Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/2‏/2014

جديرة بالقراءة: تاريخ ماقبل وبعد القاعدة -13

غارعشتار
الحلقة 12
بقلم: أندرو غافن مارشال
ترجمة : عشتار العراقية
علي محمد
قضية علي محمد
لعل خير مثال على العلاقة المعقدة والصلة بين وكالات الاستخبارات والقاعدة هي حالة رجل يدعى علي محمد. وهو - كما ذكرت صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل- في عام 2001 "رقيب سابق في الجيش الأمريكي  درب الحراس الشخصيين لأسامة بن لادن وساهم في التخطيط لتفجيرات السفارة الامريكية في كينيا عام 1998، وقد كان مخبرا لدى الحكومة الأمريكية خلال معظم حياته المهنية الإرهابية."
علي محمد، وهو مواطن أمريكي من أصل مصري، كان قد تقدم الى وكالة المخابرات المركزية في منتصف الثمانينيات  عارضا خدماته. كما  أمضى أيضا سنوات مخبرا لدى مكتب التحقيقات الفدرالي، وطوال كل هذه المدة كان عنصرا رفيع المستوى من عناصر القاعدة. بل أنه حتى قام بتدريب حراس بن لادن كما درب الارهابيين في معسكرات في أفغانستان والسودان.  وخطط لتفجير السفارة الأمريكية في كينيا 1998
وقد أعلن مسؤولون في وزارة الخارجية أن هذا كان  مجرد مؤشر على المشاكل المرتبطة بتجنيد المخبرين، أن يكون محمد   عميلا مزدوجا يعمل لتنظيم القاعدة ، و كان ينبغي على الأجهزة الامريكية ان تتنبه لذلك. ولكن على أية حال، فإن إدعاء تلك الأجهزة الجهل به لا يقنع أحدا، و بالنظر  لعلاقات محمد الواسعة مع العديد من الأجهزة الأمريكية، فليس هناك شك في انه كان عميلا مزدوجا ، ولكن ربما كان على أكثر احتمال يعمل لدى القاعدة لصالح حكومة الولايات المتحدة. فالقول ان علي محمد كان محظوظا في تفادي الاعتقال، هو شيء، وأن يكون من الحظ بحيث ينجو مرات ومرات عديدة شيء آخر، حتى ليمكن للمرء ان يتساءل متى تم ترتيب هذا الحظ؟
في عام 1971، انضم علي محمد للجيش المصري، وارتقى إلى رتبة رائد. وقد تلقى تعليما جيدا في مصر، وكان  يتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة. في عام 1981  انضم الى حركة الجهاد الاسلامي المصرية ، "مجموعة من المسلمين الأصوليين  كانوا يعارضون علاقات الحكومة المصرية بالولايات المتحدة وإسرائيل وكانت تضم  أعضاء من الجيش المصري" في العام نفسه  1981، سافر محمد إلى الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة  " تخرج من برنامج خاص لضباط اجانب في كلية القوات الخاصة للجيش الأمريكي في فورت براغ في نورث كارولاينا " في عام 1984، ترك محمد الجيش المصري .

في عام 1984، اتصل علي محمد بمكتب وكالة المخابرات المركزية في مصر، عارضا أن يكون جاسوسا. رسميا لديها. قطعت وكالة المخابرات المركزية  الاتصال به بعد ذلك بوقت قصير، حيث كان على اتصال بمنظمات ارهابية وكان قد أبلغ تلك المنظمات انه يعمل مع وكالة المخابرات المركزية، ويفترض انه اقترح عليهم التجسس على وكالات الاستخبارات في الولايات المتحدة. لذلك ادرجته وكالة المخابرات المركزية ووزارة الخارجية على "قائمة المراقبة " لمنعه من  دخول الولايات المتحدة. ومع ذلك، ففي العام التالي، حصل علي محمد على تأشيرة دخول من السفارة الأمريكية ، وتوجه الى الولايات المتحدة. ثم انضم إلى الجيش الأميركي و" خدم مع واحدة من أفضل وحدات النخبة"  
من عام 1986 حتى عام 1989 ، خدم علي محمد في قاعدة القوات الخاصة التابعة للجيش في فورت براج في نورث كارولاينا ، حتى  تم بتسريحه بشرف في عام 1989. أثناء الخدمة الفعلية ، حدث أن ذهب إلى نيويورك حيث درب مسلمين محليين على  التكتيكات العسكرية للمشاركة في الحرب الأفغانية السوفيتية. كان أحد طلابه  هو السيد  نصير، المهاجر المصري الذي أدين بقتل الحاخام مائير كاهانا، مؤسس رابطة الدفاع اليهودية ، في عام 1990،  وكانت هذه  أول عملية قام بها تنظيم القاعدة على الاراضي الاميركية .
في أوائل 1990 ، بدأ علي محمد يعمل لحساب مكتب التحقيقات الفدرالي. ثم وثق محمد علاقته مع أسامة بن لادن في وقت مبكر من عام 1991، وساعده بأشكال متعددة، مثل مساعدته وأعضاء من القاعدة على الحصول على وثائق مزورة ، والمساعدة بمهام لوجستية، بل حتى ساعد أسامة على الانتقال من أفغانستان إلى السودان في عام 1991. وشارك العديد ممن دربهم علي محمد من الإرهابيين في مؤامرة تفجير مركز التجارة العالمي عام 1993 . قبلها في عام 1992، عاد محمد إلى أفغانستان لمواصلة التدريب المتشددين. في ذلك العام نفسه، اعتقل من قبل المسؤولين في روما ، ولكن أطلق سراحه بعد ذلك بوقت قصير
في عام 1992، أسس علي محمد خلية تابعة لتنظيم القاعدة الارهابي في كينيا، وفي عام 1993 ، طلب بن لادن من محمد استكشاف أهداف لعمليات إرهابية محتملة في نيروبي، كينيا. وقد التقط علي محمد صورا واستكشف السفارة الفرنسية ومكتب المعونة الامريكية والسفارة الامركية. وقد اختار بن لادن لاحقا السفارة الامريكية لتكون الهدف.  
في عام 1993، اعتقل من قبل شرطة الخيالة الملكية الكندية في فانكوفر، كندا " بينما كان مسافرا برفقة شخص اشتبه بأنه كان على صلة ببن لادن وكان يحاول دخول الولايات المتحدة باستخدام وثائق مزورة . ومع ذلك، بعد ان طُلب من شرطة الخيالة الملكية الكندية الاتصال بمعارفه في الإف بي آي، أفرج عن محمد. وفيما بعد كان العقل المدبر لتفجيرات السفارة الأمريكية في كينيا وتنزانيا عام 1998 .
ومع ذلك، هناك العديد من الاشارات الى أن علاقات علي محمد بوكالة المخابرات المركزية لم تنته أو تتبخر في الثمانينيات . بعد 11-9، تم  الكشف في وسائل الإعلام عن برنامج سري يسمح للارهابيين الكبار دخول الولايات المتحدة في إطار برنامج سري لوكالة المخابرات المركزية للتنسيق مع وزارة الخارجية لاصدار تأشيرات لإرهابيين من اجل دخول الولايات المتحدة.

 وكالة المخابرات المركزية وراء دخول الإرهابيين إلى أمريكا
كشف مايكل سبرنجمان، المسؤول السابق بوزارة الخارجية و رئيس مكتب تأشيرات دخول الولايات المتحدة في جدة -المملكة العربية السعودية، من1987 الى 1989، عن تجربته. مشيرا الى أنه "في المملكة العربية السعودية صدرت الي الأوامر مرارا وتكرارا من قبل مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية لإصدار تأشيرات لمن لا تنطبق عليهم الشروط"  و أنه كان يرفع الشكوى إلى مجموعة متنوعة من الإدارات والوكالات المختلفة، ومع ذلك، قوبلت شكاواه بالصمت. وقال انه " كان يحتج في الواقع على جهود إدخال مجندين، جمعهم أسامة بن لادن، إلى الولايات المتحدة للتدريب على الاعمال الإرهابية من قبل وكالة المخابرات المركزية ، ثم يعادون إلى أفغانستان للقتال ضد السوفيات في ذلك الوقت "  وعلاوة على ذلك :
لم  يهز الهجوم على مركز التجارة العالمي في عام 1993 ايمان وزارة الخارجية بالسعودية، ولا الهجوم على ثكنة أمريكية في أبراج الخُبرفي المملكة العربية السعودية بعد ثلاث سنوات، والتي قتل فيها 19 أمريكيا، وقد بدأ وكلاء مكتب التحقيقات الفيدرالي يشعرون بأن تحقيقاتهم في تفجير الخبر تواجه بالعراقيل. هل كانت مفاجأة معرفة إحباط  وكلاء مكتب التحقيقات الفيدرالي لانهم لا يستطيعون التحقيق في بعض العلاقات السعودية؟
كما كشف سبرنجمان في مقابلة مع شبكة سي بي سي أن الشيخ عبد الرحمن - و يعتبر على نطاق واسع بأنه الارهابي الذي  لعب دورا رئيسيا في أول تفجير مركز التجارة العالمي في عام 1993- تم إصدار التأشيرة له من ضابط وكالة المخابرات المركزية في  السودان، وأن  15 أو نحو ذلك من الناس الذين جاءوا من المملكة العربية السعودية للمشاركة في الهجمات على مركز التجارة العالمي والبنتاغون [ يوم 11-9] قد حصلوا على تأشيراتهم من القنصل العام الامريكي في جدة. الأمريكية . " سأله المحاور إذا كان هذا يعني ان (خط أنابيب) التأشيرات التي اصدرتها وكالة المخابرات المركزية للارهابيين لم يغلق أجاب سبرنجمان:
بالضبط . كنت قد اعتقدت أنه قد اغلق، لأنني أثرت القضية بما يكفي أن أظن أنهم فعلوا ذلك. شكوت للسفارة في الرياض  . وشكوت للأمن الدبلوماسي في واشنطن، وشكوت لمكتب المحاسبة العامة، وشكوت لمكتب المفتش العام في وزارة الخارجية، و شكوت لمكتب الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية. ومن الواضح أن أصداء  تلك الشكاوى قد سمعت في جميع أنحاء وزارة الخارجية.
في نهاية المطاف ، طردت وزارة الخارجية سبرنجمان دون سبب كاف، كما أوضح، واستمر نفس البرنامج الذي امر من خلاله أن يمنح تأشيرات لارهابيين في نهاية الثمانينيات ، مواصلة اصدار تأشيرات لعدد 15 من 19 مشتبه به في احداث 11-9 . ثم اتضح أيضا أن علي محمد" سمح له بالدخول على الولايات المتحدة بموجب برنامج تأشيرات خاص يديره الجهاز السري في وكالة المخابرات المركزية "، و كان علي محمد قد ادعى أنه يعمل لدى وكالة المخابرات المركزية .
في منتصف التسعينيات، ساعد علي محمد الشخص الثاني حينذاك بعد اسامة بن لادن وهو ايمن الظواهري للقدوم الى كاليفورنيا وجمع تبرعات لعمليات القاعدة. في عام 2000 تم استدعاء علي محمد واستجوب ثم اعتقل بتهمة الاشتراك بتفجيرات السفارة عام 1998 وهو الان محتجز في مكان سري.
وبالتالي، لدينا في علي محمد مثال ممتاز للـ" العلاقة بالإرهاب"، حيث لديه علاقات مزدوجة مع FBI و CIA والجيش والقاعدة. ومستواه الرفيع في القاعدة لم يكن سيصل اليه بدون معرفة ومساندة داعميه في هذه الاجهزة. كان محمد عميلا مزدوجا وهذا أكيد ولكن لمن كان ولاؤه الحقيقي؟ بالنظرالى اختفائه في هوة (الامن القومي) فربما لن نعرف الاجابة كاملة ابدا.. ومع ذلك، هذا يقدم المزيد من الأدلة للعلاقة السرية التي حافظت عليها الولايات المتحدة مع تنظيم القاعدة.
++
تعليق: هذه أول مرة اقرأ عن (علي محمد) ويبدو انه شخصية جديرة بالتتبع والاهتمام، خاصة أنه الآن يعتبر (مخفيا) دون أثر، من قبل أجهزة المخابرات الأمريكية. هل هو حي؟ هل يقوم بأدوار معدة له؟ هل يعد للمستقبل؟ هل يعرف أكثر من اللازم؟ وفي وكيبيديا قصته كاملة ومنها بعد اعتقاله"تقول مصادر معلومات في 2001 ان علي محمد يقدم معلومات عن القاعدة في محاولة لتقليل محكوميته وان النطق بحكمه قد تأجل الى اجل غير مسمى. في 2006 قالت زوجته لندا سانشيز "لم يتم الحكم عليه حتى الان وبدون ذلك لا استطيع ان اقول الكثير. انه لا يستطيع الحديث مع اي شخص ولايستطيع اي شخص الوصول اليه . انهم يخفون علي في مكان خفي .. كأنه تبخر في الهواء"
++
الحلقة 14 هنا

هناك 14 تعليقًا:

  1. عندما ينتهي دور عملاء السي آي أي يتم دفنهم في البحر كما تعلمون. أما الذين "يتبخرون" فهم العملاء الذين لم ينهوا مهمتهم بعد. إذا كان لديكم فوتوشوب جربوا ان تضعوا لهذا العميل لحية وتلبسوه عمامة داعشية, عندها ستتعرفون عليه حتما في احدى صور داعش واخواتها في بلد من بلدان القهر العربي.

    ردحذف
  2. السيد امير المدمنين،، احاول منذ وقت طويل الاطلاع على الـ Blog الخاص بك دون جدوى. بحثت عنك في الفيس بوك وتويتر ايضا دون جدوى.. آ راءك وتحليلاتك محط اعجابي وتقديري.. لذا اتمنى ان ترشدني الى طريقة اطلع بها على كل كتاباتك... شاكرة ومقدرة جدا لردك السريع.. مع تحياتي وتقديري لعشتار العراق فان اعجابي واحترامي وتقديري لها دون حدود..

    ردحذف
    الردود
    1. سؤال وجيه. هل لديك مدونة يا أمير المدمنين؟ وإذا لم يكن لديك ماذا تنتظر لتأسيس واحدة؟

      حذف
  3. شكرا عزيزتي نرمين لهذا الاطراء الجميل. الموقع الوحيد الذي اكتب فيه هو غار عشتار, لانه الموقع الوحيد (حسب علمي) الذي جمع بين الحسنيين, الجدية في الطرح وسعة الصدر. ولم تراودني فكرة انشاء مدونة لان المدونات تتطلب مثابرة وتواصل. وانا كسول ونفسي في الكتابة قصير. ثم أنني فقدت ايماني بجدوى الكتابة وبقدرة الكلمة على التغيير. الانترنت مليء بالمدونات وبالكتاب وبأنصافهم وأشباههم, فما جدوى ذلك؟ الغباء صار وباءا لاطاقة للكلمة الواعية والصادقة على علاجه.
    إذا كانت لديك مدونة أو إذا كان لديك اقتراح آخر يتناسب وكسلي المزمن فسيكون من دواعي سروري المساهة بوجهات نظري المتواضعة. شكرا لك مرة أخرى لهذا الاطراء.

    ردحذف
    الردود
    1. وشكرا لك يانرمين ويا أمير لثقتكما بهذه المدونة .

      حذف
    2. السيد امير المدنين،، شكرا لك على الاجابة..
      انا ايضا لا اقرأ ولا ابحث عن اية مدونة عدا غار عشتار،، فيها اجد الجدية وسعة الصدر والدقة وشمولة البحث وسعة وتنوع المصادر..
      انا لا الومك على الكسل لانه احدى صفاتي.. وايضا عدم ايمانك بجدوى الكتابة.. ودرجة الغباء عند العراقيين.. لكنني لجأت الى الفيس بوك،، لان هناك من يدعون كونهم كتاب ومثقفين ووطنين ولكنهم بين حين وآخر يكشفون عن وجوههم الحقيقة.. انا هناك بين حين آخر ارد او اجادل لبيان رأيي.
      لهذا اقتراحي بسيط وقد تناسب مع كسلي،، عله يناسب كسلك ايضا,, انشاء صفحة على الفيس بوك ومنها يمكن الانطلاق في كتابة آراءك وتحليلاتك وحتى مقالات اذا وجدت الرغبة في كتابتها..
      اذا انشئت الصفحة بأسمك ارجو اضافتي اليها واسمي هو: Narmin Baker
      بانتظار قراءة اسمك (امير المدمنين) على الفيس بوك
      تحياتي وسلامي
      نرمين البكر

      حذف
    3. عزيزتي نرمين
      أخالفك الرأي. لا أنصح صديقنا امير المدمنين استخدام هذا الاسم على الفيسبوك. لأن النقاش حينها سيكون في اتجاه آخر بعيد كل البعد عن الجد والجدل. هذا إذا لم يطارده المتشددون بالنصيحة والفتاوي وعرض اساليب الهداية، وليس بعيدا أن تتعقبه شرطة المخدرات في العالم . أما الأمراء الآخرون في هذا المجال فسوف يطعنون في الاصناف التي يتداولها امير المدمنين. والآباء والأمهات سوف يجبرون اولادهم على عمل بلوكات لهذا الاسم.

      حذف
    4. عزيزتي عشتار،، عند بحثي عن امير المدمنين على الفيسك بوك وجدت هناك صفحة بنفس الاسم لشاب مغربي مع صورة وهو يستخدم المخدرات..
      انا لا احدد دخوله على الفيس بوك بهذا الاسم،، يمكن له انشاء صفحة بغيره،، ولكن حتى وان دخل بهذا الاسم فكونه عراقي يتحدث عن هموم العراق والعراقيين سيكون من السهل معرفة نوع ادمانه،، وهو حبه للعراق وحبه لنشر الحقيقة.. اما عن تدخل الاخرين المهتمين بشأن نشر الادمان او محاربته فسيكون من السهل ايضا تمييزه عن مجموعاتهم غير النظيفة.. ولا اعتقد ان لكثير من الاهل السيطرة على علاقات ابنائهم في الفيس بوك.. فحوى الصفحة وما سينشر بها وما سيتم مناقشته هو خير وسيلة ايضاح شخصية صاحبها..
      مع شكري وتقديري لك،، باحثة وناشرة للحقيقة
      نرمين البكر

      حذف
    5. افضل ما في هذا الاسم أن له قدرة سحرية على كشف السفهاء, لانه يستفزهم دون مبرر, خصوصا إذا اعيتهم الحجة في النقاش. فلا احتاج الى مقياس معقد لمعرفة درجة غبائهم. أما اصحاب العقول النيرة والشخصيات المتزنة فغالبا ما يجدون فيه مزحة لطيفة ومثيرة للفضول.
      سأقاضي هذا الشاب المغربي لتعديه على ماركتي المسجلة واطالبه بتعويض.

      حذف
    6. ماكو داعي للقضايا .. الطيب أحسن. وبعدين لا اعتقد أن هناك واحدا مغربيا يحمل اسمك، ولكن هناك يوتيوب موضوع على الفيسبوك للسخرية من الملك المغربي الذي يلقب رسميا بأمير المؤمنين.

      حذف
    7. السيد امير المدمنين،، افهم من كلامك موافقتك على الدخول بنفس الاسم؟؟ الاسم له سحر وجاذبية كما وصفته،، وصدقني انها وسيلة سهلة وممتعة لتجاوز الكسل المزمن.. (اسأل مجرب). انتظر بفارغ الصبر طلب الصداقة.
      عزيزتي عشتار،، اذا عندك وقت (لا يزيد عن دقيقتين) ابحث عن الاسم باللغة العربية وراح تشوفين
      نرمين البكر

      حذف
    8. دورت اكثر من دقيقتين ووجدت يوتيوب ساخر من ملك المغرب (أمير المؤمنين) وتحت اسم (عاش أمير المدمنين) .. ربما هناك شخص آخر اتخذ الإسم وفي هذه الحالة لماذا لاترسلين الينا الرابط؟
      وشيء آخر يانرمين.. ارى انك ترسلين التعليق ثلاث مرات ، هل هناك مشكلة في الانترنيت لديك أم في دخولك على خانة التعليقات هنا؟

      حذف
  4. عزيزتي عشتار،، لا اعرف اين المشكلة بالضبط،، صفحة المدونة غير ثابتة،، عكس بقية الصفحات التي اطلع عليها.. وقبل الانتهاء والضغط على كلمة نشر تختفي الصفحة مما يظطرني الى الكتابة مرة ثانية الى ان اصل الى العبارة التي تقول سيتم النشر بعد المعاينة او شي من هذا القبيل.. البحث عن امير المدمنين في الفيس بوك وليس في اليو تيوب..وشكرا

    ردحذف
    الردود
    1. المشكلة ربما في المتصفح عندك.

      حذف