Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/3‏/2012

حوبة العراق: شركة "المقدمة الثابتة" لم تعد ثابتة -2


الجزء الأول من التحقيق هنا
ترجمة وتعليق عشتار العراقية
المصدر - وزارة العدل
مكتب الشؤون العامة
  13 مارس 2012
توجيه تهم التآمر للنصب على حكومة الولايات المتحدة لمواطن بريطاني وامريكيين في الاباما 
واشنطن - وجهت التهم التي كشف عنها اليوم للمواطن البريطاني احمد سرجل قزاز وشركته (المقدمة الثابتة )  في المنطقة الشمالية لولاية آلاباما،  لدوريهما في مؤامرة النصب على الولايات المتحدة ودفع رشى مقابل الحصول على عقود ثانوية في برنامج وزارة الدفاع في العراق. كما اعلن مساعد المدعي العام لاني بريور من القسم الجنائي في وزارة العدل والمدعي العام الاميركي جويس وايت فانس للمنطقة الشمالية في الاباما.
اتهم قزاز (45 سنة) وشركته (المقدمة الثابتة)  بتهمة التآمر للنصب وارتكاب جرائم ضد الولايات المتحدة : 6 تهم دفع رشى ، تهمة واحدة للنصب عبر الوسائل السلكية و3 تهم نصب عبر الوسائل البريدية (تعريف هذه الجرائم حسب القانون الامريكي هو النصب والاستيلاء على عقارات او اموال بادعاءات او وعود كاذبة او تقديم مستندات مزيفة وقد تصل احكامها الى 20 سنة سجن مع تغريم مالي قد يصل الى مليون دولار). المصدر 
 اعتقل قزاز في 14 شباط 2012 في لوس انجيليس.

كما وجهت التهم الى غينز نيويل 52 سنة وبيلي جو هانت 57 سنة بتهم التآمر لارتكاب جرائم فدرالية منها استلام رشى ونصب سلكي وبريدي وتزوير مستندات ضريبية.
حسب لائحة الاتهام ، دفع قزاز اكثر من 947500 دولار بشكل رشى غير قانونية الى اثنين من  موظفي شركة متعاقدة مع الحكومة الامريكية من اجل الحصول على عقود من الباطن له ولشركته، ضمن برنامج التحالف لتطهير الذخائر CMCP وهذا البرنامج ينفذه فيلق المهندسين في الجيش الاميكي (مركز هانتزفيل للهندسة والدعم ) ومقره في الاباما  ويقوم البرنامج بتطهير وخزن والتخلص من الاسلحة التي يتم استيلاء عليها او تخلف في العراق منذ الغزو عام 2003. وقد ارسى مركز هانتزفيل العقد لانجاز هذه المهمة لشركة هندسة وبناء دولية مقرها في بسادينا بكاليفورنيا.
تقول لائحة الاتهام انه منذ  مارس 2006 دخل قزاز في اتفاقية رشوة مع مدير البرامج ومعاونه في شركة كاليفورنيا  اللذين رتبا ارساء عقود من الباطن على شركة المقدمة الثابتة التابعة لقزاز من اجل تقديم المواد والمعدات الثقيلة  والعمال . كما ينص الاتهام على ان قزاز حصل على زيادات مضاعفة في الاجر لهذه العقود من الباطن. ومن نيسان 2006 الى آب 2008 استلم قزاز وشركته اكثر من 23 مليون دولار من الاموال الامريكية لخدمات برنامج تطهير الذخائر.
المدعي العام جويس فانس
وقد قالت المدعي العام لمنطقة الاباما جويس فانس "ان النصب في العقود الحكومية هي اهانة لكل دافعي الضرائب الملتزمين بالقانون. ان سلوك هؤلاء المتهمين يعتبر حتى اكثر سوءا لانهم حاولوا التربح بشكل غير مشروع من العقود العسكرية في العراق حيث يعرض الرجال والنساء الامريكيين حياتهم للخطر من اجل الحرية"
اما المفتش العام الخاص لاعادة الاعمار في العراق SIGIR ستوارت بوين فقد قال "هذه التهم توضح بجلاء اننا سنتخذ اجراءا صارما ضد الذين يقدمون الرشى غير القانونية في عقود زمن الحرب. وسوف تواصل هذه الهيئة مع شركائها المحققين السعي الحثيث لمتابعة  اولئك الذين من شأن افعالهم غير القانونية تقويض جهود  الحكومة الامريكية لتحقيق الاستقرار واعادة الاعمار في العراق"
وقال كريس هندريكسون مسؤول جهاز التحقيقات الجنائية في وزارة الدفاع DCIS" الافراد والشركات الذين يثرون بشكل غير شرعي على حساب دافع الضرائب الامريكي خاصة التربح في زمن الحرب او اولئك الذين يقوضون الجهوزية القتالية للجيش الامريكي سوف يتم التحقيق بشأنهم بكل ضراوة من قبل جهازنا وشركائنا المحققين"
حسنا الاجهزة والهيئات الأمريكية الشركاء في هذه التحقيقات والتي وقع في براثنهم كاكا قزاز ابو سيارة رقم واحد، هي:
جهاز التحقيقات الجنائية العسكرية 
التحقيقات الجنائية في جهاز العوائد الداخلية
المفتش العام الخاص لاعادة اعمار العراق
الاف بي آي
قسم التحقيقات الجنائية في الجيش الاميركي
**
ياترى هل سيجد سرجل الاب او سرجل الابن او ثالثهما الشيطان المتمثل بضخامة الفطيس طالباني (الذي هرع الى امريكا في نفس وقت اعتقال قزاز) من يستطيعون رشوته في هذه الأجهزة؟ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق