Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

5‏/9‏/2013

نبوءة ابن خلدون تتحقق اليوم

غارعشتار
بقلم: محمد عارف
عرض بول كروغمان (الحاصل على نوبل في الإقتصاد) في مدونته،  أطروحة ابن خلدون الرئيسية حول "العصبية"، والتي "تمثل الرابطة التي تقوم على مختلف مستويات الحضارة، من المجتمع البدوي وحتى الدول والإمبراطوريات. والعصبية أقوى ما تكون في مرحلة البداوة، وتقل مع التقدم الحضاري. وفيما تنحدر عصبية تنشأ عصبية أخرى أشد قسراً قد تأخذ مكانها، وهكذا تقوم الحضارات وتنهار. كل عصبية (أو حضارة) تحمل في طياتها بذور سقوطها".
ووصف ابن خلدون " ظهور العصبيات في أطراف الإمبراطوريات العظمى. ويترتب على ذلك أن الحكام الجدد يُعتبرون في البداية برابرة بالمقارنة مع السابقين. وعندما يؤسسون أنفسهم في مركز إمبراطوريتهم يصبحون متراخين بشكل متزايد، وأقل تنسيقاً، وانضباطاً ويقظة، ويركزون اهتمامهم على إدامة قوتهم الجديدة، وطراز حياتهم في مركز الإمبراطورية، فيما يتفكك التحامهم الداخلي وروابطهم بالجماعة السابقة في الأطراف، وتنحل العصبية في نزعات طائفية وذاتية، وتضعف قدرتها كوحدة سياسية. وهكذا تنشأ ظروف يمكن خلالها لسلالات جديدة الظهور في الأطراف التي تسيطر عليها، وتزداد قوة، وتفرض تغييراً في الزعامة تبدأ دورة جديدة".

بقية المقالة المهمة هنا

هناك تعليق واحد:

  1. نرى حقيقة ما وصل اليه ابن خلدون في تحليله للقوى الاجتماعية المتحكمة في حركة المجتمع من خلال الواقع الاجتماعي الحالي للشعوب والحكومات وهو الانحدار من شكل الدولة الحديثة الى اشكال دول اما طوائفية متعصبة او عشائرية متخلفة او استغلالية متحكمة بقوت الشعوب ومستغلة الى ابعد الحدود ثروات المجتمع
    وهذا مصداقا لقول رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم
    حيث يقول : خير القرون قرني فالذي يليه والذي يليه
    ونحن الان على بعد اربعة عشر قرنا عن رسول الله (ص) اي اقل خيرا عنه باربعة عشر درجة
    والله اعلم

    ردحذف