهم القاتل كايل بالمر) أمام المحاكم الأمريكية لأن الشركة اخفت وضللت وكذبت بشأن حقيقة مقتل ابنهم في العراق بتاريخ 4 مارس  2009. قال المشتكون أن "المتهم بالمر اعترف بالذنب في قتل خطأ وفي 29 مارس 2010 حكم عليه، من بين اشياء اخرى، بثلاث سنوات سجن لجريمته" كان الرجلان يعملان في فرع الشركة في كركوك مرتزقة أمنيين حين وقعت الواقعة. وكان القتيل بوب في سن 25 حين لقي حتفه.
تقول العائلة المشتكية في وقائع الجريمة  ان القاتل بالمر كان سكرانا وقد سحب مسدسه ووجهه الى فم جستين واطلق الرصاص في مكان يغص بالشهود من موظفي الشركة. وخلال 24 ساعة قامت الشركة بالتعاون مع الشهود بتلفيق سرد آخر لخداع عائلة القتيل والرأي العام والمحكمة. ومن بين الاكاذيب التي قيلت مايلي:
1- جستين كان وحده حين قتل
2- جستين قتل نفسه
3- جستين كان سكرانا بما يخالف سياسة شركة داينكورب
4- جستن قتل برصاص مسدسه هو 
5- جست اصيب لأنه وبالمر كانا يوجهان سلاحيهما الى احدهما الاخر
6- جستين بسبب سكره كان يوجه مسدسه الى رأس بالمر 
7- موت جستين كان غلطته هو حصريا
8- اكاذيب اخرى
ومن بين الحقائق التي اخفتها الشركة عمدا عن المشتكين :
1- المتهم بالمر قتل جستين
2- قتل جستين من مسافة عدة اقدام
3- لم يقم دليل على ان جستين تناول كحولا او اي مخدر
4- كان هناك على الاقل 11 شخص في الغرفة عند ارتكاب الجريمة
5- هناك انتشار واسع لشرب الكحول والمخدرات بين موظفي شركة داينكورب بشكل عام وان ادارة الشركة تسمح بل تشجع مرتزقتها على تناول المسكرات.
كما ذكرت العائلة في شكواها أن الشركة لم تقدم اي تقارير طبية عن حالة الابن بعد الاصابة ولم تقدم اي محاضر تحقيق في الواقعة. بل قال الشهود فيما بعد أن ادارة الشركة بعد الحادثة مباشرة طلبت من المرتزقة ال12 ان يدخلوا الى غرفة ولا يخرجوا منها الا بعد الاتفاق على قصة واحدة لما حدث.
**
لماذا تهمنا شركة داينكورب؟ لأنها وراء الكثير من الجريمة المنظمة حول العالم : من تهريب البشر وبيع القاصرات والاتجار بالجنس الى تهريب المخدرات الى القتل. هذه الشركة جاء بها الاحتلال الى العراق من اجل : تدريب الشرطة والقضاة العراقيين. أي ان بين ايديها السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية. ولما كانت هي التي تدرب هؤلاء، وهي التي تضلل العدالة في بلادها حول جرائم يرتكبها موظفوها ويروح ضيحتها موظفوها ايضا، فماذا فعلت إذن بالعراقيين؟ وأي جرائم ارتكبت واي جرائم اخفت؟ وأي أدلة كذبت فيها. وهل نعجب بعد كل هذا اذا كانت الشرطة والقضاة في بلاد الرافدين الديمقراطية على هذا الفساد والإجرام والسفاهة؟ والأنكى من كل هذا، أن القائمين على الشركة ، ليسوا اناسا عاديين وانما جنرالات امريكان سبق لهم ارتكاب جرائم ابادة وحرب ضد العراقيين بالذات. كل المعلومات عن داينكورب هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق