Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/9‏/2014

لماذا لايستطيع الحرامية اختيار وزير دفاع ووزير داخلية؟

غارعشتار
في كل بلاد العالم، صغيرها وكبيرها، هزيلها وعظيمها، يتم اختيار وزير دفاع ووزير داخلية بكل سهولة مثلهما مثل أي وزراء آخرين.. فالوزير في نهاية  الأمر موظف يعمل وفق قوانين ويخضع للمحاسبة ، وهناك معايير للتعيين: الكفاءة ، الخبرة  الخ. فلماذا؟ لماذا؟ لايتمكن الحرامية في العراق من اختيارهما ؟ وعلى مدى سنوات سابقة ويبدو انه في سنوات لاحقة، ستظل الوظيفتان شاغرتين. لماذا؟
الجواب بسيط لأن الوزيرين يمثلان مكونين (متناحرين حسب الدستور الاحتلالي) وكل وزير سوف يرأس ميليشيا تملك السلاح والمعسكرات  والمدرعات والطائرات والمدافع. هذا هو الشيء المخيف.. وكل طرف ينتظر تعيين أقوى رجاله في المنصب المخصص له، مقابل تعيين أضعف رجال الطرف الآخر في المنصب المناويء. من مصائب الدهر أن وزير الداخلية ينبغي ان يكون شيعيا حتى يحمي الحكام الشيعة، وحتى ينسق مع مخابرات ايران لنفس الغرض،  وأن يكون وزير الدفاع سنيا، حتى يسمح بتسلل مجاهدي داعش السنة الأجانب من الحدود ويخلي لهم المعسكرات والمدن لاحتلالها.

انظر (اقتراح عبقري لحل المعضلة)

هناك تعليقان (2):

  1. وزارتي الدفاع والداخلية هما مفتاحي الامن والنظام وفي غيابهما ستكون الفوضى الخلاقة الايرانية وفي وجودهما ضمن دستور المحاصصة وتفعيلهما ستكون الفوضى الخلاقة الامريكية
    والفارق بين الفوضى الايرانية والامريكية خيط رفيع جدا

    ردحذف
  2. العقيد المهندس20 سبتمبر 2014 10:16 م

    المطلوب دائما وزير دفاع ضعيف الشخصية ولاءه للدولار وهذا ما رأيناه في سعدون جوير وعبدالقادر العبيدي وما سنراه في خالد متعب العبيدي فهو شخصية وصولية ضعيفة (( انا على معرفة به لانني درست معه وعملت قريبا من عمله )) المهم هو ليس حديثنا بل التصميم من قبل الحرامية على هذه الوزارة بان تكون ضعيفة كي يستطيعوا اللعب بساحتها ،





    ردحذف