Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/9‏/2014

سبايكر: كانوا 1700 صاروا 11 ألف؟

غارعشتار
وصف رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم " الجلسة العلنية لمناقشة ضحايا سبايكر بالخطوة الجيدة كونها تعطي القضية بُعدا اعلاميا وجماهيريا ولانها قضية فيها بعد مذهبي فإن مناقشتها على حجم مساحة الوطن تؤسس لثقافة المكاشفة والمصارحة وجعل الشعب بكافة طوائفه مطلعا على الاحداث من دون تدليس او تضليل ، مؤكدا ان ما يلحظ في الجلسة تخبط وارتباك المؤسسة الامنية التي لم تستطع ان تقدم معلومات منطقية ومترابطة عما حدث فليس هناك مؤسسة امنية محترمة تجهل مصير 11 الفا من ابنائها ، واصفا الحالة بوصمة عار في جبين كل من تصدى لمواقع المسؤولية في هذا الملف ، مؤكدا ان لا امن واستقرار ما دامت ارواح المغدورين في سبايكر هائمة تبحث عن تحقيق العدالة والانصاف ، مشيرا الى ان هناك 11 الفا اما تدعو على الذين تسببوا بتقصيرهم وفشلهم وفسادهم من الغدر بهذه الارواح الشابة الطاهرة ، متسائلا سماحته ؟ كيف يمكن لمسؤول امني رفيع المستوى ان يقول اننا نجهل مصير 11 الفا من ابناء القوات المسلحة ، مبينا ان الجميع كان يظن ان المغدورين 1700 والان يظهر لنا مسؤول كي يصدمنا بهذه الفاجعة "- المصدر

هناك تعليق واحد:

  1. قصة سبايكر كلها عبارة عن كذبة حكومية كبيرة يراد لها ما يراد .. علما انه حتى العدد الأولي الـ 1700 غير حقيقي لأن الكثير منهم لم يلتحق اصلا لقاعدة سبايكر بسبب معرفته بوجود الدلوة السلامية او الفصائل الأخرى ولايريدون القتال ...هذا ما تم تداولة هنا داخل العراق المطلعين على الوضع عن قرب .. تحياتي

    ردحذف