Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/10‏/2013

الإرهاب الجديد في العراق .. عنف أكبر وفرص أكثر

غارعشتار
الآن يكتشف الكتاب والمحللون ما قلناه سابقا ومرارا في (غار عشتار) من أن من يقوم بالقتل والإرهاب هم مرتزقة قوى خارجية وأن من يقتلون السنة هم من يصفون أنفسهم بأنهم (سنة) ومن يقتلون الشيعة هم من يصفون أنفسهم بأنهم (شيعة)، مجرد عمليات بيارق مزيفة لتأجيج نار حرب أهلية. 
بقلم: صائب خليل
في اي انفجار في منطقة سنية أو مسجد سني، ينفجر الإعلام معه بالتلميح والغمز بمسؤولية إيران وهدفها بالقضاء على السنة، ويردد الكثير من الناس ذلك كالببغاءات وهكذا تم تثبيت الصورة المزيفة الخطيرة.
وفي أي انفجار في منطقة شيعية أو مختلطة، يغرق الإعلام بالحديث عن عدد ضحايا "الشيعة" وأستهداف الشيعة من قبل الإرهاب السني، وأنها حملة إبادة ضد الشيعة.
بقية المقالة الجديرة بالقراءة هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. كتب احد الأصدقاء رسالة حول فقرة وردت في هذه المقالة ، يقول فيها:
    قرات مقال صائب خليل ،، انا شخصيا لااثق بهؤلاء ولا أقرأ لهم الا لكي اتبين اتجاه مؤشر بوصلتهم ، المهم قرأت هذا المقال واستوقفتني الفقرة أدناه ، وبودي الاستفسار منك هل هي فقرة كاملة ام مجتزأة ؟؟؟ وما علاقة الشهيد صدام حسين كي يقحم اسمه بين السطور على نحو لم افهم القصد منه وربما هنالك من يفهم انه رحمه الله هو المقصود بالوصف التالي لاسمه ؟؟؟ ربما هنالك قصور من جانبي في الفهم لكن ليس عيبا ان اسأل ؟؟
    (هل كان مثل صدام حسين إلا ولد ساءت تربيته كأي ولد مشبوه الأصل في مجتمع شرقي، ولم يكن سيتحول إلى أكثر من سجين عادي، أو رأس عصابة صغيرة للسرقة يوماً، لولا الرعاية الأمريكية لنبعة الشر هذه وإيصالها الى الموقع الفعال، كما تفعل في كل بلد تروم تدميره، ليصبح دماره عاماً وشاملاً؟ فلماذا نسمح ونقبل ونغطي على هذا الذي يحول كل خلل صغير في المجتمع إلى سلاح تدمير شامل ضدنا؟)
    ++
    معك حق، كانت فقرة مقحمة ولا ارى معنى لاقحامها الا أن يكون الكاتب أراد ان يؤكد لبعض من يهمه امرهم انه (ضد صدام حسين). وانا لا انشر المقالات التي ارى ضرورة قراءتها لأني احب كتابها او لأني اؤيد كل كلمة يقولونها. لاحظ أني نشرت ايضا في نفس اليوم مقالة لكاتب صهيوني، يتحدث فيها ضد العرب. وحين اكتب (مقالة جديرة بالقراءة) فهذا ليس مدحا في المقالة وإنما هو تأكيد ضرورة قراءتها.
    أنا اقرأ لهؤلاء من اجل أن اعرف تطور اتجاه بوصلتهم. اليوم هذا الكاتب وصل في ثلثي المقالة الى حقيقة كنا نقولها دائما: ان القتل يقوم به مرتزقة لاثارة الفتنة الطائفية وهذه نتيجة ممتازة في تطور التفكير. تبقى الفقرة الخاصة بالقائد صدام حسين وهي مقحمة وخبيثة ولا معنى لها في سياق المضمون..

    ردحذف
  2. أصبح الشك ينتابني كلما رأيت كلمة "مثقف" خصوصاً إذا كانت على صفحات الانترنت! فقد سمحت الانترنت لكل من هب ودب أن يكتب وينشر وأن يطلق على نفسه صفات كما يشاء. فصرنا نرى المحلل السياسي والخبير والأكاديمي والمثقف وغيرها لأشباه أميين وأنصاف جهال.
    لا أعرف صائب خليل ولا من هو أو خلفيته، لكني أحاول دائماً أن أكون متجرداً من النظرة السبقة قبل الحكم. وأنا أعتقد أن صائب هذا من الذين كانوا معادين الرئيس صدام حسين وممن أيدوا الغزو الأمريكي للعراق متوهمين بسذاجة الأغبياء أن العراق سوف تأتيه "الديمقراطية" من الغرب. وأنا أعرف الكثير من هؤلاء! وحين انكشفت لهم حقيقة الأمر وأحبطوا، ولم يجرؤوا على الاعتراف بخطأ سلوكهم المخزي، صار الطريق الوحيد هو إلقاء اللوم، كل اللوم، على الرئيس صدام. هذه أفضل وسيلة للهروب من مواجهة الذات، خصوصاً وأن المتهم ليس موجوداً ليدافع عن نفسه أو يثبت العكس. وأنا هنا لا أبرئ الرئيس صدام من الأخطاء، لكنا شبعنا من الاتهامات السخيفة عن عمالته للغرب خصوصاً بعد إعدامه.

    ردحذف
  3. الكاتب يساري وانا قرا له منذ مدة
    وبوصلته لم تغير اتجاها فهو يسير على نفس النهج
    ولديه مقالات جديرة بالاهتمام
    اذكر منها مقالة يشكك فيها بجريمة سيدة النجاة
    واخرى عن تصدير النفط
    بامكانك البحث عنها ..

    ردحذف
    الردود
    1. اخي علي
      لقد اطلعت على بعض مقالات صائب سلام وله فعلا مقالات جديرة بالقراءة ، بل نشرنا او اشرنا الى بعضها في الغار ومنها تشكيكه بجريمة كنيسة سيدة النجاة التي كتبنا عنها ملفا كاملا في الرابط أدناه:
      مجزرة كنيسة سيدة النجاة

      حذف