Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/1‏/2011

سنة سودة !

القاعدة الوهمية هي التي ضربت المتطوعين من اهل تكريت.

والصحوات (الذين حاربوا القاعدة الوهمية الى جانب الأمريكان) هم الذين ضربوا الزوار في كربلاء مؤخرا .

العملية الأخيرة فعلها قائد الصحوة في الحلة. وقد القي القبض عليه وعلى مساعده بناء على اخبارية المخبر السري، وتبين ان له صلات بالجيش الإسلامي .

هذا ما صرح به الجنرال نعمان داخل قائد فرق (سوادي ابو التنك) اسمها بالإنجليزي SWAT

مختصر كلام القائد أن (السنة) سواء كانوا اعضاء القاعدة الوهمية أو اعضاء صحوات الأمريكان لمحاربة القاعدة الوهمية:

هم الذين فجروا اهل تكريت (السنة)

وهم الذين فجروا زوار كربلاء (الشيعة) .

وقبلها تعرفون طبعا هم الذين فجروا (المسيحيين) في الكرادة .

كل هذا يترافق مع عملاء (سنة) يطالبون بإقليم (سني) !!

غريبة.. يبين والله أعلم ، هذا عام كانتون السنة!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق