Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/5‏/2011

عندك بطاقة تموينية؟

لقطتان عن البطاقة التموينية في العراق والتي كانت وسيلة العراقيين للحصول على المواد الحيوية في ظل حصار اقتصادي شامل. ولكن لماذا تستمر البطاقة في ظل ديمقراطية وحرية ورفاهية واسعار نفط خيالية، وانفتاح اقتصادي على العالم كله، ووعود وورود ؟؟ بل أصبحت البطاقة وهي (شهادة بالفقر) الدليل الأكيد على عراقية العراقيين.

اللقطة الأولى :
بقلم: صباح الأتروشي - اصبحت هذه البطاقة السحرية جوازاً دبلوماسياً لكل عراقي، لا يمكن للعراقي التحرك والعيش بدونها. ولادة الطفل في المستشفى يحتاج الى بطاقة تموينية، تسجيل طفل في مدرسة يحتاج الى بطاقة تموينية، قبول طالب في جامعة عراقية يحتاج الى البطاقة السحرية، تعين خريج في دوائر الحكومة يحتاج الى البطاقة التموينية، شراء سيارة او قطعة ارض او الزواج او شهادة الوفاة او الطلاق او تكملة الدراسة في الخارج او او او كلها تحتاج بطاقة تموينة وبدونها انت لا شيء في العراق. اذا لماذا لا نحول البطاقة التموينية الى هوية او جواز سفر بدل جنسية الاحوال المدنية والجنسية العراقية و الجواز العراقي؟ الأغرب من ذلك قبل مدة ذهبت الى احد البنوك الاهلية لاستلام مبلغ زهيد من المال المحول من احدى الدول، طلب مني البنك البطاقة التموينية (لا حول ولا قوة ال بالله).

اللقطة الثانية:

كتبها صباح البغدادي بعد الانتخابات في 2010

اذاً ومن هذا المنطلق ولان (الانتخابات البرلمانية) الأخيرة وحسب ما علمنا وشاهدنا بعدها من مشكلات عقيمة بائسة رافقت بعدم قدرة المواطن العراقي من الانتخاب ، وخصوصآ في الخارج لعدم توفره على "البطاقة التموينية" الذين طلبت منهم بصورة تدعو للحيرة والتعجب ، فنحن نعتبر ترشيح هؤلاء وحسب قوانينهم تعتبر باطلة من الناحية القانونية والشرعية لعدم وجود "بطاقة تموينية" لديهم أسوة ببقية أفراد الشعب العراقي الذين يتم إذلالهم دائمآ من أجل دفع الرشوة ليس إلا في إكمال أي معاملة رسمية ، وهذا هو الإجرام المسكوت عنه لغاية اليوم . لذا فجميع هؤلاء المسؤولين ومناصبهم وامتيازاتهم ومخصصاتهم المليونية التي تسلموها هؤلاء منذ الغزو والاحتلال ولغاية اليوم تعتبر باطلة من حيث الشرع والدستور والقانون ، وترشيحهم من الأساس يعتبر مزورا وباطلا شرعآ وقانونآ !!

هناك تعليقان (2):

  1. شكرا لكم على نشر مقطع او لقطة من احد مواضيعى عن البطاقة التميوينية
    صباح الاتروشي
    sebahetrushi@gmail.com

    ردحذف
  2. شكرا أخي صباح على التعليق. لقد ارسلت الي المقالة على البريد بدون ذكر اسم الكاتب، وحين ذهبت الى المصدر الذي نشرت فيه المقالة لم اجد اسم الكاتب ايضا، وهكذا قمت ببحث على الانترنيت باستخدام عنوان المقالة حتى وجدتها في المصدر المشار الى رابطه وعليها اسمك.

    وكذلك الأمر بالنسبة للمقطع الثاني فقد وجدته بدون اسم الكاتب ولكن بعد بحث بواسطة سطور من المقالة وجدت ان الكاتب هو صباح البغدادي.

    غريبة .. توافق الإسمين .. صباحكم عسل!!

    ردحذف