Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/1‏/2011

في بزنس أبي أسامة: سعر المسيحية وسعر المسلمة !

واحد اسمه ابو اسامة، مقيم في الفلبين، يعمل بتجارة البشر، عيانا بيانا، وله موقع يتبادل على صفحاته المال بالبشر. أكثر زبائنه من السعودية ، وصفحته في الموقع تجاوزت الآن 500 صفحة ، لموضوع واحد هو توريد الخادمات من الفلبينيات الى السعوديين وبقية الخلايجة. والآن دخل العراقيون السفهاء من أثرياء الإحتلال على الخط، حتى السفارات العراقية تتعامل الآن مع سماسرة تصدير وتوريد البشر.

في بزنس أبي أسامة المقيم في مانيلا، هناك سعر للمسيحية وسعر للمسلمة .

المسيحية = 1800 دولار
المسلمة = 1900 دولار

وقبل أن تحتاروا في هذا التسعير ، اقرأوا سؤال سألته واحدة محتارة ، وجوابه عليها:

(حياك الله اخوي ابو اسامه وش تنصحني فيه مسلمه ولا مسيحيه مين الي تتحمل اكثر وتحب العمل اكثر ارجوا من كل واحد يقرا رسالتي يعطيني رايه واكون ممتنه لكل من يرد علي لاني محتاره)

وقبل أن يدخل الجميع في الإفتاء ، يعاجلها أبو اسامة بخبرته :

للتنظيف والطبيخ المسيحية افضل
لتربية الاطفال ورعايتهم المسلمة افضل
المشاكل الاقل المسيحية
التكلفة الاقل المسيحية
رفض العمل الاقل المسيحية
++
قبل أن نواصل جولتنا مع أبي اسامة ، أريد أن اذكر لكم هذه القصة من تجربتي.
حين اقتنيت العزيز ماكس وهو من صنف الروتوايلر، كنت ارتاد بين حين وآخر مواقع العناية بالحيوانات الأليفة، وقد وجدت تجارة رائجة وهي استيراد وتصدير الكلاب من السلالات النقية، وهناك اشخاص وشركات متخصصة في توصيل الكلب المطلوب الى عنوانك. وكان الهواة الجدد الذين يطلبون آراء الجميع في ماينبغي ان يربونه؟ الروتوايلر أم الجيرمان شبرد؟

وكان ذوي الخبرة يردون عليهم :

الروتوايلر أكثر شراسة في الحراسة ولكنه لايحسن التعامل مع الأطفال
الجرمان شبرد أفضل للعائلة التي فيها اطفال

وهكذا يمضون في عدّ فضائل هذا على ذاك. بالضبط كما يحدث في موقع أبي اسامة، بل إني كلما أوغلت في القراءة فيه، خيّل اليّ أني اقرأ في موقع الحيوانات الأليفة، ولكن الفرق أن هؤلاء بشر .

الخادمة من هؤلاء للشراء أو التأجير. هل تتصورون أن هناك من (يشتري) حتى الآن ؟

وهناك بعض الزبائن جادل أبي أسامة أن اسعاره مغالى فيها حيث أن موردين آخرين في السعودية يفرضون اسعارا أقل. ولكن أبا اسامة بضاعته أفضل فهي مصنوعة من قبل ربّ آخر. والطلب على أبي أسامة يزداد والبضاعة متوفرة والحمد لله ولكن الزبائن مزعجون ، وطلباتهم غريبة ويبدلون رأيهم بسرعة، ومتعجلون.

