Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/7‏/2011

حكاية العربي الذي أنقذ الفتاة الأمريكية الجميلة !

بمناسبة الصدمة التي أصابتهم من الولد الاشقر الطويل ابو عيون زرگة (انظر هنا)، إليكم نكتة سوداء من صديق الغار (بغدادي كردي) تشرح بالضبط كيف يتناول الاعلام الغربي قضايا العرب والمسلمين.
في احد الايام النيويوركيه المشمسه كان هناك بنت اميركيه تتمشى في منتزه في ضواحي نيويورك وفجأة هجم عليها كلب احد المتنزهين (مع احترامي لمشاعر الدكتور ماكس) فصرخت البنت واستنجدت بالناس فسمعها شاب كان قريبا منها وركض لنجدتها فأمسك الكلب من رقبته واستمر بخنقه الى ان قتله وانقذ البنت منه، مع بعض الجروح الطفيفه.

وعند حضور الشرطه ، دار هذا الحوار بينه وأحد رجال الشرطة:

الشرطي: احسنت ايها الشاب الشجاع غداً ستكتب اغلب جرائد نيويورك بالبنط العريض ( شاب نيويوركي شجاع ينقذ فتاة من الموت بعد ان هاجمها كلب مسعور)

الشاب: ولكني لست نيويوركي يا سيدي . 

الشرطي: اذاً ستكتب الجرائد ( شاب اميركي شجاع ينقذ فتاة من الموت بعد ان هاجمها كلب مسعور ) 

الشاب: ولكني لست اميركي ياسيدي .

الشرطي: من اين انت اذاً؟ 

الشاب: انا طالب عربي ادرس في نيويورك . 

الشرطي: اذاً ستكتب الجرائد غداً ( ارهابي مسلم يقتل كلبا بريئا في احد منتزهات نيويورك ).!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق