Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/9‏/2013

تفاصيل الضربة الأمريكية على سوريا

غارعشتار
شاهدت جلسة استماع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، وقد شهد فيها وزير الخارجية جون كيري، ووزير الدفاع تشاك هاجل، وقائد القوات ديمبسي.
وزير الخارجية  الذي كان يتثائب بين حين وآخر، كان قد أجلس السفير روبرت فورد (الذي كان سفيرا في سوريا قبل أن يطرد، بسبب دوره في دعم المعارضة الارهابية المسلحة) خلفه وأمام كل سؤال محرج من اعضاء اللجنة (وخاصة فيما يتعلق بتركيبة المعارضة السورية) كان كيري يلتفت الى الخلف فيهرع فورد لتزويده بالجواب مكتوبا في ورقة او مهموسا. أما ديمبسي فقد كان يجيب على الأسئلة العسكرية بكل حيطة وحذر وبأقل الكلمات العامة لئلا يفضح  الخطط. وكان هاجل يردد مثل الببغاء محفوظات ويتفادى الإجابة على الأسئلة المحرجة.
الملفت للنظر أن أعضاء اللجنة الذين يناقشون الثلاثة، كان كل همهم هو :
1- من يدفع تكاليف الضربات الجوية؟
2- هل الضربة (المحدودة) سوف تضعف الاسد وتقوي الارهابيين اعضاء منظمات مرتبطة بالقاعدة؟
3- هل سيرد الأسد بضرب  اسرائيل؟
ولكنهم كلهم  اتفقوا أن الأسد استخدم الكيمياوي بالتأكيد، وهذا خط احمر دولي. لم يذكر أي واحد ردا على مسألة الخط الأحمر ، استخدام امريكا نفسها الكيمياوي والنووي في مسح مدن في أنحاء العالم من الأرض. الجميع في الكونغرس: المعارضون والمؤيدون يتفقون في أخفاء جرائم الحرب الأمريكية.
++
ولكن رغم اللف والدوران والبروباغندا ومن الكلام المبطن والمعلن، استنتجت مايلي بخصوص الضربة المرتقبة:
1- إن بعض الدول العربية أبدت استعدادها لتمويل الضربة.
2- إن الضربة (المحدودة) تتضمن تدمير القدرات الكيمياوية (هذه هي الحجة ولكن في الواقع الضربة ستشمل القدرات التقليدية ايضا) اضافة الى المطارات والرادارات والقوة الجوية بشكل عام، والبنى التحتية، بهدف (إضعاف الحكومة السورية مما يساعد المعارضة على الإطاحة بها).
3- من أجل الهدف رقم 2، سوف تكون هناك قوات خاصة أمريكية (وربما عربية) على الأرض (بالتأكيد سوف تدخل من الأردن لأنها تتجمع هناك منذ زمن). النموذج الليبي
4- امريكا تهيء لاقامة محاكمة جنائية للرئيس الأسد وأركانه على غرار محكمة يوغسلافيا. وهذا يعني أن المقصود هو الإطاحة به.
5- في فترة الفوضى التي ستعقب الضربة، يعولون على انشقاقات في الجيش مما يسهل الإطاحة بالأسد.
6- في أسوأ الظروف، وإذا لم يسقط الأسد، فستعدل الضربة ميزان القوى مما يجعله يأتي الى مؤتمر جنيف 2 مهزوما.
7- على الأكثر لو حدث رقم (6) فسوف يفرض عليه التخلي عن الحكم، وستكون لديهم حكومة عميلة معدة سابقا.
8- أجمع الجميع على أن ضرب (القدرات الكيمياوية السورية) هي إشارة لتخويف إيران بأن أمريكا لا تسكت على برامج الأسلحة غير التقليدية، وكأن تدمير سوريا المقصود به ايران.
++
كان خلف الشهود الثلاثة، أثناء استغراقهم في الأكاذيب، مشهد درامي. كان قد جلس اعضاء من حركة ضد الحرب اسمها Code Pink وهم يرفعون اكفا مخضبة باللون  الأحمر رمزا للدماء. احدهم كان يضع لاصقا على فمه، وآخرون كانوا يتعمدون السير خلف الثلاثة ذهابا وإيابا وهم يحملون لافتات حمراء مكتوب عليها كتابات تصف المسؤولين الأمريكان بالقتلة.

هناك 13 تعليقًا:

  1. إذا استطاعت أمريكا وحلفائها تفعيل هذا السيناريو فسوف نشهد تحولا مهولا في المنطقة. التغيير في سوريا يعني صراعا دمويا في العراق وفي لبنان, وتحرك عسكري إسرائيلي ضد حزب الله. إيران لن تتمكن بفقدانها الممر السوري من دعم حزب الله, وبذلك يسهل تحجيم دوره إذا لم يتم القضاء عليه. والعراق سيتم تطويقه بالمتطرفين السنة من جميع الجهات إلا جهة إيران التي ستكون قد استنزفت طاقتها في الدفاع عن الاسد وحزب الله, مما يسهل احتوائها في العراق. أما مصر فستستمر مشاغلتها في سيناء وفي رابعة حتي تستتب الامور في المنطقة وعندها ستكون وحيدة ومنهكة وسهلة الاحتواء. هنا يأتي دور ليبيا لتسهل تسلل (الثوار) مثلما تسللو الى سوريا عبر الاردن وتركيا لمواصلة الفصل الاخير من تراجيديا الربيع العربي.
    دماء كثيرة ستسيل إذا لم يفاجئنا الروس بمعجزة بوتينية.

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. العراق تم احتلاله بعد اضعافه واستنزافه بالحصار الشامل. سوريا تم استنزافها بحرب ارهابية داخلية على مدى 3 سنوات. ولكن ايران لم تحاصر ولم تستنزف فهي في كامل قوتها. وبالتأكيد لديها خطط لإنقاذ حزب الله او التخلي عنه في حالة اللزوم. روسيا (في تجربتنا العراقية) لديها عادة التخلي عن أصدقائها في اللحظة الأخيرة. لا أدري إذا بوتين يريد قلب الطاولة الآن.
      بالنسبة لامريكا، كل رئيس أمريكي لابد أن يودع رئاسته بحرب. هل تذكر كلنتون حين ودع رئاسته بضربات جوية على العراق؟ البطولة بالنسبة للقادة هي دائما الاستقواء على دول ضعيفة ومستنزفة. ولكن ان يشعل حربا ثالثة في منطقة غنية بالنفط وفي قلبها الكيان الصهيوني المطلوب حمايته، لا ادري ربما لا يريد اوباما ان يصعد الأمور الى هذا الحد. امس كانت الحيرة بادية على وجوه الشهود الثلاثة، حين يواجهون بأسئلة عما أعدوه لو ردت ايران او ردت سوريا بشيء غير متوقع. وكان دمبسي (ربما لأنه العسكري المسؤول عن الجيش) يبدو - كما خيل لي - أنه مجبر على شيء لا يرضاه. وكانت اجاباته مقتضبة ولكن الشيء الوحيد الذي شرحه اكثر من مرة : أنه يريد معاقبة الأسد ولكنه لايريد أن يحل محل المعارضة أو يقويها او يكون طرفا في النزاع.
      ولكن طبعا اي ضربة لقدرات سوريا هو تقوية للمعارضة.

      حذف
  2. وانا ايضا شاهدت جلسة استماع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي وكان هناك العديد من اعضاء الكونغرس الذين صرخوا بشدة على جون كيري وتشك هايغل واعلنوا انهم ضد الحرب لكني لا اعتقد ان هدف امريكا الاطاحة ببشار الاسد فالضربة المحدودة لن تطيح به وانا متاكد ان الضربة لن تؤثر به اطلاقا وتذكريني عندما يقوم اوباما بنفسه بزيارة سوريا والاجتماع مع بشار الاسد(يبدو الامر مستحيلا في الوقت الراهن لكن لا شي مستحيل في السياسة فكل شي ممكن).لكن ما هو رايك ؟ لماذا تقوم امريكا بضربة محدودة لا تستطيع اسقاط الاسد ؟

    ردحذف
    الردود
    1. اول شيء يفعلونه هو شل الرادارات والقدرات الجوية، وحين يسيطرون على السماء، وبمعاونة قوات خاصة تدير العمليات التي يقوم بها الارهابيون على الأرض، سوف يقطعون أشلاء البلاد، يعلنون مناطق (محررة ومستقلة) ولكن ذلك سوف يستغرق وقتا طويلا وهو شيء السيناريو الليبي. وشيء من السيناريو العراقي. وحتى إذا لم يسقط الأسد، فالمطلوب هو زرع الفوضى لأطول مدة ممكنة: المطلوب إسقاط الدولة وليس إسقاط الأسد فقط.

      حذف
  3. السؤال الجوهري هو
    هل لدي العرب القدرة على انهاء الحرب لصالحهم ام لا ؟فاذا كانت امريكا تناقش مهمتها على رؤوس الاشهاد فهل لدى الاطراف العربية ما يفيد؟
    والا سنتفاخر باننا اسقطنا طائرة وضربنا صاروخا !
    الا تستطيع امريكا وكيانها الصهيوني ومن ورائهما عملائهما ان تكون النتيجة
    اضعاف واسقاط وتقسيم وادامة الفتنة وتدمير ما تبقى واستنزاف قدرات الامة
    ونحن نتباهى بضرب صاروخ او اسقاط طائرة
    ان ميزان القوى بالتاكيد لصالح المهاجمين ولكن المدافعين بالتاكيد لديهم سكاكين يستطيعون جرح المعتدي وليس قتله !!!!!

    ردحذف
    الردود
    1. نعم المدافعين لديهم سكاكين ولكنها مثلومة وحتى تسن لابد من ماكنة سن السكاكين الأمريكية. امريكا منذ حرب العراق كانت تحدد في العلن قائمة الاهداف التي سوف تضربها. لم تعد الحرب (خدعة) و(ضرورة التكتم) الخ. لأن امريكا تتحدث من منطق قوة. مثل أن يقول البلطجي القوي لانسان ضعيف "سوف آتيك غدا وأقتلك في عقر دارك) فلا يستطيع الضعيف سوى ان ينتظر الموت القادم. ثم أن كل العرب الآن يستخدمون اسلحة امريكية والتدريب خبراء امريكان داخل جيوشهم. وهم لايعرفون كيف يحركون الاسلحة او يستخدمونها بدون الخبراء. ثم الأهم من كل ذلك: تشتت وتفرق دول الطوائف الذين كلما اجتمعوا في جامعتهم فذلك يكون لتوفير غطاء عربي للضربة الامريكية لتدمير احدهم.

      حذف
  4. جماعة موالية لإسرائيل تؤيد توجيه ضربات لسوريا

    حثت ثلاث جماعات نافذة موالية لإسرائيل المشرعين الأمريكيين على تفويض أوباما لشن هجوم على سوريا. وتمثل بيانات لجنة الشؤون العامة الإسرائيلية الأمريكية (إيباك) ورابطة مكافحة التشهير والائتلاف اليهودي الجمهوري أكبر مظهر من مظاهر دعم هذه الجماعات المعلن لعمل عسكري أمريكي منذ هجوم 21 من أغسطس/آب قرب دمشق.

    واعترف أنصار الجماعات ومصادر حكومية أن الجماعات جعلت من المعروف أنهم يؤيدون عملا أمريكيا. لكن المصادر قالت إن الجماعات تريد عموما أن يتركز النقاش على الأمن القومي الأمريكي بدلا من كيف يمكن لقرار مهاجمة سوريا أن يساعد إسرائيل.

    المصدر:

    http://www.france24.com/ar/20130904-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%83-%D8%A3%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AF-%D8%AD%D8%B1%D8%A8

    عراق

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا على المعلومات. ولكن اسم (اسرائيل) تردد كثيرا امس في جلسة الاستماع ، وكان يأتي دوما بعد (مصلحة الامن القومي الامريكي) حيث يقال (امن حلفائنا: اسرائيل وتركيا والاردن والعراق)

      حذف
  5. من خلال متابعتي لجلستي الأستماع بطلب الموافقة على شن الضربة التأديبية لقدرات الأسد العسكرية وجدت ثلاثة ملاحظات من خلال أسئلة النواب وهواجسهم وعلى إجابات وزير الخارجية والدفاع وقائد القوات :
    الأولى أنهم كرروا أن الضربة سوف تكون محدودة في المكان والزمان ومن دون تدخل للقوات البرية وأنها سوف لن تكون كما حصل عند غزوهم للعراق وأحتلاله من ويلات وهذا يعني أنهم قد أكدوا على أرسال رسالة واضحة ومطمئنة للشعب الأميركي أن ليس هناك دموع ولا جثامين مقطعة الأوصال سيستلمونها لقتلاهم كما حصل في العراق ،
    والملاحظة الثانية ومن خلال الأستماع لكل التبريرات الواهية والمملة للضربة والأحتمالات لما بعدها أنها ستركز على شل حركة القوات للأسد وتدميرها لتتمكن كل الفصائل المعارضة من أستعادة أماكنها التي خسرتها خلال الأيام الماضية من أجل أن تستمر المجازر مرة ثانية بين الطرفين وأكثر دموية من السابق ليتم بعدها إعلان هدنة مؤقتة من أجل بداية التقسيم والتقطيع لأراضي سوريا شمالاً وجنوباً ، وأعتقد أنها من أول الأهداف للمرحلة القادمة ما بعد الضربة .
    والملاحظة الأخيرة : بعض أعضاء الكونكرس بدؤا خطبتهم بغضب واضح ورفض للضربة وعدم تكرار الأخطاء لما حصل في العراق بعد أن ضللتهم معلومات الأستخبارات الكاذبة عن حقيقة الأسلحة الكيمياوية
    بحوزته ولكنهم في النهاية يختمون خطبتهم وبعنجهية رجل الكاوبوي أنهم مع الضربة لحماية حلفائهم وتعزيز ثقتهم بقوتهم مع تساؤل سخيف عن من سيقوم بتمويل تكاليف الضربة .
    وكما ذكرتِ سيدة الغار فمشوار عصابات الكاوبوي مستمر من أجل أسقاط الدول العربية وشعوبها وليس إسقاط رؤسائها أو ملوكها لاحقاً .
    تحياتي

