Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/9‏/2013

كانوا معا في حفر الباطن: المؤامرة السعودية على سوريا ثم مصر

غارعشتار
نبوءة: عشتار العراقية
الجامعة العربية صنيعة كل القوى الاستعمارية الغربية، قدمت الغطاء لضرب العراق في 1991 ثم فرض الحصار عليه لمدة 12 سنة ثم غزوه في 2003 . كانت القوى العربية المشاركة في تقديم الجيوش والتسهيلات : دول الخليج+سوريا+مصر (إضافة الى المغرب وفي الخفاء الأردن). انتهى العراق.
الجامعة العربية صنيعة كل القوى الاستعمارية الغربية ، قدمت الغطاء لضرب ليبيا في 2011.  (ولكن ليبيا القذافي لم تكن في الحلف الشيطاني في حفر الباطن ولكن التخلص منها يسهل بقية المأمورية) انتهت ليبيا
الجامعة العربية صنيعة كل القوى الاستعمارية الغربية، قدمت الغطاء امس لضرب سوريا. (في انتظار ان تنتهي سوريا).
++
قبل تقديم غطاء سوريا، حدثت حركة غريبة عجيبة: تقارب سعودي واماراتي وكويتي من مصر (بعد التخلص من حكم الاخوان)!! وعود بمساعدات واسناد ودعم . زيارات وزراء وشهر عسل طاريء لا استطيع أن استسيغه أو أفهمه ولكن اليوم خطر في رأسي هذا الخاطر وأود أن أفكر به معكم بصوت عال.
الغريب هو أن الإخوان كانوا ضد سوريا، أي أن موقفهم كان يتماهى مع الموقف السعودي المتشدد ضد سوريا كما رأيناه أمس على لسان وزير خارجيتهم سعود الفيصل في مؤتمره الصحفي في القاهرة، وربما كان وجود مرسي بدعوته للجهاد شعبا وجيشا ضد سوريا أكثر فائدة للسعودية على  الأقل حتى القضاء على سوريا. فلماذا هذا  الإلتفاف الخليجي بقيادة آل سعود على الجيش المصري؟ سبق للسعودية أن ساهمت في التآمر على جيشين عربيين مجاورين لها : العراقي و(تحاول مع السوري)، وهما أقرب في الجيرة  (عمقها الاستراتيجي) من مصر التي تقع في قارة أخرى ويفصلها عنها بحر. ولا يخفى أنه كان هناك دائما تنافس على (القيادة) في المنطقة بين السعودية ومصر. الآن هناك شيء مبهم وخطير. عدة أسئلة تدور في رأسي. مع افتراض سوء نية (آل سعود) دائما، فهم فعلوا كل ما يستطيعونه لتدمير الدول العربية القوية لصالح الغرب والصهيونية العالمية. وهذا ليس تعبيرا انشائيا مني وإنما اقرأوا تاريخهم القديم والحديث. وأرجو الا يظن بعض قرائي ان تقديم مليون دولار هنا ومليار هناك هو (عمل خير) ، لأن أسباب منح دولة غنية فتات أموالها لدولة فقيرة ، كثيرة ، وبالتأكيد ليس من بينها (ابتغاء وجه الله) فالدول لا تقدم الاحسان بيدها اليمنى دون ان تدري يدها اليسرى. الدول (تمنح) على سبيل (الرشوة) و (الاخضاع) و(التأثير والنفوذ) و(التوريط في تنفيذ أعمال محددة) وأيضا (الابتزاز).
احذروا ايها المصريون ما يدبر لكم، لأن له علاقة بما سوف يحدث بعد سوريا.
بعد سوريا، يأتي دور مصر. ربما يعد له سيناريو جديد مختلف، لأنها دولة كبيرة وتعداد نفوسها كبير وجيشها مازال في كامل قوته.
في المرة القادمة، سوف تعقد قمة طارئة للجامعة (خارج مصر) للتعامل مع مصر.
المهم : حلف حفر الباطن يتداعى، ينهش بعضه البعض الآخر.
بعد مصر، سوف يأتي دور السعودية ..
عندها سوف تنهض الجامعة العربية بقيادة (دول الجحيم العربي) و(محميات الخليج) لتعطي غطاء  الضربة القادمة للسعودية، تقوم بمهمتها التي انشئت من أجلها: إفناء كل الدول الأعضاء حتى آخر نفس عربي يتردد على هذه الأرض. وفي هذه الأثناء، تفرح كل دولة مدمرة بتدمير الدولة التالية تشفيا، وتفرح كل دولة في انتظار دورها ، ظنا أنها الدولة الناجية. وأي طفل يعرف أن لا نجاة إلا بالتجمع، والإتحاد، واثنان افضل من واحد، وعشرة افضل من اثنين. كل المخلوقات على الأرض - الا الانسان العربي -  تعلم جيدا أن قوتها في وجه الأخطار هي في الإجتماع والإتحاد وليس في التفرق. انظروا كيف تطير الطيور المهاجرة في أسراب، انظروا كيف تتجمع الذئاب في الغابة عند الخطر الداهم، انظروا كيف ينجز النمل أعماله بالتحشد، انظروا كيف يعلو صوت أي حيوان في غابة لدى الخطر فيفهم نداه كل ابناء قومه فيتداعون اليه، الأفيال تهرع الى بعضها البعض، والقرود، والزرافات والأسود ، كل أنواع المخلوقات من صغيرها الى كبيرها ، من ضعيفها الى قويها، الأليف والمتوحش. السبب؟ هذه من أساسيات غريزة البقاء، إلا الإنسان العربي الذي يظن أن التجمع في حلف (الجامعة العربية) على سبيل المثال أو (حفر الباطن) ماهو إلا مناسبة للفتك ببعضهم البعض. تصوروا مثلا وعلى سبيل الافتراض والخيال ماذا يحدث إذا أحست الذئاب بخطر عدو مقبل، فيتجمع القطيع ويبدأ في التهام احدهم للآخر بدلا من مهاجمة العدو مجتمعين. هذا هو حال العرب (يرعون غريزة الفناء) ولهذا لن ينجوا من متلازمة (دول الطوائف).، وهي قادمة قادمة .

