Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

26‏/9‏/2014

ساعة المهدي: الرايات السود القادمة من خراسان-2

غارعشتار
الحلقة الأولى
ما تقرأونه في غار عشتار ليس الخبر اليقين او  الحقيقة الأخيرة. من يبحث عن إجابات لن يجدها في هذا الغار، وإنما نحن نوسع آفاق التفكير، نجعل للقضايا أبعادا أخرى غير التي تقرأونها في وسائل الاعلام الاخرى. نفتح حدود الخيال والمدارك. هنا نستحثكم على التفكير خارج الصندوق.. نضع أمامكم خيارات أخرى، وانتم وحدكم من سيتوصل الى الحقيقة التي ترضيه أو تقنعه.
في قضية الرايات السود من خراسان، الفكرة التي أبحثها بصوت عال، هي أن هناك من وضع ستراتيجية لترويضنا، قائمة على سيناريو خرافاتنا. القضية سهلة مع سيطرة الصهيونية العالمية على الإعلام. أوضح أكثر:
 تصوروا لو أن هناك خرافة تعيش في وجدان قوم من الأقوام تقول ان قيامتهم ستقوم حين  تظهر عشتار على التل الكبير، وهي ترتدي ثوبا أحمر حاملة بيدها سيفا مذهبا، وتجر بيدها د. ماكس بقيد يبرق في الشمس. ما أسهل - لأعداء اولئك القوم - أن يتلاعبوا بعقولهم ويوجهوهم  الى خرابهم، إذ يأتون لهم بممثلة تقف من بعيد على التل، وهي ترتدي ثوبا أحمر وتحمل سيفا من ذهب وتجر (رودفايلر) بقيد مرصع بأحجار تبرق في ضوء الشمس.. تصوروا مايكون حال هؤلاء  القوم المساكين؟ ألن يهرع كل منهم الى التحضير لقيامته بعدة أشكال: بعضهم يهرب الى المغارات او البراري ظنا انه قد ينجو، وبعضهم يحتضن أهله وهو ينتحب، وبعضهم يأكل أفخم وآخر وجبة طعام، وبعضهم ينتحر استباقا الخ.
أولا قسمونا الى سنة وشيعة، ثم غاصوا بمستنقع جهلنا وأخرجوا منه عفاريت خرافاتنا وأساطيرنا، وتركوا الباقي لمهارتنا في استنباط ما نريده من معان من نصوص فضفاضة واحاديث ضعيفة وموضوعة.
سوف نستعرض كل الأساطير ونرى مدى انطباق السيناريو المعد لنا عليها. دعوني أولا اترجم لكم بحثا قام به باحث بريطاني من أصل باكستاني هو بلال خان والبحث حول (حديث الرايات السود من خراسان) يستعرض فيها (خراسان) تاريخيا وجغرافيا واسطوريا وسياسيا قديما وحديثا. البحث طويل ولكني سوف اترجم أهم ماجاء فيه:
بقلم: بلال خان
ترجمة (مختصرة) عشتار العراقية
بلاد خراسان القديمة
خراسان القديمة هي المقاطعة الشرقية من الامبراطورية الفارسية . وتعني كلمة خراسان بالفارسية (ارض شروق الشمس) وهو المرادف لكلمة (الشرق)
في العصر الحالي خراسان القديمة مقسمة بين هذه الدول :
1- ايران
2-  افغانستان
3- طاجكستان
4- تركمنستان
5- اوزبكستان
واكبر جزء من خراسان القديمة موجود في افغانستان اليوم، والمدن الحاضرة التي تشكل خراسان القديمة تشمل:
1- نيسابور وتوز في ايران
2- هيرات وبلخ وكابل في افغانستان
3- خوجند و بانجكنت في طاجكستان
4- ميرف وسانجان في تركمنستان
5- سمرقند وبخارى في اوزبكستان
والباحث والمؤرخ  الطاجيكي من أفغانستان غلام محمد غوبار يقسم خراسان الى (الاصلية وغير الاصلية) في كتابه المعنوان (خراسان) وطبقا له : خراسان الاصلية تحوي الاقاليم بين بلخ (في الشرق) وميرف (في الشمال) وسجستان (في الجنوب) ونيسابور (في الغرب) وهيرات المعروفة باسم درة خراسان في الوسط. في حين ان خراسان غير الاصلية تمتد من كابول الى غوزني في الشرق وبلوشستان وزابلستان في الجنوب وترانزوخيانا وخوارزم في الشمال ودمغان وقرغان في الغرب.
خراسان في النبوءات الاسلامية 
تلعب خراسان دورا بارزا في النبوءات الاسلامية المتعلقة بآخر الزمان ، والحروب قبل ظهور الدجال وعودة المسيح.
ونتساءل لماذا كانت افغانستان المسرح المحوري للعالم على مدى ثلاثة عقود الان. ماذا في جبال قاحلة ووعرة في افغانستان لتجذب كل قوة عظمى في التاريخ؟
منذ عهد الاسكندر الاكبر حتى الولايات المتحدة ، كل قوة عظمى في العالم تلتفت الى افغانستان في لحظة انحدارها من القمة.
لله طرقه في صنع التاريخ وتقدير المصائر (هذا تفسير الكاتب بلال خان).
لقد ذكرنا ان افغانستان تشمل الاراضي الاكبر لخراسان القديمة . والنبوءات الاسلامية تتحدث عن ظهور الامام  المهدي وجيش الرايات السود القادم من خراسان الذي سوف يعينه لاقامة الخلافة في الكعبة المقدسة.
(عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم-  أهل بيتى سيلقون بعدى بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتى قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتى فيملؤها قسطا كما ملؤوها جورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج )
 وحديث آخر يقول
  في الحديث الصحيح الذي رواه مسلم عن أبي هريرة يقول عليه السلام  ( سمعتم بمدينة جانب منها في البر وجانب في البحر؟(القسنطينية) قالوا: نعم يا رسول الله سمعنا بها، قال: لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفاً من بني إسحاق والمحفوظ من بني إسماعيل ) يعني: من مسلمي العرب سبعون ألفاً سيغزون تلك المدينة التي نصفها في البر ونصفها في البحر ( فإذا جاءوها فنزلوا عند تلك المدينة- وهي محصنة بالكفار- فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بسهم ) قالوا: مجرد ما فعل هؤلاء المسلمون من صدق إيمانهم وتأييد الله لهم ( قالوا: لا إله إلا الله والله أكبر، فيسقط أحد جانبيها الذي في البحر- يسقط بيد المسلمين- ثم يقول الثانية: لا إله إلا الله والله أكبر، فيسقط جانبها الآخر- الذي في البر- ثم يقول الثالثة: لا إله إلا الله والله أكبر، فيفرج لهم فيدخلونها فيغنمون فبينما هم يقتسمون المغانم إذ جاءهم الصريخ فقال إن ‏ ‏الدجال ‏ ‏قد خرج فيتركون كل شيء ويرجعون )
 القسطنطينية هي اسطنبول الوقت الحاضر وحسب الحديث اما ستكون مصطفة الى جانب القوات المعادية للامام المهدي او محتلة من قبل غير المسلمين في وقت ظهور المهدي . من احاديث اخرى نفهم ان هذا الهجوم على اسطنبول سيكون من قبل 70 الف شخص من بني اسحق سيقودهم  الامام المهدي بنفسه. في زمن الحديث سبعين الف يعني أنه عدد كبير جدا وليس بالضرورة الرقم نفسه . احفاد النبي اسحق اطلق عليهم اسماء  اخرى في نصوص دينية واحاديث مختلفة : آل هارون ، امة العبيد المحررين و بني اسرائيل . اسرائيل هو الاسم الاخر للنبي يعقوب  الذي كان ابن  اسحق. هارون كان شقيق النبي موسى وكلاهما من احفاد اسحق ويعقوب. إذن جيش المهدي سيكون احفاد النبي  اسحق ويعقوب او بني اسرائيل.. هل معنى هذا ان اسرائيل متمثلة في الوقت  الحاضر بدولة (اسرائيل) سوف تساعد الامام المهدي؟ كلا بالتأكيد . هذا الجيش الذي سوف يأتي من الشرق برايات سود سيكون من بني اسرائيل الذين اصبحوا مسلمين.
واحد الاحاديث يقول:
 حدثنا عبد الرحمن بن الغاز بن ربيعة الجرشي يقول سمعت عمرو بن مرة الجملي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول " لتخرجن من خراسان راية سوداء حتى تربط خيولها بهذا الزيتون الذي بين بيت لهيا وحرستا. قلنا ما بين هاتين زيتونة ؟ ! قال سينصب بينهما زيتون حتى ينزلها أهل تلك الراية فتربط خيولها بها".
 وحديث آخر:
 تخرج من خراسان رايات سود فلا يردها شيء حتى تنصب بإيلياء (القدس)
 وحديث آخر يقول :
يخرج الدجال من يهودية أصبهان يتبعه سبعون ألفا من اليهود عليهم التيجان.(وفي رواية الطيلسان).
من هذه الاحاديث يمكن ان نفهم ان جيش المهدي سوف يتكون من مسلمين من بني اسرائيل من خراسان يحملون رايات سودا ولن توقفهم اية قوة في العالم حتى يصلوا الى القدس ويرفعون عليها راياتهم حيث المسجد الاقصى.
والدجال سوف يأتي بجيش من بني اسرائيل. يقول المسلمون والمسيحيون ان المسيخ الدجال سوف يكون يهوديا. حديث الرسول يقول ان الدجال سوف يأتي بجيش من اليهود الفرس من اصفهان . ومما يثير الاهتمام ان هناك في ايران اكبر جالية يهودية في العالم الاسلامي حوالي 40 الف معظمهم في طهران واصفهان وشيراز. نفهم ان الامام المهدي سيقود جيشا من مسلمي بني اسرائيل قادمين من خراسان والدجال سيقود جيشا من يهود بني اسرائيل من اصفهان.
++
 ملاحظة عشتارية "وكأن العالم كله يهودي؟ أو كأن السيناريو يقول لو رأيتم مرتزقة يهودا في هذا الجمع او ذاك لا تندهشوا"
++
الحلقة الثالثة هنا

هناك 8 تعليقات:

  1. الدجال في الاحاديث النبوية يتبعه يهود اصبهان او اصفهان حسب ماذكر في الحديث لكنه ليس يهودبا! لكن يتبعه اليهود لايمانهم بفكرة المخلص.

    ردحذف
  2. السلام عليكم ... حديث "أهل بيتى سيلقون بعدى بلاء وتشريدا وتطريدا..." حكم العلماء فيه ما بين ليس بحديث او منكر او ضعيف (المصدر)
    http://www.dorar.net/hadith?skeys=إنا+أهل+بيت&st=a&xclude=

    ردحذف
    الردود
    1. أخي .. طبعا اكثر هذه الاحاديث ملفقة لإغراض سياسية من قبل رجال الدين والمصالح. لانحتاج الى البحث طويلا حتى نعرف ذلك، لأننا نرى بأعيننا ونسمع بآذاننا في عصرنا هذا مع زيادة وسائل وتقنيات نقل الاخبار، كيف تنشر الاكاذيب ويتلقاها الناس كحقائق بدون حتى البحث فيها، مثلا الصور المصنوعة بالفوتوشوب، وتقويل الشخصيات مالم تقله.. فما بالك بالعصور الاولى التي كان الخبر يرد على السنة الرواة بعد خمسمائة عام على وقوع الحدث او عدم وقوعه.

      حذف
  3. ولهذا أنا من الذين لا يلقون بالاً كبيراً ولا أعول على ما قاله بعض "العلماء" عن أحاديث زعموا أنها للرسول (ص)، وألتزم بكتاب الله سبحانه "الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه".
    ومن هم العلماء الذين جاءوا بعد الرسول بمئات السنين ليقرروا ما هو صحيح وما هو غير صحيح؟ ومن قرر أن هذه الكتب الستة هي الصحيحة وغيرها باطل؟
    ألم ينقل نفس "العلماء" عن الرسول (ص) قوله: “لا تكتبوا عني شيئا غير القرآن، ومن كتب عني شيئا غير القرآن فليمحه، ومن كذب علي عامداً متعمداً فليتبوأ مقعده من النار”؟ فلماذا يخالفون ما ينقلونه عن الرسول أنفسهم؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. هؤلاء (العلماء) هم سبب تخلفنا. حتى آيات القرآن الكريم يفسرونها كما يشاءون: بعضهم يحصرها في احداث بعينها وقعت في زمنها، وبعضهم يجعلها مطلقة تنطبق في كل زمان ومكان، ولهذا مثلا حين تقع واقعة تجد هؤلاء (العلماء) يستنبطون آيات وأحادث مع الواقعة او ضدها. وأتذكر في مصر اثناء الحرب على العراق في 1991 أن وفودا عراقية رسمية كانت تزور شيخ الازهر (طنطاوي آنذاك) ويخرجون مرضيين بفتاوى تؤيد موقفهم، ثم في نفس اليوم يزوره وفد كويتي رسمي، ويخرجون راضين مرضيين بفتاوى تؤيد موقفهم. وكله من القرآن والأحاديث. مهزلة أليس كذلك؟