    ردحذف
  6. الجماعات الضاغطة تريد أن يتركز النقاش حول قرار مهاجمة سوريا على ان الهدف الرئيس هو الأمن القومي الأمريكي وليس كيف يمكن لهذه الضربة أن تخدم إسرائيل.

    ثم كيف يدعي الامريكان انهم يحمون, بهذه الضربة, حلفائهم في المنطقة واحدهم "العراق"او بالاحرى حكومته العميلة وهي التي لا تؤيد توجيه ضربة لسوريا, ولكنها تؤيد معاقبة مَن استخدم الكيمياوي!!

    فعلا, جدلية عقيمة!


    عراق

    ردحذف
  7. طبعا امريكا الان حذفت العراق من حلفائها والدليل الان العمليات الارهابية والتفجيرات التي حصلت فجئ طبعا السعودية وقطر هما الاساس هذا رسالة للحكومة لكي توقف دعمها لسوريا واصبح العراق بين المطرق والسندان ف بين الامور الداخلية و من يريد ان يستغل ويفجر الغرض منه اسقاط الحكومة بغض النظر عن الوسيلة ان كان قتل المهم ان تسقط الحكومة وانا اريد ان اضعها بقوس (اسقاط الحكومة بغض النظر عن الوسيلة المستخدمة)
    وبين مساندته لسوريا ورفضهة لتوجيه ضربة لسوريا طبعا هذا موقف مشرف من العراق لان اغلب الدول العربية وعلى راسهم المملكة الامريكية السعودية تؤيد الضربة

    ردحذف
    الردود
    1. أخي غير معرف
      ولكن حكومتك تحوي نفس الاشخاص الذين ايدوا واستقتلوا حتى تضرب امريكا العراق (بلدهم) والمثل الحكيم يقول (من لا خير فيه لاهله لاخير فيه لغيره), اين الشرف في موقفهم؟ لقد جاءوا بالأجنبي من خلال كل اكاذيبهم عن السلاح الكيماوي العراقي وعن المقابر الجماعية والمجازر الخ الخ ، من اجل اسقاط ليس الحكومة فقط وانما الدولة وهذا توضح من حل الجيش والشرطة وهما العماد الذي تقوم عليه اي دولة. امريكا لم تحذف العراق من حلفائها وهم ليسوا حلفاء وانما عملاء يتبعون أمريكا، لسبب بسيط هو أن العراق محكوم بالقانون وبالاتفاقيات المفروضة عليه من قبل امريكا وبالشركات الاجنبية وبالسفارة الامريكية وبالمستشارين الامريكان وبالمرتزقة الامريكان، فهو لا حول له ولاقوة ، واي تصريحات تصدر من افواه العملاء لامعنى لها ولا قيمة.

      حذف
  8. اختي الفاضله اذا العراق المفروض يكون مؤيد لضربة السوريا لانه عميل الى امريكا ان كان عميل او حليف كلهم يصبون نفس المصب . وتعقيبا على كلامك انسة مو صدام هم كان عميل وهما ايدوه بضرب ايران وانطوه الضوء الاخضر لدخول الكويت ولكنه رفض سياسة امريكا ورفض انصياعه لتعليماتهم ف كان جزائه الضربة والحصار نفس القذافي وانا اتفق معك ف مسائلة حل الجيش لان يعرفون ان الدول التي تكون لها حضارة ترفض الاحتلال مثلا مصر كيف سيطر الجيش على الحكم وثار غضب الامريكان ولاحظي لان الكل تعارض تسليح الجيش العراقي من كل الاطراف داخل هذا البلد امريكا تستعمل الاطراف داخل الحكومه لكي تمنع تسليح الجيش العراقي لكي لا يكررو نفس سيناريو صدام حسين وهم ايضا يخافون من الجندي العراقي

    ردحذف