هناك 15 تعليقًا:

  1. معلوم ومعروف دور ال سعود فى تدمير الامة وليس العرب فقط
    الذى يحزن المرء يا استاذة انه لو حدثت ثورة فى بلاد الحرمين لخلع هذه الانظمة العميلة لخرجتى انتى والكثيرين مثلك وقلتى انها ليس ثورة وانها من تخطيط الغرب وانها (مؤامرة) على الانظمة العربية وعلى (الجيوش) العربية وان لم تقم ثورة فاذا بكى وغيرك تحذرون من عمالة وتآمر وخيانة هذه الانظمة العميلة ودورها فى تفتيت الامة !!!
    بمناسبة الجيش المصرى و (المؤامرة) عليه فهل بعد حماية امن كيان اليهود وقتل الاف المصريين العزل وحرق جثثهم فى جرائم مروعة شاهدها العالم اجمع على الهواء مباشرة هل بعد كل هذا توجد مؤامرة عليه؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. اولا - لن تحدث ثورة في بلاد الحرمين وانما سوف يحدث (انقلاب قصر) وهذا ما كتبت عنه سابقا حين فصلت احوال الدول العربية وكيف سيكون مصير كل منها.
      ثانيا - دور هذه الأنظمة معروف وليس خيال من عندي او من عند غيري. انظر مافعلوا بالعراق وهو ثابت وموثق. وهذا يكفيني.
      ثالثا - ماتقوله عن الجيش المصري عيب عليك إذا كنت مصريا. أين هم الاف المصريين (العزل) الذين قتلوا؟ هل يمكنك ان تذكر رقما غير رقم الجزيرة الذي تحول في جملة واحدة من 2000 الى 3000 الى 5000؟ ثم حرق جثثهم؟ أين أحرقوها؟ هل نصبوا الافران مثل هتلر؟ على فكرة لم يجد أحد افران هتلر حتى الان. دعك من التهاويل والبروباغندا هذه فقد جربناها في العراق: احواض التيزاب - مفرمة البشر - الكيماوي - اسلحة الدمار الشامل - اسرى الكويت - المقابر الجماعية التي فيها 300 الف (لم يجدها احد بعد الاحتلال)
      4- اعتقد انك لست مصريا. لأن المصريين - حتى الكارهين للجيش - يعرفون أن الشرطة هي التي فضت الاعتصامات وليس الجيش، فلماذا تلصق فض الاعتصام بالجيش؟ قولك هذا هو جزء من بروباغندا المؤامرة على الجيش المصري.
      5- كل شرطة وجيش في العالم من حقهم ومن واجبهم التصرف حسب قواعد الاشتباك التي لايعرفون قانونا غيرها. وليس هناك شعب محترم في العالم يعادي جيشه او شرطته لأنهما يفرضان القانون. لأن هذه المؤسسات هي قوام الدولة والمجتمع. انظر مافعل الجيش الاميركي على مر الزمان.. كم من البلاد غزاها وكم من جرائم الحرب ارتكب. هل ثار الشعب عليه؟ وانظر ماذا تفعل الشرطة الامريكية بالمتهمين او المشتبه بهم؟ لو اشتبهت بوجود مسلح واحد (واحد) بمبنى ، ترسل اليه دبابات وفرق مظلات تهبط فوق السطح وكوماندوز يقتحمون المبنى وقنابل ترمى داخله قبل الاقتحام .. لمجرد شخص واحد..
      أما حماية كيان اليهود فكل العرب يحمونه بالروح والدم. ألم يدمر العراق من اجل اليهود؟ ألا تدمر سوريا من اجل اليهود؟ ألا تستهدف لبنان من اجل اليهود؟ الا تستهدف سيناء من اجل اليهود؟ ألا تضع السعودية ودول الخليج ثرواتها من اجل احياء اليهود؟ وماذا عن الفلسطينيين انفسهم؟ ألم يقبلوا ان ينقسموا قسمين من اجل حماية اليهود؟

      حذف
  2. لا املك سوى أن أقف احتراماً لتحليلك الرائع ولأسلوبك في صياغته..
    دمتم بود

    ردحذف
  3. مع الاتفاق على الدور السعودي المشترك في كل المؤامرات ضد الامة العربية ، الا ان عسكر مصر لهم دورهم المنسجم مع كامب ديفيد. مقومات قيادة مصر للامة العربية انتهت مع رحيل عبد الناصر والان لمصر دور محدد يستعيده تحالف السيسي والفلول.
    ومع رفضي الدائم للاخوان واعتبارهم جزء من الادوات الامريكية مثل عسكر كامب ديفيد الا اني ارفض كل قتل واعتقال وتعذيب للاخر. وتبرير جريمة رابعة عدوية هو رخصة لقتل الاخر لمجرد اننا نختلف معه وانا على يقين ان الكثير من الضحايا ليسوا مسلحين، بل ان وجود سلاح امر مشكوك فيه. وقد رأيت الاعلام المصري ومدى سطحيته ورأيت وزير الداخلية يقول ان الداخلية عمرها لم تطلق الرصاص على متظاهر.. تصوري عمرها !!!!!!
    النقطة الاهم ان موقف نبيل فهمي في اجتماع وزراء الخارجية يعود لرغبة امريكية لتحجيم الدور السعودي بالنسبة لسوريا والعسكر ولاءهم لواشنطن اكبر من الرياض.
    والاهم اعتقد ان واشنطن تريد جر التيار الاسلامي للصدام الكبير مع دول الخليج العربي والجيش المصري وكلاهما ضمن التيار الرجعي .. و وفق رؤية سيناريو امريكية تقوم على :
    1- إن الجيش المصري ضد الديمقراطية ويعرقل جهود تحقيقها.

    2 - ان دول الخليج العربي عدا قطر المنخرط أميرها في رعاية الإخوان تقف ضد الديمقراطية.

    3 - إن التيار الإسلامي لا يمكن أن يلام إن كافح -على الطريقة الأمريكية- لتحجيم الجيش المصري ودول الخليج العربي.

    4 - ان الديمقراطية يمكن أن تقود التيار الإسلامي للحكم لكن الجيش المصري ودول الخليج العربي تقف ضد ذلك والمعنى: انه لا عيب في الديمقراطية بل في الأنظمة والجيش.

    5- ان كل جهود لإدماج التيار الإسلامي السياسي في الحياة السياسية وتصدرها لن يتحقق طالما دول الخليج العربي ترفض التغير وطالما بقى الجيش المصري يتدخل في الحياة السياسية.

    ردحذف
  4. التصريح التالي نقله موقع إيلاف:
    (أكد وزير الخارجية الليبي في مؤتمر صحافي مشترك مع أمين عام الجامعة العربية أن مسؤولية الأسلحة الكيميائية تقع على النظام السوري وحده بغض النظر عمن استخدمه).
    اني اعترف ان ذكائي المحدود لم يسعفني على فهم تصريح وزير الخارجية الاهبل هذا. يعني بالعراقي الفصيح تريد أرنب أخذ أرنب, تريد غزال أخذ أرنب.
    والله إن شطحات القذافي (غفر الله له ذنوبه) كانت أفضل بكثير من تصريحات إمعات حفر الباطن.

    تحياتي

    ردحذف
  5. مقال جدير بالقراءة:
    http://www.middleeastwatch.net/%D8%A7%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D8%B2%D9%85%D9%8A-%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9.html

    إذا كان الرابط غير صحيح اسألوا العم جوجل (اسطورة عزمي بشارة احترقت حتى النهاية وتفحمت)
    أتمنى أن يعجبكم

    تحياتي

    ردحذف
  6. تحيه لك ولقلمك يا نابغة العراق
    صدقت بكل كلمه اخت عشتار
    ان كل هذا الدمار في الدول العربيه من اجل حمايه اسرائيل
    واقول لغير معروف الاول هل سمعت بقصة
    اكلت عندما اكل الثور الابيض
    لعله يستقي من المغزى

    ردحذف
  7. اختي عشتار،
    هناك شئ لا افهمه لماذا انتظرت امريكا والدول الغربية الى الان لتوجيه ضربة الى سوريا ؟ ولماذا تريد امريكا ان تكون الضربة محدودة اذا كانت رغبتهم في تغيير نظام بشار الاسد ؟ الضربة المحدودة لن تغير النظام في سوريا الا تعتقدين ذلك فبماذا يفكرون؟

    ردحذف
  8. هذا بعض مما جنيناه منهم؟
    http://www.youtube.com/watch?v=Dlmt1YJZy-A&list=TLt93esfnVcA4

    ردحذف
  9. اعتقد ان مصر هي الهدف من وراء اشعال النيران في المنطقة او كما يقال "الجائزة الكبرى "في مخطط الشرق الاوسط الجديد
    والكل يعرف ثقل واهمية مصر ودورها المحوري في المنطقة
    ومصر كامب ديفيد نات بنفسها عن التدخل في المنطقة العربية عسكريا ولم تشترك الا بشكل رمزي ومحدود في مشاكل المنطقة منذ عام 79 ولكنها سياسيا وامنيا مشاركة بثقلها ومنسجمة مع امريكا والكيان الصهيوني
    ومع كل هذا الانبطاح تحت امريكا والعدو الصهيوني الا ان المخطط الجديد يقتضي التغيير في المنطقة ووجود دولة مصرية قوية باجهزتها الداخلية مخالف لمرحلة التدمير القائمة منذ غزو العراق
    وفي المنطقة العربية محوران سياسيان محور السعودية بالمال والنفط والمحور المصري بالقوة العسكرية والبشرية والموقع الاستراتيجس
    والترتيب الامريكي يبدو حسب الاولوية في التدمير هو مصر ثم السعودية واستطاعت السعودية بايحاءات امريكية ان تغري العسكر للقيام بالدور المطلوب وبذكاءها السياسي المدعوم بالمال وذلك لتاخير نفسها عن مما يخطط ضدها
    والان على المصريين عسكريين او سياسيين ان لا يرهنوا انفسهم للخارج حتى لو كانوا عربا اذا كانوا يريدون لمصر ان تبقى عصية على التدمير وعليهم ان لا يقبلوا مساعدات مشروطة او عقد تحالفات مفروضة او القيام باعمال خارج حدودهم حتى تثبت لهم السيطرة على الداخل وحل جميع الاشكالات والمشاكل الداخلية بطريقة التفاهمات بين القوى الداخلية دون اقصاء اي طرف او اهمال اي قوة
    اما السعودية فقد اصابها الرعب من استلام الاخوان في مصر حيث الخزان البشري المصري والتنظيم الاخواني الكبير هو المنافس القوي للدور السعودي في المنطقة وبرعاية امريكية ودعم تركي مميز فخشيت ان يبدا التغيير في ساحتها قبل ساحة مصر وبذلك تفقد دورها فضربت ضربتها المميتة لمنافسها القوي في المنطقة

