Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/11‏/2011

هل سرحت شركة كي بي آر 4000 عاملا عراقيا؟

لا أدري اذا كانت هذا الخبر صحيحا أم لا، لأنه نشر في عدة أماكن ومنها دنيا الوطن (وهو موقع إثارة وصحافة صفراء) ، أنشره، حتى نتأكد بشكل كاف ممن يعرف من القراء:
قال مسؤولون عراقيون أمس السبت، إن الجيش الأمريكى المتمركز فى قاعدة "الإمام على" الجوية غربى مدينة الناصرية أنهى خدمات 4000 عامل و460 مترجماً عراقياً كانوا يعملون معهم، تمهيداً للانسحاب الكامل نهاية العام الجارى، وفقاً للاتفاقية الأمنية الموقعة بين واشنطن وبغداد.

وأوضح المسؤولون، أن شركة (كى- بى -آر) الأمريكية المسؤولة عن توفير الخدمات المدنية وأعمال التنظيف للجيش الأمريكى قامت بتسريح أغلب العمال العراقيين الذى يعملون فى قاعدة الإمام على الجوية والذين يزيد عددهم على 4000 عامل. وأكد المسؤولون على أن شركة (جى إل إس) تقوم هى الأخرى بتسريح دفعات من المترجمين والذين يبلغ عددهم 460 مترجماً فى المنطقة الجنوبية، مشيرة إلى أن المترجمين العاملين مع القوات الأمريكية لم يحصلوا على مكافأة نهاية الخدمة ولم تقدم لهم أيه ضمانات أو مساعدات تمكنهم من طلب حق اللجوء إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار المسؤولون إلى أن القوة الجوية العراقية تقوم حالياً بعمليات استلام منظمة للمواقع التى كان يشغلها الجيش الأمريكى فى القاعدة الجوية، حيث يقوم الجيش الأمريكى بجرد كافة الأجهزة والمعدات الصغيرة والكبيرة فى قوائم الاستلام والتسليم وأن قطاعات الجيش الأمريكى تقوم بالانسحاب بشكل تدريجى من القاعدة من أجل إخلائها بشكل كامل.
**
حين يتوفر لي الوقت سوف أعود للبحث عن صحة هذا الخبر، ولكني شخصيا لا اعتقد ان شركة كي بي آر سوف تتوقف عن خدماتها، حتى لو غادرت كل القوات (وهذا لن يحدث) ، فسوف تتجه لخدمة شركات النفط الأجنبية في الجنوب على الأقل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق