Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/10‏/2012

حلق عاليا ايها المستثمر في عراق الفرهود

(شباب العراق للإحصاء والمسح) لديهم على موقعهم تحقيقان رائعان عن شركات النصب والاحتيال واستثمار الفرهود في العراق. ترون الجهد والشباب ينطلق بحثا وراء السراب حتى يقعوا على الحقيقة. إذا كان لديك وقت اذهب وراءهم في رحلة ممتعة.

هناك 15 تعليقًا:

  1. فارس النور13 أكتوبر 2012 7:01 م

    الحق ولاشيء غير الحق اقول

    من دمر مبادئ وضمير الموظف والمعلم العراقي هو صدام حسين كان يعطي للموظف والمعلم راتب 3000 دينار لايكفي ليوم واحد فكيف لشهر, في حين كان اعضاء حزب البعث يستلمون رواتب ومكافأت خياليه وسيارات وقطع اراضي في احسن المناطق.وهذا شي شفته بعيني وعشته محد كلي لا امريكا ولا اسرائيل.

    ردحذف
  2. فارس النور
    هل تقصد ايام الحصار الاقتصادي الجائر الذي فرضته امريكا واسرائيل؟ هل كان هذا كل الدخل الذي يصل للموظف والمعلم في ذلك الوقت؟ الم تكن تصله مفردات البطاقة التموينية بكمية حتى كان البعض يبيع مفرداتها لزيادتها عن حاجته؟ وكانت الادوية للامراض المزمنة توزع مجانا. وكانت اسعار البنزين والوقود تكاد تكون ببلاش. كيف كان يعيش الموظفون والمعلمون اذن؟ اما اذا كان اعضاء الحزب يستلمون رواتب ومكافآت خيالية فأنا معك في أن هذا خطأ. ماكان ينبغي التمييز بين افراد الشعب في وقت كان الشعب كله يعاني من الحصار.

    ردحذف
  3. ست عشتار يمكن انتي مغتربه تفوتج بعض الامور انا بالعراق واعرف المعلم كان عايش بالقدرة والدروس الخصوصية او باع اثاثه وراسه كله شيب وحالته حاله محد يحترمه وبالفترة الاخيرة اعتمدو على الحانوت المدرسي يبيعون حلويات وحب ومادري شنو بنص الدرس والله العظيم اذكر معلمنا يسد الباب ويبيع حتى لو بالدين واغلب المعلمين نفس الحاله وهوايه منهم راحو يدرسون باليمن وليبيا وتحملو ظروف صعبه ومعامله جافه وبعضهم يشتغلون عمال بناء فد يوم اجا مشرف للمدرسه لكا معلم مداوم اجلكم الله (بالنعال) كله راح افصلك مدري شنو كله المعلم ديله هسه على راتبكم القوي وضحك باستهزاء والكهرباء كانت تنقطع الموظفين ينامون بالدائره على التبريد لان محد عنده مكيفه الا من رحم الله.اكو مسلسل اسمه عالم الست وهيبه هذا حقيقه واحداثه واقعيه تكدرين تطلعين عليه موجود بالنت وتم انتاجه بالعهد السابق.

    ردحذف
  4. اخي فارس النور
    اذا اتفقت معك ان سبب فساد الموظف العراقي في زمن صدام هو قلة دخله الشهري مقارنة بغلاء المعيشة, فكيف تفسر فساد الجميع اليوم وقد امتلأت ارصدتهم حتى التخمة؟
    الى متى نضل نلقي باللائمة على نظام صدام في كل ما تقترفه ايادينا؟ ارجوا ان لاتسيئ فهمي وتتهمني بالدفاع عن النظام السابق.
    انني على العكس, اتهم الجميع بالتقصير والتقاعس, ولا أبرئ نفسي.

    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف
  5. عشتار كلامك صحيح
    ولكن هذا في بداية حكم صدام حسين
    الوضع تغير فيما بعد
    الموز والتفاح منشوفهن الا بالمناسبات
    الملابس ، بعد ما كان العراقي عايش احسن عيشة ويلبس احسن لبس صار يلبس بالات
    اجه وكت نستعمل بيه مي وياس بدل العطر ...
    قد تقولين هدا بسبب الحصار وكل الشعب العراقي تاذى
    واني اقول ... لااا صدام ما تأذه
    لان كان يبني بالقصور ... واعتقد اطفال العراق اللي ماتوه من الجوع احوج

    ردحذف
  6. امير المدمنين كلامك موجه الى فارس النور
    بس اني لااازم ارد
    عشتار بكثير من تعليقاتها تقول ان الحصار اثر على الشعب
    وكان سبب في تواطؤ الكثير من العراقيين وعملوا كمترجمين للاحتلال او جواسيس وحقيقة هذا الرأي سديد
    هذي الامور يبقى تأثيرها لفترة طويلة ويجوز لاجيال
    صدام ما حكم سنة او سنتين
    لذلك واقعنا الحالي شئنا ام ابينا متأثر بحكمه

    ردحذف
  7. اخي فارس النور
    لم اكن بعيدة عن العراق ايام الحصار . كنت اعرف كل شاردة وواردة. ولهذا لا احتاج الى الفرجة على المسلسلات. انت صغير السن وكنت تعيش وسط المعمعمة، ولهذا ربما لا تلم بكل جوانب الموضوع لأن من هو وسط مشكلة لايرى الا معاناته. العراقيون حتى اثناء الحرب العراقية الايرانية كانوا يعيشون برفاهية الى حد ما، ولكن التغيير الذي حصل كان بسبب الحصار المفروض دوليا. كانت حرب ابادة موجهة الى الشعب العراقي.
    الان وانت بعيد زمنيا عن الحصار وانت في حالة رفاهية الاحتلال، عليك ان تعيد النظر وتدرس الحالة التي كان العراقيون فيها واسبابها الحقيقية. واذا لم تفعل، ستظل نظرتك قاصرة ومحصورة في محيط ضيق وكأنك لم تغادر حصارك.

    ردحذف
  8. اخي غير معرف

    اطفال العراق ماتوا لأن صدام كان يبني القصور.
    هذه كانت الدعاية المضللة التي يروجها الغرب ، واذا لم تفهم حتى الان ماذا حدث ولماذا ، واسباب بناء القصور (التي بالمناسبة لم تكن مسجلة باسم صدام او عائلته) وقد تناهبها الان حكامك الحاليون. اذا لم تفهم من نفسك، ان الحصار كان مقدمات وتمهيدا للاحتلال، فلا استطيع انا مهما قلت ان اقنعك بشيء غير قناعاتك المستمدة من دعايات مضللة.
    الحمد لله انك اليوم تشوف وتأكل كل يوم الموز والتفاح.

    ردحذف
  9. التعليقات التي اتجهت بالقراء الى الحياة تحت الحصار بالقاء اللوم على صدام حسين ، كانت نموذجا جيدا على تحويل المسار وتوجيه الانظار بعيدا عن فساد العراق الجديد واحتيال شركات اعادة الاعمار. فبدلا من مناقشة هذه الآفة، وبدلا من مناقشة التحقيق الرائع الذي قام به شباب العراق للاحصاء والمسح، عمد اصحاب التعليقات الى جرنا الى الماضي، لئلا نركز على الحاضر. وكان يمكن ان احذف التعليقات لأنها تخالف شرط منع التعليق في غير الموضوع المحدد، ولكني لم افعل لتروا بأنفسكم طريقة تحويل المسار وهي حيلة معروفة . وهذا ايضا يبين الفرق بين مايفعله بعض الشباب العراقي مثل القائمين على التحقيق المنشور من استخدام جيد لاوقاتهم وللانترنيت في البحث وراء الفساد في العراق، وبعض الشباب الذي يضيع وقته في التحسر على الموز والتفاح.

    ردحذف
  10. اخي غير معرف الذي ترد على أمير المدمنين

    الحصار لم يكن من فعل صدام حسين . وانما فرض فرضا من الامم المتحدة بتوجيه امريكي بريطاني. ستقول لأنه غزا الكويت؟ اقول لك ولكن العراق تمت معاقبته بالضرب والقصف والتدمير في 1991 ، بعد ان قالوا ان العقاب سيكون اما الحصار او القصف، وقد تم القصف والدمار. لهذا كان الحصار عقابا اضافيا استمر عقدا من السنين، لا مبرر له، وانما استمر بسبب كذب القوى الكبرى يساعدها الاخوان العرب من اجل التأكيد تماما من اضعاف العراق تمهيدا لاحتلاله. كانت خطة لا دخل لصدام حسين فيها.
    وطبعا الحصار أثر على الجيل الذي نشأ فيه واظن انك من ذلك الجيل، ولكن التأثير اختلف حسب تربية واصل وتطلعات واستعدادات الفرد النفسية. فليس كل من يعيش فاقة او حرمانا يصبح خائنا لوطنه.

    ردحذف
  11. الحمدلله يا عشتار الانسان لا يستطيع العيش بدون تفاح
    بكل الاحوال انا هاجرت قبل السقوط واكتشفت ان هنالك انواع والوان عديدة من التفاح

    انا لم اقل ان اطفال العراق يموتون لان صدام يبني القصور
    قلت ان وضع العراق سيء الم يكن باستطاعة صدام التخلي عن عادته ببناء قصر كل بضعة سنوات
    اموال القصر كانت لتساهم في اطعام المئات

    الظاهر تعليقاتي دا تضوجج
    وعليه قررت ان اكون من المعلقين الدائمين

    واشكرج على كرمج بنشر تعليقي الاول

    ردحذف
  12. عزيزي غير معرف اللي يحب التفاح
    الى جانب التفاح هناك المعرفة والتنوير. ما اتعس ان يعيش الانسان ويموت وهو لا يعرف من الحقائق سوى مايقال له ومايحشى به رأسه من الاعلام الغربي والعربي الفاجر والكاذب. وطالما انك خارج العراق فأكيد توفر لك الوقت والامكانية للاطلاع على الحقائق الان فيما يخص العراق والحصار والقصور. لقد اصبحت معلومات عامة متاحة ومجانية عن طريق الانترنيت.
    كما تعلم ان الحصار واليورانيوم المنضب خربا الزراعة ولم يكن العراق يزرع ما يأكله الا في القليل النادر. وكانت مشتريات العراق من الغذاء والدواء مراقبة ومقننة من قبل مجلس الامن. ألم تسمع عن قصف الطائرات الاميركية لتلال القمح المحصود وغيره من المحاصيل المهمة في الموصل ومناطق اخرى ؟ عندي فيلم فيديو عن ذلك. يعني المسألة ليست سرا. لماذا كان ذلك ؟ لاحكام حصار الغذاء. فحتى لو كان لصدام حسين اموال، من تهريب النفط مثلا، فهو لم يكن يستطيع شراء غذاء او دواء خارج مراقبة الامم المتحدة. وكان يقف المندوب الامريكي والبريطاني للحكم على اية مادة بانها ضرورية او غير ضرورية للشعب العراقي. حتى اتذكر ان شباك صيد الاسماك كانت تعتبر ممنوعة وغير ضرورية وفي وقتها فكرت أن ذلك ايضا من باب احكام الحصار الغذائي.
    ألم تسمع أن اثنين من المراقبين الدوليين الاجانب التابعين للامم المتحدة قد استقالا لأنهما اعتبرها ان مراقبة الغذاء كما تفعل الامم المتحدة جريمة ابادة لايريدان الاشتراك فيها. يمكنك مشاهدة مقابلة مع احدهم في سينما عشتار (على جانب المدونة). اي ان المسألة حقيقية وليست من اكاذيب او دعايات صدام حسين.
    اذن كيف ولماذا بنى القصور؟
    كانت تبنى بمواد موجودة بالعراق باستخدام عمال ومهندسين عراقيين اي انه اوجد عملا لهؤلاء ، كما كانت نوعا من التحدي للحصار.
    وهو لم يبن قصورا فقط وانما جسورا وشق نهرا واعاد منظومة الكهرباء وحافظ على النظام والامن ووزع البطاقة التموينية بعدالة فائقة، وحاول تشجيع الزراعة والفلاح في ظل تصحر الاراضي وانعدام السماد، وفي ظل معاداة من كل دول العالم العربي والاجنبي.

    الحصار كان جريمة ابادة شارك فيها المجتمع الدولي لأول مرة في تاريخ العالم. والمفروض من اجيالكم ان تعي هذه الحقيقة لتتمكن من مقاضاة المتسببين فيها في يوم ما. عليكم ان تعرفوا الحقائق كما هي وليس كما تلقنون اياها.

    ردحذف

  13. انصح المدافعين عن اللصوص والخونة قراءة تحقيق شباب العراق مرة اخرى. ستجدون ان جرائم السرقة هذه تجري بسبق اصرار وبتخطيط متعمد ودقيق.
    قد اعذر موظفا صغيرا لو سرق بضعة دولارات وقعت في يده بالصدفة وراودته نفسه بسوء. ولكن ان تتعمد انشاء شركات وهمية لانجاز مشاريع وهمية وتخطط لذلك بدقة وتعمد لسرقة ملايين الدولارات, فهذه لصوصية لايبررها لاصدام ولا حتى الشيطان.

    هذا ما جناه ابي علي. مقولة نسبت الى ابى العلاء المعرى, ويقال انه طلب ان تكتب على قبره. وانصح الذين يبحثون عن تبرير لخيانتهم واجرائمهم ان يكتبوا على قبورهم:

    انا خائن بعت وطني مقابل حفنة دولارات ... والسبب صدام.
    انا لص معدوم الظمير ... والسبب صدام.
    انا مجرم اقتل الناس بدم بارد ... والسبب صدام.
    انا جاسوس اعمل لصالح قوات الاحتلال ضد ابناء جلدتي .. والسبب صدام.
    هذا ما جناه صدام علي , فأنا بريئ براءة الذئب من دم يوسف.

    حسبي الله ونعم الوكيل

    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف
  14. يا اخي امير المدمنين اراهنك انهم لم يقرأوا التحقيق، لأنهم لو قرأوه لوجدوا مسائل ممتعة ومثيرة يمكنهم التعليق عليها ومناقشتها. ولكن اصبحت مثل قاعدة: اول ما تشوف مساسا بالعهد الجديد، اذكر صدام وقل السبب كله منه. ولو كان قلبهم على الوطن لقرأوا التحقيق الذي تعب اصحابه فيه لايبتغون مكافأة من صدام وانما لحبهم في الوطن.

    ردحذف
  15. جياد التميمي14 أكتوبر 2012 6:55 م


    الضعيف فقط من يبحث عن " كبش الفداء " ليلقي على عاتقه كل أخطائه و خطياه... و لو بعد مئة عام سيبقى يقول : صدام ... صدام ..!

    ردحذف