Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/9‏/2014

هل تدمر امريكا سوريا لصالح ايران؟؟

غارعشتار
وكما قال الأخ أبو ذر العربي في تعليق له على موضوع آخر "يبدو ان اخطر الضربات الامریكیة تتم في الغالب في عھد الحزب الدیمقراطي الامریكي الذي یبدو انه یمیل الى السلام ولا ینھج طریق الحرب كما یصرح قادته تماما كما یفعل حزب العمل الصھیوني في الاراضي المحتلة ظاھره السلام وباطنه فیه العذاب والدمار" وأجبته أن الرؤساء الديمقراطيين عبر تاريخ الولايات المتحدة شنوا 16 حربا في حين ان الجمهوريين كانوا وراء 10 حروب.
يقودنا هذا الى استذكار للحروب الأمريكية على العراق نشر هنا.
الرؤساء الامريكان الأربعة الذين شنوا حربا على العراق
وهم كما ترون (جورج بوش الاب وكلنتون وبوش الابن واوباما) جمهوريون وديمقراطيون على التوالي. وفيما يلي خطاباتهم الحاسمة بإعلان الحرب على العراق:
جورج بوش الأب (جمهوري) 1991
إضغط هنا لتسمعه وتشاهده يلقي خطابه
قال في خطابه:
في الوقت الذي اتحدث فيه  اليكم تجري ضربات جوية ضد اهداف عسكرية في العراق. لقد صممنا على تدمير القنبلة النووية لصدام حسين. وسوف ندمر ايضا مرافق اسلحته الكيماوية. سوف ندمر الكثير من مدفعية ودبابات صدام. عملياتنا مصممة لحماية ارواح قوات التحالف باستهداف الترسانة العسكرية الضخمة لصدام .

بيل كلنتون (ديمقراطي) 1998
إضغط هنا لتسمع وتشاهد خطابه
قال في خطابه :
اذا تحدى صدام العالم وفشلنا في ردعه سوف نواجه خطرا اعظم بكثير في المستقبل. صدام سوف يضرب مرة اخرى جيرانه وسوف يشن حربا على شعبه. وانتبهوا لكلماتي، سوف يطور اسلحة دمار  شامل وسوف يستخدمها 

جورج بوش الإبن (جمهوري)2003
إضغط هنا لتسمع وتشاهد خطابه
قال في خطابه:
لقد بدأت القوات الامريكية بمساعدة الحلفاء عمليات عسكرية لنزع سلاح العراق

براك اوباما (ديمقراطي) 2014
إضغط هنا لتسمع وتشاهد خطابه
قال في خطابه:
الضربات الجوية الاميركية على العراق بالتعاون مع الحلفاء تستهدف (إضعاف وبالتالي تدمير) داعش. اردت موافقة الكونغرس على حرب جوية واسعة على العراق وسوريا ولكني أملك السلطة للتحرك بدون الكونغرس.
+++
أفكار  وملاحظات: 
1- الحروب الأربعة على العراق جرت بتعاون نفس الطغمة العميلة التي طلب اوباما ان يكون تمثيلها شاملا في الحكومة الحالية. وكأنه يريد من جميع من تبقى من (مجلس الحكم ) المشاركة .
2- الحروب الأربعة جرت بنفس التحالف العربي والغربي.
3- في الحرب التدميرية الاولى 1991 طلبت امريكا من (اسرائيل) الصمت مهما جرى لأن تدمير العراق مصلحة عظمى لها. ولأن تدخلها قد يطيح بالتحالف العربي لتدمير العراق. (دعوا العرب يدمرون بعضهم لمصلحتكم) وهكذا لم ترد (اسرائيل) حتى بعد أن قصفها العراق.
 4- في الحروب الثلاثة 1991- 1998 - 2003 وقفت ايران على الحياد ، لأن تدمير العراق مصلحة عظمى لها.
5- في الحروب الثلاثة الأولى كانت الحجة (ترسانة العراق من اسلحة الدمار الشامل) والحرب الرابعة ذريعتها داعش. والاثنان خدعتان كبيرتان.
6- في هذا الحلف الأخير (الحرب الرابعة) وضعت ايران على التل، خارج الحلف بحجة ان اوباما لايريد تدخل ايران في محاربة (ارهابيين سنة) لئلا تبدو الحرب طائفية و(دعوا السنة يدمرون بعضهم لمصلحتكم) ؟؟ أذكركم هنا بمقالة (هل دمرت امريكا العراق لصالح ايران؟)
7- هل تقف ايران صامتة إذا دمرت سوريا؟ هل تم التفاوض معها على ان تحرص الحكومة التي تعقب الأسد على المصالح  الإيرانية في سوريا؟
8- اتمنى ان تحذر مصر من هذا الحلف. من قبل كانت سوريا طرفا في تحالف تدمير العراق، والان الدور عليها، يجتمع نفس الحلفاء السابقون معها عليها الان. الحذر كل الحذر من آل سعود ومن الخلايجة.. فتلك ليست دولا وانما مستعمرات بريطانية وامريكية تأتمر بأمرها. انظروا كيف كانت الطائرات تنطلق على العراق من السعودية في 1991، في 2003 انطلقت من قطر، ثم جرى ماجرى من تنافس بين قطر والسعودية على الاستحواذ على الحضن الامريكي، الآن يتفقان ، قطر تتنازل لشروط طلبت منها، وتدخل الحلف مع السعودية مرة اخرى والهدف سوريا. وبعد سوريا؟ ليس سوى مصر. وبعدها .. الدور على الخلايجة، بدئا من السعودية وسوف يبدأ استهدافها من بطنها الرخوة في اليمن . هل ترون تصاعد حراك الحوثيين؟
++
هذه ليست توقعات نهائية، مجرد أفكار بصوت عال.

