Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/3‏/2014

أوباما وبوتين: الحرب الباردة في عصر التويتر

غارعشتار
كشف مغردون على تويتر عن رأيهم في أوباما وبوتين بعد استفتاء القرم. بالتأكيد الحرب الباردة في عصر الفوتوشوب لها طعم آخر. الصور معبرة عن نفسها ولا تحتاج الى تعليق:



هناك 5 تعليقات:

  1. الحرب الباردة الجديدة لا تسجل الاختراقات بالنقاط بين القوى المتصارعة بل تسجل بمن يكسب اكثر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من خلال فناني الفوتوشوب والتزوير والتضليل

    ردحذف
  2. لاتتعجلوا الحكم على الموقف الامريكي. أمريكا مشغولة الآن بتهريب "الثوار" الى اوكرانيا لتشكيل خلاياها النائمة ونقطة انطلاقها في "الربيع الروسي" القادم. وكما تسلل "الثوارالعرب" من قبل الى ليبيا عبر مصر والى سوريا عبر العراق وتركيا, سيتسلل "توار البلقان" الى اوكرانيا وبقية دول الاتحاد الروسي ومنها الى روسيا ذاتها.

    ردحذف
    الردود
    1. السيد اميرالمدمنين،، كلامك صحيح جدا،، ولكن هل يعقل ان القيادة الروسية لم يخطر ببالها مثل هذه النتائج لتحركها.. اعتقد انه معروف لديهم رفض اميركا لما حصل.. وانهم اخذوا بالحسبان قيام ربيع روسي وآمل ان يكونوا قد وضع الخطط اللازمة لمواجهته.
      نرمين البكر

      حذف
    2. آمل ذلك عزيزتي نرمين, ولكنني اشك في انتباه بوتين للمؤامرة بدليل تركيزه على جزيرة القرم. امريكا وحلافائها اقاموا الدنيا ولم يقعدوها من اجل جزيرة صغيرة لا أهمية سترتيجية لها بالنسبة لهم. وهم كانوا يعلمون مسبقا أن روسيا ستحتلها, ولكنهم يرمون من هذا التهويل ومن خلال تصوير الامر على انه مفاجأة وصدمة لهم الى ايهام بوتين والعالم بأن القرم هي لب المشكلة ليصرفوا نظره عما يحاك في الخفاء. ولو كان بوتين على دراية بالخطر الحقيقي فيما يجري في اوكرانيا لما منح الانقلابيين فرصة تمرير مخططهم. المنتصر الحقيقي في هذه اللعبة هي امريكا وإن كانت توهم العالم بأن بوتين ربح الجولة وان امريكا تبدوا عاجزة وضعيفة امامه.
      الحملة الاعلامية ضد بوتين تذكرنا بعملية شيطنة الرؤساء العرب التي سبقت ثورات الناتو وشيطنة ميلوسوفج في يوغسلافيا وغيرهم من الذين يرفضون العنجهية الامريكية.

      حذف
    3. السيد امير المدمنين،، اتمنى ان يدرك بوتين كامل الخطر المحيق ببلده،، يمكن ايضا اميركا تعمل على تهييج الشيشان مرة ثانية اضافة الى اوكرانيا وبهذا تفتح عدة جبهات امام بوتين.. بس آمل ان يكون الشعب الروسي ايضا وليس القيادة فقط على وعي ودراية لما تحوكه اميركا لبلدهم.
      عموما انا لا زلت انتظرك على الفيس بوك.. ارجو ان تأخذ بنظر الاعتبار الفكرة التي طرحتها عليها وسيكون لديك مجال اوسع لطرح آراءك وافكارك وتساهم في توعية وتثفيف بعض العراقيين. ت
      تحياتي لك،،
      وتحياتي للسيدة عشتار العراق،، فانا انهل من الغار ومما يطرح فيه من قضايا في بعض مناقشاتي مع من لا زال يعتقد بان الرجل الابيض قد خلق من نسيج طيب وانساني اكثر من بقية الناس.
      تحياتي
      نرمين البكر

      حذف