Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/12‏/2010

وكيليكس: تبرعات ألمانيا لأفغانستان نزلت في جيب أمريكا!!

بقلم: ايان ترينور - الجارديان

ترجمة عشتار العراقية

كشفت ألمانيا ان الجيش الأمريكي يشفط 15% من المساعدات الدولية (بمئات الملايين من الدولارات) المقدمة لافغانستان لبناء جيشها باعتبارها مصاريف ادارية . وقد هددت المانيا والتي تعتبر اكبر متبرع حتى الان، بوقف المساعدات.

وطبقا لشكوى قدمها سفير المانيا الى الناتو هذا العام ، اثارت برلين الاسئلة حول مصير 50 مليون يورو (42 مليون استرليني) قدمتها العام الماضي وهي اكبر مساهمة قدمت الى صندوق لمساعدة بناء الجيش الوطني الافغاني.

وطالبت الحكومة الالمانية في شهر شباط الماضي ان تعرف مصير الاموال، ولماذا لم تمض المشاريع المتوقعة من هذه الاموال الى الامام ولماذا يأخذ الجيش الامريكي 15% منها ؟ وقد ارسلت الى واشنطن برقية من بعثتها في الناتو تطلب تعليمات حول كيفية الرد على احتجاجات اولريخ براندنبرغ السفيرالالماني للناتو :

في البرقية التي كشفتها تسريبات وكيليكس

"قال (السفير الالماني) ان المال لمشاريع محددة لم يصرف مما نتج عنه تعطيل المشاريع. كما قال ان سلاح المهندسين في الجيش الامريكي يأخذ لنفسه 15% مصاريف ادارية . وقال ان البرلمانيين الالمان بدأوا يسألون اسئلة حول كيفية ادارة الاموال مضيفا ان ذلك قد يمنع برلين من تقديم المزيد من المساهمات في المستقبل"

والصندوق اسس عام 2007 من اجل تمويل الجيش الافغاني وبناه التحتية. وقد ازدادت اموال الوديعة الى اكثر من 123 مليون استرليني مع بداية هذا العام، طبقا لارقام الناتو وهناك 151 مليون استرليني تعهدت بها 20 دولة. كانت المساهمة الالمانية هي الاكبر بين الدول ضعف ماقدمته هولندا والبالغ 22 مليون استرليني مع ان استراليا تعهدت بدفع 150 مليون استرليني. قال السفير الامريكي الى الناتو ايفو دالدر ان الشكوى الالمانية اثارت (قلقا سياسيا خطيرا) :

" ان استيفاء الولايات المتحدة من الحلفاء مصاريف زائدة نظير ادارتها الاموال المتبرع بها الى الجيش الافغاني قد يكون من الصعب تفسيرها خلال الجدل البرلماني. وقد يكون براندنيبرغ على حق في قوله ان مثل هذه القضايا قد تحول دون حث الدول على التبرع للصندوق"

ونصت شكوى السفير الالماني على ان المانيا حولت مبلغ 50 مليون استرليني الى حساب مقر التخطيط في الناتو في بلجيكا العام الماضي ومنها 7 ملايين لبناء 3 مدارس عسكرية وثكنات في كابول ومزار الشريف وفيزاباد.ولكن حتى اليوم لم يحدث اي تمويل لاي مشروع " كما كتب السفير في 3 شباط. ثم انتهاكا لاتفاقية اقامة صندوق التبرعات ذهبت الاموال الى الخزانة الامريكية ومنها 15% لسلاح المهندسين في الجيش نظير مصاريف ادارية.

++

إذا كانت امريكا تسرق عيني عينك من أصدقائها وحلفائها .. فماذا فعلت بفلوس التبرعات للعراق؟ وكم اخذت لنفسها مصاريف ادارة صندوق فلوس العراق التي مازال عملاؤها في الخضراء يتوسلون اليها للاحتفاظ به لديها ؟

يحب دعاة الديمقراطية الهابطة بصواريخ التوماهوك والأباتشي القول والتمني أن العراق سوف يكون مثل اليابان وألمانيا .. حسنا .. أيها السادة .. لماذا اذن ليس لدينا برلمان مثل ألمانيا يطالب بمحاسبة أمريكا ومساءلتها عن النهب؟

هناك تعليقان (2):

  1. حسنا .. أيها السادة .. لماذا اذن ليس لدينا برلمان مثل ألمانيا يطالب بمحاسبة أمريكا ومساءلتها عن النهب؟

    الجواب: اكو مثل يكول....انت هص واني هص ونقسمه يالنص

    ردحذف
  2. هاي شنو منك عشتارتنا....تره جماعه البرلمان مال العيراق راح يحاسبون امريكا على كل فلس احمر و اخضر انصرف...بس خليهم يرجعون من اجازتهم ام الخمس سنين و شوفي شراح يسوون

    ردحذف