      حذف
  4. فارس النور27 سبتمبر 2014 1:28 م

    الكاتب يأتي بأحاديث ضعيفه او منكره ليؤيد نظرته او يخدم توجهاته هذا من التدليس والكذب الذي لايؤخذ به.
    من يظن انه لايحتاج للسنه النبويه او يختار مايشاء منها
    بمعتقدي هذه من علامات اخر الزمان ان يأتي قوم يطرحون السنه ويفسرون القرآن على هواهم.

    ملاحظه : لا احب التكلم بصفة شيخ او واعظ ديني لكني اعتبره كلام بمعتقدي واجب علي قوله المقابل ليس ملزم به بمعنى لا احب الجدال والمناقشات الطويله.

    ردحذف
    الردود
    1. وحسنا تفعل. لا ننقاش هنا مسائل دينية وإنما البحث مهم من ناحية ان هذا الكاتب باكستاني الاصل وبريطاني الجنسية ورأيه مما يؤخذ به بشكل جاد من قبل الغرب حيث يقدم نفسه (شيخ عالم بامور الشريعة) والبحث عن الرايات السود نشره في 2009 ولهذا اعتبره مهما لأنه ربما يكون احد مصادر استغلال مسألة الرايات السود وخراسان سياسيا من قبل الغرب.

      حذف
  5. هنالك بعض الامور يجب على كل مسلم عاقل أن يدركها ويؤمن بها:
    1- إن الكتاب الوحيد الذي لا يضاف عليه أو ينقص منه هو القراءن. وذلك إستناداً الى قوله تعالى: إنا نزلنا الذكر وإنا له لحافظون. وهذا لسبب وجيه: لأن الله سيحاسبنا يوم القيامة على ما ذكر فيه حصراً.
    أي شيء دونه فهو من كتب التأريخ: تُنقح ويضاف عليها من قبل البشر حسب أهوائهم ومشاربهم. لذلك نجد الرسول في أية أخرى يشكونا يوم القيامة الى الله فيقول الله عن لسان نبيه: وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (الفرقان:30). وما نراه اليوم من إنجراف المسلمين خلف أناس تمسكوا بكتب التأريخ وهجروا ما ذكر فعلاً في القران هو تأكيد لهذه الاية وتأكيد للإنحلال الذي أصاب المسلمين للإلتزامهم بكتب التأريخ دون القران فأذلهم الله. ثم اتعلمون بأن البخاري ومسلم لم يكونا عربيين!!، أي لم تكن لغتهما الام العربية ولكن برغم ذلك هما من (نقحا) الاحاديث!!! أي أن الاخوة طيروا المئات بل الالوف من الاحتديث التي لا توافق إحداهما الاخرى (1- حسب تصورهم: أ- بمقدار ما كانوا يتحكمون بإجادة اللغة العرابية، ب- بما تتطابق هذه الاحاديث مع مقدار المنطق الذي تحتويه ويدركونه هم، فمسحوا ما لم يجدوه منطقياً وأضافوا ما توافق مع العموم ولو لم يتميز بالمنطق .2- لا ننسى تأثير تطور علم المنطق والفلسفة في زمانهم (250 سنة من البعثة النبوية!!) والاضافات التي جاءت خلال هذه المدة ولم تتطابق مع القران والاضافات التي جاء من بعدهم (1200 عام) ونسبت اليهم!!! ولو لاحظنا الاحاديث التي تفرق ولا تجمع سنجدها بالمجمل تتعارض مع القران. وما المهدي والجساسة والدجال وحتى السنة والشيعة بجميع خزعبلاتهم التي ينتصرون بها أحدهم على الاخر ليس سوى خيالات ليس لها في القران مصدر.... فقولك يا عشتورة صحيح في أن الغرب اليوم يحاربنا بحمى التأريخ المزور ولكن لا أوافقك بأننا لا مجال لنا عندك بإقحام الدين في النقاش لأن السلاح الذي في يد الجهة الاخرى اليوم هي هذه الاحاديث وبضعة ألاف من قاطعي الرؤوس من الاغبياء والمغيبين الذين إذا قرأوا القران لا يفهموا فيه إلا ما يشير به عليهم أئمة وشيوخ الدم.

    ردحذف