هناك 4 تعليقات:

  1. بغض النظر عن الاختلافات بين اطراف المقاومة العراقية من نواحي عقدية او مصلحية الا ان الهدف الامريكي الصهيوني الايراني هو تدمير ومنع قيام دولة العراق الوطني او الاسلامي المتحرر حتى ولو كان على جزء من العراق
    وبغض النظر عن التسويق الاعلامي والتضليل الكثيف لاهداف الحرب الدولية الجديدة على العراق باسم داعش وارهابها الا ان المعركة ستدور على ارض العراق وسوريا في الاغلب وسيكون ضحاياها الشعبين العراقي والسوري وستنجلي الحرب عن كذبة امريكية جديدة واعتراف امريكي لاحق بان داعش ليست بذاك الخطر التي يقتضي حشدا دوليا بهذا الحجم
    وستكون النتائج كارثية ومن الممكن ان يصحو الجميع بعد فوات الاوان فلا الهدف داعش ولا اسلحة الدمار الشامل ولا المفقودين الكويتيين ولا ارهاب الذي تقودة حركات الاسلام المتطرفة
    لقد اقدمت دولة الكيان الصهيوني على التضليل الاعلامي الواسع حينما كانت تبث برامجها في الستينات والسبعينات مستبدلة كلة فدائيين بكلمة مخربين والان تعاد الاسطوانة بكلمات جديدة داعش بدل مقاومة الغزو والاحتلال
    فهل من مستمع ومجيب !

    ردحذف
  2. للتذكير فقط سيدتي ,,, ايران لم تقف على الحياد في حروب 91او 98 ولا2003 بل على العكس والكل يعرف نوع التدخل والمساعدة اللوجستية لما حصل من احداث في المحافظات الجنوبية بعد الانسحاب ((الهزيمة)) للجيش العراقي ولا في 98 فقد كانوا يقاتلون مع جماعة الحزب الوطني بقيادة جلال طلباني واما بخصوص 2003 فقد اعلنها نجاد وبكل صراحة عن نوع المساعدة التي قدمت للامريكان في احتلال العراق ,,راجيا التصحيح وشكرا

    ردحذف
    الردود
    1. اخي رياض .. ولا كان الكيان الصهيوني واقفا على الحياد في 1991 حين طلب منهم الامريكان وضع low profile يعني بالعربية الإنزواء اعلاميا ، ولكن (اسرائيل) كانت مشاركة في كل الحروب على العراق بالمعدات والجنود (تت غطاء الهوية الامريكية ) وبالاستخبارات الخ . المقصود وربما لم استطع التوضيح وكنت اظنه واضحا، أن ايران لم تشارك في الحلف بشكل علني كما شاركت دول الخليج وتركيا. ولكن بالتأكيد ساهمت في اعداد الخونة الذين فتحوا الباب للغزاة (ولايمكنك غزو بلد بدون خونة يفتحون الابواب) وكذلك بكل اشكال المعونة اللوجستية كما تقول. ولكن علنيا واعلاميا لم تكن هناك مشاركة رسمية معلنة في الحلف.

      حذف
  3. باعتقادي ان الاتفاق الان هو تدمير العراق لصالح بقاء سوريا وبشار الأسد وهذه رغبة إيرانية اكثر مما ان تكون رغبات الجهات الأخرى.

    ولهذا ايران هي المحور في ما يجري مها كان الامر الانزواء او الظهور العلني لكن الاحداث تتكلم بصوت عالي وواضح.

    ردحذف