    ردحذف
  10. " أكد الاتحاد الأوروبي مطلبه بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين في مصر.
    وقال مايكل مان ، المتحدث باسم الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون ، امس الاثنين في بروكسل:”إذا كان هنا دعاوى قضائية فينبغي إعلانها بوضوح في أسرع وقت ممكن’.
    وأضاف المتحدث:”بالطبع ينبغي أن تأخذ العدالة مجراها ، لكن استقلال القضاء مكون هام لأي مجتمع منفتح ديمقراطي’. "

    سبحان الله! لم يطلب الاتحاد الأوربي من أمريكا وبريطانياإطلاق سراح آلاف المعتقلين العراقيين بدون محاكمة بعد الغزو غير الشرعي للعراق. ولم يطلب المتحدث باسم الاتحاد من أمريكا إعلان الدعاوى القضائية بحق معتقلي غوانتانامو بأسرع وقت أو ينصحهم بأن "استقلال القضاء مكون هام لأي مجتمع منفتح ديمقراطي".

    فلماذا هذا الدفاع المفاجئ عن الإخوان في مصر الآن وعن حقوقهم؟؟

    ردحذف

  11. رابط مفيد لمن ما يزال يعتقد واهماً أن المعارضة ليست موجهة من الصهيونية

    http://www.nytimes.com/2013/09/03/world/middleeast/syria.html?pagewanted=all

    ردحذف
  12. الاستاذة عشتار: لى تعليق عن حقيقة الجيش المصرى موثق بالصوت والصورة منذ اسبوع تقريبا لما لم تنشريه؟
    لا تريدين للاعضاء ان يعرفوه لذا لجئتنى لقمع التعليق؟
    بتزعمى فى غارك انكى تعشقين التحليل والنقاش والنفس الطويل الان اين هى مزاعمك؟
    عرفتى اخيرا حقيقة جيش كامب اللى بيقتل نساء الشعب المصرى ويشهر السلاح فى وجوههن ام انكى تعتبرى هذا بروباغندا ايضا؟
    بتذكرى ايضا كلماتك فى موضوع سابق ان الجيوش تتبع السلطة السياسية فى كل مكان؟ ما هو موقف جيش كامب ديفيد من مبارك اذا وعصابته طنطاوى وعنان والسيسى ؟ مع او ضد؟
    بالمناسبة اين هو كشفك للتضليل الاعلامى فى موضوع المسرحية الفاشلة المسماة (محاولة اغتيال وزير الداخلية المصرى) ؟
    ترى لو ان هذا الخبر كان فى العراق او فى اى بلد اخر لما تركتيه الا وعريتى زيفه وبطلانه وملئتى الغار نقاشا وتحليل حول كشف التضليل
    اما وان الموضوع يخص مصر فلا نقاش ولا تحليل لانكى مصدقة مزاعم الانقلابيين وبتبصمى بالعشرة على كل اباطيلهم وهو كما قلت فى مشاركة سابقة انكى اطلاقا غير منصفة فى موضوع الشأن المصرى؟
    سلملى على نضالك بالكلمة وكشفك للتضليل الاعلامى!!!!

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزي غير معرف
      انا انشر اي تعليق طالما كان مهذبا ولائق اللغة، ورغم ان تعليقك هذا ليس كذلك باستعمالك كلمات مثل (مزاعمك - غير منصفة - سلملي على نضالك بالكلمة الخ ) وهي كلمات لاتصلح لحوار، ولكن حتى ترتاح اود ان اقول لك مايلي:
      1- المدونة هذه هي مجال شخصي وليست وكالة اخبار عامة ولهذا فأنا انشر فيها ما احبه واميل اليه وليس ما يريده الناس. وقد اوضحت اكثر من مرة اني لا احب الديمقراطية ولست من دعاتها وانا دكتاتورية في تصرفاتي وفي قمعي للتعليقات التي لا تناسبني ولا ارفع شعار (الرأي والرأي الآخر) ارجو بعد الان الا تطالبني ان انشر اي تعليق يصلني.
      2- انت تريدني ان ابصم بالعشرة على ماتقوله وتراه انت مثل : قتل النساء - مسرحية اغتيال وزير الداخلية وانا لا اصدق هذه الأطروحات. ولهذا لا اناقشها.
      3- المعروف ان من يضرب او لايضرب الشعب في كل بلد هي الشرطة وليست الجيش، فلماذا تقحم الجيش في الموضوع؟
      4- ليس هناك جيش في العالم لم يرتكب مجازر حين يتطلب الأمر حماية امن الجميع. فهل الحل عندك ان نفكك كل الجيوش ونحلها ونرسلها الى البيت؟ كما حدث في العراق، ونظل عشر سنوات في حرب أهلية بين ميليشيات كما في العراق وليبيا وسوريا؟ هل هذا ماتريده؟ كيف تريد ان تحكم في بلد ليس فيه جيش او شرطة؟
      من تعليقك افهم أنك صغير السن وليس لديك فكرة عن حكم بلاد ، اي بلاد. بدون جيش وشرطة ، تتفكك البلاد وتعود الى بدائيتها وتبدأ كل طائفة وكل جماعة وكل مدينة وكل حي في تكوين ميليشياتها للدفاع عن نفسها. فهل هذا ماتريده لمصر؟
      ارضى بجيشك على علاته فهو الجيش الاخير الباقي. واحمد ربك ليلا ونهارا.
      أما عن قتل نساء مصر، فأنا اعرف أن من يعرض نفسه للخطر من أجل قضية ما، يكون قد توقع ورحب بكل مايحصل له بدون شكوى. يعني من يطلب الشهادة وفي ظنه ان مايفعله هو جهاد في سبيل الله ، فلماذا يتشكى ممن يسرع له بنيل أمله في الشهادة؟ ينبغي ان يغني له (تسلم الايادي). وهل بعد الشهادة سعادة اخرى؟

      حذف
  13. لعل غير المعرف المصري، الذي لا يحسن اللغة العربية، يفهم الآن ماذا فعل إعلام بلده بالعراقيين وكيف تعامل مع الحصار ومهاجمة العراق ثم احتلاله. أين كان إخوان مصر يوم كان العراقيون يموتون بالحصار؟ أين كان إخوان مصر يوم وقف الجيش المصري مع الجيش الأمريكي يقتل العراقيين؟

    أنا أعرف الأخوة أهل مصر جيداً وأعرف أنهم لا يريدون أن يتدخل أحد في شئونهم، فقد كانوا يدافعون عن مبارك حين كنت أنتقده في بلاد الغربة حيث أعيش. فلماذا علينا أن نتدخل في شئونهم الآن وننتقد الجيش المصري أو السيسي أو غيره إكراماً لعيون من لم يكرم عيون أطفالنا الذين قتلوا غدراً بالقنابل والحصار؟؟

    ردحذف