إليكم مثال هؤلاء الزبائن :

(الله يعافيك يابو اسامه وش صار على تصريح العمل لخادمة عبدالمحسن مشعل؟
طلع والا باقي؟
اتمنى تكون خادمتنا من المجموعه اللي تجهزها حالياً)

وأبو أسامة ليس لديه وقت يحك فيه رأسه، و قد يبلغ به إلحاح الزبائن الى أن يمرض ويغيب عنهم أياما، فيزداد نفاد صبرهم ، وقد يؤدي كل ذلك الى غضب أبي أسامة فيرد ردودا غير دبلوماسية كما يجدر بتاجر شاطر ، مثل هذا الرد:

اولا الاستقدام السريع لا علاقة له بما يجري فهو مكتب اخر وله سعر اخر ونتعامل مع سماسرة يبيعون الجوازات الجاهزة بسعر عالي جدا
ثانيا انا ارسلت لك واحدة ولم توافق عليها ووعدتك ان ارسل لك غيرها لكن الفحص الطبي لم يطلع وهذه طلع فحصها ونجحت فما اعمل معك
لقد قلت لكم ان السير تعطل العمل ولا فائدة منها (يقصد بالسير طلبات الزبائن لسيرة حياة الخادمة المطلوبة)
لكنكم لا تريدون
وكان السير امامنا بالعشرات طب وتخير
حتى الاخ الضاحي اتصل بي وقال السير سوف تتعبك
وانا اعرف ذلك
لكن نحاول قدر المستطاع ان نرضي الجميع ورضا الناس غاية لا تدرك
السيرة التي ارسلتها لك عاملة ممتازة جدا وتتكلم انجليزي ولا تريدها
طيب ماذا افعل
ارسل لك وزيرة الخارجية
يا اخوان كلها عاملة منزلية
الله المستعان

أليس من الغريب أن أبا أسامة يستعين بالله في هذا البزنس؟

أو قد يكون جوابه بخفة ظل مثل هذا :

عندما بدات كان هناك اربع خمس تاشيرات شهريا
لكن الان عندي اكثر من 52 تاشيرة فقط عاملات منزلية (لديه طبعا طلبات لأنواع اخرى)
وحتى لو ذهبت لمطعم الوجبات السريعة ووجدت لديه زحمة يتاخر طلبك
هذا امر معروف

أو قد يكون عليه أن يشرح أكثر مثل رده هذا على أحد الزبائن المزعجين:

شوف اخي تراك اتعبتني من البداية وكانه لا معاملة الا معاملتك
انت تريدها في يوم وليلة
ولعلمك انا من يصرف عليها الان واعطيها فلوس ودبرت سكنها ولم اطلب منك اي فلس
انا لست دولة هل تفهمني ام لا
تصل الان تصل بعد سنة ليست مشكلتي
انا احاول قدر الامكان
واخر مكالمة بيني وبينك قلت لك بحاجة من اسبوع الى اسبوعين
ولم تنتهي الفترة بعد
وانت كل شوية تتصل
اتق الله فهل تتوقع انه ليس عندي الا معاملتك
وانت بالذات بحثت عن الرخيص
والا كان بامكانك ان تعمل عقد لها لانها عاملة معينة وتعرفها وتنهي امرها
لكنك لا تريد ان تدفع للسفارة 400 ريال وتريدنا ان ندفع لها 300 دولار زيادة ووافقنا
ومع ذلك تتكلم كثير
اقسم بالله العظيم يا ياسر كلمة زيادة الغي المعاملة وارجع فلوسك لك فورا
فهي كلها
ماذا تتوقع انك دفعت لنا
في البداية 300 دولار سلمت العاملة 100 دولار
وعملت لها فحص طبي
وبقي فقط 130 دولار
ثم دفعت لها 40 دولار لانك لم ترسل لها فلوسها لكي تاكل
وارسلت بعد ذلك 900 دولار
هل تريد ان تعرف كيف سوف تصرف
600 دولار للعقد
300 دولار كل ما تبقى
فهل تريد ان تذلني عليها
الصعوبة من الحكومة الفلبينية وليست مني
فلا تطولها معي

وأحيانا يكون لدى أبي أسامة خدامة طلعت تأشيرتها ولا يريدها أحد فيعلن عنها :

صدر اليوم الفحص الطبي لعاملة عمرها في الجواز 47 سنة
فمن يرغب فيها يخبرني وبفضل ان يكون بيت صغير وعائلة صغيرة

ومما قرأته في صفحاته العديدة أن الخادمة المفضلة لدى السفهاء ان تكون : ذات خبرة وليست اول مرة ، وأن لا يكون لديها (جوال) (غريبة في عصر التكنولوجيا، أليس كذلك ؟ ولكن هذا لضمان عدم طلبها النجدة من أحد) .

خطية أبو اسامة ، من كثر انهيال الطلبات عليه، احيانا يخربط بين طلب وآخر مثل ذلك الذي بعث له بخادمة عمرها 40 سنة في حين أن طلبه كان 20 سنة، والسبب اختلاط الأوراق.

ومن يريد أن يشيب رأسه من بزنس أبي أسامة مع الزبائن السفهاء، عليه أن يزوره في صفحاته هنا.

++

أما أخوكم بالله علي الشمري ، فهو عراقي يعيش في باكستان واختصاصه توريد وتصدير عمالة باكستانية فقط، وهو يسميه (مكتب استقدام) وكنيته (أبو تبارك) لأن جميع من يعمل في تجارة البشر والحمد لله مسلمون مؤمنون متباركون ومستعينون بالله .

أبو تبارك نشر اعلانا أو طلبا موجها الى سمسار بشر آخر اسمه (ابو عبد الله) لأن الزبائن عنده طلبوا بضاعة ليست من اختصاصه، فهو يورد من باكستان فقط. لنقرأ الإعلان :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي في الله ابو عبد الله ان شاء الله تكون بخير انا اخوك في الله علي الشمري العراقي صاحب مكتب استقدام في باكستان اسلام اباد مطلوب مني خادمتين من الفلبين مسلمات او من اندنوسيا العمل في دولة باكستان اسلام اباد عند بيت السفير العراقي في اسلام اباد يكون الخادمات لهن المعرفة في خدمة الدبلوماسين والسفراء ونظيفات ولهن المعرفة في فن الطبخ في بيوت السفراء والدبلوماسين ومرتب جيد مع السكن والعلاج والطعام على السفير العراقي انا في انتظار ردكم السريع.

اخوكم في الله
علي الشمري العراقي ابو تبارك.

(كلهم اخوة في الله وكلهم متوضئون قبل أن يبيعوا ويشتروا بالبشر)

+

بس تعليق بسيط: ليش السفير العراقي لا يبحث عن خادمتين من باكستان حيث سفارته فيها؟ لماذا لا يستقدم عراقيتين فقيرتين من اللواتي يجمعن القمامة في شوارع العراق؟ أو من المشردات في العواصم العربية والاسلامية ؟ لماذا يشترطهن من الفلبين أو اندونيسيا؟ أليس هذا تورطا في تجارة البشر؟

هناك 3 تعليقات:

  1. حكومة السماسرةومن يمثلهم في سفاراتهم هذه هي مهنتهم الاصلية .

    ردحذف
  2. السلام عليكم انا لم افهم او انت لم تفهم هذا اسمه استقدام عماله للعمل مؤ تجاره بشر وبالنسبة لعدم رغبة اغلب الناس ان تحتفظ الخادمين بجوال فهو بسبب خوفهم من اما تكون علاقه مع رجال غريب وتدخله البيت دون علم أهله وأما خوف من اتصالات غريبه قد تطعمها للعمل في مكان اخر والهرب من اصحاب البيت لمجرد سعر أعلا وليس لانها مظطهده

    ردحذف
  3. أخي غير معرف

    انت لم تفهم. لأنك تقول انها ليست تجارة بشر وانما استقدام عمالة، ومع ذلك تصف حالة الخادمة مثل السجينة فهي تحرم من حرية استخدام تليفون وتحرم من حرية (الهرب من اصحاب البيت) !! أي انها مثل سجينة بالضبط. هذا اسمه تجارة بشر او نخاسة او رق، او عبودية.

    ردحذف